أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لا لصفقة القرن بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 27
 
عدد الزيارات : 38951490
 
عدد الزيارات اليوم : 3278
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   التنكيلُ بالشهداءِ والتمثيلُ بأجسادِهم وصايا يهوديةٌ وتعليماتٌ إسرائيليةٌ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي      الكاتبة المقدسية المغتربة هناء عبيد تصدر روايتها الأولى " هناك في شيكاغو كتب : شاكر فريد حسن      حان وقت السبات // حسن العاصي      الخزانة الأمريكية تدرج 3 شخصيات و12 كيانا في لبنان مرتبطين بتنظيم “حزب الله” على قائمة الإرهابيين العالميين      نتنياهو : لا مفر من عملية عسكرية في غزة ونعد شيئا مختلفا تماما عن السابق      محلل إسرائيلي: إسرائيل محاطة بتهديدات 200 ألف صاروخ وقذيفة.. والجبهة الداخلية ستكون بدون دفاع      كناعنة: الدخول إلى الكنيست الإسرائيلي يعني الاعتراف بشرعية هذا الكيان      قوات الجيش العربي السوري تستعيد السيطرة على كفرنبل في محافظة إدلب وسط قصف بري وجوي مكثف      منافس ترامب للرئاسة : نتنياهو عنصري وأفكر في إعادة السفارة إلى تل أبيب      تعزيز الصمود الفلسطيني لمواجهة صفقة القرن بقلم : سري القدوة      إبراهيم أبراش الفلسطينيون والإسرائيليون ،صراع مفتوح وتواصل محتوم      طالبان تراهن على النموذج الفيتنامي في أفغانستان صبحي غندور*      المحامي محمد احمد الروسان / ادلب كجيب متقيح بالارهاب مشكلة تركية أكثر منها سورية.      محمد أبو أسعد كناعنة // ما هذا الخِواء !!!      عوض حمود// ذكرى السنة الأولى على الرحيل أيها الزوجة الماجدة أم أحمد      تصعيد سريع على غزة .. لكنه الأخطر د. عبير عبد الرحمن ثابت      أبرز ما تناولته وسائل الإعلام العبرية بعد انتهاء جولة التصعيد بغزة      جنرال إسرائيلي : نحن فاشلون في غزة و "الجهاد الإسلامي يفعل ما يحلو له"      ارتفاع عدد وفيات "كورونا" في إيران إلى 14 شخصا بعد الإعلان عن حالتين جديدتين      هدوء حذر في غزة بعد التوصل لاتفاق وقف لإطلاق النار برعاية مصرية وأممية      540 ضابطا ضد تكليف نتنياهو بتشكيل الحكومة      تجدد القصف.. الاحتلال يشن غارات على مواقع للمقاومة بغزة و المقاومة تجدد قصفها لمستوطنات الغلاف      مضامين “صفقة القرن” بماذا تختلف عن الملحقات السرية في “أوسلو”؟..”تساؤلات” في القاهرة و”مخاوف في عمان”       دراسَة لديوان " وَرثتُ عنكِ مقامَ النهاوند " للشَّاعر الكبير المرحوم " نزيه خير " - ( في الذكرى السنويَّةِ على وفاِتهِ ) // بقلم : حاتم جوعيه      تم تحييد حماس ..قناة عبرية : إسرائيل "استخفت" بالجهاد الاسلامي لكن هذا ما حدث      الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف معادية في محيط دمشق      بينيت : نعد خطة من أجل إحداث تغييرات جذرية في قطاع غزة      نتنياهو يجمع الكابينيت لحشد اغلبية لعملية عسكرية ضد غزة      تصعيد على غزة ودمشق.. أبو حمزة: الحساب لا يزال مفتوحًا.. استشهاد عنصرين من سرايا القدس في قصف إسرائيلي على سوريا وإصابات بالقطاع      نحضر مفاجآت صعبة نتنياهو يكشف : هدف الهجوم في دمشق أمس هو الزعيم الكبير للجهاد الإسلامي لكنه نجا     
كواليس واسرار 
 

معلومات إسرائيلية جديدة عن عملية الوحدة الإسرائيلية الخاصة التي فشلت في خانيونس

2019-12-06
 

معلومات إسرائيلية جديدة عن عملية الوحدة الإسرائيلية الخاصة التي فشلت في خانيونس

 كتبت الفضائية 12 العبرية على موقعها الإلكتروني:   ما هي الأسباب التي أدت لكشف وحدة النخبة الإسرائيلية في خانيونس؟، في الحلقة الافتتاحية لبرنامج “عوفدا” تم الكشف عن تفاصيل جديدة لسبب فشل العملية، والي أدت لمقتل ضابط في العملية، وإصابة آخر بجراح خطرة، عملية كان بالإمكان أن تنتهي بحرب.

ومما جاء في برنامج “عوفدا”، صباح يوم 11 نوفمبر، يوم تنفيذ العملية، وصلت معلومات استخبارية من الميدان جعلت جهاز الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية “أمان” التفكير بتأجيل العملية، إلا أن القرار في النهاية كانت الاستمرار في تنفيذ العملية.

الجنود صعدوا لمركبة الترانسبورت، ووفق حركة حماس كان في المركبة مجندتان وسبعة جنود من وحدة “سيريت متكال”، وشاحنة أخرى كانت تسير في الخلف فيها قوة أخرى، في اللحظة التي دخلت فيها الشاحنة لمنطقة خانيونس، كانت مركبة الترانسبورت تتجول في عبسان، جنود ومجندات من الوحدة الخاصة دخلوا لبقاله في أحد الأحياء، والدخول كان من ضمن خطة تنفيذ العملية.

 

الجنرال الإسرائيلي احتياط نتسان ألون، والذي كان رئيس قسم العمليات في مرحلة التخطيط للعملية، عين ليقود لجنة التحقيق في تفاصيل العملية، وهذه المرّة الأولى التي يتحدث فيها عن توصياته بعد التحقيق، حيث قال،  دخول المجموعة للبقاله كان جزء من العملية، إلا أن سلوك أحد منهم أثار الشك، القوة لم تكتشف بسرعة تراكم الشكوك، وحسب الجنرال نتسان، “القوة دخلت في تعقيدات  كان عليها من الصعب الخروج منها”.

نور بركه، الضابط من حركة حماس يستدعي عناصره، وطلب منهم الاستمرار في تسيير دوريات خلف المركبة المشبوه، هذا الحوار لم يلتقط في الجانب الإسرائيلي، الجهد ألاستخباري وجه بشكل رئيسي للقوة التي كانت في الشاحنة، وليس للقوة التي كانت في مركبة الترانسبورت، والسبب أن القوة في مركبة الترانسبورت كانت قوة حل المشاكل، وليست القوة المنفذة.

في مرحلة من المراحل، القوة في  مركبة الترانسبورت تعرضت للتحقيق من قبل نور بركه وعناصره، إلا أن الضباط في مقر وزارة الحرب الإسرائيلية لا يعلمون بما يجري لمدة 20 دقيقة، والسبب  أدوات المراقبة التي تنقل صور مباشرة من الميدان  لم تفعل لصالح القوة في مركبة الترانسبورت.

كما كشف البرنامج التلفزيوني “عوفدا” أن القوة الموجودة في حالة الخطر لم تتمكن من الحديث مع الضباط في تل أبيب بسبب خلل في أجهزة الاتصال، يقول شقيق اللفتنانت كولونيل “م”. “أنت تسأل نفسك ، هل هذا هو الحال؟”. “الحد الأدنى المطلوب عند إرسال شخص خارج حدود البلاد أن  يكون على اتصال. نحن في 2019. خطأ  في الاتصال؟”، الجنرال نتسان ألون قال:” خلل الاتصال كان أحد المشاكل، ولكن لم يكن جوهر القضية”.

الاتصال لم يتجدد حتى بعد أن قام الضابط المسؤول بتشغيل وسائل المراقبة الميدانية التي تنقل صور مباشرة، ولاحظ أن المركبة محاطة بعناصر حركة حماس، ضابط من وحدة المتابعة قال، بسبب الخلل في الاتصال شاهدنا الصور من الميدان كالطرشان، شاهدنا القوة محتجزة، لكن حاولنا إعطاء الأمر تفسيراً متفائلاً.

وقال الجنرال نتسان ألون، في الساعة 20:54 ، بعد خضوعه بشجاعة وحيلة لاستجواب مطول، أدرك المقدم “م” أنه يجري حوارات مع عناصر حركة حماس والموجودين أيضاً خارج المركبة المطوقة، وإنهم كًشفوا.

وتابع الجنرال نتسان مسؤول التحقيق في مجريات العملية،  قدرة عناصر القوة المحافظة على رباطة جأشهم وكفاءتهم ومهارتهم، سمح لهم بأن يستمروا لفترة طويلة مع عناصر حماس. لكن حقيقة أنه قد تم القبض عليهم ،وخضعوا لمثل هذا التحقيق، يشكل بالتأكيد فشل في العملية.

وعن تفاصيل العملية الأخرى ذكر أن، في اللحظة التي أعطيت الإشارة المتفق عليها، فهم ضابط الوحدة الجنرال “أ” أنه لم يعد مفر، قام بسحب مسدسه، في إطلاق النار الأول قتل 3 من عناصر حركة حماس، وأطلق النار على آخرين لكي لا تصاب قوته، عناصر القوة انضموا لإطلاق النار وقتلوا عنصر آخر من حركة حماس، ونور بركه كان من بين القتلى، ومن نيران الوحدة قتل المقدم “م”، والذي كان يقف خارج المركبة بين عناصر من حركة حماس، وأصيب عنصر آخر من القوة.

في جلسة مغلقة، قال رئيس الأركان الإسرائيلي السابق جادي أيزنكوت عن العملية:” خلال شهور طويلة جهزنا مع الضباط، أفضل المحاربين في الجيش الإسرائيلي، ولكن للأسف لم نحقق الهدف، وقتل واحد من أحد أفضل الضباط في الجيش الإسرائيلي، وجرح محارب آخر، ولكني على قناعة بضرورة وأهمية هذه العملية للأمن القومي الإسرائيلي”.

وتابع أيزنكوت  حديثه عن العملية:” عندما أنهيت العملية طرحت سؤال، هل كان في العملية إهمال، والجواب القاطع لا، وهل كان هناك أخطاء، الجواب هو نعم، كانت أخطاء من عندي وإلى أسفل، لهذا أجريت تحقيقات موسعة، وذلك بهدف التعلم من العملية، ولسنوات طويلة للأمام”.

 
تعليقات