أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 28
 
عدد الزيارات : 36595875
 
عدد الزيارات اليوم : 1703
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   عبد الملك الحوثي يؤكد ان عملية سلاح الجو المسير اليوم التي نفذت على منشآت حيوية سعودية هي أكبر عملية تستهدف تحالف العدوان      كتابة القصيدة الشعريّة -الأنشودة- في أدب الأطفال المحليّ أحمد كامل ناصر      سـْـفِـن ـ إريـك لـيـدْمـان: الـرائد الـذي جـَمَـعَ فـأوعـى // الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين      نتنياهو يحدد شخصا وريثا له لقيادة إسرائيل .. فمن هو ؟      العمليات الفردية تحرج الفصائل وتؤلم اسرائيل د. هاني العقاد      إبراهيم أبراش القانون لا يقل أهمية عن الدين      سماحة السيد حسن نصر الله في ذكرى نصر تموز توعد الإسرائيليين بحضور بث مباشر لتدمير ألويتهم العسكرية إذا دخلت لبنان      محلل: غرفة عمليات مشتركة بين إسرائيل ودول عربية في الحرب القادمة      غارات إسرائيلية على ثلاثة أهداف في قطاع غزة من دون وقوع اصابات بعد إطلاق صاروخ على جنوب إسرائيل      أنبيــــاء و دجالــــين بقلم:فراس ياغي      ما الذي يدفع اطفالنا للشهادة...؟؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      إصابة مستوطنين بعملية دهس قرب "غوش عتصيون" واستشهاد المنفذ      الدفاعات الجوية السورية تتصدى لصاروخ قادماً من شمال لبنان باتجاه مدينة مصياف وتدمره      وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة       اصابة جندي اسرائيلي في عملية طعن بالقدس واستشهاد المنفذ واصابة اخر بجراح خطيرة      قوات الجيش السوري تسيطر على قرى في شمال غرب سوريا فيما تواصل تقدمها باتجاه مدينة خان شيخون الاستراتيجية كبرى بلدات محافظة إدلب      حرب تموز 2006 … انقلاب موازين القوى محمد منصور      الاحتلال: حماس تخطط لخطوة استباقية قبل الانتخابات الإسرائيلية      المرشد يتصدى: ايران وصفقة القرن بسام ابو شريف      تل أبيب: تردّد ترامب وخوفه من الحرب ضدّ إيران دفع قادة الخليج إلى تغيير مواقفهم وانسحاب الإمارات أوّل الغيث والسعوديّة فشِلت باليمن وإيران انتصرت      السلطات في جبل طارق أفرجت عن الناقلة الإيرانية رغم طلب الولايات المتحدة مصادرتها      عندما أبكت المخابرات السورية ثكنة المرتزقة "اسرائيل".// المحامي محمد احمد الروسان*       الأحزاب الصهيونية سياسة واحدة ..!! بقلم : شاكر فريد حسن      التاريخ لا يعيد نفسه.. لكن العرب يفعلون! صبحي غندور*      حسن العاصي/ ضاق الشرق بالحياة      خريطة إسرائيل الكبرى// عبد الستار قاسم      اللاجئون الفلسطينيون فى لبنان .. رحلة الألم والشقاء سمير الشريف      في تأمل تجربة الكتابة مع الرواية الفلسطينية على هديٍ من "بنت من شاتيلا" فراس حج محمد/ فلسطين      كلمة عن الكاهن الأكبر يعقوب بن عزّي (١٨٩٩-١٩٨٧) حسيب شحادة      الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين: لقاء عبّاس مع وفدٍ إسرائيليٍّ برام الله استمرارٌ بالنهج التدميريّ ذاته وتسويق للأوهام     
مختارات صحفية 
 

المرشد الأعلى يحذر.. والحرس الثوري ينفذ.. الى اين ستصل حرب احتجاز الناقلات؟ ومن يصرخ أولا.. ايران ام بريطانيا؟

2019-07-20
 

المرشد الأعلى يحذر.. والحرس الثوري ينفذ.. الى اين ستصل حرب احتجاز الناقلات؟ ومن يصرخ أولا.. ايران ام بريطانيا؟ وكيف الخروج من هذه الازمة؟ وما هو الخطأ الأكبر الذي ترتكبه امريكا وحلفاؤها العرب والغربيين في الخليج؟

عبد الباري عطوان

اكبر خطأ ترتكبه الدول الغربية التي تشهر سيف العداء في وجه ايران هذه الأيام، والولايات المتحدة على وجه الخصوص، انها تسيء تقدير قوة الخصم الإيراني وحلفائه، وردود فعلهم المحتملة تجاه استفزازاتها السياسية والعسكرية والتصعيد الحالي في منطقة الخليج، وما يتفرع عنه من أزمات، مثل حرب احتجاز الناقلات، هو المثال الأبرز في هذا الصدد.

عندما حذر السيد علي خامنئي، المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، قبل أسبوع من استمرار بريطانيا في احتجاز ناقلة نفط إيرانية اثناء مرورها عبر مضيق جبل طارق في طريقها الى ميناء بانياس على الساحل الشمالي السوري، اعتقدت السلطات البريطانية في لندن، ان هذه التهديدات مجرد كلمات جوفاء، ولن تترجم مطلقا الى خطوات عملية، وها هو الحرس الثوري ينفذها حرفيا، ويحتجز ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز، قال متحدث باسمه انها انتهكت قوانين الملاحة المتبعة، واصطدمت بزورق إيراني، ولوثت مياه الخليج.

***

بريطانيا عندما أقدمت على احتجاز ناقلة النفط الإيرانية “غريس 1” لم تفعل ذلك لأنها اخترقت قوانين الملاحة الدولية، وانما لان التعليمات جاءتها من واشنطن والرئيس دونالد ترامب تحديدا، وزوارق الحرس الثوري عندما اقدمت على ردها الانتقامي بإحتجاز ناقلتين بريطانيتين في مياه الخليج (افرجت عن احداها لاحقا) لم تفعل ذلك بسبب حادثة الصدام، او تلويث مياه الخليج، وانما لاستخدام هذه الناقلة كورقة ضغط على السلطات البريطانية لإجبارها بالقوة للإفراج عن الناقلة الإيرانية وفي اسرع وقت ممكن.

القيادة الإيرانية تريد إيصال رسالة واضحة الى الدول الغربية، والولايات المتحدة خاصة، انها تقول وتفعل، ولن تصمت ابدا تجاه أي خطوة عدوانية ترتكب ضدها ومصالحها، وستذهب حتى نهاية الشوط دون أي خوف، حتى لو تطورت الأمور الى حرب شاملة، المهم انها لن تكرر خطأ العراق، وتخضع لحصار اقتصادي لشعبها يمتد لسنوات، وتكلل بإسقاط النظام وتدمير البلاد، وتأمل ان تكون هذه الرسالة قد وصلت، وتم استيعاب كلماتها الواضحة.

هذه القيادة لن تسمح بتجويع شعبها ومنع صادراتها النفطية، ولن ترهبها الاساطيل وحاملات الطائرات الامريكية، ولن تذهب الى مائدة المفاوضات الا بشروطها، ولم تتردد لحظة في اسقاط طائرة تجسس مسيرة اخترقت اجواءها بعدة امتار الشهر الماضي، وكانت وفيّه للعهد عندما نفذت تهديداتها بالعودة الى تخصيب اليورانيوم بمعدلات اعلى من المتفق عليها في الاتفاق النووي، وزيادة مخزونها منه، بكميات وبسقف مفتوح، والقادم اعظم.

الملاحة البحرية في مياه الخليج ومضيق هرمز كانت آمنة، ولم تواجه أي مشاكل لعدة عقود الا بعد انسحاب الإدارة الامريكية من الاتفاق النووي، وفرض عقوبات تحظر تصدير النفط الإيراني الى زبائنه في الصين واليابان، وتركيا، والهند، ولهذا عندما تتحدث إدارة الرئيس ترامب عن تشكيل تحالف “الراغبين” لتأمين الملاحة في مضيق هرمز، فان على جميع الدول التي قد تستجيب لطلبها، ادارك هذه الحقيقة.

القيادة الإيرانية تعيش حالة من “المزاج الانتحاري”، او “الاستشهادي” على الاصح، ولن يردعها تحالف دولي بزعامة الولايات المتحدة، وعضوية بعض الدول الخليجية والأوروبية، ومن يقول غير ذلك لا يعرف هذه القيادة، واستراتيجيتها الدفاعية، ونوعية تركيبتها النفسية والعسكرية، الامر الذي سيدفعها نحو خطأ استراتيجي كارثي آخر ستدفع ثمنه الباهظ من امنها واستقرارها ومصالح حلفائها في المنطقة.

حتى كتابة هذه السطور لم ترحب دولة واحدة بالانضمام الى هذا التحالف الأمريكي الجديد المقترح، باستثناء دولتي السعودية والامارات، استجابة لضغوط أمريكية، وللقيام بمهمة ابتزازية قديمة متجددة، وهي تمويل هذا التحالف الباهظ التكاليف، ودفع نفقات وقود السفن المشاركة، وصيانتها وتخزينها، ومن أموال شعبها واجيالها القادمة.

ايران قوية ليس لأنها تملك ترسانة هائلة من الصواريخ الباليستية، والسفن والزوارق البحرية الصغيرة والسريعة والمتوسطة التي لا ترصدها الرادارات، وانما أيضا لامتلاك قيادتها الإرادة، والقدرة، على اتخاذ القرار، بالردود الانتقامية على أي عدوان تتعرض له، وايا كانت الجهة التي تقف خلفه.

***

في برنامج Dateline London، الأسبوعي الشهير الذي تبثه قناةBBC  التلفزيونية العالمية باللغة الإنكليزية، سألتني المذيعة اليوم: ماذا تنصح السيدة تيريزا ماي، رئيسة الوزراء البريطانية، ان تفعل لو كنت مستشارها، تجاه هذه الخطوة الإيرانية بإحتجاز احدى ناقلاتها، فأجبت بأنني لست مستشارا، ولن أكون أولا، وانصحها بالإفراج عن الناقلة الإيرانية المحتجزة فورا، ودون أي تأخير ثانيا، والابتعاد كليا عن الرئيس ترامب وسياساته المتهورة ثالثا، والا فإنها ستواجه حزمة ضخمة من المشاكل في منطقة الشرق الأوسط، ومنطقة الخليج تحديدا رابعا.

نختم هذه المقالة بالتحذير من أن وجود الإرادة القوية بالرد ليست مقصورة على القيادة الإيرانية فقط، وانما لدى كل حلفائها في محور المقاومة، في سورية، في العراق، في لبنان، في اليمن، في قطاع غزة، وعلى ترامب ان يدرك جيدا ان الزمن الذي كان تتدافع فيه الدول للمشاركة في احلافه، وخوض حروبه في الشرق الأوسط، ولا تجد مقاومة شرسة دفاعا عن كرامتها الوطنية خاصة اذا كانت المستهدفة دولا تنتمي الى محور المقاومة، قد ولى الى غير رجعة.. ونحن امام عصر جديد مختلف، عصر التضحية والفداء.. ورفض الاملاءات والابتزازات الغربية العدوانية والتصدي لها.. والأيام بيننا.

 
تعليقات