أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ناجي الزعبي // اتفاق رابح رابح بسوشي
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 21
 
عدد الزيارات : 33497932
 
عدد الزيارات اليوم : 5473
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   خبير: إسرائيل ستحاول منع تسليم "إس-300" إلى سوريا من خلال مهاجمة السفن التي ستشحنها      وزير الدفاع الروسي: سنرسل إلى سوريا نظام “إس-300” المضاد للصواريخ خلال أسبوعين بعد اسقاط طائرة “إيل-20”      عبد الباري عطوان // هل بَدَأ الأمير بن سلمان في تَنفيذِ تَهديداتِه بنَقلِ الحَرب إلى العُمُق الإيرانيّ      وزير الدفاع الإيراني: على منفذي هجوم الأهواز انتظار انتقامنا قريبا..تحذر أميركا وإسرائيل من انتقام "مدمر"      الأزمة تستعّر: روسيا أبلغت إسرائيل رفضها الضربات العسكريّة قبل إسقاط الطائرة ولكنّ نتنياهو تجاهل وتوجّس من إغلاق المجال الجويّ السوريّ وعقوباتٍ أخرى      شهيد وعشرات الإصابات برصاص الاحتلال الإسرائيلي في مخيم البريج وسط غزة      ما هو دور واشنطن في إسقاط الطائرة الروسية؟      وزير المخابرات الإيراني: تم القبض على شبكة "كبيرة" لصلتها بهجوم الأهواز      الدفاع الروسية تحمل إسرائيل مسؤولية إسقاط الطائرة "إيل 20" في سوريا      ليبرمان: سنواصل عملياتنا في سوريا حتى بعد حادثة سقوط الطائرة الروسية      يديعوت تحذر من عملية عسكرية بغزة إذا تصاعدت مسيرة العودة      روحاني: الجماعة التي نفذت هجوم الأهواز تلقت دعماً مالياً وعسكرياً من دول خليجية ,وداعش يعلن مسؤوليته عن الهجوم      تل أبيب: زيارة قائد سلاح الجوّ رفعت منسوب التوتّر مع موسكو التي اتهمته بالكذب والتمثيل والأزمة مع روسيا خطيرة وعميقة وإسقاطاتها إستراتيجيّة ولا حلّ في الأفق      آيزنكوط: تضاؤل شعبية عبّاس وتردّي صحّته وترك الدول العربيّة وأمريكا له حولّت الضفّة إلى بركانٍ سينفجِر في أيّ لحظةٍ ويُحذّر من حربٍ إسرائيليّةٍ على ثلاث جبهاتٍ      محمد احمد الروسان // المحور الخصم، حرب الولادة من الخاصرة، الأهواز شراره حزب الله في مفاصل هياكل الإستراتيجية الروسيّة وزوتشي "اسرائيل" الدولة الشكّاءة في المنطقة بلا قادة تاريخيي      د/ إبراهيم أبراش تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك      الناطق باسم الجيش الإسرائيلي يتحدث عن "سرداب يختبئ فيه نصر الله".. وماهو السر وراء هذا الحديث      نتنياهو كسر قواعد اللعبة وردّ على نصر الله؟ والإعلام العبريّ يؤكّد بأنّ الرجل لا يكذِب؟ إسرائيل اعترفت بفشل “الحرب بين الحربين”! فهل أقرّت بإخفاقها أيضًا في معركة الوعي؟      اعنف اشتباك كلامي بين قائد سلاح الجو الروسي والاسرائيلي في موسكو      ثمانية “عسكريين” على الأقل قتلوا في اعتداء الأهواز في إيران خلال عرضا عسكريا ..ظريف: إيران سترد بسرعة وبحزم للدفاع عن حياة الإيرانيين      شهيد فلسطيني شرق غزة، وعباس يعلن استعداده لأي مفاوضات مع إسرائيل      الموقف المصري تغير لصالح فتح والسلطة.. "واللا العبري" : انذارات عباس الأخيرة لحماس ستنتهي بحرب دموية بغزة      معلومات للميادين: روسيا رفضت تقرير الوفد الإسرائيلي حول إسقاط الطائرة      صحيفة: سفن روسية تصوب صواريخها نحو إدلب بعد الكشف عن نية المسلحين منع تطبيق اتفاق سوتشي      إطلاق صاروخ زلزال 1 على تحصينات الجنود السعوديين بعسير السعودية      هل حماس ستنتصر على فتح .. ام فتح ستنتصر على حماس؟! منذر ارشيد      صحيفة: رد روسي... إغلاق المجال الجوي السوري أمام الطيران الإسرائيلي      إجماع في تل أبيب: فقط ضربةً قويّةً ستدفع إسرائيل إلى الاستيقاظ من نشوة القوّة وروسيا ستجبي ثمنًا كبيرًا بسبب الطائرة والعملية فشلت لأنّها انتهت بأزمةٍ دبلوماسيّةٍ مع دولةٍ عظمى      الحرية لرجا اغبارية بقلم: شاكر فريد حسن      الخارجية الروسية: معلومات بتزويد "النصرة" للتشكيلات المسلحة في سوريا بالأسلحة الكيميائية     
مختارات صحفية 
 

ليبرمان: لا نقبل بأيّ تقييدٍ روسيٍّ وهذا ليس وقت النباح بل زمن العضّ ويُشيد بالتنسيق الأمنيّ بعد إنقاذ الشرطة الفلسطينيّة المجندَّيْن الاثنين في جنين

2018-02-15
 

 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

لم يتمكّن وزير الأمن الإسرائيليّ، أفيغدور ليبرمان، من لجم نفسه والامتثال لأوامر رئيس الوزراء، بنيامين، الذي أمر الوزراء بعدم التعقيب على واقعة إسقاط الطائرة الإسرائيليّة من قبل المضادات الجويّة العربيّة-السوريّة، وقرر كسر حاجز الصمت، خال زيارةٍ قام بها إلى مدينة كريات شمونه (الخالصة) في الشمال، حيث عقد مؤتمرًا صحافيًا، تطرّق فيه إلى الواقعة التي وُصفت في الدولة العبريّة بأنّها يوم التحوّل الإستراتيجيّ في قواعد الاشتباك مع سوريّة وحلفائها، ولجأ ليبرمان إلى اقتباسٍ مأخوذٍ من عالم الحيوانات، حيث قال، كما أفادت وسائل الإعلام العبريّة: هذا ليس الوقت للنباح، إنّه الوقت للعضّ، ونحن نعضُ بقوّةٍ، على حدّ تعبيره، وبحسب الإعلام العبريّ، كان هذا الجواب الذي ردّ فيه ليبرمان على تجنّبه إصدار التصريحات حول أحداث يوم السبت.

وتابع قائلاً إنّ إسرائيل سوف تردّ على أيّ استفزاز، ولن تقبل أيّ تقييدٍ من قبل روسيا على هدفها لحماية المواطنين الإسرائيليين، وحماية المصالح الأمنيّة الهامّة للدولة العبريّة. وخلال المؤتمر الصحافيّ، أعلن أنّه توصل إلى اتفاقٍ مع وزارة المالية لتوفير 50 مليون شاقل إضافي إلى المدن الإسرائيلية الشمالية، بما يشمل كريات شمونه، من أجل تحسين الملاجئ والمناطق المحمية الأخرى.

وبطبيعة الحال، وبعد اعتراف إسرائيل بأنّ روسيا باتت الآمر الناهي في سوريّة خاصّةً، وفي الشرق الأوسط عامّةً، بعد اختفاء الولايات المُتحدّة الأمريكيّة، تصدّر المشهد السياسيّ والأمنيّ في تل أبيب في أعقاب إسقاط المُقاتلة من طراز أف16 والغارات التي شنّتها إسرائيل في أعقاب ذلك، تصدّر المشهد السؤال المفصليّ حول ردّ روسيا، حليف سوريّة الكبير، خاصّةً وأنّ موسكو ستعمل على منع هجمات إسرائيليّةٍ مستقبليّةٍ.

ليبرمان قال في هذا السياق إنّه لا يوجد أيّ تقييدٍ، ولن تُوافق إسرائيل على قبول أيّ تقييدٍ، لافتًا في الوقت عينه إلى أنّ الدولة العبريّة عملت بعزمٍ ومن مُنطلق المسؤوليّة، وتابع قائلاً إنّ تل أبيب تتواصل مع موسكو، واصفًا العلاقة بينهما بالناجعة، ولكنّه استدرك قائلاً: ناجعة، حتى وإن لا نتفق مع روسيا.

وردًّا على سؤالٍ حول رضاه من ردّ الولايات المتحدة على أحداث يوم السبت الفائت، قال إنّ السؤال ساذج، متسائلاً: ماذا يعني الرضا؟ الولايات المتحدة تعمل بحسب مصالحها، قال ليبرمان، وأضاف: وقال ليبرمان: إنّهم لا يطلبون النصائح منّا، وأنا لن أعطيهم النصائح حول طريقة إدارة سياساتهم الأمنية والخارجية.

يُشار في هذا السياق إلى أنّ البيت الأبيض عبّر عن دعمه لردّ إسرائيل العسكريّ في سوريّة، وطالب إيران بوقف الأعمال الاستفزازية في منطقة الشرق الأوسط، بحسب البيان الذي أصدره. كما أشار البيان عينه إلى أنّ إسرائيل هي “حليف مقرب من الولايات المتحدة، ونحن ندعم حفها بالدفاع عن نفسها من القوات السورية والمليشيات المدعومة من إيران في جنوب سوريّة، ورد في البيان الصادر عن مكتب الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب، والذي يُكرر تصريحات وزارة الخارجية الأمريكية والبنتاغون.

وفي سياقٍ متصلٍ أشاد وزير الأمن ليبرمان في المؤتمر الصحافيّ بالتنسيق الأمنيّ بين إسرائيل والسلطة الفلسطينيّة بعد إنقاذ الشرطة الفلسطينيّة جنديين تعرضا لهجوم بعد دخولهما عن طريق الخطأ مدينة جنين في الضفّة الغربيّة المُحتلّة، يوم أوّل من أمس، الاثنين، وقال إنّه عليّ الإشادة بالتنسيق الأمنيّ وعناصر الشرطة الفلسطينية، وفقًا لأقواله، التي نقلها موقع (تايمز أوف أزرائيل).

واعتبر الموقع في سياق استعراضه لأقوال ليبرمان أنّ هذه إشادة نادرة للشرطة الفلسطينية من قبل ليبرمان، الذي عادة ينتقد السلطة الفلسطينية ورئيسها محمود عباس. ولكنّه أكد أنّه لا يعتقد أنّ الفلسطينيين يحافظون على التنسيق الأمني من دوافع الحب لإسرائيل، بل بسبب المصلحة المشتركة.

ودخل الجنديان المدينة الفلسطينية عن طريق الخطأ بسبب اعتمادهما على تطبيق “WAZE” للخرائط، وخلافًا لقواعد الجيش، وأحاط سكّان من مدينة جنين بسرعة السيارة، وهاجموها بالحجارة والكراسي، وضربا الجنديين، الأمر الذي أدّى لإصابة الجندية بجرح في وجهها من زجاج مكسور، وسرقة بندقيتها، وتمّ نقلها إلى المستشفى.

وبحسب المصادر الأمنيّة في تل أبيب، فإنّ قوات الأمن الفلسطينيّة أعادت البندقية التابعة للمجندّة للجيش الإسرائيليّ صباح يوم أمس الثلاثاء. وحول إعادة البندقيّة قال وزير الأمن الإسرائيليّ: أنا ممنون من عودة الجنديين بصحتهما، لكن لا يُمكن القول الصحة الكاملة، لافتًا في الوقت عينه إلى أنّ إعادة البندقيّة تُشير أيضًا إلى التنسيق الأمنيّ الدائم والعميق في الميدان بين قوى الأمن الإسرائيليّة ونظيراتها من الطرف الفلسطينيّ، على حدّ تعبيره

 
تعليقات