أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ناجي الزعبي // اتفاق رابح رابح بسوشي
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 10
 
عدد الزيارات : 33506896
 
عدد الزيارات اليوم : 5381
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   روسيا بدأت نقل وحدات حرب إلكترونية إلى قاعدة حميميم في سورية على متن طائرة من طراز “إيل-76”      أنظمة التشويش وصلت إلى سوريا.. والـ      المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر، يبحث اليوم الأحد، تداعيات الأزمة مع روسيا على خلفية نتائج التحقيق في إسقاط الطائرة الروسية      روسيا أغلقت الأجواء السورية، فهل ستغير آليات منع الاحتكاك وقواعد الاشتباك مع إسرائيل؟      ما هو دور واشنطن في إسقاط الطائرة الروسية؟      صواريخ أس 300 قادرة على التصدي لمائة صاروخ وطائرة اسرائيلية مرة واحدة      جولة اخرى من القتال اصبحت قريبة.. تل أبيب: الجيش يخشى من اقتحامٍ ليلي لعشرات الاف الغزيين لبلدة اسرائيلية      عبد الباري عطوان// بوتين يُبَشِّر الأسد بتَسليمِه مَنظومات صواريخ “إس 300” في غُضونِ أُسبوعَين.. ألَم نَقُل لَكُم أنّ الانتقامَ الرُّوسيّ قادِمٌ لا مَحالة؟      الأمن الإيراني يعتقل 22 شخصاً على صلة بـاعتداء الأهواز وسط إدانة دولية      بعد إجراءه لقاءً مع أولمرت… الجبهة الشعبيّة: تلفزيون “فلسطين” تحوّل إلى بوقٍ للدفاع عن السياسات المتفردة المُدمّرة ولممارسة التطبيع بشكلٍ متواصلٍ      تسونامي بدرجة 300S: الدُبّ الروسيّ زَلزَلَ إسرائيل وأدّى لانهيار السدّ.. مُطالبات بتجنيد ترامب.. موسكو غيّرت قواعد اللعبة …اتهامات لنتنياهو بتوريط تل أبيب مع بوتن      "كابوس إسرائيل يتحقق": وسائل الإعلام الإسرائيلية تعلق على تزويد سوريا ب"إس-300"      خبير: إسرائيل ستحاول منع تسليم "إس-300" إلى سوريا من خلال مهاجمة السفن التي ستشحنها      وزير الدفاع الروسي: سنرسل إلى سوريا نظام “إس-300” المضاد للصواريخ خلال أسبوعين بعد اسقاط طائرة “إيل-20”      عبد الباري عطوان // هل بَدَأ الأمير بن سلمان في تَنفيذِ تَهديداتِه بنَقلِ الحَرب إلى العُمُق الإيرانيّ      وزير الدفاع الإيراني: على منفذي هجوم الأهواز انتظار انتقامنا قريبا..تحذر أميركا وإسرائيل من انتقام "مدمر"      الأزمة تستعّر: روسيا أبلغت إسرائيل رفضها الضربات العسكريّة قبل إسقاط الطائرة ولكنّ نتنياهو تجاهل وتوجّس من إغلاق المجال الجويّ السوريّ وعقوباتٍ أخرى      شهيد وعشرات الإصابات برصاص الاحتلال الإسرائيلي في مخيم البريج وسط غزة      ما هو دور واشنطن في إسقاط الطائرة الروسية؟      وزير المخابرات الإيراني: تم القبض على شبكة "كبيرة" لصلتها بهجوم الأهواز      الدفاع الروسية تحمل إسرائيل مسؤولية إسقاط الطائرة "إيل 20" في سوريا      ليبرمان: سنواصل عملياتنا في سوريا حتى بعد حادثة سقوط الطائرة الروسية      يديعوت تحذر من عملية عسكرية بغزة إذا تصاعدت مسيرة العودة      روحاني: الجماعة التي نفذت هجوم الأهواز تلقت دعماً مالياً وعسكرياً من دول خليجية ,وداعش يعلن مسؤوليته عن الهجوم      تل أبيب: زيارة قائد سلاح الجوّ رفعت منسوب التوتّر مع موسكو التي اتهمته بالكذب والتمثيل والأزمة مع روسيا خطيرة وعميقة وإسقاطاتها إستراتيجيّة ولا حلّ في الأفق      آيزنكوط: تضاؤل شعبية عبّاس وتردّي صحّته وترك الدول العربيّة وأمريكا له حولّت الضفّة إلى بركانٍ سينفجِر في أيّ لحظةٍ ويُحذّر من حربٍ إسرائيليّةٍ على ثلاث جبهاتٍ      محمد احمد الروسان // المحور الخصم، حرب الولادة من الخاصرة، الأهواز شراره حزب الله في مفاصل هياكل الإستراتيجية الروسيّة وزوتشي "اسرائيل" الدولة الشكّاءة في المنطقة بلا قادة تاريخيي      د/ إبراهيم أبراش تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك      الناطق باسم الجيش الإسرائيلي يتحدث عن "سرداب يختبئ فيه نصر الله".. وماهو السر وراء هذا الحديث      نتنياهو كسر قواعد اللعبة وردّ على نصر الله؟ والإعلام العبريّ يؤكّد بأنّ الرجل لا يكذِب؟ إسرائيل اعترفت بفشل “الحرب بين الحربين”! فهل أقرّت بإخفاقها أيضًا في معركة الوعي؟     
مختارات صحفية 
 

قُبول مُسلَّحِي المُعارَضة في دَرعا بالوَساطة الروسيّة يُؤكِّد نُبوءَة السيد نصر الله بانتصارٍ كَبيرٍ له وللأسد في جَنوب سورية وأسرَع من المُتَوقَّع..

2018-07-02
 

قُبول مُسلَّحِي المُعارَضة في دَرعا بالوَساطة الروسيّة يُؤكِّد نُبوءَة السيد نصر الله بانتصارٍ كَبيرٍ له وللأسد في جَنوب سورية وأسرَع من المُتَوقَّع.. لماذا أغلَق نتنياهو الحُدود في وَجه اللاجئين السُّوريين الذي تَباكَى على مأساتِهم طِوال السَّبع سَنوات الماضِية؟

لم يُجانِب السيد حسن نصر الله أمين عام “حزب الله” الحقيقة عِندما أعلن في كَلِمَتِه التي ألقاها يوم الجمعة الماضي أنّ الوَضع يَسير لصالِح المُقاومة ابتداءً مِن سورية وانتهاءً باليمن، ففَي الأولى يُواصِل الجيش العَربيّ السوريّ تَقدُّمه بِسُرعة في الجَبهة الجنوبيٍة، ويُعيد سِيادَة الدولة المَركزيّة على العَديد من القُرى والمَواقِع في ريف درعا والسويداء، وفي الثَّانِية، أي اليمن، أعلَنت دَولة الامارات العربيّة المتحدة التي تُشرِف على المَعارِك في مدينة الحديدة “مَوقِفًا مُؤقَّتًا” للعمليّة العسكريّة التي تَقودها للسَّيطرة على المِيناء اليَمني الأبْرَز لإفساح المَجال أمام جُهود مَبعوث الأُمم المتحدة مارتين عريفيث لتَسهيل عمليّة التَّسليم دُون شُروط”، وجاءت مُوافَقة المُسلَّحين في بُصرى الشَّام على الدُّخول في تَسوِيَة مع الحُكومة والسَّماح بدُخول الجَيش العرَبيّ السوريّ دون قِتال، أثناء كَتابَة هذهِ الافتتاحيّة، تأكيدًا مَيدانيًّا لِما نَقول.

عَودَة وَفد عَسكري روسي إلى مدينة دَرعا لاستئناف المُفاوضات التي انهارَت بسبب رَفض مُمَثِّلي وفد المُعارَضة المُسلَّحة بِشُروط، الوَسيط الرُّوسي، وأبرَزها تسليم الأسلحة، وتسوية الفَصائِل لأوضاعِها مع الحُكومة السوريّة، ومُحاكَمة المُتَورِّطين في جَرائِم حَرب، هذه العَودة تعني أن هُناك استعدادًا للفَصائِل المسلحة للقُبول بمُعظَم هذه الشُّروط، إن لم يكن كلها، بعد أن ضاقَت في وجهها الخيارات وفُرَص المُناوَرة، وتَخلَّى عنها حُلفاؤها عربًا كانوا أو أمريكان أو إسرائيليين.

الطَّرفان الرَّئيسيّان اللَّذان دَعَما “بعض” فَصائِل المُعارَضة المُسلَّحة، أي الأُردن ودَولة الاحتلال الإسرائيلي، حيث أقامَت الأُولى مُعَسكرات لتَدريب عَناصِرها في قَواعِد على أراضيها، واستضافَت غُرفَة “الموك” التي ضَمَّت قِيادات استخباريّة أمريكيّة وسُعوديّة إلى جانِب الأُردنيّة للإشراف على الحَرب في سورية، بينما قَدّمت الثانية، أي إسرائيل، مَعلوماتٍ استخباريّة ودَعما إنسانيًّا وطبّيًّا، هذان الطَّرفان أغلَقا الحُدود كُليًّا في وَجه المَدنيين أو المُسلَّحين الباحِثين عن مَلجأ آمِن تَجنُّبًا للحَرب.

الأُردن برّر موقفه هذا بأنّ ظُروفه الاقتصاديّة والأمنيّة لا تَسمَح باستضافَة أي لاجِئ سوري إلى أراضيه، فلَديه ما يَقرُب من المِليون ونِصف المِليون لاجِئ سوري، سائِرًا على خُطى تركيا التي كانَت السبّاقة في إغلاق الحُدود وإطلاق النَّار على كُل من يُحاوِل اختراقها تَسَلُّلاً، وقَتَلت العَديد من هؤلاء، فتُريد إعادة 3.5 مليون لاجِئ على أرضِها إلى مَناطِق سورية خاضِعة لاحتلال قوّاتها جُزئيًّا أو كُلِّيًّا، مِثل عِفرين والباب وجرابلس، وربّما إدلب لاحِقًا.

إسرائيل التي ادّعت دائِمًا تَعاطُفها مع بَعض فَصائِل المُعارضة السوريّة المُسلَّحة وغَير المُسلَّحة، واستضافَت بَعض قِياداتِها في محطّات تَلفَزَتها وفي مُؤتَمراتِها ونَدواتِها، وشنّت أكثر من مِئة غارة في العُمق السُّوري استهدَفت مَنظومات دِفاعيّة وقواعِد عَسكريّة، كشفت عن انتهازيّتها ووجهِها العُنصريّ البَشِع مُجَدَّدًا، وقرَّرَت إغلاق حُدودِها، كما رفضت استقبال حتّى لاجِئ سوري واحِد، بِما في ذلك بعض الذين زاروها، وتَغنّوا بَكَرمِها وإنسانيّتها، وقال بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي اليوم “أن بلاده لن تَسمَح بِدُخول المَدنيين السوريين الفارّين من الحَرب، ولكنّها سَتُواصِل تقديم المُساعَدات الإنسانيّة لهم لكن داخِل الحُدود السوريّة”.

لا نَعرِف كيف سَيُبرِّر بعض قادَة الفصائِل السوريّة المُعارضة، مُسلَّحة كانت أو غير مُسلَّحة، هذا الوَضع المَأساويّ الذي وَضعوا فيه أنصارهم، وهذا الخُذلان من قِبَل حُلفائِهم الأمريكان وبَعض العَرب، وحتى الإسرائيليين، الذين تَعهّدوا لهم بِحمايَتهم، وإسقاط النِّظام في أشهُرٍ مَعدودةٍ، وإقامَة الدَّولة السوريٍة “الفاضِلة” على أنقاضِه، ولكن ما نَعرِفه، أنّ هؤلاء الحُلفاء، وعلى رأسِهم الولايات المتحدة، التي تُدير وَجهَها إلى النَّاحِيةِ الأُخرى حاليًّا، وأبلَغت هؤلاء رَسميًّا أنّها لن تتحرّك للدِّفاع عنهم، أقرّت بالهَزيمة، وقرّرت الانسحاب من هذا المَلف تَقليصًا للخَسائِر، وتَرك أنصارها، الذين راهنَوا عليها، وحُلفاءها، يُواجِهون مَصيرهم وَحدهم، والقُبول بِشُروط الدَّولة السوريّة وحَليفها الرُّوسي، أي الاستسلام الكامِل، وربّما هذا ما قَصَده السيد نصر الله في الخِطاب المَذكور آنِفًا.

“الثورة السوريّة” انطَلقت من دَرعا ويبدو أنّها سَتُواجِه أحَد أهَم فُصول نِهايَتها المأساويّة فيها، بعد سبع سنوات من التَّكاذُب والتَّضليل والخِداع من قِبَل حُلفائِها، الذين لم تَكن نُصرَتها على قِمّة أولويّاتِهم، وإنّما تَدمير سورية وتَفتيتها، تمامًا مِثلَما فعلوا في العِراق وليبيا، وحاليًّا في اليمن.

الكِتابة كانَت واضِحة على الحائِط، ومَكتوبة بأحْرُف كبيرة، وبِخَط جميل، ولكن البَعض فَضَّل تَجاهُلها، رغم قُدرَتِه الفائِقة على القراءة، ووَضع كل بَيضِه في سَلَّة أمريكا وحُلفائِها العَرب، وما زال يُكابِر ويَرفُض الاعتراف بالحَقيقة، ناهِيك عن الاعتذار.

“رأي اليوم”

 
تعليقات