أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
الحرب على شعب اليمن وتصريحات قرداحي بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 50
 
عدد الزيارات : 52840681
 
عدد الزيارات اليوم : 28207
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
مهندس الفرار من “جلبوع” : إذا كانت مريم البتول خانت فإن أهلنا بالناصرة خانوا

التايمز: حزب الله بنى قوة تتفوق على الجيش اللبناني وجيوش العديد من الدول الكبرى

“قائمة الموت”.. هل يُفكّر الرئيس أردوغان باغتيال مُعارضيه للبقاء؟.. زعيم المُعارضة يُفجّر مُفاجأة “الاغتيالات” النيابة تتحرّك فهل تستدعيه؟..

غرفة عمليات حلفاء سوريا: الرد على عدوان تدمر سيكون قاسياً جداً

قلقٌ إسرائيليٌّ من انفجار الوضع في الضفّة الغربيّة وعبّاس يُحاوِل تهدئة الوضع عبر تقديم نفسه للشعب الفلسطينيّ بأنّه مُهتّم والحكومة تعقد جلساتها في المدن

قناة عبرية تنشر نسخة الشاباك لمحاضر التحقيق مع العارضة قائد عملية الهروب من سجن جلبوع

صحيفة عبرية تكشف: بينيت غير مستعد لإتمام صفقة تبادل أسرى مع “حماس” خوفًا من انهيار حكومته والانتقادات التي سيتلقاها

حزب الله: هناك رواية كاملة حول “النيترات” التي دخلت مرفأ بيروت وممكن في أي لحظة أن تنشر كي يطلع الناس جميعاً على مجريات ما حصل

عودة رفعت الأسد إلى دمشق تتفاعل عائليا وشكوك متزايدة حول استقبال الرئيس السوري له في الوقت الحاضر..

نصر الله خلال لقائه عبد اللهيان: إيران أثبتت أنها الحليف الذي لا يخذل أصدقاءه والآمال كبيرة جدا لخروج لبنان من هذه المحنة..

قرار صلاة اليهود في الأقصى.. إعلان حرب من إسرائيل وإشعال فتيل التصعيد.. تنديد فلسطيني وغضب عربي ومناشدات عاجلة لملك الأردن بالتدخل.

ليفين يُهاجم الموحدة بالعربية : ‘ليس هناك حركة إسلامية بالعالم تُصوّت ضد لغة القرآن - عيب عليكم

تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   للاحتفال بـ"الحانوكاه": الرئيس الإسرائيلي يقتحم المسجد الإبراهيمي بالخليل      أولمرت: إسرائيل لن تشن حملة عسكرية شاملة ضد إيران ونهج بينيت لن ينجح وتعاون نتنياهو مع ترامب كان خطأ مأساويا كبد إسرائيل خسائر ضخمة      كارتل الحكم الأمريكي يستخدم أوكرانيا كدميه في لعبه مع روسيّا. أمريكا الشرطي الأول في العالم تعمل على تسخين جبهة دونباس. *كتب: المحامي محمد احمد الروسان      "كابينيت كورونا" يصادق على تتبع "الشاباك" للمصابين بـ"أوميكرون" وحجر صحي للعائدين من الخارج      أبطال غيبتهم القضبان عميد أسرى الخليل الأسير المناضل/ الأسير صدقي الزرو التميمي (1958م - 2021م ) بقلم:- سامي إبراهيم فودة      إسرائيل تأهبّت بشكلٍ كبيرٍ لاستئناف المفاوضات النوويّة مع إيران الاثنين القادِم.. رئيس الموساد: “إذا لم نُهاجِم إيران عسكريًا سيكون وضعنا سيئًا”      تكميم الأفواه بوسائل إعلام الجامعات بالضفة.. مزيد من قمع الحريات      أمريكا توجه تهديدًا مباشرًا لروسيا: كل الخيارات مطروحة للتعامل مع الحشد العسكري الروسي قرب أوكرانيا      طلب إسرائيلي علني نادر من أمريكا بتقديم حوافز للدول العربية لتوسيع اتفاقيات التطبيع      الصحة الفلسطينية: سنوعز بتشديد الإجراءات على المعابر والحدود في إطار تفشي متحور اوميكرون      صحيفة فرنسية تتحدث عن اقتراب “الموساد” الإسرائيلي من الحدود الجزائرية: عواقب جيوسياسية وخيمة على الأمن ومخاوف من زيارة غانتس للمغرب.      هجوم استيطاني جديد وغير مسبوق في القدس والادارة الاميركية تكتفي بالوعود الكاذبة لحكومة الاحتلال // إعداد:مديحه الأعرج      صحيفة عبرية تكشف تفاصيل جديدة ومثيرة عن الجاسوس الإسرائيلي في منزل غانتس والمبلغ الذي تقاضاه لـ”بيع أسرار بلاده”      بريطانيا تعلن “حماس” بجناحيها السياسي والعسكري “منظمة إرهابية” محظورة بعد موافقة البرلمان.. والحركة تحشد مواقف داعمة لمواجهة القرار      متحور كورونا الجديد يشغل العالم: أوميكرون.. الأشد عدوى ويتسبب بفرض قيود على السفر      اتفاق إسرائيلي-مصري على إضافة تعديلات”حساسة”على اتفاقية “كامب ديفيد” ولقاءات سرية في القاهرة وتل أبيب لتغيير الأوضاع الأمنية بسيناء ومراقبة غزة      السيد نصر الله: وضع المقاومة على لوائح الإرهاب لن يؤثر في عزم الم.قاومين أو وعي البيئات الحاضنة لها      صحيفة عبرية: اتفاقية سرية تجعل "إسرائيل" وقطر أقرب إلى تطبيع العلاقات      الحقيقة والمعاني المعرفية في المجتمع إبراهيم أبو عواد      التطبيع ما بين زمنين....! نواف الزرو      مسلحون يمنعون محامي نجل القذافي من الطعن على استبعاده من الترشح للرئاسة      الاحتلال هو السرطان والفاشيون هم نقائله جواد بولس      حالة الطقس: أجواء خريفية معتدلة نهاية الاسبوع      الصحة الإسرائيلية: تشخيص إصابة بالمتحورة الجنوب أفريقية واشتباه بحالتين أخريين      زياد النخالة..يهدد بقصف تل ابيب مباشرة اذا أقدمت إسرائيل على استهداف أي كادر من الحركة.ويتهم السلطة الفلسطينية بالاذعان للطلبات الإسرائيلية.      إسرائيل تهدد إيران: نعمل على توجيه ضربة عسكرية لبرنامجكم النووي ونريد اتفاقاً يُعالج كل أنشطة طهران في المنطقة      بريطانيا تستعد للحرب “المُحتملة” مع روسيا وتنقل معداتها ومدرعاتها إلى ألمانيا وتتحدث عن إنشاء ثلاث قواعد عسكرية جديدة      تطورات مخيفة بشأن كورونا وسلالة جديدة. اجتماع عاجل لمنظمة الصحة العالمية      المشروع النهضوي العربي وجيل الشباب د. ساسين عساف*      ما وراء التصنيف البريطاني لحماس د. عبير عبد الرحمن ثابت     
كواليس واسرار 
 

هل حاول محمد بن سلمان اغتيال الراحل الملك عبد الله وما هي تفاصيل هذه الخطّة وما علاقة “السّم الروسي”؟.. الجبري في مُقابلةٍ ساخنة

2021-10-28
 

هل حاول محمد بن سلمان اغتيال الراحل الملك عبد الله وما هي تفاصيل هذه الخطّة وما علاقة “السّم الروسي”؟.. الجبري في مُقابلةٍ ساخنة يتجرّأ بتوصيفات بحق بن سلمان فهل ينجح بمُساعدة أمريكا الإفراج عن أبنائه؟.. اتّهامات مُوثّقة بالفيديو فهل تتحوّل لأوراق ضغط وكيف استقبل السعوديّون التربّص بوليّ عهدهم؟

عمان- “رأي اليوم”- خالد الجيوسي:

هي ليلةٌ طويلةٌ وساعاتٌ مُتأخّرةٌ ساخنة، حُبِسَت الأنفاس السعوديّة فيها، وعلى اختلاف الضفّة المُوالية، أو المُعارضة، كان الجميع يترقّب الظّهور الأوّل لمُستشار ولي عهد السعوديّة السابق الأمير محمد بن نايف سعد الجبري، ضمن برنامج “ستون دقيقة” الأمريكي التحقيقي، على شاشة “سي بي إس” الإخباريّة، فيما انقلبت المنصّات لساحة حرب كلاميّة على وقع المُقابلة غير المسبوقة.

لم يحفظ الجبري في مُقابلته السّاخنة تلك، أيّ خط رجعة فيما بدا حيث كان هُجوميّاً بتصريحاته، ويبدو أنه فقد الأمل من احتماليّة الإفراج عن أبنائه المُعتقلين في السعوديّة، حيث طلب من الأمريكيين والشعب الأمريكي مُساعدته في الإفراج عنهم، فيما تنفي المملكة رسميّاً هذا الاعتقال الذي تم بعد فرار الجبري لتركيا ثم كندا، للضّغط عليه للعودة كما يقول الجبري نفسه.

الأمير محمد بن سلمان، كان نجم المُقابلة بامتياز، حيث الجبري كان جريئاً بتوصيفاته لوليّ عهد بلاده الحالي، واصفاً إيّاه بأنه مُجرم ومُختل عقليّاً، كما أنه يُشكّل خطرًا على العالم بأسره، ولا يملك من العاطفة شيئاً، ولا يتعلّم من تجربته وهي توصيفات تضع الجبري بطبيعة الحال بشَكلٍ مُباشر على عداءٍ صريحٍ علنيّ مع الأمير بن سلمان، والأخير المُتّهم غربيّاً وحُقوقيّاً، بأنه يُلاحق مُعارضين الكلمة، والجبري انتقل في تلك المُقابلة من مُعارضين، لمُتطاولين على شخص الأمير بن سلمان، وهو ما يضع علامات استفهام أخرى حول سلامة أبناء الجبري الذي قال إنهم جرى اعتقالهم لإجباره على العودة للمملكة.

الجبري والذي يُعتَبر صندوق أسرار نظرًا لمنصبه الحسّاس، وقُربه من الأمير محمد بن نايف، ومُتّهم من قِبَل الصندوق السيادي للمملكة بسرقته أموالاً عامّة، فجّر القنبلة الأكبر في مُقابلته، حين قال بأن الأمير بن سلمان حاول اغتيال “عمّه” الملك الراحل عبد الله بن العزيز، كما تأكيده على تفاخر بن سلمان بذلك، واللافت أن ذلك الادّعاء أو الاتّهام، اتبعه الجبري بقوله بأن هُناك تسجيلات تُثبِته، وهذا اتهام سيترك صداه الإعلامي والسياسي السلبي على صعيد الصورة لولي عهد السعوديّة الشاب، الذي قدّم نفسه إصلاحيّاً، وأدخل الحداثة والانفتاح إلى بلاده، وسمح بقيادة المرأة للسيّارة.

هذا الظّهور الإعلامي للجبري، المدروس دقيق التوقيت، وبضُوءٍ استخباريّ أمريكيّ كما يبدو، كان قد دفع بالسّفارة السعوديّة في واشنطن لإصدار بيان استباقي، قالت فيه إنّ الجبري “فاقدٌ للمصداقيّة”، لكنّ الأخير يبدو أنه يملك كما قال تسجيلات تُؤكّد ادّعاءاته، وتحديدًا الاتّهام الصادم، فيما يتعلّق برغبة الأمير بن سلمان بقتل عمّه الراحل الملك عبد الله، وهي ورقة ضغط سيجري التلويح بها “أمريكيّاً” للضّغط على السلطات السعوديّة، وتحديدًا في ظل تراجع العلاقات بين البلدين وإدارة جو بايدن، ورفع المملكة لأسعار النفط بشَكلٍ حاد، وهو الأمر الذي حمّل بايدن مسؤوليّته للسعوديين.

ويبدو أنّ الاتهام المُوجّه للأمير بن سلمان بخُصوص إمكانيّة قتله للملك عبد الله، وعن طريق المُصافحة فقط، يتعدّى رغبة الأمريكيين بتشويه الصورة للأمير الشاب، بل يصل لحُصول الأمير على السّم من روسيا كما كشف الجبري، كما تأكيد الأخير على مُحاولة اغتيال كان يُخطّط بن سلمان الاستعانة فيها بقوّات روسيّة، وهذه الاتهامات المُزدوجة للسعوديين والروس، تكشف لعلّها بشَكلٍ أو بآخر، الضّلوع الأمريكي في التخطيط لهذه المُقابلة، والأهم توابعها، فبعد هُدوء عاصفة مقتل جمال خاشقجي، تعود أنظار العالم للحديث عن مُحاولة اغتيال ملك، والمُتّهم هُنا ذاته وفق الادّعاء.

وقال الجبري بأنّ محمد بن سلمان يخاف مني لأنني أمتلك معلومات كثيرة، مُتوقّعاً أن يجري قتله على يد بن سلمان، لأنه لن يهدأ حتى يراني ميتاً.

وفي حال تشكيل الجبري خطرًا على حُكم الأمير بن سلمان، فإنّ اغتياله قد يُفجّر أسرارًا أخطر، فبحسب الجبري فقد سجّل مقاطع فيديو تتضمّن الكثير من الأسرار السعوديّة- الأمريكيّة حال اغتياله.

وحول اغتيال خاشقجي، قال الجبري بأنّ رجال محمد بن سلمان مُجرمون، ويُريدون تحقيق أهدافهم بأيّ طريقة، ولا يهمّهم الاحترافيّة، وهو هُنا يُشير الجبري إلى فشل عمليّة الاغتيال، فهي وفق صُحف أمريكيّة وصفتها بأغبى عمليّة اغتيال في التاريخ الحديث، حيث القاتل معلومٌ للجميع ومكشوف.

وبالعودة إلى الجبهة الداخليّة السعوديّة، فيبدو أنها كانت تُتابع المُقابلة، والمنصّات الافتراضيّة قلّلت من قيمة ما جاء على لسان الجبري، وعادوت توجيه اتهامات سرقته لأموال عامّة خلال تواجده في منصبه، مع عبارات التخوين، والتكذيب، والسخرية، وخلال عرض المُقابلة جرى حجبها محليّاً، وحذّرت أصوات من دُخول بعض روابط المُقابلة، لاحتوائها على روابط مُخترقة، قيل إنه جرى نشرها من قبل “الذباب الإلكتروني” للتشويش، ورصدت “رأي اليوم” 28 ألف تغريدة لوسم المُقابلة المُتصدّر في السعوديّة حتى الآن.

بكُلّ حال قد لا يكون ظُهور الجبري هذا هو الأخير، لكنّه لقاء أوّلي يحمل رسائل هامّة ومعلومات خطيرة، قد يتبعها معلومات أخطر قادم الأيّام، فيما التساؤلات مطروحة في المُقابل حول الرّد السعودي على اتّهامات الجبري، وما قد تمتلكه من أوراق ضغط قد تمنع المُتربّصين بحُكم الأمير بن سلمان، وأوّلهم الأمريكيين ومنعه من الوصول للعرش، خاصَّةً أنّ الجبري قال بأنّ بن سلمان يُشكّل خطرًا على الأمريكيين أنفسهم، وكثير من القادة العرب قُدّموا على أنهم يُشكّلون خطرًا على أمريكا، وجرى الإطاحة بهم.

نيّة الأمير بن سلمان اغتيال الملك عبد الله، وفق ادّعاء الجبري، هي سابقة تجدر الإشارة لم تحدث بين أفراد العائلة الحاكمة السعوديّة، وإن وقعت خلافات، فهي كانت تظل خلف الكواليس، ليكون المشهد أمام الشعب السعودي، انتقالاً سلميّاً للسّلطة، أما اليوم فهو مشهدٌ مُختلف، سيسعى الفضوليّون كثيرًا للبحث في خاتمته

 
تعليقات