أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
"صمت من أجل غزة" لمحمود درويش
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 51
 
عدد الزيارات : 60493398
 
عدد الزيارات اليوم : 25615
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   البطش: التهدئة ستدخل حيز التنفيذ الساعة 11:30 مصادر: الاتفاق على تهدئة في غزة والإعلان بعد قليل      الاحتلال يستهدف الاطفال الفلسطينيين ولكل طفل حكايته مع رصاص وصواريخ الاحتلال...؟! *نواف الزرو      بعد “الجعبري ومنصور”.. وزير المخابرات الإسرائيلي يُهدد: لدينا “بنك أهداف” والرد الفلسطيني سيقابله قتال عنيف.. ولابيد يزعم أن العدوان على غزة “حقق أهدافه”      معظمهم وصلوا اشلاء مقطعة.. 13شهيدا على الاقل وعشرات الاصابات في مجزرة جديدة نفذتها طائرات الاحتلال في قطاع غزة      السيطرة والذكورية وانعدام الخصوصية في كتاب "رسائل من القدس وإليها" فراس حج محمد      الاتّحاد العام للكتّاب الفلسطينيّين – الكرمل 48 ومن مخيّم الدهيشة:      هشام الهبيشان . // غزة الصامدة ... ماذا عن تفاصيل وتداعيات وخلفيات العدوان الصهيوني !؟"      السبيل للضغط على إسرائيل سبتة : مصطفى منيغ      مصادر: اتفاق يدعو الى وقف اطلاق النار الساعة 8 مساء..لاحقا تعثر الاتفاق لعدم وجود ضمانات مصرية      وسطاء مصريون يقترحون هدنة في غزةاعتبارا من الساعة .. اسرائيل وافقت والقاهرة تسعى للحصول على رد الفلسطينيين       3 أيام على عدوان الاحتلال لحظة بلحظة: 31 شهيدا ومساع مصرية لوقف إطلاق النار      الجهاد الإسلامي يتخذ قرارا بعدم التعاطي مع أي جهود وساطة إلا “بعد الثأر من العدوان والاغتيالات” ولابيد يؤكد أن العملية العسكرية في غزة ستستمر      سرايا القدس:: سنجعل ما يسمى "غلاف غزة" مكان غير قابل للحياة وما ظهر من قدراتنا الصاروخية جزء يسير مما أعددناه      صواريخ فلسطينية تصل إلى غرب القدس مع تكثيف إسرائيل الضربات الجوية في قطاع غزة لليوم الثالث والسماح لزوار يهود بدخول مجمع المسجد الأقصى      مجزرة رفح ..نتشال جثامين 8 شهداء بينهم طفل وثلاث سيدات من تحت الأنقاض في رفح      اخطر أهداف العملية العسكرية الإسرائيلية الحالية في غزة ..؟ د. هاني العقاد      استشهد خالد منصور، عضو المجلس العسكري وقائد اللواء الجنوبي في سرايا القدس، بغارة شنتها طائرات الاحتلال على منزل في مدينة رفح.      نجاة القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل من محاولة اغتيال واستشهاد نجله خلال غارة على رفح      لبيد: فعاليات ذكرى خراب الهيكل في القدس ستقام كما هو مخطط لها- بن غفير: سأصعد إلى الحرم القدسي      السيد نصر الله: هناك أنظمة تريد أن تقنعنا بأن “إسرائيل حمامة سلام والمقاومة في لبنان وفلسطين أثبتت أن جيش الاحتلال يُقهر ويُهزم ويُذل وتُكسر هيبته      مجزرة في خانيونس..9 شهداء بينهم اطفال وعشرات الجرحى في مجزرة نفذتها طائرات الاحتلال الاسرائيلي في مخيم جباليا.      العدوان على غزة بيومه الثاني:..سرايا القدس تقصف تل أبيب ونتانيا.. وإعلام إسرائيلي: صواريخ غزة وصلت لأبعد نقطة      غانتس يهدد قيادة “الجهاد” في الخارج بأنها ستدفع الثمن أيضًا ويقول إنّه أعطى أوامره للجيش والمخابرات بـ”إلحاق ضرر جسيم بالجهاد الإسلامي”      ورقة بحثية اعدها عشرات الضباط الاسرائيليين: اجماع على تبني استراتيجية الحرب المفتوحة ضد الفلسطينيين...! نواف الزرو      أولويتنا كسر أنف الاحتلال ...قيادي بالجهاد ينفي توجه وفد من الحركة للقاهرة اليوم      قآاني يُشيد بحزب الله ويؤكد أن أمن إسرائيل آخذ في الانهيار ويهدد برد سريع بسرعة على أي اعتداء ترتكبه أمريكا وإسرائيل      الصين تواصل مُحاصرة تايوان من كل جانب ومقاتلاتها تستمر بتدريباتها العسكرية وتاييه تتهم بكين بالتجهيز لهجوم كبير      "صمت من أجل غزة" لمحمود درويش      يديعوت: 24 هدفاً و16 طناً من الأسلحة في اليوم الأول للعدوان على غزة      غانتس يوعز بمواصلة العملية العسكرية على قطاع غزة- وتجدد الرشقات الصاروخية على غلاف غزة.     
كواليس واسرار 
 

تقرير: وثائق إسرائيلية تؤكد ارتكاب مجزرة صبرا وشاتيلا بأمر من شارون

2022-06-17
 

تقرير: وثائق إسرائيلية تؤكد ارتكاب مجزرة صبرا وشاتيلا بأمر من شارون

حاول مسؤولون عسكريون وأمنيون إسرائيليون وقادة حزب الكتائب اللبناني تنسيق رواية ينأون عن نفسهم من خلالها ارتكابهم لمجزرة صبرا وشاتيلا التي راح ضحيتها نحو 1300 فلسطيني، في منصف شهر أيلول/سبتمبر العام 1982، بالكذب على الرأي العام العالمي. وكشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" عن بروتوكول اجتماع اليوم، الجمعة، بتقرير لمحلل الشؤون الاستخباراتية، رونين بيرغمان.

وأشار التقرير إلى أن البروتوكول مناقض بالمطلق لعدد كبير للغاية لبروتوكولات اجتماعات مشابهة عُقدت قبل ذلك بفترة قصيرة. كما لفت التقرير إلى أنه قبل شهر من هذا الاجتماع، محور البروتوكول السري، "عمل عناصر الموساد والجيش الإسرائيلي على نقل أعضاء برلمان لبنانيين، تحت تهديد السلاح، كي يصوتوا لصالح (زعيم الكتائب) بشير جميل لانتخابه رئيسا" للبنان.

وعقد الاجتماع السري المذكور مع قادة الكتائب في قلب بيروت في 19 أيلول/سبتمر 1982، أي بعد يومين من المجزرة في مخيمي صبرا وشاتيلا للاجئين الفلسطينيين. وشارك فيه رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، رفائيل إيتان (رفول)، وقائد المنطقة الشمالي في الجيش الإسرائيلي، أمير دروري، ورئيس شعبة "تيفيل" في الموساد المسؤولة عن العلاقات الخارجية، مناحيم نيفوت، ورافقتهم حاشية وحراس كثيرون.

وبحسب التقرير، فإن إيتان كان غاضبا أثناء الاجتماع مع قيادة الكتائب، الذي ارتكب عناصره المجزرة "انتقاما لاغتيال زعيمهم ورئيس لبنان المنتخب، بشير جميل، على أيدي المخابرات السورية، قبل المجزرة بخمسة أيام. وكان العالم عاصفا في أعقاب مشاهد مئات الجثث وحمل إسرائيل المسؤولية".

وعقد الإسرائيليون هذا الاجتماع بهدف تقليص الأضرار. "ولم يهتم إيتان بالجانب الأخلاقي، ولم يكن يريد توبيخ قادة الكتائب بسبب ارتكابهم المجزرة (بعدما مكّنتهم إسرائيل من دخول المخيمين)، وإنما تنسيق الرواية التي ستُستعرض أمام العالم". وقال إيتان لقادة الكتائب إنه يخشى أن تؤدي الضجة العالمية بعد المجزرة بانسحاب القوات الإسرائيلية من بيروت، "ولذلك على أحد منكم أن يشرح الموضوع وبسرعة، وبحيث أنكم شاركتم في المهمة (محاربة مقاتلي منظمة التحرير الفلسطينية في المخيمات) وأن ما حدث كان خارج عن سيطرتكم".

واقترح دروري على الكتائب تبني رواية كاذبة، بأن يذكروا في وسائل الإعلام "أحداث الدامور"، أي المجزرة التي ارتكبتها قوات سورية ضد مسيحيين في لبنان، "والتوضيح أيضا أن هذه ليست سياستكم. وبالإمكان القول إنه في الأماكن التي دخلتم إليها كانت تجري فيها معارك بين معسكرات داخل المخيمات وليس مع الكتائب فقط".

شارون ومسؤولون أمنيون إسرائيليون خلال اجتماع مع جميل قبيل مقتله (صورة من كتاب للمسؤول السابق في الموساد، أفنير أزولاي)

وأشار التقرير إلى أنه بالرغم من أن دروري كان يعلم جيدا أن الكتائب هم الذين ارتكبوا المجزرة، إلا أنه اقترح "رواية كاذبة، بأن قسما من ضحايا المجزرة على الأقل قُتلوا في حرب داخلية بين سكان المخيمين".

وردّ جوزيف أبو خليل، وهو أحد قادة الكتائب، قائلا إن "ما تريدونه عمليا هو أن نتحمل مسؤولية هذا الأمر، وهذا مستحيل في الوضع السياسي الحالي. وينبغي معالجة ذلك بصورة يومية، وبشكل ضبابي. ولا يمكننا الاعتراف بأن الكتائب ارتكبت ذلك، من خلال الاستمرار بالنفي". ولخص إيتان النقاش بالقول إنه "أوضحنا موقفنا وهم (الكتائب) سيدرسون الأمر ويقرروا، لكن الحقائق معروفة".

يشار إلى أنه بين أهداف الحرب التي شنتها إسرائيل على لبنان، كان تنصيب بشير جميل رئيسا. وكتب رئيس "تيفيل" نيفوت في مذكرة بعثها إلى قادة الجيش والاستخبارات الإسرائيلية أن "الأنشطة السياسية الداخلية (في لبنان) تستند إلى وجود متواصل للجيش الإسرائيلي. وبالنسبة للكتائب، هذا يمكن أن يستمر لعدة سنوات، طالما لم ينسحب السوريون والمخربون" في إشارة لمنظمة التحرير الفلسطينية.

وأضاف نيفوت أنه "بدأ مجهود مركز من أجل تطوير علاقات في مجالات الاقتصاد والثقافة بين الظاهرتين المميزتين، إسرائيل اليهودية ولبنان المسيحية... ونشهد فعلا ظاهرة جديدة في علاقات إسرائيل ومكانتها الإقليمية، وهي ظاهرة لها احتمال وقوة اقتصادية وسياسية من الدرجة الأولى".

وقال أحد قادة الكتائب، خلال لقاء بين مسؤولين في الموساد وقادة الكتائب، إنه بكل ما يتعلق بالقتال في بيروت، "فإن قوات إيلي حبيقة ستعالج الموضوع مسبقا". ويذكر أن حبيقة هو قائد مجموعة من القتلة المتعطشين للدماء الذين قادوا ارتكاب المجزرة في صبرا وشاتيلا، وفق ما أكد التقرير.

شارون سعى لإخفاء احتلال بيروت عن الحكومة

أشار التقرير إلى أن وزير الأمن الإسرائيلي في حينه، أريئيل شارون، خطط سوية مع إيتان والكتائب احتلال بيروت بعملية عسكرية مشتركة، أطلق عليها تسمية "الشرار". وفي موازاة ذلك تعهد شارون مرارا للحكومة والكنيست والرأي العام في إسرائيل أن الجيش الإسرائيلي لن يدخل إلى بيروت أبدا. وقال إنه "لا أقترح أي هجوم على بيروت، وأي تحرك إلى داخل بيروت".

لكن الأوامر التي أصدرها شارون للجيش، خلال اجتماع في مكتبه في 11 تموز/يوليو 1982، كانت معاكسة: "ينبغي القضاء على القسم الجنوبي (من بيروت الذي تتواجد فيه المخيمات الفلسطينية ومقاتلي منظمة التحرير). يجمد القضاء على كل ما بالإمكان القضاء عليه، وتدميره حتى أساسه".

وطالب نائب وزير الأمن، مردخاي تسيبوري، بعقد اجتماع للمجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية ودعوة قادة الجيش إليه، وسألهم تسيبوري "أسئلة ثاقبة". لكن التقرير نقل عن عزريئيل نيفو، السكرتير العسكري لرئيس الحكومة، مناحيم بيغن، قوله إن بعد طرح تسيبوري أسئلته على الضباط "كان شارون ينظر إليهم. وواضح أنه يتوقع منهم إجابة معينة، وبإمكانك أن ترى أن الضباط كانوا يذبلون تحت نظراته".

بعد المجزرة مباشرة (Getty Images)

وأضاف التقرير أن ضباطا كبارا بدأوا يروون الحقيقة لنيفو، بشكل سري. والتقى أحد هؤلاء الضباط، برتبة لواء وكان يخشى شارون، مع نيفو سرا في مكان بعيد عن مكتبيهما من أجل أن يبلغ السكرتير العسكري بتقدم القوات الإسرائيلية في الأراضي اللبنانية إلى مناطق تتجاوز تلك التي صادقت عليها الحكومة.

بعد مجزرة صبرا وشاتيلا ادعى شارون ومستشاريه أنه لم يتم التعبير عن معارضة حقيقية لتعاون مع الكتائب. إلا أن التقرير أشار إلى أن وثائق سرية لشعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية (أمان) تبين صورة مغايرة. ففي وثيقة لـ"أمان" من 23 نيسان/أبريل 1982، حذرت الشعبة الجيش من أن "الكتائب يميلون إلى إخفاء حقائق، الكذب، طمس أمور، تقاريرهم تتميز بعدم ملاءمة مع الواقع".

وجاء في وثيقة أخرى لـ"أمان"، من 30 حزيران/يونيو، أن "مقاتلي الكتائب يستغلون وجود قواتنا من أجل التوغل في مناطق لم تكن تحت سيطرتهم من قبل. ويعتزمون ترسيخ وجودهم وتطهير هذه المناطق من خصومهم. ويوجد تخوف من جانب السكان المحليين من أن يؤدي هذا الأمر إلى تصفية حسابات عنيفة".

وحذرت وثيقة أخرى، من 15 أيلول/سبتمبر، أي بعد مقتل بشير جميل، من أن "الاغتيال ينشيء ظروفا لتشديد التقاطب بين القوى في لبنان، التي تسعى إلى تصفية حسابات متبادلة والتدهور الذي سيحدث قد يتطور إلى حرب أهلية شاملة".

وتابع التقرير أنه في أعقاب مقتل جميل، حصل شارون على مصادقة بيغن على احتلال بيروت، لكن الحكومة الإسرائيلية تُبلغ بذلك بعد احتلال بيروت. وتقرر احتلال بيروت بعد أسبوع من إعلان إيتان أنه بقي في العاصمة اللبنانية مكتب وعدد قليل من أفراد منظمة التحرير الفلسطينية. إلا أن "شارون ادعى فجأة أن هناك الآلاف. (إثر ذلك) سمح شارون للكتائب بالدخول إلى مخيمي اللاجئين من أجل ’تطهيرهما’ من "آلاف المخربين’"، ما يعني أن شارون أصدر الأمر للكتائب بارتكاب المجزرة في صبرا وشاتيلا.

 
تعليقات