أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
مصلحة ترامب في التصعيد العسكري مع إيران صبحي غندور*
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 36
 
عدد الزيارات : 35917965
 
عدد الزيارات اليوم : 6143
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

الرئيس السابق للموساد يكشف عن انسجام وتعاون جيدين مع عملاء الاستخبارات السعودية

واشنطن سترسل تعزيزات الى الشرق الاوسط وايران تعتبره “تهديدا للسلام والامن الدوليين” وتؤكد على ضرورة مواجهته.. والكويت تحذّر من تطورات متسارعة

تل أبيب: حماس تمتلك آلاف الصواريخ المُوجهّة بالليزر ومعلوماتنا عنها ضئيلةً وتُخطِّط لأسر طيّارين وضُباطٍ والاحتلال يستنفِر قوّاته لمنع عمليات الاختطاف

نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   أسرى معتقل عسقلان يبدأون إضراباً مفتوحاً عن الطعام      ابن سلمان: لا نريد حرباً ولكننا سنتعامل مع أي تهديد      ضغوط أم صفقة؟: الأردن ذاهب لمؤتمر البحرين و”يناور” حول المشاركة السعودية في الوصاية الهاشمية ويستقبل المزيد من الوفود..      تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة      جنرال اسرائيلي سابق : نتنياهو يمنع الجيش من الانتصار على حماس بغزة      الأسرى والتجربة الجزائرية / بقلم الأسير المحرر د. رأفت حمدونة      فريق" الباء" يريد جر واشنطن لحرب مع طهران بقلم :- راسم عبيدات       دُكّوا عُروشَهُم بقلم : شاكِر فَريد حَسَنْ      إبراهيم ابراش أخطاء منظمة التحرير لا تبرر خطيئة الانقسام      لا ازدهار مع الاحتلال د.هاني العقاد      "ديسكو وبار حلال" في ملهى ليلي آخر صيحات الترفيه في السعودية!      إيران ترفض اتهام أمريكا لها بشأن الهجمات على ناقلتي نفط.. ومدمرة أمريكية تتجه لمكان استهدافهما في خليج عمان      دعوات لاغتيال قادة المقاومة مسؤول اسرائيلي : لو تم محو 40 مبنى شاهقًا في وسط غزة لما تم إطلاق الصاروخ      فجر الجمعة ... طائرات الاحتلال تشن عدة غارات على قطاع غزة      "أنصار الله" تعلن استهداف مطار أبها جنوبي السعودية بطائرات مفخخة      نظرية أمن فلسطينية بروفيسور عبد الستار قاسم      90 عاما على ميلاد العندليب الأسمر (1-2) بين حليم وبليغ: العندليب لا يخون الأصدقاء ولا يقل وعيا سياسيا عنهم زياد شليوط      وزير إسرائيلي : الأسابيع المقبلة مصيرية إما حرب عنيفة مع غزة أو تهدئة      خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز      السودان: تعليق العصيان المدني وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين      مواجهة بين وزير السياحة التونسي و”قناة الميادين” بسبب تقرير للقناة الثانية عشرة الإسرائيلية كشف استقبال الوزير للسياح الإسرائيليين في تونس…      نعم يمكن إسقاط صفقة القرن بقلم :- راسم عبيدات      هزيمةٌ ولّدت نصراً.. وانتصارٌ سبّب حروباً أهلية! صبحي غندور*      اطلاق صاروخ من غزة على "اشكول" و الاحتلال يشن غارات جوية على القطاع      فجر الاربعاء .. الدفاعات الجوية السورية تتصدى ل“صواريخ” إسرائيلية .. الأضرار اقتصرت على الماديات ولا يوجد أي خسائر بشرية      ثلاث قصص قصيرة جدا زياد شليوط      الأسطورةُ في قصيدة فَوْضَى أَلْوانِي الْمُشَاكِسَةِ! بقلم: الناقد عبد المجديد اطميزة      "أنصار الله" تعلن تنفيذ هجوم بعدد من الطائرات المفخخة على قاعدة الملك خالد الجوية      نتانياهو سيدلي بأقواله أمام النيابة العامة بشأن شبهات الفساد مطلع تشرين الأو      سنرجع إلى المربع الأول (حل الدولتين)....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني     
مختارات صحفية 
 

السعوديّة تَشترِط عدم “الرَّقص والتَّمايُل” في أوّلِّ حَفلٍ غِنائيٍّ مُختلط يُحييه تامر حسني..

2018-03-04
 

السعوديّة تَشترِط عدم “الرَّقص والتَّمايُل” في أوّلِّ حَفلٍ غِنائيٍّ مُختلط يُحييه تامر حسني.. السعوديون اصْطفوا انتظاراً على أبواب متجر بيع التذاكر والأخيرة نفذت بعد ساعتين فقط.. الترفيه حلَّ مكان “المعروف” والشعب المُتديِّن الذي يخاف “العُقوبات الدنيويّة”

تَشترِط “هيئة الترفيه” السعوديّة، والتي حلّت فيما يبدو بديلاً “شرعيّاً” عن هيئة “الأمر بالمعروف والنهي عن المُنكر” الدينيّة، والتي أعلنت عن حفل للفنان المصري تامر حسني نهاية الشهر الجاري، على السعوديين، ممّن سيحضرون حفل الفنان المذكور، 8 شروط، كان من أبرزها “عدم التمايل والرقص”، وهو ما أثار جدلاً واسِعاً بين أهل بلاد الحرمين، ليأتي تماشياً مع الرؤية 2030، وفق ضوابط شرعيّة، مُفصّلة حسب المقاس، وفق توصيف النشطاء.

هو إذاً أول حفل غنائي مُختلط على أرض الحرمين، وبلاد الشريعة الإسلاميّة، والتي كانت تقول ضوابط شريعة مُجَدِّدِها أن الاستماع للأغاني حرام، والموسيقى حرام، ليتمكّن جيل الشباب اليوم، وبعد عُقودٍ من الحِرمان المَبنيّ على أُسس التطرف والإرهاب، والمُتّهمة به أساساً حُكومة المملكة، للعيش على أُسس ليبراليّة انفتاحيّة، طالما كانت حلمهم، وبدعم أو بشرعية ولي عهدهم “الانفتاحي” الأمير الشاب محمد سلمان.

المجتمع الديني، أو التيّار الإسلامي الذي عوّل عليه كثيرون في الدِّفاع عن ضِوابط البلاد الإسلاميّة المعروفة بالتزامها المُفرط بالدين والتدين، يبدو أنه فقد السيطرة تماماً، فبعد أن كانت فرق “المُحتسبين” وهي مجموعة من عامّة الشعب، تستطيع منع إقامة معرض الكتاب، والتحكّم بحُريّة العِباد، من باب حق أي مُواطن بالنَّهي عن المُنكر، ها هي المُؤسّسة الدينيّة، ورجالاتها، تُبرّر هُنا، وتُحلِّل هُناك، وتُبارِك في المُحصِّلة النهائيّة نِتاج خُطط الترفيه، بدليل تواصل الفعاليات الترفيهيّة، وبِشَكلٍ مُتصاعد، كان أكثرها جُرأةً استضافة أول أُسبوع مُوضة عربي.

السعوديون يَرغبون بالانفتاح يقول الصحافي السعودي أحمد التميمي لرأي اليوم دون أدنى شك، وكل ما يُقال عن تديّنهم الداخلي، وتعلّقهم الرَّوحاني، وتَمسُّكِهم بالشريعة، ليست إلا أوهاماً، ومُجرّد خوف من العِقاب الدنيوي الذي كانت تفرضه السلطات، ويُؤكّد التميمي أن مقطع الفيديو المُتداول الذي أظهر أبناء بلاده، وهم ينتظرون ثم يتسابقون لشراء التذاكر أمام بوابة متجر “فيرجن ميجا ستور”، وعلى إحدى أغاني المطرب الشهيرة، لهو أكبر دليل على ما يقول، فلا صدمة دينيّة يُضيف، ولا يحزنون.

وبالإضافة إلى شرط عدم التمايل والرقص، اشترطت هيئة الترفيه على الحاضرين لحفل حسني، عدم دخول الأطفال أقل من 12، وحصر التذاكر بكل عميل بثلاثة تذاكر فقط، كما فصلت المُدرّج إلى قسم رجال وقسم نساء، ومنعت التدخين، وألزمت بالزي المُحتشم، ومنعت الأكل والشرب داخل المُدرّج.

ونفذت تذاكر الحفل المُختلط المُقام في مُحافظة جدّة مدينة الملك عبدالله الاقتصاديّة، كما أشار حساب تامر حسني الرسمي على “انستغرام” بعد طرحها بساعتين فقط، وقبل ميعاد الحفل ب28 يوم، وهو ما اعتبره الفنان شرف كبير جدّاً له، مُوجّهاً شُكره للشعب السعودي الكريم، لكن نُشطاء علّلوا سبب نفاذ التذاكر بهذه السرعة، إلى أن الشعب السعودي عنده من الجفاف الانفتاحي، ما سيدفعه لكل هذا النهم تُجاه مثل تلك الحفلات، والتي تُعتبر أمراً روتينيّاً اعتياديّاً في باقي دول العالم.

وتفاعل روّاد موقع التدوين المُصغّر “تويتر”، مع الحفل، ودشّنوا وسم هاشتاق “تامر حسني في السعوديّة”، حيث حذّر البعض من غضب الله وتلاشي نعمه جرّاء الفسق والفُجور، بينما ذهب البعض الآخر إلى التعبير عن فرحتهم وسعادتهم بهذا الحفل، فسلوى المطيري مثلاً عبّرت عن سعادتها لِلُقيا تامر على أرض بلادها وأخيراً.

وسَخِر نُشطاء عرب، ومُغرّدون من اشْتراط الهيئة (الترفيه)، عدم التمايل والرقص في الحفل، فهو ليس إلا حفلاً راقِصاً، وعلّق حساب “شرطة المشاهير” اللبناني الشهير على الشرط قائلاً: “من شروط حفل تامر حسني في السعودية، ممنوع الرقص والتمايل، معقول، شو بيعملوا العالم وهن بيغنوا، بصلوا ركعتين لروح أغانيه الخالدة، وفرضاً وحدة تحمّست، وتمايلت شو بتعملو فيها،… عيش كتير، بتشوف كتير

 
تعليقات