أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
حكومة طوارئ كتب : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 27
 
عدد الزيارات : 40326171
 
عدد الزيارات اليوم : 7310
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   79 مريضا جديدا بالكورونا في اسرائيل - وزارة الصحة ستعقد جلسة لبحث الارتفاع المقلق      ترامب يوقع قرارا انتقاميا يستهدف منصات التواصل الاجتماعي      “كورونا”.. 1297 وفاة خلال 24 ساعة بأمريكا والبرازيل تُسجل عدد قياسي بالوفيات والصين خالية من الحالات الجديدة      وسط توتر أمريكي وتهديد إيراني.. ناقلة نفط إيرانية جديدة تصل المياه الإقليمية الفنزويلية والخامسة تنتظر الإبحار خلال أيام      “الكورونا” تتوغل في مصر وتضرب بقوة لا قبل للدولة بها.. الإصابات تتجاوز حاجز الألف ومائة لأول مرة..      جنرال إسرائيلي: السلطة تهددنا فقط.. وهذا ما تخشاه اسرائيل في حال اقدمت على الضم      تقارير عبرية تزعم : حماس تبلغ مصر بنيتها التصعيد      نتائج تهميش الصراع مع إسرائيل والتصالح معها صبحي غندور*      عروبتنا أقوى من تطبيعكم وكيان احتلالكم زهير أندراوس      تـَحـالــُف الـسـَّـيـف والـقـَلـَم الـدكتور عبـدالقـادر حسين ياسين      الموسمية اللاذعة The Annual Caustic Gift ترجمة ب. حسيب شحادة      لافروف يكشف عن أساليب الدول الغربية لفرض سياساتها في زمن كورونا      جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت      رؤساء سابقون لأجهزة الاستخبارات بإسرائيل يُقّرون: عمليات الاغتيال لا تؤثِّر بتاتًا على الأحداث تكتيكيًا أوْ إستراتيجيًا      نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية      لعبة الحرب .. سيناريوهات اسرائيلية استعدادا للتصعيد بعد الضم      قناة عبرية: إسرائيل ستتخلى عن 30 بالمائة من المنطقة "ج" بالضفة.. وهذا ما تريده ادارة ترامب!      صدمة اسرئيلية والتحرك الاوروبي الروسي اضاعة للوقت ..! د. هاني العقاد      إسرائيل تُقَّر: الموساد أحضر قسمًا كبيرًا من المُعدّات والأجهزة لمُواجهة الـ”كورونا” من دولٍ خليجيّةٍ ودولٍ عربيّةٍ      خرق بري وجوي إسرائيلي في ذكرى تحرير لبنان      نصر الله: "إسرائيل" ستقهر بأي معركة مقبلة و "هذا المشهد لن أنساه"..      إبراهيم ابراش ما بين الأصولية الإسلاموية والأصوليات الدينية الأخرى       قَمَرُ مَدِينَتِي حَزِينٌ بِقَلَم : شَاكِر فَرِيد حَسَن       ابراهيم امين مؤمن // قنابل الثقوب السوداء الجزء السادس      الربيع العربي والقلب النابض... جديد الكاتب سعيد نفّاع      جنرالٌ إسرائيليٌّ: الجيش أوهن من الحرب على الجبهتين الشماليّة والجنوبيّة والكيان فقد قدرة الدفاع عن الجبهة الداخليّة      مستقبل العالم بعد فيروس كورونا؟// عبده حقي      حكومة نتنياهو الجديدة تُعلن رسميًا موعد بدء ضم أراضِ فلسطينية من الضفة الغربية المحتلة ووضعها تحت سيادة إسرائيل      أزمة الاقتصاد الأمريكي وصفقة القرن بقلم : بكر نعالوة *      تل أبيب: أيّ احتكاكٍ بين أمريكا وإيران سيدفع حزب الله لإمطار إسرائيل بعشرات آلاف الصواريخ… وخشية الدولة العبريّة من الصواريخ الدقيقة واحتلال مُستوطناتٍ بالشمال     
مختارات صحفية 
 

نصيحتنا لوزير خارجية البحرين الذي بات رأس حربة التطبيع والصديق الحميم للإسرائيليين ان يتريث ويراجع حساباته جيدا..

2019-06-27
 

نصيحتنا لوزير خارجية البحرين الذي بات رأس حربة التطبيع والصديق الحميم للإسرائيليين ان يتريث ويراجع حساباته جيدا.. ومؤتمر كوشنر لتصفية القضية الفلسطينية ليس “كامب ديفيد” آخر ولن يكون.. وهذه هي اسبابنا

يرتكب الشيخ خالد بن احمد آل خليفة، وزير خارجية مملكة البحرين، خطيئة كبرى عندما يتحول بشكل متسارع الى المتحدث الرسمي الخليجي باسم التطبيع، ورأس حربته، ويخرج عن كل ثوابت الامتين العربية والإسلامية في هذا الوقت الحرج والحساس الذي تقف فيه المنطقة على حافة حرب مدمرة ربما تكون مملكته من ابرز ضحاياها.

في احاديثه المتعددة للصحافة ومحطات التلفزة الإسرائيلية بالغ وزير خارجية البحرين في التقرب الى الاسرائيليين، والتعاطي معهم كحمل وديع، وخرق كل الخطوط الحمراء عندما اكد على حق إسرائيل في الوجود، وقال انها وجدت لتبقى، وان مملكته تريد إقامة علاقات افضل معها، ولم يوجه أي كلمة نقد واحدة للاحتلال الإسرائيلي ومجازره التي ارتكبها في حق الفلسطينيين، وتهويده للمقدسات العربية والإسلامية، وممارساتها لأبشع أنواع التمييز العنصري ضد اهل الأرض واصحابها الحقيقيين.

ربما يفيد تذكير الشيخ خالد بأن أمريكا التي يراهن عليها، ويراهن على حمايتها لمملكته واسرته الحاكمة، يتراجع نفوذها في المنطقة، وباتت الأكثر كراهية في العالم بأسره، ويكفي الإشارة الى جاريد كوشنر، الذي فرشت مملكته البحرين له السجاد الاحمر لم ينجح الا في جلب ثلاثة وزراء مالية عرب الى مؤتمره هذا كانوا يخفون وجوههم خجلا لشعورهم بالعار والخيانة، مثلما هربوا من الصومال والعراق، ويستعدون للهرب من افغانستان، سيفعلون الشيء نفسه من منطقة الخليج.

عندما دعت أمريكا لعقد مؤتمر مدريد للسلام عام 1991 كانت هناك وفود من معظم الدول العربية، وممثلين عن القوى العظمى مثل الصين وروسيا، وآخرين من دول القارات الخمس، والسبب ان الحل المطروح مناقشته كان يرتكز الى قرارات الشرعية الدولية وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة التي تجاهلها كليا مؤتمر البحرين، ولم يجرؤ أي من المشاركين العرب على التلفظ بها في كلماتهم خوفا وربما من السيد الأمريكي، بما في ذلك الشيخ خالد آل خليفة، الذي بات يستحق لقب المحامي المدافع عن الوجود الإسرائيلي.

ورشة البحرين ليست كامب ديفيد ولن تكون، لان صيغة هذا المؤتمر الذي فرّق الامة واخرج مصر من الصراع عام 1978 لن يتكرر، ويكفي التذكير بأن الجولة الثانية منه التي انعقدت عام 2000 بدعوة من الرئيس بيل كلينتون فشلت في انتزاع تنازل فلسطيني واحد، وجاء الرد عليه بإشعال فتيل الانتفاضة الفلسطينية الثانية المسلحة في الأراضي المحتلة.

لا نعرف ما اذا كان الشيخ خالد بن احمد يذكر هذه الوقائع التاريخية جيدا ويضعها في اعتباره وهو يحتفي بالمسؤولين والإعلاميين الإسرائيليين بطريقة جرحت مشاعرنا والملايين غيرنا في العالمين العربي والإسلامي، ولكن لا نجد بدا من تذكيره بها في هذه العجالة.

نتمنى على وزير خارجية البحرين وكل من يعتقد من زملائه في منطقة الخليج ان الامة العربية انهارت وتخلت عن حقوقها الثابتة في فلسطين المحتلة ان يتريثوا قليلا وان يراجعوا حساباتهم بسرعة، وقبل فوات الأوان، مستندين في تحذيرنا هذا الى هذه الصحوة الشعبية العربية، والالتفاف المشرف حول القضية الفلسطينية ومحور المقاومة.

مواقف الغالبية الساحقة من أبناء الشعب البحريني هي الرد الأبلغ على مواقف حكومته التطبيعية، واستخدامها ككبش فداء من قبل آخرين استغلالا لوضعها الاقتصادي وازماتها الداخلية المتفاقمة، فعندما تتحول البحرين الى غابة تتعانق فيها الاعلام البحرينية مع شقيقتها الفلسطينية فهذا هو الرد الحقيقي القوي والبليغ على استضافة مؤتمر بيع فلسطين هذا، وعلى الشيخ خالد بن احمد، وكل المطبعين العرب، وورشة المنامة بالطبع.

صفقة القرن لن تمر، ومشاريع الاذلال الامريكية التي تصب في مصلحة جرائم الاحتلال العنصري الإسرائيلي وكل من يشارك في تسويقها مصيرها الفشل والدليل الأبرز هو عودة كوشنر عراب صفقة القرن مكتئبا وخالي الوفاض الى واشنطن تماما مثل مايك بومبيو، وزير الخارجية الأمريكي، عراب مؤتمر وارسو.

كلمة أخيرة للشيخ خالد بن احمد آل خليفة، وكل نظرائه في الخليج، الذين يسيرون على نهجه، ملخصها ان إسرائيل لن تحميكم لأنها هي التي باتت تحتاج الى الحماية في وقت تتغير فيه المعادلات السياسية والعسكرية بشكل متسارع، وان زمن الاملاءات الإسرائيلية والأمريكية قد ولىّ الى غير رجعة، والأيام القادمة حافلة بالمفاجآت التي ستؤكد ما تقول.

“راي اليوم”

 
تعليقات