أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ماذا يعني اعتقال المكافح الفلسطيني رجا إغبارية؟ د. عبد الستار قاسم
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 21
 
عدد الزيارات : 33738982
 
عدد الزيارات اليوم : 7127
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   خِطاب أردوغان بين الارتياح السعودي وخيبة الأمل من عدم اتِّهام الأمير بن سلمان: هل تماشى مع رواية السُّعوديّين حول مقتل مَواطِنهم جمال خاشقجي      العالم يترقب اليوم ... اردوغان سيكشف “الحقيقة كاملة” حول قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول      سياسي تركي: العثور على أجزاء من جثة خاشقجي في بئر داخل حديقة القنصلية السعودية       سيناريوهات ما بعد الاعتراف الرسمي بمقتل خاشقجي .. أزمة اتهام المملكة بالوقوف وراء هجمات الحادي عشر من سبتمبر عام 2001      رئيس الموساد في إطلالة نادرةٍ وغيرُ مسبوقةٍ على الإعلام: قدرةً إيران الصاروخيّةً بعيدة المدى قادرةٌ على تغطية أجزاءٍ واسعةٍ بالمنطقة وأحد التهديدات المركزيّة لإسرائيل       أنتِ آمالي وَحُبِّي //شعر : حاتم جوعيه      قبل ساعات من خطاب أردوغان... السعودية تكشف رسميا مصير قتلة خاشقجي      الصحافة التركية تنشر معلومات جديدة عن تورط ولي العهد السعودي في مقتل خاشقجي قبل قيام أردوغان بكشف “الحقيقة كاملة” عن القضية..      مستشار أردوغان عن "مقتل خاشقجي": هناك من يهزأ بمخابراتنا      نتنياهو: عدد كبير من الدول في محيطنا تقدر قوتنا ووقوفنا الصارم مقابل إيران      ميدل ايست آي: جزء من جثة خاشقجي قد يكون نقل إلى الرياض بواسطة ماهر المترب      منصورة يا ناصرة... سميح غنادري      البرلمان الأوروبي نحو قرارات عقابية تاريخية بحق السعودية بسبب جريمة اغتيال خاشقجي قد تصل الى التخفيض الدبلوماسي ومنع القادة السعوديين من زيارة أوروبا      توالي ردود الفعل الدولية الغاضبة بعد اعتراف السعودية "بوفاة" خاشقجي      مصدر سعودي يقدم لرويترز رواية جديدة في قضية قتل خاشقجي وهذا دور طبيب التشريح      الرياض تؤكّد مقتل الصحافي جمال خاشقجي في قنصليتها باسطنبول اثر وقوع شجار و”اشتباك بالأيدي” مع عدد من الأشخاص داخلها      بن سلمان في طريقه للهاوية بقلم :- راسم عبيدات      ترامب: يبدو من المؤكد أن الصحافي جمال خاشقجي مات والرد الأميركي والعقاب سيكون “قاسيا جدا” إذا ثبُتت مسؤولية السعودية عن مقتله      خاشقجي.. نواب أمريكيون يطالبون الرئيس دونالد ترامب بفرض عقوبات صارمة وشاملة على السعودية في حال تورطها      السيّد نصر الله: يجب البقاء على جاهزية أمام كل الاحتمالات      يافا والعشق / رشا النقيب      جريس بولس // رفول بولس ظاهرة لن تتكرر      عن “إعدام” جمال خاشقجي وفرصة ترامب كي يصادر الثروة! طلال سلمان      بومبيو: مستقبل محمد بن سلمان كملك بات على المحك      مشادة بين السفيرين السوري والسعودي بمجلس الأمن على خلفية قضية خاشقجي      نيويورك تايمز: لدى الاستخبارات الأميركية أدلة متزايدة على تورط بن سلمان في قتل خاشقجي      في القدس...نعم فشلنا في تحقيق المناعة المجتمعية بقلم :- راسم عبيدات      عودة الهدوء في قطاع غزة والبلدات الإسرائيلية المتاخمة له      الصحافة التركية تنشر تفاصيل عملية قتل خاشقجي      تانغو / رشا النقيب     
مختارات صحفية 
 

انتقادات لنتنياهو لارتمائه بأحضان ترامب الذي لن يتورّع عن طعن إسرائيل بالظهر.. وما سبب “كشفه” الآن بأنّه أقنعه بالانسحاب من الاتفاق النوويّ؟ وأين بوتن؟

2018-07-18
 

 

الناصرة – “رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

ما زالت مفاعيل وارتدادات قمّة هلسنكي بين الرئيسين الروسيّ فلاديمير بوتن ونظيره الأمريكيّ، دونالد ترامب، تُلقيان بظلالهما على الأجندة السياسيّة في تل أبيب، وكان لافتًا للغاية النبأ المُسّرب الذي نشرته صحيفة (معاريف) العبريّة،  والتي أكّدت فيه، نقلاً عن مصادر رفيعةٍ جدًا في ديوان رئيس الوزراء الإسرائيليّ، بنيامين نتنياهو، الذي أقّر للمرّة الأولى بأنّه هو الذي أقنع ترامب بالانسحاب من الاتفاق النوويّ مع إيران، على حدّ قول المصادر.

ولفتت الصحيفة العبريّة إلى أنّ نتنياهو له الفضل في إقناع ترامب، بالانسحاب من الاتفاق النوويّ الإيرانيّ، مُوضحةً في الوقت عينه أنّ رئيس الوزراء الإسرائيليّ قال في جلسةٍ سريّةٍ لحزبه الحاكم “الليكود”، نجحنا في إقناع ترامب بالانسحاب من الاتفاق الإيرانيّ.

وأفادت الصحيفة العبرية بأنّ نتنياهو الذي تعرّض لانتقاداتٍ كثيرةٍ حول البرنامج النووي الإيرانيّ، نجح في إقناع ترامب بالانسحاب من الاتفاق النوويّ الإيرانيّ، في شهر (أيّار) مايو الماضي. ونقلت الصحيفة عن نتنياهو، قوله إنّه كان عليّ الخروج للعالم وإقناعه بالخروج من الاتفاق النوويّ الإيرانيّ، على حدّ قوله.

من جانبه قال البروفيسور أبراهام بن تسفي المتخصص في التاريخ الأمريكيّ في جامعة حيفا في مقالته في صحيفة “إسرائيل اليوم” إنّ الصفقة والتفاهمات بين الرئيسين تعتبر الصفقة النهائية مع الكرملين، على حدّ تعبيره، مُضيفًا أنّ الرئيس الروسيّ سيُساعد واشنطن في حربها ضد إرهاب داعش والقاعدة، وفي الوقت نفسه يمنع تصعيدًا خطيرًا في الحيّز السوريّ. وأضاف: ستعمل روسيا في هذه الجبهة، بين أمور أخرى، لمصلحة أمن إسرائيل وضمان حدودها في هضبة الجولان، ووصف بن تسفي التفاهمات بأنّها إنجاز مضاعف لترامب، ليس فقط بسبب تعهد بوتين بضمان الاستقرار في سوريّة وتمكين الولايات المتحدة من الانسحاب بأمانٍ، بل أيضًا بسبب أنّ هذا التعهد يشمل بشكلِ واضحِ بذل جهدِ لدفع مصلحةٍ أمريكيّةٍ مركزيّةٍ في الشرق الأوسط، ألا وهي ضمان أمن الحليف الإسرائيليّ في الجبهة الشماليّة، على حدّ تعبيره.

أمّا مُحلّل الشؤون الأمنيّة في صحيفة “معاريف”، يوسي ملمان، فرأى أنّه ممّا لا شكّ فيه أنّ قمّة هلسنكي منحت إنجازًا شخصيًا كبيرًا لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وسياسة حكومته في سوريّة، ولاستثماره خلال السنوات الثلاث الأخيرة بإقامة علاقات وثيقة مع الرئيس الروسيّ فلاديمر بوتين الذي تحول في القمّة مع ترامب إلى إنجازٍ رسميٍّ.

ولفت مُعلّق الشؤون الإستراتيجيّة في موقع (WALLA)، الإخباريّ-العبريّ، أمير أورن، لفت إلى أنّ ما قاله بوتين يأتي على الأغلب بالتنسيق مع ترامب، فأقواله تُرضي إسرائيل من الناحية الأمنيّة، وتُرضي سورية من الناحية السياسيّة.

وأردف قائلاً إنّ الرئيس الروسيّ اختار ألّا يكتفي بذكر اتفاقية فصل القوات، كخلفيةٍ مُلزمةٍ للجهات التي تقاتل في جنوب – غرب سوريّة بالانصياع لمطلب إسرائيل، بألّا تقترب من منطقة القنيطرة وجبل الشيخ، وإنمّا اقتبس الأساس السياسيّ من نصّ الاتفاقية، الذي مكّن مجلس الأمن، في 22 تشرين الأول (أكتوبر) من العام 1973، من الاتحاد حول صيغة أمريكيّةٍ-سوفييتيّةٍ، رغم تحفظات إسرائيل، كما قال.

إلى ذلك، انتقد مُحلّل الشؤون الخارجيّة، والأمريكيّة تحديدًا، في صحيفة (هآرتس) العبريّة، حيمي شاليف، ارتماء نتنياهو في أحضان ترامب، مُشيرًا إلى أنّ هذه الخطوة تؤكّد على أنّ رئيس الوزراء الإسرائيليّ يقوم بعملٍ غيرُ مدروسٍ بالمرّة، مُشدّدًا على أنّه لا يؤتمن جانب الرئيس الأمريكيّ بتاتًا، إذْ أنّ مَنْ هاجم مخابرات بلاده في المؤتمر الصحافيّ مع بوتن، لن يتورّع في قادم الأيّام عن توجيه طعنةٍ قاتلةٍ لنتنياهو ولإسرائيل على حدٍّ سواء، مؤكّدًا أنّ العالم منذ انتخاب ترامب رئيسًا للولايات المُتحدّة بات غيرُ طبيعيٍّ، بحسب تعبيره.

وتابع أنّ إسرائيل شجعت ترامب على هذه الصفقة، حيث تتخلّى واشنطن عن العقوبات ضدّ روسيا التي اتخذتها في أعقاب غزو القرم، عام 2014 مقابل التعهدات الروسيّة بإخراج إيران من سوريّة، ورأى شاليف أنّ الصفقة هي جيّدة لإسرائيل، وهي مَنْ يقف وراءها أصلاً رغم الضربة التي توجهها للعلاقات الأمريكيّة –الأوربيّة، مُوضحًا أنّ دولة الاحتلال تعتقد بأنّ هذه الصفقة هي نتيجة طبيعيّة للعلاقات التي نماها نتنياهو وبوتين في لقاءاتهما المتعددة، منذ العام 2015.

وشدّدّ شاليف على أنّ التهنئة التي صدرت مُباشرةً بعد انتهاء قمّة هلسنكي من نتنياهو لترامب، فُهمت على أنّها الإسراع في التماهي مع صديقٍ أخطأ، لافتًا إلى أنّ تصريحات الرئيس الأمريكيّ في المؤتمر الصحافيّ أثارت الغضب في أمريكا وفي العالم أيضًا، وأشار أيضًا إلى أنّ التهنئة تؤكّد لكلّ مَنْ في رأسه عينان، أنّ إسرائيل تهتّم بمصالحها فقط، وتموضعها كدولةٍ محوريّةٍ في الـ”حلف” الخارج عن القاعدة بين ترامب وبوتن، والذي حتى اللحظة لا يُمكن تحديد أبعاده وتداعياته، على حدّ قول المُحلّل الإسرائيليّ

 
تعليقات