أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ماذا يعني اعتقال المكافح الفلسطيني رجا إغبارية؟ د. عبد الستار قاسم
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 20
 
عدد الزيارات : 33728233
 
عدد الزيارات اليوم : 4974
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   ميدل ايست آي: جزء من جثة خاشقجي قد يكون نقل إلى الرياض بواسطة ماهر المترب      منصورة يا ناصرة... سميح غنادري      البرلمان الأوروبي نحو قرارات عقابية تاريخية بحق السعودية بسبب جريمة اغتيال خاشقجي قد تصل الى التخفيض الدبلوماسي ومنع القادة السعوديين من زيارة أوروبا      توالي ردود الفعل الدولية الغاضبة بعد اعتراف السعودية "بوفاة" خاشقجي      مصدر سعودي يقدم لرويترز رواية جديدة في قضية قتل خاشقجي وهذا دور طبيب التشريح      الرياض تؤكّد مقتل الصحافي جمال خاشقجي في قنصليتها باسطنبول اثر وقوع شجار و”اشتباك بالأيدي” مع عدد من الأشخاص داخلها      بن سلمان في طريقه للهاوية بقلم :- راسم عبيدات      ترامب: يبدو من المؤكد أن الصحافي جمال خاشقجي مات والرد الأميركي والعقاب سيكون “قاسيا جدا” إذا ثبُتت مسؤولية السعودية عن مقتله      خاشقجي.. نواب أمريكيون يطالبون الرئيس دونالد ترامب بفرض عقوبات صارمة وشاملة على السعودية في حال تورطها      السيّد نصر الله: يجب البقاء على جاهزية أمام كل الاحتمالات      يافا والعشق / رشا النقيب      جريس بولس // رفول بولس ظاهرة لن تتكرر      عن “إعدام” جمال خاشقجي وفرصة ترامب كي يصادر الثروة! طلال سلمان      بومبيو: مستقبل محمد بن سلمان كملك بات على المحك      مشادة بين السفيرين السوري والسعودي بمجلس الأمن على خلفية قضية خاشقجي      نيويورك تايمز: لدى الاستخبارات الأميركية أدلة متزايدة على تورط بن سلمان في قتل خاشقجي      في القدس...نعم فشلنا في تحقيق المناعة المجتمعية بقلم :- راسم عبيدات      عودة الهدوء في قطاع غزة والبلدات الإسرائيلية المتاخمة له      الصحافة التركية تنشر تفاصيل عملية قتل خاشقجي      تانغو / رشا النقيب      الكونغرس والصحافة والاستخبارات الأمريكية يُضيِّقون الخِناق على ترامب لتقويض نظريّة القتلة المارقين وتحميل السلطات السعوديّة مسؤوليّة مقتل خاشقجي في إسطنبول      التورط في "صفقة القرن" د.هاني العقاد      العالم يتغيّر.. ويستمرّ الصراع على المنطقة! صبحي غندور*      نفت الغرفة المشتركة للفصائل الفلسطينية علاقتها بالصاروخ الذي اطلق من قطاع غزة وأصاب منزلا في بئر السبع.      {{كفى صمْتاً على آلِ سلولْ}} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      شهيد واصابة 8 مواطنين في سلسلة غارات لطائرات الاحتلال على قطاع غزة      الجيش الإسرائيلي: إطلاق صاروخ من قطاع غزة وسقوطه في بئر السبع      نفذنا 20 غارة في غزة ...جيش الاحتلال: الصاروخ الذي سقط ببئر السبع لا يوجد إلا مع الجهاد الإسلامي ويحمل حماس المسؤولية      ليبرمان : استنفذنا جميع المحاولات وعلينا اتخاذ قرار بضرب حماس بقوة      أنباء عن العثور على أدلة قتل خاشقجي والرياض تستعد للاعتراف     
مختارات صحفية 
 

ما هو دور واشنطن في إسقاط الطائرة الروسية؟

2018-09-24
 

 

السؤال الذي يجري تداوله في خلف الأحداث، هو إذا كان قرار إسقاط الطائرة الروسية فوق المياه الاقتصادية السورية جاء بطلب من "طرف ثالث"، أسوة بما حصل مع إسقاط مقاتلة سوخوي-24، من قبل تركيا في عام 2015 بقرار من حلف الناتو بقيادة الولايات المتحدة. فمدى "المياه الإقليمية" وفق القانون الدولي يبلغ 22 كلم، أما "المياه الاقتصادية" فهي أبعد من ذلك بكثير، مما يرسي "قواعد اشتباك" جديدة أمام تصاعد التهديدات الغربية "والإسرائيلية" والرامية لإدامة استنزاف سوريا بعد هزائم متتالية تكبدتها المجموعات المسلّحة.

الاختبار هو في مدى الإجراءات الروسية الجديدة في سوريا عند أي محاولة اعتداء إسرائيلية مرتقبة على السيادة السورية

 

الموقف الأميركي أتى سريعاً كاشفاً عمق مستويات التنسيق مع "إسرائيل". إذ نقلت شبكت "سي أن أن" فور الحادث عن مصدر رفيع لها في الإدارة الأميركية قوله إنه "تم إسقاط الطائرة الروسية بالخطأ بصواريخ الدفاع الجوي السوري التي باعتها روسيا لسوريا منذ سنوات". وأضاف أن الحادث وقع عندما حاولت الدفاعات السورية صد غارة شنتها 4 طائرات إسرائيلية F-16مساء الإثنين على أهداف في مدينة اللاذقية السورية.
وزير الخارجية مايك بومبيو قال في بيان إن "حادث أمس المؤسف يذكرنا بضرورة إيجاد حلول دائمة وسلمية وسياسية للصراعات الكثيرة المتداخلة في المنطقة، ولخطر الأخطاء المأساوية في التقدير في الساحة السورية المزدحمة بالعمليات". كما دعا بومبيو لإنهاء عمليات نقل إيران لأسلحة عبر سوريا، واصفًا إياها بأنها مستفزة وتشكل خطراً على المنطقة.
الحوض الشرقي للبحر الأبيض المتوسط يشهد حضوراً عسكرياً مكثفاً من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، بالإضافة لروسيا، بشكل غير مسبوق في إشارة للمرابطة بالقرب من الشواطىء السورية وكانت الفرقاطة الفرنسية نشطة في إطلاق صواريخ مجنحة باتجاه مدينة اللاذقية. وقالت موسكو مباشرة إن فرنسا قد يكون لها صلة بحادث طائرة الاستطلاع الروسية "إيل-20"، استناداً إلى بيانات رصد راداراتها قيام "أوفيرني" بإطلاق صواريخ في سير طيران طائرتها "وحضورها في المكان والزمان غير المناسبين."
ومن المستبعد (وفق رؤى بعض الرؤى الاعتقاد أن وجهة الإتهام "إسرائيل" قررت "انتهاك الوضع القائم طوعاً، خاصة وأن روسيا منعت التشكيلات الإيرانية من المرابطة في مرتفعات الجولان، وأخذت بالاعتبار مصالح إسرائيل في سوريا بعد الحرب". كما وأن "إسرائيل" وافقت على "مبادرة الرئيس الروسي بإرساء قواعد اشتباك محددة" للحيلولة دون وقوع صدام مباشر مع القوات الروسية هناك
الخبير العسكري والأستاذ في قسم العلوم السياسية والاجتماعية بجامعة بليخانوف للاقتصاد في موسكو، ألكسندر بيريندجييف، رجح أن ضربات العدوان الغربي على سوريا هذه المرّة لن تُسدّدها المدمّرة الأميركية والطائرات الاستراتيجيّة وحسب، بل سيكون هناك "مدعوّون جدد"، لا سيما وأن طواقم عسكرية أميركية ماضية في إعداد مطار عسكري في مدينة الشدادي شمال شرق سورية..
ما يعزز توجيه الإتهام بالمسؤولية لواشنطن، من المستويين العسكري والسياسي، التصريح الأخير لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في 21 الشهر الجاري، بقوله "إن أكبر تهديد لسيادة سوريا ووحدتها يأتي من شرق الفرات"، أي المناطق الخاضعة لسيطرة (قوات سوريا الديموقراطية) المدعومة من قبل "التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن"..
تكثيف واشنطن لحضورها العسكري في سوريا أوضحته شبكة "رووداو" الكردية يوم 20 الشهر الجاري، لا سيما في تمركز عدد من الشاحنات المحملة بالأسلحة والعتاد في محيط مدينة الحسكة ودخول "500 شاحنة أميركية محملة بالأسلحة والمعدات العسكرية لمناطق كردستان سوريا وشمال سوريا منذ مطلع شهر أيلول/ سبتمبر الجاري"؛ أرسل قسم منها إلى منطقة "منبج" بريف حلب. وأضاف المصدر الكردي أن لأميركا "..أكثر من 18 قاعدة عسكرية في سوريا وكردستان السورية" بالإضافة لوحدات من قواتها الخاصة وفدت تباعاً.
في ظل هذه التطورات والصدام يلوح في الأفق، أعلن سلاح البحرية الأميركية، في 20 أيلول/سبتمبر الجاري، وصول "مجموعة ضاربة من سفن الأسطول الاميريكي تتقدمها حاملة الطائرات "هاري ترومان"، دخلت المتوسط وشرعت في تنفيذ عمليات تدريبية هناك". يذكر أن حاملة "هاري ترومان" شاركت بقصف دمشق ومواقع سورية بصواريخ "توماهوك" في شهر نيسان/ أبريل الماضي. وتتضمن المجموعة، حسب قائدة الأسطول السادس الأميركي ليزا فرانشيتي، طراد "نورماندي" الصاروخي وعدد من المدمرات بالإضافة إلى "هاري ترومان" التي تحمل على متنها 9 مجموعات من الطائرات المقاتلة.
موسكو أعدّت رزمة "مفاجآت" للردّ على الضربات الأميركية-الأطلسيّة المُزمعة، موضحاً أنّ رد موسكو جاء بالكشف عن قدرات الطرّاد الصاروخي الروسي "مارشال اوستينوف"، المرابط بالقرب من السواحل السورية، والذي باستطاعته تنفيذ منطقة حظر جوّي في منطقة طرطوس وقاعدة حميميم بوسائل الدّفاع الجوي "أس300 إف "فورت"، والتصدي لأي صواريخ يحتمل إطلاقها عبر المجال الجوي اللبناني.
الاختبار هو في مدى الإجراءات الروسية الجديدة في سوريا عند اي محاولة اعتداء إسرائيلية مرتقبة على السيادة السورية، فحادثة سقوط الطائرة الروسية تفرض إعادة النظر بالمقاربة الروسية المتساهلة لتاريخ التعامل مع الكيان الإسرائيلي.

 

 
تعليقات