أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 28
 
عدد الزيارات : 36972326
 
عدد الزيارات اليوم : 1761
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   الولايات المتحدة “على أهبة الاستعداد” للرد بعد الهجوم ضد أرامكو والذي تسبب بخفض إنتاج النفط الخام في السعودية إلى النصف      تونس ..استطلاعات الرأي تتحدث عن “زلزال انتخابي” أفضى مبدئيا وتونس تنتظر حسم النتائج الرسمية وانتقال مرشحين ضد النظام الى الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية       أيـلـول الـفـلـسـطـيـنـي // الدكتور عــبـد القادر حسين ياسين       سَجِّــلْ شعــــر : حســـين حســــن التلســـــيني      ما هي استراتيجية حزب الله الجديدة في مواجهة جنون العقوبات الأمريكية في لبنان؟ كمال خلف      نتنياهو : " أعددنا خطة عسكرية خاصة ضد غزة لن اكشف تفاصيلها ولن تكون كسابقاتها "      القوات المسلحة اليمنية تعلن استهداف معملين لأرامكو السعودية بـ 10 طائرات مسيرة      تل أبيب: أزمةٌ دبلوماسيّةٌ حادّةٌ مع الأردن بعد إعلان نتنياهو ضمّ الأغوار والملك عبد الله يرفض الاجتماع معه وتبعات الخطوة إستراتيجيّةً وتتعلّق أيضًا بالوصاية على الأقصى      بوتين حذر نتنياهو وهدد بإسقاط المقاتلات الإسرائيلية في حال ضربها أهدافا بلبنان وسوريا      يديعوت تكشف تفاصيل جديدة عن العميل العربي " رفيع المستوى" الذي جندته اسرائيل      نار جهنّم ترجمة ب. حسيب شحادة      في ذكرى اوسلو المشؤوم بقلم :- راسم عبيدات      فلسفة مبسطة: مفهوم الله في تاريخ البشرية نبيل عودة      دول مصورخة...... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      " الاونروا " الشطب او تجديد التفويض ..؟ د. هاني العقاد      الدكتور عـبد القادر حـسـيـن ياسين// كيـفَ ساهَـمَ صـُنـدوق الـنـقـد الـدولي في صـناعـة أزمات العـالم الـثـالـث      بيان صادر عن حركة ابناء البلد // أيمن عودة والقائمة المشتركة هم أول من يجب أن يكشفوا كم المال السياسي الذي يبذلونه في الإنتخابات الإسرائيلية //      - الشاعرُ والأديبُ الفلسطيني الكبير " سليمان دغش " يحصل على جائزة " بالمي " العالميَّة في إيطاليا      جيش الاحتلال يرفع مستوى التأهب وينقل قوات تعزيز لفرقة غزة خوفا من التصعيد      نتنياهو يهدد بالحرب على غزة قبل الانتخابات: "قد يحصل في كل لحظة"      أول تعليق من ملك الأردن بشأن فلسطين بعد تصريحات نتنياهو الصادمة      ما وراء زيارة نتنياهو إلى روسيا؟..الحملة الانتخابية... محاولة واهية لتفكيك التحالف الروسي –الإيراني      الحشد الشعبي يسقط طائرة مسيرة حاولت استهداف الجيش العراقي      وزير اسرائيلي: وصلنا إلى نقطة حاسمة مع غزة وإسقاط حكم حماس لن يضمن الهدوء!      صاروخا اسدود سيُحدّدان نتائج الانتخابات الإسرائيليّة المُقبلة؟ ..عبد الباري عطوان      واشنطن تعلن عن قيادات سياسية وعسكرية من الجهاد ضمن قائمة الارهاب والحركة ترد      نتنياهو بموسكو- تقرير روسيّ يعتمده الإعلام العبريّ: المُقاتلات الروسيّة منعت الاثنين الماضي إسرائيل من تنفيّذ عدوانٍ بسوريّة      مسؤولون أمريكيون: اشتباه بتجسس إسرائيل على البيت الأبيض...ووزير الخارجية الاسرائيلية يرد وينفي      الاستخبارات الإسرائيلية جندت شخصية عربية بارزة تنقل معلومات حساسة      ترامب ينهي مهام بولتون.. فمن هو الضحية القادمة ولماذا؟ بسام ابو شريف     
مختارات صحفية 
 

نصيحتنا لوزير خارجية البحرين الذي بات رأس حربة التطبيع والصديق الحميم للإسرائيليين ان يتريث ويراجع حساباته جيدا..

2019-06-27
 

نصيحتنا لوزير خارجية البحرين الذي بات رأس حربة التطبيع والصديق الحميم للإسرائيليين ان يتريث ويراجع حساباته جيدا.. ومؤتمر كوشنر لتصفية القضية الفلسطينية ليس “كامب ديفيد” آخر ولن يكون.. وهذه هي اسبابنا

يرتكب الشيخ خالد بن احمد آل خليفة، وزير خارجية مملكة البحرين، خطيئة كبرى عندما يتحول بشكل متسارع الى المتحدث الرسمي الخليجي باسم التطبيع، ورأس حربته، ويخرج عن كل ثوابت الامتين العربية والإسلامية في هذا الوقت الحرج والحساس الذي تقف فيه المنطقة على حافة حرب مدمرة ربما تكون مملكته من ابرز ضحاياها.

في احاديثه المتعددة للصحافة ومحطات التلفزة الإسرائيلية بالغ وزير خارجية البحرين في التقرب الى الاسرائيليين، والتعاطي معهم كحمل وديع، وخرق كل الخطوط الحمراء عندما اكد على حق إسرائيل في الوجود، وقال انها وجدت لتبقى، وان مملكته تريد إقامة علاقات افضل معها، ولم يوجه أي كلمة نقد واحدة للاحتلال الإسرائيلي ومجازره التي ارتكبها في حق الفلسطينيين، وتهويده للمقدسات العربية والإسلامية، وممارساتها لأبشع أنواع التمييز العنصري ضد اهل الأرض واصحابها الحقيقيين.

ربما يفيد تذكير الشيخ خالد بأن أمريكا التي يراهن عليها، ويراهن على حمايتها لمملكته واسرته الحاكمة، يتراجع نفوذها في المنطقة، وباتت الأكثر كراهية في العالم بأسره، ويكفي الإشارة الى جاريد كوشنر، الذي فرشت مملكته البحرين له السجاد الاحمر لم ينجح الا في جلب ثلاثة وزراء مالية عرب الى مؤتمره هذا كانوا يخفون وجوههم خجلا لشعورهم بالعار والخيانة، مثلما هربوا من الصومال والعراق، ويستعدون للهرب من افغانستان، سيفعلون الشيء نفسه من منطقة الخليج.

عندما دعت أمريكا لعقد مؤتمر مدريد للسلام عام 1991 كانت هناك وفود من معظم الدول العربية، وممثلين عن القوى العظمى مثل الصين وروسيا، وآخرين من دول القارات الخمس، والسبب ان الحل المطروح مناقشته كان يرتكز الى قرارات الشرعية الدولية وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة التي تجاهلها كليا مؤتمر البحرين، ولم يجرؤ أي من المشاركين العرب على التلفظ بها في كلماتهم خوفا وربما من السيد الأمريكي، بما في ذلك الشيخ خالد آل خليفة، الذي بات يستحق لقب المحامي المدافع عن الوجود الإسرائيلي.

ورشة البحرين ليست كامب ديفيد ولن تكون، لان صيغة هذا المؤتمر الذي فرّق الامة واخرج مصر من الصراع عام 1978 لن يتكرر، ويكفي التذكير بأن الجولة الثانية منه التي انعقدت عام 2000 بدعوة من الرئيس بيل كلينتون فشلت في انتزاع تنازل فلسطيني واحد، وجاء الرد عليه بإشعال فتيل الانتفاضة الفلسطينية الثانية المسلحة في الأراضي المحتلة.

لا نعرف ما اذا كان الشيخ خالد بن احمد يذكر هذه الوقائع التاريخية جيدا ويضعها في اعتباره وهو يحتفي بالمسؤولين والإعلاميين الإسرائيليين بطريقة جرحت مشاعرنا والملايين غيرنا في العالمين العربي والإسلامي، ولكن لا نجد بدا من تذكيره بها في هذه العجالة.

نتمنى على وزير خارجية البحرين وكل من يعتقد من زملائه في منطقة الخليج ان الامة العربية انهارت وتخلت عن حقوقها الثابتة في فلسطين المحتلة ان يتريثوا قليلا وان يراجعوا حساباتهم بسرعة، وقبل فوات الأوان، مستندين في تحذيرنا هذا الى هذه الصحوة الشعبية العربية، والالتفاف المشرف حول القضية الفلسطينية ومحور المقاومة.

مواقف الغالبية الساحقة من أبناء الشعب البحريني هي الرد الأبلغ على مواقف حكومته التطبيعية، واستخدامها ككبش فداء من قبل آخرين استغلالا لوضعها الاقتصادي وازماتها الداخلية المتفاقمة، فعندما تتحول البحرين الى غابة تتعانق فيها الاعلام البحرينية مع شقيقتها الفلسطينية فهذا هو الرد الحقيقي القوي والبليغ على استضافة مؤتمر بيع فلسطين هذا، وعلى الشيخ خالد بن احمد، وكل المطبعين العرب، وورشة المنامة بالطبع.

صفقة القرن لن تمر، ومشاريع الاذلال الامريكية التي تصب في مصلحة جرائم الاحتلال العنصري الإسرائيلي وكل من يشارك في تسويقها مصيرها الفشل والدليل الأبرز هو عودة كوشنر عراب صفقة القرن مكتئبا وخالي الوفاض الى واشنطن تماما مثل مايك بومبيو، وزير الخارجية الأمريكي، عراب مؤتمر وارسو.

كلمة أخيرة للشيخ خالد بن احمد آل خليفة، وكل نظرائه في الخليج، الذين يسيرون على نهجه، ملخصها ان إسرائيل لن تحميكم لأنها هي التي باتت تحتاج الى الحماية في وقت تتغير فيه المعادلات السياسية والعسكرية بشكل متسارع، وان زمن الاملاءات الإسرائيلية والأمريكية قد ولىّ الى غير رجعة، والأيام القادمة حافلة بالمفاجآت التي ستؤكد ما تقول.

“راي اليوم”

 
تعليقات