أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 41
 
عدد الزيارات : 36307365
 
عدد الزيارات اليوم : 8937
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   من واد الحمص الى العراقيب وبيروت الهدف التهجير والتطهير العرقي بقلم :- راسم عبيدات      أحكام في ايران تصل إلى الإعدام بحق 17 عميلا للاستخبارات الأمريكية.. وترامب يصف تفكيك طهران “شبكة تجسس” بأنها “كاذبة تماما”      خامنئي: الهدف من “صفقة القرن” الخطيرة هو محو الهوية الفلسطينية ويجب التصدي لها.. والفلسطينيون اليوم مجهّزون بالصواريخ الدقيقة بدل الحجارة      الاحتلال يخلي المئات من حي وادي حمص ويهدم 100 شقة سكنية      تنديد فلسطيني واسع بمجزرة الهدم في القدس المحتلة والجهاد الاسلامي تهدد بالرد      لماذا علينا مُقاطعة انتخابات كيان الاحتلال؟ زهير أندراوس      {{الدعاةُ السعوديّونْ الصهاينة}} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      مصيَدَةُ القَرنْ! دكتور جمال سلسع      د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....      رسميًا: فشل الأحزاب العربيّة في الداخل الفلسطينيّ بتشكيل قائمةٍ مُشتركةٍ لخوض انتخابات الكنيست الإسرائيليّ في سبتمبر القادم      إيران: مستعدون لكل السيناريوهات بعد احتجاز الناقلة البريطانية.. وعلى حكومة بريطانيا احتواء السياسيين المحليين الذي يريدون تصعيد التوتر..      تل أبيب تستعِّد وتؤكِّد: وسائل إيرانيّة متطورّة ستضرب السفن الإسرائيليّة على بعد 300 كم وستجعل كلّ المجال البحريّ بالكيان بمرمى صواريخها من لبنان وسوريّة واليمن      إسرائيل تتخذ إجراءات جديدة و ترفع درجة الاستعداد تحسباً لاستهداف سفنها      كيف نحمى غزة من المحرقة الإسرائيلية القادمة ؟ د. عبير عبد الرحمن ثابت      الـدكـتـور عـبـد الـقـادر حـسـين ياسـين // مـُحـمـَّـد مـَهـدي الجـَواهـري : الغائب الحاضر      معا في مواجهة العنصرية… خطابا واجراءت معن بشور      اميركا تستعد لجولة جديدة من ابتزاز السعودية.. قانون جاستا جديد ضد السعودية اسمه “قانون المحاسبة” لانها قتلت خاشقجي وتهديد مبطن لمحمد بن سلمان د. محمد حيدر      أمريكا وإيران: تفكير العضلات.. وتفكير العقول عبد الستار قاسم      تصاعد التوتر في الخليج من الانتشار العسكري الأميركي إلى هجمات على ناقلات نفط وإسقاط طائرات مسيرة      الاعلام يزعم ان حزب الله يعد العدة لشن حرب على إسرائيل "ولن تكون مثل سابقاتها"      انباء عن انطلاق عملية “الغارديان” العسكرية لضبط المراقبة في الخليج والشرق الأوسط لضمان حرية الملاحة بالتنسيق مع حلفائها في المنطقة      المرشد الأعلى يحذر.. والحرس الثوري ينفذ.. الى اين ستصل حرب احتجاز الناقلات؟ ومن يصرخ أولا.. ايران ام بريطانيا؟      الخليج العربي ومثلث برمودا ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      ترامب يعلم ماذا يقول ومن يُخاطِب صبحي غندور*      خطة تفكيك الصراع وتمرير الصفقة د. هاني العقاد      67 عاما على ثورة 23 يوليو عبد الناصر وعبد الحليم، علاقة بين ثائرين مميزة ومتينة زياد شليوط      جواد بولس/ غصّات ، ربحي الأسير ونصّار الشهيد      بعد إسقاط الطائرة المسيرة الإيرانية.. ترامب واللعب بذيل الأسد دكتورة ميساء المصري      واشنطن تستدرج طهران للوقوع في أخطاء استراتيجية // د. شهاب المكاحله      أمريكا للصين في هرمز وباب المندب.. عليك ان تدفع منى صفوان     
مختارات صحفية 
 

عبد الباري عطوان يكتب ..السيّد نصر الله يتوقّع حربًا مع إسرائيل هذا الصّيف ويُعلن حالة التأهّب ويتوقّع استشهاده في أحدث التّقارير الإخباريّة.. لماذا لا نستبعِد صحّتها؟

2019-04-22
 

السيّد نصر الله يتوقّع حربًا مع إسرائيل هذا الصّيف ويُعلن حالة التأهّب ويتوقّع استشهاده في أحدث التّقارير الإخباريّة.. لماذا لا نستبعِد صحّتها؟ وهل يأتِي قرار خامئني بتعيين الجِنرال سلامي الذي هدّد بمحو إسرائيل من الخريطة قائدًا جديدًا للحرس الثوري في إطار الاستعدادات لها؟ وهل سيكون تحرير الجليل الفِلسطينيّ أوّل وأبرز مُفاجآتها؟

April 21, 2019

عبد الباري عطوان

عندما زُرت لبنان قبل أُسبوعين والتَقيت العديد من السياسيين والمُحلّلين والمسؤولين، ابتداءً من الرئيس اللبنانيّ ميشال عون، وانتهاءً بقيادات من الصّف الأوّل من “حزب الله”، كان الانطِباع الأقوى الذي خرجت به، أنّ المِنطقة باتت على حافّة الحرب، وأنّ الاحتقان بلغ ذروته وبات بانتظار عود الثّقاب أو المُتفجّر.

في مقالٍ سابقٍ، تضمّن حوصلةً لهذه اللّقاءات، توقّفت عند الثّالث من أيّار (مايو) المُقبل كأحد المواعيد المُرشحة لساعة الصّفر لهذه الحرب، وبنيت توقّعاتي هذه على أنّ هذا التّاريخ سيشهد تطبيق المرحلة الثّانية من العُقوبات الأمريكيّة المفروضةِ على إيران، ومنعها من تصدير أيّ برميل نفط، واحتِمال تنفيذ نِتنياهو لتهديداته بقصف ناقلات النّفط الإيرانيّة في الخليج والمُحيط الهنديّ، لمنع وصولها إلى أسواق شرق آسيا، الزّبون الأكبر للصّادرات الإيرانيّة الأمر الذي قد يدفع إيران وحرسها الثوريّ إلى الرّد بأكبر قدرٍ مُمكنٍ من القوّة، لأنّ وقف الصّادرات النفطيّة الإيرانيّة يعني تجويع الشّعب، وإشعال فتيل ثورة لتغيير النّظام على غِرار ما حدث في العِراق وليبيا.

المعلومات التي استندت إليها في المقال المذكور الذي أثار ضجّةً كُبرى، في لبنان على الأقل، جاءت على لسان مسؤولٍ كبيرٍ من “حزب الله” التقى السيّد حسن نصر الله قبل لقائي به بيومين ضِمن مسؤولين آخرين من الصّف الأوّل في الحزب، ولذلك لم أُفاجأ بالتّقرير الذي نشرته صحيفة “الرأي” الكويتيّة اليوم، وأكّد أنّ السيّد نصر الله يعتقد أن احتمال نُشوب حرب مُفاجئة مع إسرائيل بات وشيكًا، وقد يكون هذا الصّيف على الأرجح، وإنّه، أيّ السيّد نصر الله، وضع جميع قوّاته في حالة الاستعداد القُصوى، وطلب من قادة المناطق عدم إخفاء هذه الحقيقة، واطلاع الأهالي في جنوب لبنان على هذا الاحتِمال”، وتوقّع إقدام المُخابرات الإسرائيليّة على عمليّات اغتيال قد تستهدفه وقيادات الصّف الأوّل في حزبه.

***

حالة الصّمت التي تسود إيران وسورية وحزب الله حاليًّا، وعدم الرّد على الاعتداءات الإسرائيليّة على سورية ربّما تصُب في مصلحة استراتيجيّة الانتظار التي تتّبعها هذه الأطراف حاليًّا، انتظارًا للمُواجهة الأكبر، وعدم إعطاء بنيامين نِتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيليّ الذّريعة لشن الحرب وتحميلها المسؤوليّة مثلما كشف لنا مسؤولٌ كبيرٌ من “حزب الله” في لبنان.

الخُبراء العسكريّون الإسرائيليّون أكّدوا أكثر من مرّة في مقالات ومقابلات تلفزيونيّة أنّ نِتنياهو، وبعد أن “حيّد” جميع الجُيوش العربيّة، ووقّع مُعاهدات سلام مع جميع دول المُواجهة، واتّفاقات هُدنة مع “حماس″، وأقام علاقات تحالف “حمائيّة” مع دول الخليج، بات يعتقد أنّ “حزب الله” وإيران، هُما التّهديد الوحيد المُتبقّي الذي يتحتّم عليه إزالته وبأسرعِ وقتٍ مُمكنٍ.

حِرص الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب على فوز نِتنياهو وتكتّل الليكود الذي يتزعّمه في الانتخابات التشريعيّة الأخيرة، وتقديم الهدايا الثّمينة الواحدة تِلو الأخرى، مثل الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة أبديّة للدولة العبريّة، وضم هضبة الجولان السوريّة إليها، وإسقاط صِفَة الاحتلال عن الضفّة وغزّة، كلها مُؤشّرات تُوحي بأنّ هذا الحِرص يأتي في إطار مُخطّط مُتّفق عليه بشكلٍ مُسبقٍ لخوض الحرب القادِمة ضِد إيران و”حزب الله” من قِبَل إدارة ترامب وإسرائيل وبمُساعدة “النّاتو العربيّ السنيّ”.

قرار السيد علي خامنئي المرشد الأعلى للثورة المُفاجئ الذي صدر مساء اليوم الأحد، بتعيين الجِنرال حسين سلامي قائدًا جديدًا للحرس الثوري خلفًا للجنرال محمد علي جعفري، وبعد أيّام من تصنيفه (الحرس) كحركةٍ إرهابيّةٍ من قبل الولايات المتحدة قد يكون في إطار الاستِعدادات لهذه الحرب، فهو يُعتبر من جناح “الصّقور” في المؤسسة العسكريّة الإيرانيّة، وهدّد بإزالة إسرائيل من الوجود، وقطع يديها وليس أصابعها فقط إذا ما اعتدت على بلاده.

عندما يقول السيد نصر الله في اجتماعٍ مع قادة الصّف الأوّل في حزبه “قد لا أبقى معكم لفترةٍ طويلةٍ”، مثلما ورد في تقرير الصّحيفة الكويتيّة الذي كتبه صحافي مُقرّب جدًّا من دوائر “حزب الله” وموضِع ثقته، فإنّ هذه “وصية” القائد لجُنوده، تقول بأنّ احتِمال الشّهادة باتت وشيكةً، ولا نستغرِب أن يكون قد عرض عليهم خُطط الحرب، ووزّع عليهم الأدوار.

البُنى التحتيّة للمُواجهة في جنوب لبنان اكتَملت ومعها قوّة الرّدع الصاروخيّة الهائلة، فجِبال الجنوب الشّامخة تُخفِي في جَوفِها مُدن وقُرى ومصانع للصّواريخ الدّقيقة، والحرب إذا ما اشتعلت لن تكون طريقًا من اتّجاهٍ واحدٍ، حيث ستنطلق مِئات وربّما آلاف الصّواريخ يوميًّا باتّجاه مُدن ومطارات ومصانع وأهداف عسكريّة في فِلسطين المحتلة.. من جنوب لبنان.. من سورية.. من إيران.. وربّما من قِطاع غزّة أيضًا.

***

استعادة الجليل وكُل شِمال فلسطين ربّما تكون أبرز مُفاجآت الحرب المُقبلة، وأكّد لي شخصيًّا هذه الحقيقة الشهيد سمير القنطار قبل أشهر من اغتياله، ولهذا تتحدّث تقارير إسرائيليّة عن احتِمال إخلائه، أيّ الجليل وهضبة الجولان المُحتلّين من المُستوطنين قُبيل اندلاع الحرب خوفًا من قتلِهم أو خطفِهم.

إسرائيل لم تنتصر وخرجت مهزومةً من جميع حُروبها التي خاضتها مُنذ هزيمة عام 1967، والحرب القادمة لن تكون استثناء، ولا نستبعِد مرّةً أُخرى أنّها ستكون آخر هزائمها وأضخمها على الإطلاق، هزيمةً ما بعدها هزيمة، وحرب ما بعدها حرب، وسيدفع حُلفاؤها في الخليج والمنطقة العربيّة ثمنًا باهظًا أيضًا إذا ما شاركوا فيها، وربّما لهذا السّبب أبلغ الرئيس المِصري عبد الفتاح السيسي نظيره الأمريكيّ انسحابه من حِلف النّاتو السنيّ، أثناء زيارته الأخيرة لواشنطن.

طفَحَ كيْل أمّتنا من الإهانات المُذلّة التي تتعرّض لها هذه الأيّام على أيدي ترامب ونِتنياهو، مثلَما طفَح كيلها من عمليّات النّهب لثرواتها، ولعلّ الحرب المُقبلة، إذا ما انفجرت، تكون مخرجًا ونهاية درب الآلام.. أو هكذا نأمَل.. والأيّام بيننا.

 
تعليقات