أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 20
 
عدد الزيارات : 34354141
 
عدد الزيارات اليوم : 8976
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
هل سيصبح سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا؟ ولماذا تدعمه القيادة الروسية؟ وما هي نقاط قوته وضعفه؟ وهل يتمتع بتأييد 90 بالمئة من الشعب الليبي

الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية: احتمالية انفجار الأوضاع في الشمال مرتفعة

اغلبية تؤيد التهدئة... مع اسرائيل استطلاع: ازدياد شعبية حماس مقابل تراجع فتح وهنية يتفوق على الرئيس عباس في الانتخابات

النيابة العامة الاسرائيلية توصي باتهام نتنياهو بتلقي رشى في ثلاثة ملفات فساد هي الملفات 1000 و2000 و4000.

هنية : لدينا كنز أمني لا يقدّر بثمن سيكون له تداعيات هامة في فلسطين والخارج

موقع عبري : نتنياهو مرر رسالة شديدة اللهجة إلى حماس واخرى الى الرئيس وهذه مفادها ..

عزام الاحمد لا نثق بحماس وسنقوض سلطنها بغزة .. تصريحات الأحمد انقلاب على المصالحة

قضيّة اختفاء خاشقجي: أنقرة ترغب في اعتراف سعودي يحفظ لتركيا شرفها وأن لا يستغل الغرب الجريمة لإضعاف السعوديّة..

توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   محللون اسرائيليون: خياران امام رئيس الاركان الجديد في التعامل مع حماس بغزة وهما ..      جنرالان: إيران بصدد مُواجهة إسرائيل بعد تلّقيها الضربات بسوريّة.. تل أبيب: يتحتّم على قائد الجيش الجديد مُعالجة الانخفاض الحّاد بالروح القتاليّة فورًا       رابطة خريجي روسيا والاتحاد السوفياتي بالبلاد تحتفل بيوم الخريج      في ذكرى ميلادك يا ناصر صبحي غندور*      قيادي في الحشد الشعبي للميادين: مستعدون لدخول الأراضي السورية للقضاء على فلول داعش      الداخلية توضح ملابسات أزمة الإيطاليين الثلاثة في غزة      مفاجأة قاعدة “العند”… ماذا ينتظر السعودي للاعتراف بالهزيمة؟! هشام الهبيشان      أشرف صالح // راس عباس      موقع اميركي : ترامب طلب وضع خطة لضرب سفن إيرانية بالخليج      تحقيق القناة الثانية الاسرائيلية : تصفية "ابو جهاد" تمت بتعاون احد المقربين منه      رسالة للأخ “ابو مازن”.. نعارض سحب شرعيتك.. ولكن.. بسام ابو شريف       وقف إتصالات يحيى السنوار “العبثية” مع المخابرات المصرية وتيار دحلان… والأردن رفض إقتراحا من “سلطة رام ألله” بتصنيف الحركة ضمن “الإرهاب”      صفقة وارسو ستتقدم على صفقة القرن بقلم :- راسم عبيدات      هل هناك مشروع إصلاح في سوريا؟ هذا ما اطلعت عليه في هذا الملف كمال خلف      آيزنكوت يزعم : السلطة تحارب حماس و أحبطت مؤخرا عملية لخلايا الحركة بالضفة      اذاعة الجيش تتساءل: بعد انتهاء "درع الشمال".. هل يتجه الجيش لإشعال الجنوب ؟      معاون وزير الخارجية السوري .. دمشق: نرحّب بفتح السفارات.. ولن نستجدي أحد      ترامب: سندمر تركيا اقتصاديا إذا هاجمت الأكراد بعد انسحاب قواتنا من سورية وسنقيم منطقة آمنة بعرض 20 ميلا وعلى الأكراد عدم “استفزاز” أنقرة      سفن حربية أميركية باتجاه سوريا بحجة المساعدة في سحب القوات الامريكية من سوريا       ما الجديد في شارع "الأبارتهيد" رقم 4370...؟؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      نمر سعدي: شاعرُ نداءِ الملحِ والنرجس // نمر سعدي: شاعرُ نداءِ الملحِ والنرجس عبد المحسن نعامنة      مصادر الميادين: أحمد الجربا زار بغداد والتقى مسؤولين عراقيين للتوسط له مع دمشق      طائرات الاحتلال الاسرائيلي تشن سلسلة غارات على قطاع غزة ةمواجهات في ارم الله      القسام: سيطرنا على أجهزة تقنية ومعدات اسرائيلية تحتوي على أسرار كبيرة.. والقوة الإسرائيلية زورت بطاقات شخصية باسم عائلات غزية لزرع منظومة تجسس..      الجامعة العربية: قمة بيروت في موعدها الشهر الجاري ولم تدع إليها دمشق ولن تناقش قضايا سياسية أو عودة سوريا لمقعدها      وزير اسرائيلي : الكابينت ناقش مصير عباس ونفكر بمنعه من العودة الى الضفة      إبراهيم مالك وذكرياتُ الشيخ مطيع! آمال عوّاد رضوان      قلتم...وقلتم...وسَكَتُّم، وعند خراب مالطا، لنزع الشرعية والأهلية عنه تناديتم! بقلم الدكتور/ أيوب عثمان      الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان اسرائيلي جديد في محيط دمشق      جريس بولس.// مقاطعة الانتخابات الإسرائيلية - انتخابات الكنيست- واجب وطنيّ- الحلقة الاولى     
مختارات صحفية 
 

لأوّل مرّةٍ: وزير إسرائيليّ يُقّر بارتكاب “عملياتٍ” ضدّ المدنيين في عدوان الـ2006 ويتوعّد بإعادة لبنان إلى “فترة المغارات” وتدمير بنيته التحتيّة كاملاً

2018-02-07
 

 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

في أوّل إقرارٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ بارتكاب جرائم ضدّ المدنيين، اعترف وزير الاستخبارات في الدولة العبريّة، يسرائيل كاتس، وهو من صقور حزب الليكود الحاكم بقيادة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، أقّر بقصف المدنيين خلال عدوان تموز 2006 على لبنان، وذلك خلال مقابلة مع القناة العاشرة في التلفزيون العبريّ، والتي تناولت مجمل المواضيع التي تُشغل الرأي العّام في الدولة العبريّة، ومنها ما يسمى في إسرائيل التهديد على الجبهة الشمالية.

المذيع في التلفزيون وجّه سؤالاً إلى الوزير كاتس قائلًا له: أنتَ من الذين وجهوا تهديدات إلى لبنان، بأننا سنهاجمهم ونعيدهم إلى العصر الحجري، هل تعتقد أنّ هذه الطريقة الصحيحة لردع لبنان؟، فأجاب الوزير: سأوضح الأمر، أعتقد أننّي سأوضح السياسات الإسرائيلية بواسطة نماذج وكلمات كما تريد أنت وآخرين، قال الوزير.

وتابع كاتس، وهو عضو في المجلس السياسيّ-الأمنيّ المُصغّر (الكابينيت)، تابع قائلاً إنّه خلال حرب لبنان الثانية في العام 2006، قامت إسرائيل بضرب الضاحية الجنوبية لبيروت وجنوب لبنان، لكنّ إطلاق النار كان باتجاه المدنيين، أيْ الجبهة الداخلية اللبنانية، لكنّ إسرائيل قيدّت نفسها ولم تهاجم بنية تحتية في لبنان، على حدّ تعبيره.

وساق الوزير الإسرائيليّ قائلاً: هذه المرة سيبدو الأمر مختلفًا، فإذا وجدنا أنفسنا في مواجهة، أكرر أننّا لا نريد ذلك، وإذا أطلق حزب الله النيران بشكل مفتوح باتجاه إسرائيل، فإنّ إسرائيل سترد بكلّ قوّةٍ ضدّ البنية التحتية اللبنانية التي تخدم حزب الله أيضًا، حينها وبشكلٍ واضحٍ، أردف الوزير كاتس، لبنان سيعود إلى الوراء كثيرًا، إلى فترة العصر الحجري، إلى فترة المغارات، ولبنان لن يبدو على ما هو عليه الآن، ومن لا يعجبه هذا الكلام فليستنتج ما يريد،، حسب تعبير الوزير الإسرائيليّ.

وكان الجيش الإسرائيليّ في عدوان تموز 2006 قد ارتكب العديد من المجازر بحقّ المدنيين في لبنان من نساء وأطفال وعُزّل، مستهدفًا المنازل السكنية ومراكز الإيواء. وبحسب منظمة “هيومن رايتس ووتش” فقد استشهد أكثر من ألف مدني، فضلاً عن 4399 جريحًا، وتسببت الغارات الجوية الإسرائيليّة بتدمير كامل لعشرات الآلاف من المنازل اللبنانية، مع إلحاق أضرارٍ جسيمة بعشرات الآلاف من المنازل أيضًا.

وفي بعض القرى، بلغت أعداد المنازل التي دمرها القصف الإسرائيلي كليًا المئات: 340 منزلاً تم تدميرها بالكامل في صريفا، و215 منزلاً تم تدميرها بالكامل في صديقين، و180 منزلاً تم تدميرها بالكامل في ياطر، و160 منزلاً تم تدميرها بالكامل في زبقين، وأكثر من 750 منزلاً تم تدميرها بالكامل في عيتا الشعب، وأكثر من 800 منزل تم تدميرها بالكامل في بنت جبيل، و140 منزلاً تم تدميرها بالكامل في الطيبة، وتطول هذه القائمة كثيراً في مختلف أرجاء جنوب لبنان، وفق تقرير “هيومان رايتس ووتش”.

على صلةٍ، أكّدت وسائل الإعلام العبريّة على أنّ التناغم بين وزير الأمن، اليمينيّ المُتشدّد، أفيغدور ليبرمان، ورئيس هيئة الأركان العامّة في جيش الاحتلال، الجنرال غادي آيزنكوط، وصل إلى أعلى مراحله في المسألة اللبنانيّة، وتحديدًا بضرورة تدميرها كليًّا في حرب لبنان الثالثة.

وهذه النظرية، أيْ نظرية الضاحية، ليست جديدةً، فقد وضعها قبل عدّة سنوات الجنرال آيزنكوط، عندما كان قائدًا للمنطقة الشماليّة في جيش الاحتلال، حيث قال في مقابلةٍ أجرتها معه صحيفة (يديعوت أحرونوت)، إنّه في المُواجهة القادمة مع حزب الله، سيقوم الجيش الإسرائيليّ بتطبيق نظرية الضاحية الجنوبيّة في العاصمة بيروت، أيْ تدميرها بشكلٍ كاملٍ، على الدولة اللبنانيّة برّمتها، متوعدًا بإعادة لبنان سنواتٍ إلى الوراء.

الاثنان، أكّد مُحلل الشؤون العسكريّة في القناة الثانية بالتلفزيون العبريّ، روني دانئيل، يؤمنان بأنّ المُواجهة القادمة لن تشمل حزب الله فقط، بل الدولة اللبنانيّة برّمتها، لأنّ الجيش اللبنانيّ، أكّدت المصادر الأمنيّة في تل أبيب، بات ذراعًا لحزب الله.

ووصل التحريض إلى حدٍّ كبيرٍ في القناة العاشرة بالتلفزيون العبريّ، عندما أكّد مراسل الشؤون العسكريّة أور هيلر على أنّ جيش بلاد الأرز، “تشيّع″، أيْ بات شيعيًا، ومن هنا أضاف، فإنّ القيادة الأمنيّة والسياسيّة بالدولة العبريّة أعدّت الخطط اللازمة لتدمير البنية التحتيّة اللبنانيّة، مهما كلّف الأمر، على حدّ تعبيره.

 
تعليقات