أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
حكومة طوارئ كتب : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 25
 
عدد الزيارات : 40325916
 
عدد الزيارات اليوم : 7055
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   79 مريضا جديدا بالكورونا في اسرائيل - وزارة الصحة ستعقد جلسة لبحث الارتفاع المقلق      ترامب يوقع قرارا انتقاميا يستهدف منصات التواصل الاجتماعي      “كورونا”.. 1297 وفاة خلال 24 ساعة بأمريكا والبرازيل تُسجل عدد قياسي بالوفيات والصين خالية من الحالات الجديدة      وسط توتر أمريكي وتهديد إيراني.. ناقلة نفط إيرانية جديدة تصل المياه الإقليمية الفنزويلية والخامسة تنتظر الإبحار خلال أيام      “الكورونا” تتوغل في مصر وتضرب بقوة لا قبل للدولة بها.. الإصابات تتجاوز حاجز الألف ومائة لأول مرة..      جنرال إسرائيلي: السلطة تهددنا فقط.. وهذا ما تخشاه اسرائيل في حال اقدمت على الضم      تقارير عبرية تزعم : حماس تبلغ مصر بنيتها التصعيد      نتائج تهميش الصراع مع إسرائيل والتصالح معها صبحي غندور*      عروبتنا أقوى من تطبيعكم وكيان احتلالكم زهير أندراوس      تـَحـالــُف الـسـَّـيـف والـقـَلـَم الـدكتور عبـدالقـادر حسين ياسين      الموسمية اللاذعة The Annual Caustic Gift ترجمة ب. حسيب شحادة      لافروف يكشف عن أساليب الدول الغربية لفرض سياساتها في زمن كورونا      جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت      رؤساء سابقون لأجهزة الاستخبارات بإسرائيل يُقّرون: عمليات الاغتيال لا تؤثِّر بتاتًا على الأحداث تكتيكيًا أوْ إستراتيجيًا      نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية      لعبة الحرب .. سيناريوهات اسرائيلية استعدادا للتصعيد بعد الضم      قناة عبرية: إسرائيل ستتخلى عن 30 بالمائة من المنطقة "ج" بالضفة.. وهذا ما تريده ادارة ترامب!      صدمة اسرئيلية والتحرك الاوروبي الروسي اضاعة للوقت ..! د. هاني العقاد      إسرائيل تُقَّر: الموساد أحضر قسمًا كبيرًا من المُعدّات والأجهزة لمُواجهة الـ”كورونا” من دولٍ خليجيّةٍ ودولٍ عربيّةٍ      خرق بري وجوي إسرائيلي في ذكرى تحرير لبنان      نصر الله: "إسرائيل" ستقهر بأي معركة مقبلة و "هذا المشهد لن أنساه"..      إبراهيم ابراش ما بين الأصولية الإسلاموية والأصوليات الدينية الأخرى       قَمَرُ مَدِينَتِي حَزِينٌ بِقَلَم : شَاكِر فَرِيد حَسَن       ابراهيم امين مؤمن // قنابل الثقوب السوداء الجزء السادس      الربيع العربي والقلب النابض... جديد الكاتب سعيد نفّاع      جنرالٌ إسرائيليٌّ: الجيش أوهن من الحرب على الجبهتين الشماليّة والجنوبيّة والكيان فقد قدرة الدفاع عن الجبهة الداخليّة      مستقبل العالم بعد فيروس كورونا؟// عبده حقي      حكومة نتنياهو الجديدة تُعلن رسميًا موعد بدء ضم أراضِ فلسطينية من الضفة الغربية المحتلة ووضعها تحت سيادة إسرائيل      أزمة الاقتصاد الأمريكي وصفقة القرن بقلم : بكر نعالوة *      تل أبيب: أيّ احتكاكٍ بين أمريكا وإيران سيدفع حزب الله لإمطار إسرائيل بعشرات آلاف الصواريخ… وخشية الدولة العبريّة من الصواريخ الدقيقة واحتلال مُستوطناتٍ بالشمال     
مختارات صحفية 
 

لماذا احتجزت بريطانيا ناقلة النفط الإيرانية قبالة سواحل مضيق جبل طارق؟ ولماذا دخلت اسبانيا على الخط؟ وما هي مواقف مختلف الأطراف؟

2019-07-06
 

مدريد ـ “رأي اليوم” ـ البشير محمد لحسن

أعلنت حكومة جبل طارق تمديد احتجاز ناقلة النفط الإيرانية “غريس 1” مدة 14 يوماً، بعد احتجازها الخميس من طرف البحرية الملكية البريطانية قباله سواحل المضيق. وطالبت إيران، من جهتها، السلطات البريطانية بإخلاء سبيل السفينة وطاقهما واصفةً العمل بأنه “قرصنة بحرية”.

وتتباين مواقف الأطراف المختلفة من القضية، فبينما تقول بريطانيا أن قرار التوقيف جاء بعد دخول الناقلة المياه الإقليمية البريطانية وهي محمّلة بشحنة نفطٍ متجهة إلى سورية الخاضعة للعقوبات التي يفرضها الإتحاد الأوروبي على دمشق منذ سنة 2011، حسب تصريح الوزير الأول بحكومة جبل طارق، فابيان بيكاردو. وأضاف المسؤول البريطاني أن سبب احتجاز السفينة يعود إلى ملكية المصفاة التي سيتم تفريغ الشحنة بها إلى جهة خاضعة للعقوبات الأوروبية. ويتعلق الأمر بمصفاة “بانياس” المملوكة للدولة السورية. ويفرض الإتحاد الأوروبي عقوباتٍ اقتصادية ومالية على سورية منذ سنة 2011 وهي العقوبات التي لن ترفع قبل الفاتح من يونيو سنة 2020. ومن بين العقوبات المفروضة على دمشق تأتي شحنات النفط المتجهة لسورية، والحد من الاستثمارات الأوروبية، فضلاً عن تجميد أصول المصرف المركزي السوري على كامل التراب الأوروبي. وتعد هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها احتجاز شحنة نفط متجهة إلى سورية.

ولم يتأخر الرد الإسباني كثيراً على اعتبار أن مدريد تخوض نزاعاً بحرياً مع بريطانيا منذ قرون حول السيادة على مضيق جبل طارق. وقد تجددت الحوادث بكثرة في السنوات الأخيرة، وهي الحوادث التي كانت تساهم بين الفينة والأخرى في توتير العلاقات بين الطرفين. وعلّق وزير الخارجية الإسباني في حكومة تصريف الأعمال، جوزيب بورّيل، على الحادثة قائلاً “أن لندن قد تحركت بإيعازٍ من الولايات المتحدة الأمريكية في سياق حربها النفطية على إيران، وأن حيثيات إبحار الناقلة قد قدّمتها المخابرات الأمريكية لنظيرتها البريطانية وأنها محمّلة بالنفط الإيراني الذي فرضت واشنطن عقوباتٍ على تصديره”. مضيفاً أنه من المرجح أن يكون احتجاز السفينة قد تمّ في المياه الإقليمية الإسبانية أو المتنازع عليها في أحسن الأحوال. وأعلنت إسبانيا أنها تقدّمت، الجمعة، باحتجاج دبلوماسي أمام بريطانيا بسبب احتجازها لناقلة النفط في مياهٍ محل نزاعٍ دولي.

إلى ذلك، دعا أمين مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني، محسن رضائي، بلاده إلى الرّد بالمثل على الخطوة البريطانية في حال رفضت لندن الامتثال للطلب الإيراني بالإفراج عن السفينة الإيرانية. وغرّد رضائي في حسابه على تويتر قائلاً “خلال 40 عاما من تاريخها، لم تكن الثورة الاسلامية البادئة في أي توتر، ولكنها لم تتقاعس ولم تتردد في الرد على المتغطرسين والبلطجية. اذا لم تفرج بريطانيا عن ناقلة النفط الإيرانية، فمن واجب الأجهزة المسؤولة الرد بالمثل وتوقيف ناقلة نفط بريطانية”.

ولا تزال القوى الدولية تتفاعل مع قضية احتجاز السفينة الإيرانية. فقد قالت الخارجية الروسية إن عواقب احتجاز الناقلة الإيرانية في مضيق جبل طارق قد تكون “وخيمة”. واعتبرت الخارجية الروسية في تعلقيها على الحادث أن احتجاز السفينة وحمولتها هو اجراء يستهدف زيادة تعقيد الوضع حول إيران وسورية. وأضافت أن التعليقات السريعة لمسؤولين رفيعي المستوى في بريطانيا والولايات المتحدة، عقب هذه العملية، تؤكد أن هذا الإجراء قد تم التحضير له منذ فترة طويلة. وأكد بيان الخارجية الروسية أن عملية الاحتجاز تتعارض مع عزم الدول الأوروبية الحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران.

ويعود سبب التدخل الإسباني بالأساس إلى عدم تفويت مدريد أي فرصة لإثبات سيادتها على مياه مضيق جبل طارق وهو النزاع القديم الذي ما فتئ يوتر العلاقات بين البلدين. وبموجب اتفاقية أوتريشت، تسيطر المملكة المتحدة منذ سنة 1715 على مضيق جبل طارق، وتُقرّ تلك الاتفاقية على أن المياه الخاضعة للسيادة البريطانية لا تتعدى الميناء البحري ومياهه الداخلية، بينما تُصرّ لندن على أن حدودها البحرية تصل حتى ثلاثة أميال بحرية خارج نطاق المضيق. وتُشير المعطيات المتوفرة أن السفينة الإيرانية كانت تُبحر على مسافة تزيد عن أربعة كيلوميترات من المضيق في منطقة تزود السفن التي تعبر المضيق.

وترى مدريد في هذه الحادثة سانحة لتظهر رفضها واستياء الأوروبيين عامة من املاء الولايات المتحدة الأمريكية عليهم الخطوط العريضة للسياسة الخارجية التي يرون أن بريطانيا تنصاع لها مباشرة دون حتى استشارة شركائها في المنظمة. ويُعدّ وزير الخارجية الإسباني في حكومة تصريف الأعمال، جوزيب بورّيل، من أشد منتقدي السياسية الخارجية الأمريكية ومن أكثر المطالبين باستقلالية القرار الخارجي الأوروبي. هذا الأخير الذي تمّ اختياره لشغل منصب مفوض السياسية الخارجية للاتحاد أراد إظهار بعض الصرامة في أول امتحان له حتى قبل تولّيه رسمياً الحقيبة. وتريد واشنطن من الأوروبيين تضييق الخناق على إيران والانخراط في سياسة العقوبات النفطية التي تفرضها الولايات المتحدة على إيران والهادفة إلى تصفير تصدير النفط الإيراني. وتمتلك طهران الكثير من الأوراق التي يمكن من خلالها الضغط على بريطانيا للإفراج عن ناقلتها والتي كشفت عن بعضها. إذ طالب مسؤولون في طهران بالرد بالمثل على توقيف الناقلة، حيث تعجّ مياه الخليج بناقلات النفط البريطانية أو المتجهة إليها أو حتى السفن التجارية. ويرى مراقبون أن إيران التي استطاعت اسقاط طائرة تجسس أمريكية بعد اختراق مجالها الجوي، قادرة على احتجاز سفينة بريطانية حتى تفرج لندن عن ناقلتها.

ويُتوقع أن تزيد هذه الحادثة في توتير العلاقات بين إيران والولايات المتحدة المتوترة اصلاً، لكنها أيضاً ستساهم في تقسيم الأورويين بين مؤيد ومعارض لهذه الخطوة، فتقديم مدريد لاحتجاج رسمي يعبر عن استياء الدول الأوروبية من تجاوزها من طرف واشنطن ورفضها للتحول إلى وكلاء عنها لرصد وتوقيف سفن شحن النفط الإيرانية.

 
تعليقات