أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
شاكر فريد حسن/ رحيل أيقونة الفكر السياسي والثوري أنيس النقاش
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 49
 
عدد الزيارات : 45809843
 
عدد الزيارات اليوم : 24140
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
جنرال بالاحتلال: ثلاثة أوْ أربعة صواريخ دقيقة كافيّة لشلّ إسرائيل والجبهة الداخليّة الإسرائيليّة ستكون الساحة الرئيسيّة في الحرب المقبلة

تقرير اممي يحذّر: إسرائيل توسّع النشاط في مفاعل ديمونا والذي يتضمن أسلحة نوويّة

هل جرت مُقابلة رغد صدام حسين على الأراضي الأردنيّة وهل يُمكن أن يعود نظام الرئيس العِراقي الراحل للحُكم؟.. قصّة انشقاق ومقتل حسين كامل بلسان زوجته

“واشنطن بوست” تفجر المفاجأة: الرئيس الأمريكي قرر رسميًا رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي وسيكشف دور بن سلمان

السيد نصر الله: ستواجه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة ما لم تعرفه منذ قيام “إسرائيل” وفكرة التدويل بشأن الحكومة اللبنانية دعوة للحرب..

تفكيك “لغز زيارة حسين الشيخ”: فدوى البرغوثي تحدّثت عن “شبه تهديد” و”الأخ أبو القسام” تلقّى عرضًا ورفضه قبل اقتراح “خطّة تقاسم” لأعلى ثلاثة مناصب

تل أبيب: “إطلاق آلاف الصواريخ الدقيقة يوميًا سيمنع المنظومة الدفاعيّة الإسرائيليّة من توفير حمايةٍ مُحكمةٍ لأجوائها والخطر سيزداد إنْ أتت صواريخ كروز من العراق أو اليمن”

الشيخ يكشف تفاصيل لقائه بالبرغوثي في سجون الاحتلال وتقارير إسرائيلية تتحدث عن تقديم الرئيس عباس “عرضا مغريًا” للتنازل عن ترشحه لانتخابات الرئاسة الفلسطينية

إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   منخفض جوي متوسط الفعالية يؤثر على البلاد: رياح نشطة وأجواء باردة وأمطار بمختلف المناطق      السفير الأمريكيّ السابق بإسرائيل: ابن سلمان على استعدادٍ للتطبيع أكثر من والده لأنّ التطبيع يُتيح الفرصة لمُواجهة العدوّ المُشترك إيران      الحكم بسجن الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي لمدة ثلاثة أعوام على خلفية اتهام يتعلق بالرشوة واستغلال النفوذ      لماذا فَشِلَت الغارة الإسرائيليّة الأخيرة على ريف دِمشق في تحقيق أهدافها؟..وهل بات الضّوء الأخضر لاستِخدام صواريخ “إس 300” للتّصدّي للغارات القادمة وشيكًا؟      إشكاليات النظام السياسى الفلسطيني وحلول مقترحة // د. عبير عبد الرحمن ثابت      ترجح بإلغاء الانتخابات.. صحيفة تكشف عن فحوى تهديد "البرغوثي والقدوة" للرئيس ومركزية فتح في حال لم يأُخذ في مقترحاتهما      نتنياهو يتهم إيران رسميًا بالمسؤولية عن تفجير السفينة الإسرائيلية ويتهرب من الإجابة حول الرد على الهجوم...مسؤول أمني: إسرائيل قررت الرد على الهجوم الإيراني.      الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان اسرائيلي في محيط مدينة دمشق وتسقط معظم الصواريخ      النجــــار.. (حكاية عربية) // نبيــل عــودة      ماجدات فلسطين خلف قضبان السجون شموخ وعزيمة لا تلين رغم الألم الأسيرة/ روان نافذ رضوان أبو زيادة (1994م -2021م ) بقلم :- سامي إبراهيم فودة      إبراهيم أبراش / فوضى (الربيع العربي) تطبيقٌ للجيل الرابع للحروب      إسرائيل توسع من جمع معلوماتها بشأن النووي الإيراني... فهل تتخذ قرارا عسكريا قريبا؟      بايدن: سنصدر إعلانا يوم الاثنين عن السعودية عقب تقرير المخابرات عن ولي العهد      نتنياهو يمتنِع عن التلويح بالخيار العسكريّ الإسرائيليّ ضدّ إيران ومصادر بتل أبيب امريكا: “لن تتورّع عن اللجوء للعمل العسكريّ” !.      بصاروخ بالستي و15طائرة مسيرة.. الحوثيون يعلنون تنفيذ عملية هجومية كبيرة باتجاهِ العمق السعودي ردًا على “تصعيد التحالف”      حزب الله: التدويل خطر على البلاد والتمسك باتفاق الطائف يوجب عدم دعوة الدول إلى لبنان لحل الأزمة والمعالجة تبدأ من الداخل..      في تأمّل تجربة الكتابة منّك لله يا سهر... منّك لله! فراس حج محمد/ فلسطين      يديعوت : غانتس التقى سرا الملك الأردني عبد الله الثاني في عمان       إسرائيل تتهّم إيران رسميًا باستهداف سفينتها في بحر عُمان وتؤكّد أنّ الحديث يجري عن عمليةٍ “إرهابيّةٍ” انتقاميّةٍ مقصودةٍ.      حزب "يمينا": نفضل الانضمام لنتنياهو على الوصول لانتخابات خامسة      خلال أقل من 10 سنوات | التحقيق مع 60 رئيس سلطة محلية بقضايا فساد      قوائم الانتخابات الفلسطينية والمعركة المتوقعة..؟ د. هاني العقاد      طموح--- رانية مرجية      عدوان أمريكي على سوريا- منير شفيق      محنة التجارب الجديدة في الشِعر الفلسطيني نمر سعدي/ فلسطين      يا قدسُ معذرة عبد الله ضراب الجزائري      الظلم التاريخي للشعب العربي الفلسطيني بقلم : سري القدوة      قد يكون هناك نطعيم ثالث متمم .."فايزر" و"موديرنا" تعملان على تطوير لقاحهما ضد سلالات كورونا المتحورة      سوريا تندد بأشد العبارات بالضربات الجوية الأمريكية “الجبانة” على أراضيها وتدعو الرئيس بايدن لعدم انتهاج “شريعة الغاب”      بعد الطعن بشرعية الخطوة: الحكومة الإسرائيلية تجمّد توزيع لقاحات كورونا لدول عدّة     
كواليس واسرار 
 

بيغن ألغى في يناير 1982 بالدقيقة الأخيرة عمليةً تفجير إستادٍ في بيروت لقتل عرفات وجميع قادة منظمة التحرير!!

2020-11-12
 

 بيغن ألغى في يناير 1982 بالدقيقة الأخيرة عمليةً تفجير إستادٍ في بيروت لقتل عرفات وجميع قادة منظمة التحرير!!

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

كشفت صحيفة (يديعوت أحرونوت) العبريّة، اليوم الخميس، نقلاً عن مصادر في الأجهزة الأمنيّة الإسرائيليّة، وبمُصادقةٍ من الرقابة العسكريّة في تل أبيب، كشفت النقاب عن أنّ رئيس الوزراء الأسبق، مناحيم بيغن، أمر في اللحظة الأخيرة بعدم تنفيذ عملية اغتيال قادة منظمّة التحرير الفلسطينيّة في بيروت، قُبيل العدوان الهمجيّ الذي شنّته دولة الاحتلال ضدّ لبنان في حزيران (يونيو) من العام 1982.

اللافِت، أنّ هذه هي ليست المرّة الأولى، وربّما ليست الأخيرة، التي “تكشِف” فيها إسرائيل عن مُحاولاتٍ لاغتيال عرفات وقادة آخرين في المنظمة، بالإضافة إلى ذلك، فإنّ المعلومات المُسرّبة تصِل دائمًا للصحافيّ رونين بيرغمان، الذي يعمل أيضًا في صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكيّة، ومُلاحظة ثالثة، أنّ النشر الإسرائيليّ يتزامن دائمًا مع ذكرى وفاة عرفات، ربّما بهدف إثارة القلاقل وصرف الأنظار عن المجرم الحقيقيّ الذي اغتاله في العام 2004، علمًا أنّه أمس الأربعاء، الحادي عشر من شهر تشرين الثاني (نوفمبر)، حلّت الذكرى الـ16 لقتله وما زال الفاعِل “مجهولاً”.

نُشير إلى أنّه في هذه الصحيفة (رأي اليوم)، ننشر ما ورد في الصحيفة العبريّة بتحفظٍ شديدٍ، لأننّا نؤمن إيمانًا قاطِعًا بأنّ هذا النشر كغيره، يدخل في إطار الحرب النفسيّة التي تُمارِسها ماكينة الإعلام الإسرائيليّة بهدف تقسيم العرب لعربين واستدخال الهزيمة وإثارة القلاقل.

وإلى التفاصيل، كما وردت اليوم في صحيفة (يديعوت أحرونوت): العملية كانت تحت اسم (أوليمبيا). الهدف: تصفية عرفات وأبو جهاد وقادة الصّف الأول في منظمة التحرير الفلسطينيّة، وذلك في الفاتح من شهر كانون الثاني (يناير) 1982، وهو اليوم الذي تؤكِّد فيه حرب فتح بدء المقاومة المسلّحة ضدّ إسرائيل، أوْ ما يُعرف بالـ”الطلقة الأولى” عام 1965.

في ذلك اليوم من العام 1982، وفق المزاعم الإسرائيليّة، اجتمع القادة الفلسطينيين في إستادٍ ببيروت بحضور جمهورٍ كبيرٍ، دون أنْ يعلموا بأنّ أذرع دولة الاحتلال قاموا بزرع العبّوات الناسِفة بزنة مئات الكيلوغرامات بالقرب من المكان، بالإضافة إلى أنّ المخطط شمل تفجير ثلاثة سيارّاتٍ مُفخخةٍ تحمل أكثر من طُنيْ متفجرّات.

ووفق قائدٍ رفيعٍ في المنطقة الشماليّة آنذاك بجيش الاحتلال كان من المتوقّع أنْ يؤدّي الانفجار لقتل وجرح الكثيرين بصورةٍ لم تُعرَف من ذي قبل، بحسب زعمه، وأضافت الصحيفة أنّ العملية الإسرائيليّة خططت ردًا على تصفية عائلةٍ من مدينة نهاريا نفذّها سمير القنطار ورفيقيه، وأنّ وزير الأمن شارون أصدر أوامره بقتل الجميع، أيْ أنّ الحديث عن عمليةٍ ثأريةٍ.

وأوضحت الصحيفة أنّه تمّ التخطيط للعملية بشكلٍ سريٍّ دون الحصول على مصادقةٍ من الجهات ذات الصلة، وعلى نحوٍ خاصٍّ من الحكومة الإسرائيليّة، التي كان يرأسها مناحيم بيغن، وأنّ رئيس الموساد الأسبق، مئير داغان، كان في تلك الفترة ضابطًا رفيع المُستوى بجيش الاحتلال، وقاد وحدةً سريّةً في لبنان، قامت بتنفيذ عمليات اغتيالٍ واسعة النطاق، ما زالت حتى اليوم طيّ الكتمان!.

ولكن، قبل ساعاتٍ معدوداتٍ من بدء عملية الاغتيال في إستاد بيروت، تمّ وقف العملية، بحسب مزاعم الصحيفة، التي أكّدت أنّ بيغن وعلى الرغم من أنّه كان طريح الفراش بسبب المرض، أمر بإلغاء العملية، دون أنْ تُقدّم الصحيفة توضيحًا لماذا تمّ اتخاذ القرار بوقف العملية في الدقائق الأخيرة قبل إعطاء الأمر بتفجير الإستاد وقتل القادة الفلسطينيين.

وزعم مُعّد التقرير أنّه حصل على شهادةٍ من داغان، الذي مات نتيجة مرض السرطان في العام 2017 وهو في الـ71 من عمره، حيثُ أكّد داغان أنّ قرار بيغن بوقف العملية فوّت على إسرائيل فُرصةً ذهبيّةً، ونقلت (يديعوت أحرونوت) عنه قوله: لو أنّ الحكومة صادقت على تنفيذ المخطط الجاهز، لكان جميع قادة المُنظّمة قد “أخرجوا من اللعبة”، أيْ قُتِلوا، وكانت إسرائيل قد وفرّت على نفسها حرب لبنان الأولى عام 1982، والتي استمرّت حتى العام 2000، على حدّ زعم داغان.

 
تعليقات