أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 28
 
عدد الزيارات : 34371127
 
عدد الزيارات اليوم : 7546
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
هل سيصبح سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا؟ ولماذا تدعمه القيادة الروسية؟ وما هي نقاط قوته وضعفه؟ وهل يتمتع بتأييد 90 بالمئة من الشعب الليبي

الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية: احتمالية انفجار الأوضاع في الشمال مرتفعة

اغلبية تؤيد التهدئة... مع اسرائيل استطلاع: ازدياد شعبية حماس مقابل تراجع فتح وهنية يتفوق على الرئيس عباس في الانتخابات

النيابة العامة الاسرائيلية توصي باتهام نتنياهو بتلقي رشى في ثلاثة ملفات فساد هي الملفات 1000 و2000 و4000.

هنية : لدينا كنز أمني لا يقدّر بثمن سيكون له تداعيات هامة في فلسطين والخارج

موقع عبري : نتنياهو مرر رسالة شديدة اللهجة إلى حماس واخرى الى الرئيس وهذه مفادها ..

عزام الاحمد لا نثق بحماس وسنقوض سلطنها بغزة .. تصريحات الأحمد انقلاب على المصالحة

قضيّة اختفاء خاشقجي: أنقرة ترغب في اعتراف سعودي يحفظ لتركيا شرفها وأن لا يستغل الغرب الجريمة لإضعاف السعوديّة..

توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   مقتل طبيب وطفل خلال تفريق قوات الامن السودانية تظاهرة ضد نظام البشير كانت متجة نحو المقر الرئاسي      تقرير للإذاعة الاسرائيلية يكشف عن قرب تبني المستشار القضائي للحكومة أفيخاي مندلبليت، توصية المدعي العام بتقديم نتنياهو للمحاكمة      اختطف عن طريق اسعاف.. قناة عبرية تكشف تفاصيل لأول مرة عن كيفية اختطاف "غولدن" و "مازال على قيد الحياة"      بغداد ياقلعة الأسود أنت في خطر مخالب واشنطن وتل ابيب تنهش جسد العراق بسام ابو شريف      العالم يرخي لحيته لنتائج الميدان السوري // المحامي محمد احمد الروسان*      بين مسيح حيفا وعذراء فاطمة جواد بولس      قوات الاحتلال ووحدات خاصة تقتحم الأقصى والمرواني والصخرة      رحلة جوية من أبو ظبي إلى الأراضي المحتلة ودعوة بحرينية لوزير الصناعة الإسرائيلي      التقدير السنويّ لمركز أبحاث الأمن القوميّ: احتمالٌ كبيرٌ لاندلاع مُواجهةٍ عسكريّةٍ واسعةٍ وشاملةٍ خلال 2019 والنظام الإيرانيّ مُستقّر وارتفاع قابلية انفجار الضفّة الغربيّة      قائد الحرس الثوري الإيراني ردا على نتنياهو: الجمهورية الإسلامية ستبقي على مستشاريها العسكريين في سورية      تلفزيون إسرائيلي: أمريكا ستقترح دولة فلسطينية على معظم الضفة وجزء من القدس الشرقية لا تشمل الأماكن المقدسة..      ربيعٌ وخريف على سطحٍ عربيٍّ واحد! صبحي غندور*      أ-د/ إبراهيم ابراش شباب فلسطين :غضب ينذر بانفجار      {{قرىً مدمّرةً لن تسقطَ منَ الذاكرة}} قضاء يافا شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      تعويذة حب الى الشام بقلم: شاكر فريد حسن      محللون اسرائيليون: خياران امام رئيس الاركان الجديد في التعامل مع حماس بغزة وهما ..      جنرالان: إيران بصدد مُواجهة إسرائيل بعد تلّقيها الضربات بسوريّة.. تل أبيب: يتحتّم على قائد الجيش الجديد مُعالجة الانخفاض الحّاد بالروح القتاليّة فورًا       رابطة خريجي روسيا والاتحاد السوفياتي بالبلاد تحتفل بيوم الخريج      في ذكرى ميلادك يا ناصر صبحي غندور*      قيادي في الحشد الشعبي للميادين: مستعدون لدخول الأراضي السورية للقضاء على فلول داعش      الداخلية توضح ملابسات أزمة الإيطاليين الثلاثة في غزة      مفاجأة قاعدة “العند”… ماذا ينتظر السعودي للاعتراف بالهزيمة؟! هشام الهبيشان      أشرف صالح // راس عباس      موقع اميركي : ترامب طلب وضع خطة لضرب سفن إيرانية بالخليج      تحقيق القناة الثانية الاسرائيلية : تصفية "ابو جهاد" تمت بتعاون احد المقربين منه      رسالة للأخ “ابو مازن”.. نعارض سحب شرعيتك.. ولكن.. بسام ابو شريف       وقف إتصالات يحيى السنوار “العبثية” مع المخابرات المصرية وتيار دحلان… والأردن رفض إقتراحا من “سلطة رام ألله” بتصنيف الحركة ضمن “الإرهاب”      صفقة وارسو ستتقدم على صفقة القرن بقلم :- راسم عبيدات      هل هناك مشروع إصلاح في سوريا؟ هذا ما اطلعت عليه في هذا الملف كمال خلف      آيزنكوت يزعم : السلطة تحارب حماس و أحبطت مؤخرا عملية لخلايا الحركة بالضفة     
مختارات صحفية 
 

المحلل نضال السبع: حوار إسماعيل هنية يكشف نتائج إيجابية لانتصارات دمشق العسكرية

2018-06-14
 

قال المحلل السياسي نضال السبع، إن حديث رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية، الإيجابي عن سوريا، سيفتح الباب لزيارة وفد من "حماس" إلى دمشق.

وأضاف السبع، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الأربعاء، أن وصول القضية الفلسطينية إلى أفق مسدود، وطرح صفقة القرن، دفع قيادة حركة "حماس" للتقدم خطوة نحو سوريا، من أجل تدارك تبعات الصفقة على القضية الفلسطينية وسوريا.

 

© AP PHOTO / ADEL HANA
هنية يتحدث لـ"سبوتنيك" عن علاقة حماس مع إيران وقطر ومصر وسوريا
وأوضح أن الرسائل الإيجابية، التي أطلقها رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، مردها وعي الحركة الفلسطينية لخطورة المرحلة المقبلة، خاصة بعد نقل السفارة الأمريكية إلى القدس وإعلان الإدارة الأمريكية نيتها طرح صفقة القرن.

 

ولفت إلى أن قيادة حركة حماس اتخذت خطوات بالتخلص من تبعات الربيع العربي، عبر الانفتاح على مصر، كما أنها أجرت حوارا عميقا مع تيار الإصلاح الديمقراطي الذي يتزعمه القيادي الفلسطيني محمد دحلان، لتعزيز الجبهة الداخلية الفلسطينية، والأن تعمل على فتح خطوط الاتصال مع دمشق للخروج من عزلتها، وعودة العلاقات إلى ما قبل الربيع العربي.

وأكد أن حديث هنية حول سوريا، مؤشر واضح على أن "حماس" تجري مراجعة داخلية حول ما آلت إليه الأمور بعد سنوات الربيع العربي، حيث دفعت القضية الفلسطينية الثمن الأكبر بعد تراجع الاهتمام الدولي بها، بجانب خروجها من دمشق التي تمثل لها الحاضن والجغرافيا والداعم الأساسي لحركات المقاومة الفلسطينية واللبنانية، كما أن محمود الزهار ويحيى السنوار لعبا دورا إيجابيا نحو الانفتاح على دمشق.

وشدد المحلل السياسي المتخصص في الشأن السوري على أن سوريا بدأت تحصد في السياسة ما حققه الجيش العربي السوري في الميدان، فالقيادات الكردية، التي شجعت على التظاهر ضد الحكومة السورية بعد أحداث درعا عام 2011، وبدأت ترسل إشارات إلى دمشق من أجل التحاور مع الحكومة السورية وفتح صفحة جديدة مع الرئيس بشار الأسد.

 

© SPUTNIK . ANDREI STENIN
مركز إسرائيلي يتساءل عن مصلحة بلاده في إسقاط "حماس"
وتابع: "حركة حماس التي خرجت من سوريا على خلفية الربيع العربي، تعلن الأن عبر رئيس مكتبها السياسي رغبتها بفتح الحوار مع دمشق وإصلاح العلاقات، كما أن حلفاء سوريا في لبنان حققوا أغلبية في البرلمان اللبناني، وهذا إن دل على شيء فهو مؤشر على أننا دخلنا مرحلة جديدة عنوانها طي صفحة الربيع العربي، والتعامل مع سوريا وفق حسابات جديدة عنوانها "انتصار الأسد".

 

وأشار السبع إلى أن القيادة السورية لم توصد الأبواب يوما بوجه أي فصيل فلسطيني مقاوم، بل استقبلت اللاجئين الفلسطينبين بعد نكبة 1948، وكانت من أوائل الدول العربية التي دعمت أحمد الشقيري، وافتتحت مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في دمشق، وخاضت 4 حروب كان من نتائجها خسارة الجولان، بخلاف قناعة قادة دمشق أن سوريا تدفع الأن ثمن رفضها طلبات وزير الخارجية الأمريكي كولن باول من الرئيس السوري بشار الأسد إبعاد حركة حماس وفصائل المقاومة عن دمشق عام 2003.

وأردف: "المعارك في درعا والجنوب السوري وإدلب ستنتهى عاجلا أم آجلا، ولكن الصراع مع إسرائيل لن يتوقف، خاصة أن القضية الفلسطينية لم تحل، وأن الجولان ما زال يرزح تحت الاحتلال، مضيفا: "من هنا أعتقد أن برغماتية القيادة السورية بالتعاطي مع الملفات ستدفع نحو طي صفحة الماضي، وترتيب الأوراق الفلسطينية من جديد لمواجهة صفقة القرن الأمريكية".

وألمح المحلل السياسي إلى أن التقارب بين "حماس" ودمشق، سيسقط فكرة أن الصراع في سوريا، بين السنة والشيعة أو بين السنة والعلويين، كما سيقلق إسرائيل والمعارضة السورية، التي استخدمت قضية اليرموك في وجه النظام السوري، مضيفا: "هذا التقارب سيؤهل حركة "حماس" للعب دور الوسيط بين الحكومة السورية وبعض الفصائل السورية، ويتيح لها تقريب وجهات النظر بين الحكومة السورية وبعض عواصم القرار المتحالفة مع "حماس"، لذلك فالمنطقة تتجه نحو مرحلة جديدة من خلط الأوراق، الرابح الوحيد فيها هو الرئيس السوري بشار الأسد.

 
تعليقات