أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 34
 
عدد الزيارات : 34353995
 
عدد الزيارات اليوم : 8830
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
هل سيصبح سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا؟ ولماذا تدعمه القيادة الروسية؟ وما هي نقاط قوته وضعفه؟ وهل يتمتع بتأييد 90 بالمئة من الشعب الليبي

الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية: احتمالية انفجار الأوضاع في الشمال مرتفعة

اغلبية تؤيد التهدئة... مع اسرائيل استطلاع: ازدياد شعبية حماس مقابل تراجع فتح وهنية يتفوق على الرئيس عباس في الانتخابات

النيابة العامة الاسرائيلية توصي باتهام نتنياهو بتلقي رشى في ثلاثة ملفات فساد هي الملفات 1000 و2000 و4000.

هنية : لدينا كنز أمني لا يقدّر بثمن سيكون له تداعيات هامة في فلسطين والخارج

موقع عبري : نتنياهو مرر رسالة شديدة اللهجة إلى حماس واخرى الى الرئيس وهذه مفادها ..

عزام الاحمد لا نثق بحماس وسنقوض سلطنها بغزة .. تصريحات الأحمد انقلاب على المصالحة

قضيّة اختفاء خاشقجي: أنقرة ترغب في اعتراف سعودي يحفظ لتركيا شرفها وأن لا يستغل الغرب الجريمة لإضعاف السعوديّة..

توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   محللون اسرائيليون: خياران امام رئيس الاركان الجديد في التعامل مع حماس بغزة وهما ..      جنرالان: إيران بصدد مُواجهة إسرائيل بعد تلّقيها الضربات بسوريّة.. تل أبيب: يتحتّم على قائد الجيش الجديد مُعالجة الانخفاض الحّاد بالروح القتاليّة فورًا       رابطة خريجي روسيا والاتحاد السوفياتي بالبلاد تحتفل بيوم الخريج      في ذكرى ميلادك يا ناصر صبحي غندور*      قيادي في الحشد الشعبي للميادين: مستعدون لدخول الأراضي السورية للقضاء على فلول داعش      الداخلية توضح ملابسات أزمة الإيطاليين الثلاثة في غزة      مفاجأة قاعدة “العند”… ماذا ينتظر السعودي للاعتراف بالهزيمة؟! هشام الهبيشان      أشرف صالح // راس عباس      موقع اميركي : ترامب طلب وضع خطة لضرب سفن إيرانية بالخليج      تحقيق القناة الثانية الاسرائيلية : تصفية "ابو جهاد" تمت بتعاون احد المقربين منه      رسالة للأخ “ابو مازن”.. نعارض سحب شرعيتك.. ولكن.. بسام ابو شريف       وقف إتصالات يحيى السنوار “العبثية” مع المخابرات المصرية وتيار دحلان… والأردن رفض إقتراحا من “سلطة رام ألله” بتصنيف الحركة ضمن “الإرهاب”      صفقة وارسو ستتقدم على صفقة القرن بقلم :- راسم عبيدات      هل هناك مشروع إصلاح في سوريا؟ هذا ما اطلعت عليه في هذا الملف كمال خلف      آيزنكوت يزعم : السلطة تحارب حماس و أحبطت مؤخرا عملية لخلايا الحركة بالضفة      اذاعة الجيش تتساءل: بعد انتهاء "درع الشمال".. هل يتجه الجيش لإشعال الجنوب ؟      معاون وزير الخارجية السوري .. دمشق: نرحّب بفتح السفارات.. ولن نستجدي أحد      ترامب: سندمر تركيا اقتصاديا إذا هاجمت الأكراد بعد انسحاب قواتنا من سورية وسنقيم منطقة آمنة بعرض 20 ميلا وعلى الأكراد عدم “استفزاز” أنقرة      سفن حربية أميركية باتجاه سوريا بحجة المساعدة في سحب القوات الامريكية من سوريا       ما الجديد في شارع "الأبارتهيد" رقم 4370...؟؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      نمر سعدي: شاعرُ نداءِ الملحِ والنرجس // نمر سعدي: شاعرُ نداءِ الملحِ والنرجس عبد المحسن نعامنة      مصادر الميادين: أحمد الجربا زار بغداد والتقى مسؤولين عراقيين للتوسط له مع دمشق      طائرات الاحتلال الاسرائيلي تشن سلسلة غارات على قطاع غزة ةمواجهات في ارم الله      القسام: سيطرنا على أجهزة تقنية ومعدات اسرائيلية تحتوي على أسرار كبيرة.. والقوة الإسرائيلية زورت بطاقات شخصية باسم عائلات غزية لزرع منظومة تجسس..      الجامعة العربية: قمة بيروت في موعدها الشهر الجاري ولم تدع إليها دمشق ولن تناقش قضايا سياسية أو عودة سوريا لمقعدها      وزير اسرائيلي : الكابينت ناقش مصير عباس ونفكر بمنعه من العودة الى الضفة      إبراهيم مالك وذكرياتُ الشيخ مطيع! آمال عوّاد رضوان      قلتم...وقلتم...وسَكَتُّم، وعند خراب مالطا، لنزع الشرعية والأهلية عنه تناديتم! بقلم الدكتور/ أيوب عثمان      الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان اسرائيلي جديد في محيط دمشق      جريس بولس.// مقاطعة الانتخابات الإسرائيلية - انتخابات الكنيست- واجب وطنيّ- الحلقة الاولى     
مختارات صحفية 
 

ناجي الزعبي: نهاية مشروع بيت جن يدمّر قاعدة الانطلاق للعدو الصهيوني في الجنوب السوري

2017-12-27
 

ناجي الزعبي: نهاية مشروع بيت جن يدمّر قاعدة الانطلاق للعدو الصهيوني في الجنوب السوري

رأى المحلل الاستراتيجي والعسكري، العميد الركن المتقاعد ناجي الزعبي أنّ الإرهابيين لا يتسولون التفاوض إلا بسبب انهيارهم وهزيمتهم الميدانية فقد اتضحت صورة المعركة بسورية وأصبح الجيش السوري معظمه في حالة تفرغ وتماسك نظرا لحسمه المعركة مع داعش وتطهيره كامل التراب السوري منها والذي تزامن مع تطهير العراق من داعش وانهاء مشروع الخلافة الى الابد وتوقف الداعمين الاميركيين والسعوديين واستدارة اردوغان عن الاستمرار في هذا المشروع.

ويضيف العميد الزعبي في حوار خاص لموقع “وطني برس” أنّ الجيش السوري أصبح قادرا على حشد قطعاته لمعالجة جبهة واحدة بعد ان كانت القطعات موزعة على أكثر من جبهة وقد أعلن الرئيسان الاسد وبوتين ذلك من حميميم إثر الزيارة التاريخية لبوتين اليها ويؤشر البدء بسحب الجيش الروسي للقوات التي ساهمت بالمعركة لقدرة الجيش السوري على حسم المعركة كما ان فتح خط طهران بغداد دمشق بيروت يمكن إيران من تقديم الدعم بكافة اشكالية برياً لسورية.

ويتابع أنّ هذا يفسر سرعة حسم معركة بيت جن واستسلام الارهابيين بعد تقطيع أوصال المناطق المنتشرين فيها وتطويقها وتخلي العدو الصهيوني عنهم لإدراكه بأن معركتهم محسومة وقد لمسنا تسليم جميع أركان العدوان على سورية فالسعودية تحاول إقناع معارضة الرياض بقبول المقترحات الروسية بسوشي، بمعنى أنّ تحالف العدو أخذ بالتفكك والركون إلى التحولات بموازين القوى والانتصارات الميدانية لمحور المقاومة.

واعتبر الزعبي ان تجميع هذا العدد من الارهابيين المهزومين بإدلب  وفق منظور استراتيجي متزامن مع سياسة الاستيعاب الروسية لتركيا والسعودية وحتى الاردن تؤكد ان حل مسألة ادلب سيقترن  مع اقتراب نهاية المعركة بسورية والانقلاب النوعي بموازين القوى لصالح سورية وتفكك الارهابيين المهزومين والمنكسرين نفسيا وتخلي الداعمين عنهم ودخولهم بصراعات بينية وتفككهم التنظيمي ونشرهم العشوائي للارهابيين بلا تنظيم ولا أسلحة ثقيلة وبلا قيادة وسيطرة وتخلي تركيا عن دورها اثر اتفاق روسي ايراني تركي وموافقة سورية ربما لتمكين تركيا من لعب دور في الرقة ضد قوات قسد مقابل ان ينهي الجيش السوري معركة ادلب ضد كم من الارهابيين المهزومين والمنكسرين نفسيا مما يمهد لهزيمتهم او استسلامهم وقد بدء الجيش السوري المعركة في ريف ادلب.

مشيراً إلى انّ هذه التسوية تذكرنا بتسوية القلمون حين غادر الارهابيون الى دير الزُّور والبو كمال وانهزموا مع باقي الإرهابيين الموجودين هناك.

وحول معركة الأردن يقول الزعبي إنّ الأردن يبدي تحولاً واستدارة اتجاه سورية وقد جرى لقاء يمهد لهذه الاستدارة بين رئيس مجلس النواب الاردني والقائم بالأعمال السوري ساده جو من الحميمية والاشارة لرغبة الاردن في طَي صفحة الماضي وبدء مرحلة من التعاون الاردني السوري المشترك وقد أعلن الاردن عن نية وفد نيابي اردني زيارة سورية  وايران  قابل ذلك تصريح ايراني يؤيد بموجبه الوصاية الهاشمية على المقدسات بفلسطين المحتلة قابلها تصريحات سورية مماثلة في اشارة لمقابلة اليد الاردنية المدودة بفتح البوابات السورية على مصراعيها تجاه الأردن.

مضيفاً أنّ اللقاء السوري الأردني سبقه زيارة الملك عبدالله الثاني لتركيا ربما تكون قد بحثت أثنائها انهاء معركة الا رهاب بسورية وفتح طريق تركيا حلب الاردن واعادة التبادل التجاري الاردني التركي السوري العربي الأفريقي الامر الذي يساهم في إنعاش اقتصاد هذه البلدان مجتمعة.

ويرى أنّ الأردن وجد نفسه في ضائقة اقتصادية سياسية وتخلي حلفاء الامس عنه وبالتالي فقد اصبح امام ممر اجباري هو محور المقاومة وهذا سينعكس على معركة جنوب سورية التي ابتدأت من حسم معركة جنوب جبل الشيخ الممتدة للقنيطرة

لافتاً إلى انّ سورية اكّدت مرات عدة رغبتها في فتح المعابر مع الاردن على قاعدة سيادة سورية وانهاء وجود الارهاب بالجنوب، وقد باتت هذه المسألة قاب قوسين من النهاية وطي ملف الارهاب والعدوان على سورية.

ويختم العميد الزعبي أن هذا الأمر نهاية مبرمة لمشروع بيت جن كقاعدة انطلاق للعدو الصهيوني ونهاية لتهديد حضر والقرى الأخرى، اختار الارهابيون الذهاب الى ادلب ودرعا بدلاً من الموت، وقد أنهت هذه المعركة مشروع المنطقة العازلة نهاية مبرمة.

 
تعليقات