أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان// فِلسطين العِزَّة والمَجد.. نَفتَخِر بانتمائِنا إلى هذا الشَّعب الذي يُقَدِّم قوافِل الشُّهداء دِفاعًا عن كرامَة الأُمّة والعَقيدة..
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 20
 
عدد الزيارات : 32530801
 
عدد الزيارات اليوم : 5736
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   قُوّات أمريكيّة وبريطانيّة وإسرائيليّة خاصة فَشِلت في رصد منصات إطلاق اليمن لصواريخ باليستيّة ضِد السعوديّة وتدميرها.. والحوثيون أظهروا قُدرةً كبيرةً على المُناورة والتضليل      السنوار للميادين: سنعبر بقوة عن رفضنا لأي اعتداء إسرائيلي على أية دولة.. واتصالاتنا مع حزب الله شبه يومية      الجيش السوري يعلن تحرير كامل الحجر الأسود ومخيم اليرموك      لا حَلْ إلا بالدولة الواحدة لكل مواطنيها بقلم: فراس ياغي      تقرير اسرائيلي يرشح 6 شخصيات لخلافة الرئيس عباس ويستبعد دحلان والبرغوثي      طهران: لا أحد يستطيع إجبارنا على الخروج من سوريا فوجودنا شرعي      دمشق ومحيطها مناطق آمنة بعد تحرير الغوطتين من داعش      بِرْفِيرُ غُرُوبِكِ! آمال عوّاد رضوان      حالة الرئيس الفلسطينى الصحية ... والسيناريو القادم د. عبير عبد الرحمن ثابت      مادورو يفوز بانتخابات الرئاسة في فنزويلا      الافراج عن 12 من معتقلي حيفا.. وفرح: جنود الاحتلال ضربوني على باب المحكمة      تل أبيب تكشف: “مُنسّق أعمال الحكومة” زار سرًا معظم العواصم العربيّة وكان وراء اختطاف قيادات حماس وتربطه علاقات وطيدة جدًا مع قيادة السلطة      القناة 10 تزعم : الرئيس عباس يعاني من التهاب رئوي حاد.. عريقات: الرئيس يخضع لفحوصات      موقع إسرائيلي يكشف عن اتفاق بين زعماء دول خليجية ومصر ونتنياهو على خطة ترامب لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي والاعلان بعد عيد الفطر رغم رفض الفلسطينيين لها وأردوغان رفض حضور اجتماع لمناقشة الخطة      عرب فلسطين 1948 بين الصديق الجاهل والعدو القاتل (3) عبدالله حموده      مصادر سورية للميادين: الموقف المنسوب لبوتين حول انسحاب القوات الإيرانية من سوريا غير صحيح      باحِث مُستقبليّات أُردني شَهير يُذكِّر محمد بن سلمان بمَقولة ماوتسي تونغ “ليس مُهِمًّا لون القِط بَل صَيدُ الفِئران”.. مَشروع السَّادات انتهى بمَقتَلِه وغورباتشوف بـ”تفكيك” 15 جمهوريّة..      متى ترتقي قرارات القمم العربية والإسلامية الى مستوى الجريمة..؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      الناطق العسكريّ الإسرائيليّ سابقًا يُقّر: الاحتلال يقوم بتطبيق “عقيدة الضاحية”-استعمال النيران الكثيفة والقاتلة في غزّة والجولان استعدادًا للمُواجهة الكبرى      المخابرات التركية تتلقى معلومات عن محاولة لاغتيال أردوغان      نمر سعدي // غزو الشمس      د/ إبراهيم ابراش الأمم المتحدة شاهد زور      واشنطن بصدد طرح “صفقة القرن” في شهر حزيران وتطلق مشاورات مع “الحلفاء والشركاء المختارين”.. والفلسطينيون مهددون بالحرمان من مزيد من الدعم      نضال السبع: إسرائيل تتهم إيران بقصفها لأن المجتمع أعطى سوريا "مشروعية" تحرير أرضها      دبات إسرائيلية تقصف مواقع لـ”حزب الله” في القنيطرة جنوبي سوريا ودوي انفجارات في مطار “دير الزور” العسكري شرقي سوريا      غزة: حصيلة شهداء مجزرة العودة الكبرى ترتفع إلى 64      دلالات مشاركة الملك عبدالله الثاني في قمة إسطنبول بقلم :- راسم عبيدات      ملاحظات أوّلية حول مسيرة عودة لم تبدأ جواد بولس      غـونـثـر فـالـراف والتقـمص لــفـضح الـظلـم الدكتور عـبدالقادر حسين ياسين      روسيا تدعو لخروج القوات الأجنبية من سوريا يجب أن يتم هذا بشكل شامل بما فيها حزب الله والقوات الايرانية     
مختارات صحفية 
 

أردوغان يُقدِم على مُغامَرتِه السِّياسيّة الأهَم والأخطر بِدَعوتِه إلى انتخاباتٍ رِئاسيّة وتَشريعيّة مُبَكِّرة.. ثَلاثة تَفسيرات رئيسيّة

2018-04-19
 

أردوغان يُقدِم على مُغامَرتِه السِّياسيّة الأهَم والأخطر بِدَعوتِه إلى انتخاباتٍ رِئاسيّة وتَشريعيّة مُبَكِّرة.. ثَلاثة تَفسيرات رئيسيّة تَكمُن وَراء هذهِ الخُطوة والمَلف السُّوري له نَصيبُ “الأسد” في الحَسم سَلبًا أو إيجابًا.. وإليكُم تَوَقُّعاتِنا

ربّما لن نُفاجِئ الكَثيرين عِندما نَصِف الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان بأنّه “أبو المُفاجآت”، لأنّه بَين كُل خِطاب وآخر هُناك “مُفاجأة”، سَواء كان الأمر يَتعلَّق بالحَرب في سورية وتَبعاتِها، أو في القَضايا الدَّاخِليّة الصِّرفَة.

اليوم فَجّر الرئيس أردوغان قُنبَلةً من العِيار الثَّقيل، وألقَى حَجَرًا كبيرًا في بُحَيرة السِّياسَة الدَّاخِليّة التُّركيّة غَير الهادِئة أبداً، عِندما فاجَأ الجَميع بِما في ذلك أعضاء حِزبِه، “العدالة والتنمية”، ودَعا إلى تنظيمِ انتخاباتٍ رِئاسيّة وتَشريعيّة مُبكِرة يوم 24 حزيران (يونيو) المُقبِل، أي بعد شَهرين من الآن، وقَبل عامٍ ونِصف العام مِن المَوعِد المُقرَّر لها، أي في تِشرين الثَّاني (نوفمبر) 2019.

هذهِ الخُطوة تَنطوي على مُغامَرةٍ، وربّما مُقامَرة، كبيرة من قِبَل الرئيس أردوغان وحِزبِه، ليس لأنّها مَحفوفَةٌ بالمَخاطِر فقط، وإنّما أيضًا لأنّ الفائِز فيها سيَحصُد ثِمار نتائِج الاستفتاء الذي أُجرِي على الدُّستور التُّركي في نيسان (أبريل) 2017، وأعطى رئيس الجُمهوريّة صَلاحيّاتٍ كُبرى، وهو التَّعديل الذي فازَ فيه الرئيس أردوغان بصُعوبة وعلى الحافّة، أي بحَواليّ 50 بالمِئة مِن الأصوات، وبمُساعَدة حليفِه، حزب الحَركة القَوميّة اليميني المُتطرِّف.

السيد دولت بهجلي، زعيم حزب الحركة القَوميّة، أثار العَديد من علاماتِ الاستفهام مساء أمس عندما تَوقٍع إجراء انتخاباتٍ مُبكِرة رِئاسيّة وتَشريعيّة، واقْتَرح أن تتم في شهر آب (أغسطس) المُقبِل، وذَهب البَعض في الصِّحافة التُّركيّة إلى القَول بوُجود خِلافاتٍ مع حَليفه أردوغان الذي لا يُريدها، ولكن خُروج الأخير من اجتماع ثُنائي مع بهجلي بإعلان الدَّعوة لانتخاباتٍ مُبكِرة أحدث حالةً من الصَّدمة، وهَزّة كبيرة في الحَياة السِّياسيّة التُّركيّة، فَتَحتا المَجال من التَّفسيرات والتَّكهّنات لهذهِ المُفاجأة يُمكِن إيجازها في النُّقاط التَّالِية:

ـ الأولى: يُدرِك الرئيس أردوغان جيّدًا أنّه يتمتّع بشعبيّة في أوساط الرأي العام التُّركي بعد نجاح قُوّات الجيش في السَّيطرةِ على مدينة عِفرين السُّوريّة، وهزيمة وحدات حِماية الشعب الكُرديّة التي كانت تُسيطِر عليها، وذلك كمُقَدِّمة لإعادة تَوطين أكبر نِسبة مُمكنة من 3.5 مليون مُهاجِر سُوري في تركيا، باتَ وجودهم مِحور انتقاد لحُكومَته، ويُريد، أي الرئيس أردوغان، أن يَحصُد ثِمار هذهِ الشَّعبيّة عَبر صناديق الانتخابات تَحسُّبًا لأيِّ تَطوُّرات لاحِقة يُمكِن أن تُؤدِّي بِها أو تَقلُّصِها، ولكن عدم إحراز أي تَقدُّم في الأشهُر المُقبِلة نَحو مِنبج، أو تَعاظُم خَسائِر القُوّات التُّركيّة في عِفرين نتيجة هَجمات للأكراد ربّما يُعطِي نتائجَ عَكسيّة.

ـ الثَّانِية: الاقتصاد التُّركي، ورُغم حالةَ النُّمو الجَيٍدة التي وصلت إلى 7.4 بالمِئة، أي ثاني أعلى نِسبة نُمو في العالم بعد آيسلندا، مُهدَّدة بالانكماش لأسبابٍ عديدة، أبرزها اهتزاز العَلاقات مع كُل مِن روسيا وإيران بعد التَّأييد الكَبير من قِبَل أردوغان للعُدوان الثُّلاثي الأمريكي الفرنسي البِريطاني على سورية فَجر السَّبت الماضي، وهو التَّأييد الذي أغضَب حليفه الرُّوسي والإيراني، وربّما تَبدو طُموحات الرئيس أردوغان في رَفع التَّبادُل التِّجاري السَّنوي مع روسيا مِن 30 إلى 100 مِليار دولار سَنويًّا، ومع إيران من 10 إلى 30 مِليار دولار في سَنوات مَعدودة، وخَسِرت اللَّيرة التُّركيّة نِسبةً كَبيرةً من قِيمَتِها حيث وَصلت إلى 4.20 مُقابِل الدُّولار، أي ما يُعادِل خُمس القِيمة في أيّامٍ مَعدودة، وتَدخُّل البَنك المركزي لوَقف التَّراجُع.

ـ الثَّالث: الحِزب القَومي التُّركي اليَميني المُعارِض الحَليف الرئيسي للرئيس أردوغان يُعاني من انحسار كَبير في شَعبيّته، وهُناك تَوقُّعات بأن لا يُحَقِّق نسبة الـ 10 بالمِئة الضَّروريّة لدُخولِه إلى البَرلمان، مع تَصاعُد شعبيّة حزب Good Party، اليميني المُنافِس أو (IYI)، الذي تتزعَّمُه السيّدة ميرال اكسينير، النَّجم الصَّاعِد في الحَياة السِّياسيّة التُّركيّة، وربّما يَكون الرئيس أردوغان اضطر إلى مُوافَقة حَليفه دولت بهجلي على إجراء انتخابات مُبَكِّرة لإنقاذِه من مِحنَتِه الحاليّة، والحَيلولة دُون عَدم وُصولِه إلى البَرلمان، وقَطع الطَّريق على السيّدة ميرال اكسينير مُنافِسَته الشَّرِسَة.

من الصَّعب علينا تَرجيح عامِل على حِسابِ الآخر، لكن جميع هذهِ التَّفسيرات تَنطوي على الكَثير من المَنطقيّة والصِّحّة في الوَقتِ نَفسِه، ولا يُمكِن استبعاد أيٍّ مِنها.

ما زال من المُبكِر الجَزم بنتائِج مُقامَرة الرئيس أردوغان السِّياسيّة هذهِ سَلبًا أو إيجابًا، ولكنّها ربّما تَكون معركته الانتخابيّة الأكثَر شَراسَةً، ولا نُريد أن نَقول الأخيرة، ومِن المُفارَقة أن المَلف السُّوري، والتَّدخُّل العَسكري التُّركي فيه، وسَيكون لَهُ الدَّور الحاسِم بِشَكلٍ مُباشِر أو غير مُباشِر.. والأيّام بَيْنَنَا

 
تعليقات