أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
شاكر فريد حسن // الرهان على غانتس خاسر ..!
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 29
 
عدد الزيارات : 37772060
 
عدد الزيارات اليوم : 6082
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   التلفزيون الإيراني يعرض مشاهد لمسلحين يطلقون النار... ومسيرات حاشدة رفضاً للشغب      المقاومة الفلسطينية وطبيعة الرد علي سياسة الاغتيالات د. هاني العقاد      الأسير نائل البرغوثي...أربعون عاماً من الأسر بقلم :- راسم عبيدات      عدوان اسرائيلي على دمشق- وسوريا ترد باطلاق صواريخ على الجولان المحتل      بومبيو يعلن بأن واشنطن لم تعد تعتبر المستوطنات الإسرائيلية متعارضة مع القانون الدولي.. نتنياهو يرحّب بالموقف الأميركي      كيف تتلافى غزة نتائج التصعيد الأخير؟ د. عبير عبد الرحمن ثابت      تظاهرات لبنان تبدأ شهرها الثاني ولا بوادر لحل سياسي قريب بعد سحب اسم وزير سابق من التداول لتشكيل حكومة جديدة تحت ضغط الشارع وتبادل القوى السياسية الاتهامات بالتعطيل      تنياهو يُحرِّض بشكلٍ دمويٍّ على فلسطينيي الداخِل: يُريدون تدمير إسرائيل.. وغانتس يبتعِد عن تشكيل حكومةٍ ضيّقةٍ تعتمِد على نوابٍ عربٍ وترامب وإدارته غاضِبان جدًا من تل أبيب      تفاصيل جديدة.. صحيفة عبرية: هكذا اغتالت اسرائيل القيادي ابو العطا..      الدكتور عبد القادر حسين ياسين // إبـن رشـد الـقـرن الـعـشـريـن      اسرائيل تدخل مأزقا بعد سبعة أشهر بدون حكومة بقلم ميهول سريفاسطافا عن جريدة فينانشال تايمز// ترجمة بقلم كـريـم عـايـش      استعادة الباقورة والغمر ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني       أنا ابن الوطن بقلم : شاكر فريد حسن      96 ساعة امام غانتس- جميع افتراضات تشكيل حكومة تعتمد على شخص واحد      الداخلية الإيرانية: سنتخذ الإجراءات اللازمة إذا استمرت المظاهرات بعدما تعرضت مبانٍ رسمية ودوائر حكومية ومستشفيات وأموال دولة للأضرار      بوليفيا… ارتفاع عدد قتلى الاحتجاجات إلى 23 شخصا      حكومة الوفاق الليبية تحسم قضية تسليم سيف الإسلام القذافي إلى الجنائية الدولية      اليوم : دعوى إسرائيلية بقيمة 500 مليون شيقل ضد قادة حماس في غزة      “بوسطة الثورة” انطلقت من الشمال واوقفها أهل صيدا.. هل هي مشروع فتنه أم مبادرة تلاقي.. وما علاقة السفارة الأمريكية بها..      قيادي في الجهاد : نحن وحماس إخوة الدم والسلاح وما حدث "غمامة صيفٍ تنجلي"      قطع الطّرقات وسُقوط أوّل شهيد للحِراك اللبناني ودُخول الأحزاب على خَط الحِراك كلّها مُؤشّرات لفراغٍ دُستوريٍّ وانهيارٍ أمنيّ..      صاروخان باتجاه مدينة بئر السبع والاحتلال يشن سلسلة غارات على مواقع لحركة حماس بغزة فجرا      الأسد: وجود الأميركيين في سوريا سيولد مقاومة عسكرية تؤدي إلى خروجهم      الأسير سامي أبو دياك يُنقل إلى المستشفى في وضع صحي حرج      قراءة عاجلة في العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة بقلم : شاكر فريد حسن      خامنئي: إيران لا تدعو إلى زوال الشعب اليهودي ولكننا نقصد "الكيان الصهيوني"      الكاهن قتلني ترجمة ب. حسيب شحادة      بعد اشكالات وتعرّض عناصره لاعتداءات... الجيش اللبناني يفتح معظم الطرقات      العراق… كر وفر وإطلاق متقطع للقنابل المسيلة للدموع في بغداد      مركز أبحاث الأمن القوميّ بتل أبيب: تريث حماس بالتصعيد العسكريّ ضدَّ إسرائيل سيُطلِق العنان للحديث عن ضعفها والحركة     
مختارات صحفية 
 

غارات "إسرائيل": استباق لا قرار حرب حمزة أبو شنب

2019-08-27
 

 

تفضل "إسرائيل" سياسة الإحباط والملاحقة الموضعية على الحرب الواسعة لتجنب أية مواجهة شاملة، كما أنها غير راغبة في المرحلة الراهنة في الدخول في مواجهة مباشرة مع إيران. قد يكون اختيار "إسرائيل" تنفيذ عملية أمنية لا عسكرية في بيروت، محاولة لتغيير قواعد الاشتباك، واختبار إمكانات المقاومة من خلال احتكاك أمني أو الرد عليه، تدرك أنه لن يفتح حرباً شاملة، لا قدرة لها على خوضها بعد تخلي حلفائها العرب عن فكرة "التحالف" في وجه إيران وحلفائها.

 

شنّ سلاح الجو الإسرائيلي بالطائرات المسيّرة العديد من الغارات الجوية على قوى في محور المقاومة، باستهدافه ليلة أمس منزلاً يقطن به عناصر من حزب الله اللبناني على أطراف دمشق، بالتزامن مع إحباط هجوم بطائرتين مسيّرتين على الضاحية الجنوبية لبيروت، وهجوم آخر صباح الإثنين على مقر للجبهة الشعبية – القيادة العامة في البقاع اللبناني.

حصل هذا في ظل مواصلة "إسرائيل" استهداف مخازن الأسلحة وقيادات من الحشد الشعبي العراقي. وكان لافتاً الإعلان الإسرائيلي السريع عن تبني الهجوم في سوريا، في حين لم تقدّم "إسرائيل" أيّاً من المعطيات العملياتية حول حادثة الضاحية الجنوبية، وتبنى نتنياهو الاستهداف في العراق عبر التصريح بأن قواته تلاحق حلفاء إيران في كل مكان: لبنان والعراق وسوريا.

سرعة التبني الإسرائيلي، وتقديم معطيات من الجهات الاستخبارية حول استهداف عناصر حزب الله في سوريا تقودنا إلى دافعين، الأول مرتبط برئيس حكومة الاحتلال نتنياهو، والذي يريد أن يحقق مكاسب انتخابية في ظل سخونة المنافسة والخشية من عدم تقلد حزبه المركز الأول، وإظهار شخصيته بقوة وحزم أمام الجمهور الإسرائيلي، وهي ذات الأسباب التي دفعته للاعتراف باستهداف قوات الحشد الشعبي العراقية، في محاولة منه للاستفادة وتوظيف أي حدث يخدمه على الصعيد الانتخابي، بالإضافة إلى ما سيحققه من مكاسب على صعيد تقوية علاقاته مع الدول العربية المعادية لإيران. 

أما الدافع الثاني، فهو مرتبط بالجيش الإسرائيلي الذي يهدف من خلالها تبرير عملية الاستهداف بأنه محاولة إحباط هجوم عسكري على "إسرائيل"، واستعراض القدرات الاستخبارية، والعمل على تهيئة الجبهة الداخلية الإسرائيلية من أي رد فعل محتمل، والتأكيد على استراتيجية الخطوط الحمر في سوريا، وهي نقل سلاح كاسر للتوازن لحزب الله، محاربة التواجد الإيراني في سوريا، واستهداف أي نشاط مقاوم ينطلق من سوريا.. لكن لحد الساعة، لا تغيير على قواعد الاشتباك في سوريا فالسلوك الإسرائيلي متواصل.

حادثة بيروت تمثل سابقة خطيرة وتجاوزاً لقواعد الاشتباك بين "إسرائيل" و"حزب الله"، وقد تعمّد الاحتلال تجاهل هذه الحادثة، ولم يتطرق لها بالرواية الرسمية أو المصادر المقربة.

المسيّرات الإسرائيلية في قطاع غزّة غالباً ما تشمل طائرات غير محمّلة بالصواريخ، وأخرى محمّلة، بمعنى طائرة للاستطلاع والرصد وتحديد الهدف، والثانية للتنفيذ. فهل تكون عملية الضاحية الأمنية الفاشلة بمسيّرتين، محاولة لاستهداف شخصية مركزية في المقاومة؟.

السلوك الإسرائيلي في هذا التوقيت يثير تساؤلاً مهماً: هل "إسرائيل" ترغب في استدراج حلفاء إيران إلى مواجهة واسعة؟.

يمكن الجزم بأن "إسرائيل" لا ترغب في أية مواجهة واسعة في المرحلة الراهنة، على أي من جبهات القتال خاصة الشمال مع "حزب الله"، والجنوب مع المقاومة الفلسطينية، وعلى رأسهم حركة حماس وهذا يعود لأسباب عدة:

أولاً: قرب الانتخابات الإسرائيلية، ما يدفع رئيس حكومة الاحتلال للابتعاد عن أية مواجهة واسعة تفقده استعراضه الدعائي، وتقديم نفسه كرجل الأمن الأول في "إسرائيل".

ثانياً: ثمة قناعة لدى صنّاع القرار بأن قرار البدء بمواجهة بيد حكومة الاحتلال، ولكن أنهاء الحرب بيد المقاومة على الجبهات المتعددة.

ثالثاً: غياب الأهداف الاستراتيجية للمواجهة الواسعة في لبنان أو غزة، فأية مواجهة لن تقضي على "حزب الله" في لبنان، واستهداف لبنان ومنشآته الحيوية لا يحقق الهدف من ردع الحزب، وتجربة حرب تموز 2006 واضحة أمامهم. 

رابعاً: المعطيات المعلوماتية الإسرائيلية عن إمكانيات "حزب الله" في لبنان وقدرته على تعطيل المصالح الحيوية في الداخل المحتل، ومسّ استقرار الجبهة الداخلية يمثل كابحاً مهماً جداً في القرار الإسرائيلي.

خامساً: بُنيت الاستراتيجية العسكرية لرئيس هيئة الأركان أفيف كوخافي على الحرب الجوية الخاطفة والسريعة لتحقيق الانتصار، وهذه لا يمكن أن تنجح خلال مواجهة "حزب الله" في لبنان أو المقاومة الفلسطينية.

سادساً: ثمّة قناعة لدى قيادة الاحتلال بأن إيران تعمل في سوريا وفق استراتيجية بعيدة المدى، وسياسة المراكمة لا رد الفعل، ما يدفعها لتجاهل السلوك الإسرائيلي في سوريا. 

وبناءً عليه تفضل "إسرائيل" سياسة الإحباط والملاحقة الموضعية على الحرب الواسعة لتجنب أية مواجهة شاملة، كما أنها غير راغبة في المرحلة الراهنة في الدخول في مواجهة مباشرة مع إيران.

في المقابل تعتبر استراتيجيته باستهداف الحلفاء الحل الأنجع.

وبالرغم من قرار "حزب الله" بالرد على "إسرائيل"، إلا أن كوابح الحرب الشاملة ما زالت حاضرة، حيث أن إدراك الإسرائيلي لتعاظم قدرة "حزب الله" العسكرية والقتالية، وضعها تحت ضغط وتخبّط لتنفيسه.

قد يكون اختيار "إسرائيل" تنفيذ عملية أمنية لا عسكرية في بيروت، محاولة لتغيير قواعد الاشتباك، واختبار إمكانات المقاومة من خلال احتكاك أمني أو الرد عليه، تدرك أنه لن يفتح حرباً شاملة، لا قدرة لها على خوضها بعد تخلي حلفائها العرب عن فكرة "التحالف" في وجه إيران وحلفائها.

 
تعليقات