أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
شاكر فريد حسن // الرهان على غانتس خاسر ..!
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 30
 
عدد الزيارات : 37772070
 
عدد الزيارات اليوم : 6092
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   التلفزيون الإيراني يعرض مشاهد لمسلحين يطلقون النار... ومسيرات حاشدة رفضاً للشغب      المقاومة الفلسطينية وطبيعة الرد علي سياسة الاغتيالات د. هاني العقاد      الأسير نائل البرغوثي...أربعون عاماً من الأسر بقلم :- راسم عبيدات      عدوان اسرائيلي على دمشق- وسوريا ترد باطلاق صواريخ على الجولان المحتل      بومبيو يعلن بأن واشنطن لم تعد تعتبر المستوطنات الإسرائيلية متعارضة مع القانون الدولي.. نتنياهو يرحّب بالموقف الأميركي      كيف تتلافى غزة نتائج التصعيد الأخير؟ د. عبير عبد الرحمن ثابت      تظاهرات لبنان تبدأ شهرها الثاني ولا بوادر لحل سياسي قريب بعد سحب اسم وزير سابق من التداول لتشكيل حكومة جديدة تحت ضغط الشارع وتبادل القوى السياسية الاتهامات بالتعطيل      تنياهو يُحرِّض بشكلٍ دمويٍّ على فلسطينيي الداخِل: يُريدون تدمير إسرائيل.. وغانتس يبتعِد عن تشكيل حكومةٍ ضيّقةٍ تعتمِد على نوابٍ عربٍ وترامب وإدارته غاضِبان جدًا من تل أبيب      تفاصيل جديدة.. صحيفة عبرية: هكذا اغتالت اسرائيل القيادي ابو العطا..      الدكتور عبد القادر حسين ياسين // إبـن رشـد الـقـرن الـعـشـريـن      اسرائيل تدخل مأزقا بعد سبعة أشهر بدون حكومة بقلم ميهول سريفاسطافا عن جريدة فينانشال تايمز// ترجمة بقلم كـريـم عـايـش      استعادة الباقورة والغمر ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني       أنا ابن الوطن بقلم : شاكر فريد حسن      96 ساعة امام غانتس- جميع افتراضات تشكيل حكومة تعتمد على شخص واحد      الداخلية الإيرانية: سنتخذ الإجراءات اللازمة إذا استمرت المظاهرات بعدما تعرضت مبانٍ رسمية ودوائر حكومية ومستشفيات وأموال دولة للأضرار      بوليفيا… ارتفاع عدد قتلى الاحتجاجات إلى 23 شخصا      حكومة الوفاق الليبية تحسم قضية تسليم سيف الإسلام القذافي إلى الجنائية الدولية      اليوم : دعوى إسرائيلية بقيمة 500 مليون شيقل ضد قادة حماس في غزة      “بوسطة الثورة” انطلقت من الشمال واوقفها أهل صيدا.. هل هي مشروع فتنه أم مبادرة تلاقي.. وما علاقة السفارة الأمريكية بها..      قيادي في الجهاد : نحن وحماس إخوة الدم والسلاح وما حدث "غمامة صيفٍ تنجلي"      قطع الطّرقات وسُقوط أوّل شهيد للحِراك اللبناني ودُخول الأحزاب على خَط الحِراك كلّها مُؤشّرات لفراغٍ دُستوريٍّ وانهيارٍ أمنيّ..      صاروخان باتجاه مدينة بئر السبع والاحتلال يشن سلسلة غارات على مواقع لحركة حماس بغزة فجرا      الأسد: وجود الأميركيين في سوريا سيولد مقاومة عسكرية تؤدي إلى خروجهم      الأسير سامي أبو دياك يُنقل إلى المستشفى في وضع صحي حرج      قراءة عاجلة في العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة بقلم : شاكر فريد حسن      خامنئي: إيران لا تدعو إلى زوال الشعب اليهودي ولكننا نقصد "الكيان الصهيوني"      الكاهن قتلني ترجمة ب. حسيب شحادة      بعد اشكالات وتعرّض عناصره لاعتداءات... الجيش اللبناني يفتح معظم الطرقات      العراق… كر وفر وإطلاق متقطع للقنابل المسيلة للدموع في بغداد      مركز أبحاث الأمن القوميّ بتل أبيب: تريث حماس بالتصعيد العسكريّ ضدَّ إسرائيل سيُطلِق العنان للحديث عن ضعفها والحركة     
مختارات صحفية 
 

عبد الباري عطوان يكتب ..السيّد نصر الله يتوقّع حربًا مع إسرائيل هذا الصّيف ويُعلن حالة التأهّب ويتوقّع استشهاده في أحدث التّقارير الإخباريّة.. لماذا لا نستبعِد صحّتها؟

2019-04-22
 

السيّد نصر الله يتوقّع حربًا مع إسرائيل هذا الصّيف ويُعلن حالة التأهّب ويتوقّع استشهاده في أحدث التّقارير الإخباريّة.. لماذا لا نستبعِد صحّتها؟ وهل يأتِي قرار خامئني بتعيين الجِنرال سلامي الذي هدّد بمحو إسرائيل من الخريطة قائدًا جديدًا للحرس الثوري في إطار الاستعدادات لها؟ وهل سيكون تحرير الجليل الفِلسطينيّ أوّل وأبرز مُفاجآتها؟

April 21, 2019

عبد الباري عطوان

عندما زُرت لبنان قبل أُسبوعين والتَقيت العديد من السياسيين والمُحلّلين والمسؤولين، ابتداءً من الرئيس اللبنانيّ ميشال عون، وانتهاءً بقيادات من الصّف الأوّل من “حزب الله”، كان الانطِباع الأقوى الذي خرجت به، أنّ المِنطقة باتت على حافّة الحرب، وأنّ الاحتقان بلغ ذروته وبات بانتظار عود الثّقاب أو المُتفجّر.

في مقالٍ سابقٍ، تضمّن حوصلةً لهذه اللّقاءات، توقّفت عند الثّالث من أيّار (مايو) المُقبل كأحد المواعيد المُرشحة لساعة الصّفر لهذه الحرب، وبنيت توقّعاتي هذه على أنّ هذا التّاريخ سيشهد تطبيق المرحلة الثّانية من العُقوبات الأمريكيّة المفروضةِ على إيران، ومنعها من تصدير أيّ برميل نفط، واحتِمال تنفيذ نِتنياهو لتهديداته بقصف ناقلات النّفط الإيرانيّة في الخليج والمُحيط الهنديّ، لمنع وصولها إلى أسواق شرق آسيا، الزّبون الأكبر للصّادرات الإيرانيّة الأمر الذي قد يدفع إيران وحرسها الثوريّ إلى الرّد بأكبر قدرٍ مُمكنٍ من القوّة، لأنّ وقف الصّادرات النفطيّة الإيرانيّة يعني تجويع الشّعب، وإشعال فتيل ثورة لتغيير النّظام على غِرار ما حدث في العِراق وليبيا.

المعلومات التي استندت إليها في المقال المذكور الذي أثار ضجّةً كُبرى، في لبنان على الأقل، جاءت على لسان مسؤولٍ كبيرٍ من “حزب الله” التقى السيّد حسن نصر الله قبل لقائي به بيومين ضِمن مسؤولين آخرين من الصّف الأوّل في الحزب، ولذلك لم أُفاجأ بالتّقرير الذي نشرته صحيفة “الرأي” الكويتيّة اليوم، وأكّد أنّ السيّد نصر الله يعتقد أن احتمال نُشوب حرب مُفاجئة مع إسرائيل بات وشيكًا، وقد يكون هذا الصّيف على الأرجح، وإنّه، أيّ السيّد نصر الله، وضع جميع قوّاته في حالة الاستعداد القُصوى، وطلب من قادة المناطق عدم إخفاء هذه الحقيقة، واطلاع الأهالي في جنوب لبنان على هذا الاحتِمال”، وتوقّع إقدام المُخابرات الإسرائيليّة على عمليّات اغتيال قد تستهدفه وقيادات الصّف الأوّل في حزبه.

***

حالة الصّمت التي تسود إيران وسورية وحزب الله حاليًّا، وعدم الرّد على الاعتداءات الإسرائيليّة على سورية ربّما تصُب في مصلحة استراتيجيّة الانتظار التي تتّبعها هذه الأطراف حاليًّا، انتظارًا للمُواجهة الأكبر، وعدم إعطاء بنيامين نِتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيليّ الذّريعة لشن الحرب وتحميلها المسؤوليّة مثلما كشف لنا مسؤولٌ كبيرٌ من “حزب الله” في لبنان.

الخُبراء العسكريّون الإسرائيليّون أكّدوا أكثر من مرّة في مقالات ومقابلات تلفزيونيّة أنّ نِتنياهو، وبعد أن “حيّد” جميع الجُيوش العربيّة، ووقّع مُعاهدات سلام مع جميع دول المُواجهة، واتّفاقات هُدنة مع “حماس″، وأقام علاقات تحالف “حمائيّة” مع دول الخليج، بات يعتقد أنّ “حزب الله” وإيران، هُما التّهديد الوحيد المُتبقّي الذي يتحتّم عليه إزالته وبأسرعِ وقتٍ مُمكنٍ.

حِرص الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب على فوز نِتنياهو وتكتّل الليكود الذي يتزعّمه في الانتخابات التشريعيّة الأخيرة، وتقديم الهدايا الثّمينة الواحدة تِلو الأخرى، مثل الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة أبديّة للدولة العبريّة، وضم هضبة الجولان السوريّة إليها، وإسقاط صِفَة الاحتلال عن الضفّة وغزّة، كلها مُؤشّرات تُوحي بأنّ هذا الحِرص يأتي في إطار مُخطّط مُتّفق عليه بشكلٍ مُسبقٍ لخوض الحرب القادِمة ضِد إيران و”حزب الله” من قِبَل إدارة ترامب وإسرائيل وبمُساعدة “النّاتو العربيّ السنيّ”.

قرار السيد علي خامنئي المرشد الأعلى للثورة المُفاجئ الذي صدر مساء اليوم الأحد، بتعيين الجِنرال حسين سلامي قائدًا جديدًا للحرس الثوري خلفًا للجنرال محمد علي جعفري، وبعد أيّام من تصنيفه (الحرس) كحركةٍ إرهابيّةٍ من قبل الولايات المتحدة قد يكون في إطار الاستِعدادات لهذه الحرب، فهو يُعتبر من جناح “الصّقور” في المؤسسة العسكريّة الإيرانيّة، وهدّد بإزالة إسرائيل من الوجود، وقطع يديها وليس أصابعها فقط إذا ما اعتدت على بلاده.

عندما يقول السيد نصر الله في اجتماعٍ مع قادة الصّف الأوّل في حزبه “قد لا أبقى معكم لفترةٍ طويلةٍ”، مثلما ورد في تقرير الصّحيفة الكويتيّة الذي كتبه صحافي مُقرّب جدًّا من دوائر “حزب الله” وموضِع ثقته، فإنّ هذه “وصية” القائد لجُنوده، تقول بأنّ احتِمال الشّهادة باتت وشيكةً، ولا نستغرِب أن يكون قد عرض عليهم خُطط الحرب، ووزّع عليهم الأدوار.

البُنى التحتيّة للمُواجهة في جنوب لبنان اكتَملت ومعها قوّة الرّدع الصاروخيّة الهائلة، فجِبال الجنوب الشّامخة تُخفِي في جَوفِها مُدن وقُرى ومصانع للصّواريخ الدّقيقة، والحرب إذا ما اشتعلت لن تكون طريقًا من اتّجاهٍ واحدٍ، حيث ستنطلق مِئات وربّما آلاف الصّواريخ يوميًّا باتّجاه مُدن ومطارات ومصانع وأهداف عسكريّة في فِلسطين المحتلة.. من جنوب لبنان.. من سورية.. من إيران.. وربّما من قِطاع غزّة أيضًا.

***

استعادة الجليل وكُل شِمال فلسطين ربّما تكون أبرز مُفاجآت الحرب المُقبلة، وأكّد لي شخصيًّا هذه الحقيقة الشهيد سمير القنطار قبل أشهر من اغتياله، ولهذا تتحدّث تقارير إسرائيليّة عن احتِمال إخلائه، أيّ الجليل وهضبة الجولان المُحتلّين من المُستوطنين قُبيل اندلاع الحرب خوفًا من قتلِهم أو خطفِهم.

إسرائيل لم تنتصر وخرجت مهزومةً من جميع حُروبها التي خاضتها مُنذ هزيمة عام 1967، والحرب القادمة لن تكون استثناء، ولا نستبعِد مرّةً أُخرى أنّها ستكون آخر هزائمها وأضخمها على الإطلاق، هزيمةً ما بعدها هزيمة، وحرب ما بعدها حرب، وسيدفع حُلفاؤها في الخليج والمنطقة العربيّة ثمنًا باهظًا أيضًا إذا ما شاركوا فيها، وربّما لهذا السّبب أبلغ الرئيس المِصري عبد الفتاح السيسي نظيره الأمريكيّ انسحابه من حِلف النّاتو السنيّ، أثناء زيارته الأخيرة لواشنطن.

طفَحَ كيْل أمّتنا من الإهانات المُذلّة التي تتعرّض لها هذه الأيّام على أيدي ترامب ونِتنياهو، مثلَما طفَح كيلها من عمليّات النّهب لثرواتها، ولعلّ الحرب المُقبلة، إذا ما انفجرت، تكون مخرجًا ونهاية درب الآلام.. أو هكذا نأمَل.. والأيّام بيننا.

 
تعليقات