أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
هوامش على فوز نتنياهو في انتخابات حزبه الداخلية كتب : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 14
 
عدد الزيارات : 38491740
 
عدد الزيارات اليوم : 3355
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   خامنئي بأول خطبة جمعة منذ سنوات: أمريكا تلقت الصفعة الأكبر والرد الصاروخي كسر شوكتها وفيلق القدس مقاتلون بلا حدود      طقس اليوم.. اجواء غائمة وباردة وامطار مصحوبة بعواصف رعدية      صـَرخـة تـحـذيـر الدكتور عـبد القادر حسين ياسين      لماذا صار الأردن العربي عنواناً في الصحف العبرية؟ د. فايز أبو شمالة      تل أبيب: خشية إسرائيل من تعرّض الجبهة الداخليّة لأضرارٍ جسيمةٍ خلال الحرب ستدفع الجيش لاستخدام جميع الوسائل والأسلحة لوقف الهجوم خشية انهيار مُواطني الكيان.      شرطة الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وتعتدي على المصلين بوحشية      الولايات المتحدة الأمريكية تقر رسميًا بإصابة 11 من جنودها في هجوم إيران الصاروخي على قاعدة “عين الأسد” العراقية      ترامب وقائمة الاغتيالات بعد سليماني.. متى التنفيذ؟ وكيف الرد؟ بسام ابو شريف      التمسك بالحقوق والثوابت النضالية الفلسطينية بقلم : سري القدوة      ستبقى حيّاً في ذاكرة العرب يا ناصر صبحي غندور*       يحاكمون الدكتور عادل سمارة بقلم : شاكر فريد حسن      المشكلة هي في ترامب نفسه! صبحي غندور*      الأسرى : سلطات الاحتلال مارست العنف والارهاب بعملية نقل الأطفال إلى الدامون      الاستخبارات العسكريّة: ردود الفعل على الهجمات الإسرائيليّة بسوريّة والعراق ولبنان ستؤدي للتصعيد وحماس مردوعة والضفّة الغربيّة الهادئة ستنفجِر بعد “اختفاء” عبّاس وحزب الله الأكثر خطرًا      ما بعد اغتيال سلماني....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      غارات اسرائيلية على عدة مواقع في قطاع غزة      إبراهيم أبراش (دولة) خارج سياق الزمان والمكان      اسرائيل : 4 صواريخ اطلقت من غزة صوب مستوطنات الغلاف مساء اليوم      وزير الخارجية الإيراني : ترامب أمر بقتل سليماني منذ 7 أشهر      مقرب من مقتدى الصدر: سنتظاهر تنديداً بالاحتلال وانتهاكاته للسيادة العراقية      جنرالٌ إسرائيليٌّ: الكيان عاجزٌ عن إبعاد إيران من سوريّة وفي الحرب القادِمة سنُواجِه حزب الله مع صواريخ دقيقةٍ تُصيب كلّ بُقعةٍ بالدولة العبريّة      غارات جوية إسرائيلية على مطار عسكري وسط سوريا ودفاعات الأخيرة الجوية تتصدّى للصواريخ.. ومصدر عسكري يؤكد أن الطائرات قدمت من الحدود السورية العراقية      تمرد عناصر من جهاز المخابرات السودانية ورئيس الوزراء يطمئن: سيطرنا على الوضع      الجيش : كانت في مهمة تدريبية هل اسقط "داعش" طائرة مقاتلة مصرية فوق شمال سيناء؟      " الناصر" للكاتب اللبناني أسعد السحمراني مرشد للشباب العربي في القومية الناصرية (1-2) زياد شليوط      ستصدر بعد 90 يوما من الان ...معاريف :قرارات اعتقال ضد مسؤولين اسرائيليين ارتكبوا جرائم حرب ضد الفلسطينيين      اتفاقيات بيع دولة الاحتلال غاز فلسطين لمصر والاردن..!! د. هاني العقاد      بعد 113 يوماً من الإضراب عن الطعام.. الأسير أحمد زهران إلى الحرية الشهر المقبل      مسؤول أمني إسرائيلي بارز يدعو لتوجيه “ضربة قاتلة” لإيران لاجبارها على الخروج من سورية      حفتر يغادر موسكو دون توقيع اتفاق وقف إطلاق النار مع حكومة الوفاق     
كواليس واسرار 
 

معلومات إسرائيلية جديدة عن عملية الوحدة الإسرائيلية الخاصة التي فشلت في خانيونس

2019-12-06
 

معلومات إسرائيلية جديدة عن عملية الوحدة الإسرائيلية الخاصة التي فشلت في خانيونس

 كتبت الفضائية 12 العبرية على موقعها الإلكتروني:   ما هي الأسباب التي أدت لكشف وحدة النخبة الإسرائيلية في خانيونس؟، في الحلقة الافتتاحية لبرنامج “عوفدا” تم الكشف عن تفاصيل جديدة لسبب فشل العملية، والي أدت لمقتل ضابط في العملية، وإصابة آخر بجراح خطرة، عملية كان بالإمكان أن تنتهي بحرب.

ومما جاء في برنامج “عوفدا”، صباح يوم 11 نوفمبر، يوم تنفيذ العملية، وصلت معلومات استخبارية من الميدان جعلت جهاز الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية “أمان” التفكير بتأجيل العملية، إلا أن القرار في النهاية كانت الاستمرار في تنفيذ العملية.

الجنود صعدوا لمركبة الترانسبورت، ووفق حركة حماس كان في المركبة مجندتان وسبعة جنود من وحدة “سيريت متكال”، وشاحنة أخرى كانت تسير في الخلف فيها قوة أخرى، في اللحظة التي دخلت فيها الشاحنة لمنطقة خانيونس، كانت مركبة الترانسبورت تتجول في عبسان، جنود ومجندات من الوحدة الخاصة دخلوا لبقاله في أحد الأحياء، والدخول كان من ضمن خطة تنفيذ العملية.

 

الجنرال الإسرائيلي احتياط نتسان ألون، والذي كان رئيس قسم العمليات في مرحلة التخطيط للعملية، عين ليقود لجنة التحقيق في تفاصيل العملية، وهذه المرّة الأولى التي يتحدث فيها عن توصياته بعد التحقيق، حيث قال،  دخول المجموعة للبقاله كان جزء من العملية، إلا أن سلوك أحد منهم أثار الشك، القوة لم تكتشف بسرعة تراكم الشكوك، وحسب الجنرال نتسان، “القوة دخلت في تعقيدات  كان عليها من الصعب الخروج منها”.

نور بركه، الضابط من حركة حماس يستدعي عناصره، وطلب منهم الاستمرار في تسيير دوريات خلف المركبة المشبوه، هذا الحوار لم يلتقط في الجانب الإسرائيلي، الجهد ألاستخباري وجه بشكل رئيسي للقوة التي كانت في الشاحنة، وليس للقوة التي كانت في مركبة الترانسبورت، والسبب أن القوة في مركبة الترانسبورت كانت قوة حل المشاكل، وليست القوة المنفذة.

في مرحلة من المراحل، القوة في  مركبة الترانسبورت تعرضت للتحقيق من قبل نور بركه وعناصره، إلا أن الضباط في مقر وزارة الحرب الإسرائيلية لا يعلمون بما يجري لمدة 20 دقيقة، والسبب  أدوات المراقبة التي تنقل صور مباشرة من الميدان  لم تفعل لصالح القوة في مركبة الترانسبورت.

كما كشف البرنامج التلفزيوني “عوفدا” أن القوة الموجودة في حالة الخطر لم تتمكن من الحديث مع الضباط في تل أبيب بسبب خلل في أجهزة الاتصال، يقول شقيق اللفتنانت كولونيل “م”. “أنت تسأل نفسك ، هل هذا هو الحال؟”. “الحد الأدنى المطلوب عند إرسال شخص خارج حدود البلاد أن  يكون على اتصال. نحن في 2019. خطأ  في الاتصال؟”، الجنرال نتسان ألون قال:” خلل الاتصال كان أحد المشاكل، ولكن لم يكن جوهر القضية”.

الاتصال لم يتجدد حتى بعد أن قام الضابط المسؤول بتشغيل وسائل المراقبة الميدانية التي تنقل صور مباشرة، ولاحظ أن المركبة محاطة بعناصر حركة حماس، ضابط من وحدة المتابعة قال، بسبب الخلل في الاتصال شاهدنا الصور من الميدان كالطرشان، شاهدنا القوة محتجزة، لكن حاولنا إعطاء الأمر تفسيراً متفائلاً.

وقال الجنرال نتسان ألون، في الساعة 20:54 ، بعد خضوعه بشجاعة وحيلة لاستجواب مطول، أدرك المقدم “م” أنه يجري حوارات مع عناصر حركة حماس والموجودين أيضاً خارج المركبة المطوقة، وإنهم كًشفوا.

وتابع الجنرال نتسان مسؤول التحقيق في مجريات العملية،  قدرة عناصر القوة المحافظة على رباطة جأشهم وكفاءتهم ومهارتهم، سمح لهم بأن يستمروا لفترة طويلة مع عناصر حماس. لكن حقيقة أنه قد تم القبض عليهم ،وخضعوا لمثل هذا التحقيق، يشكل بالتأكيد فشل في العملية.

وعن تفاصيل العملية الأخرى ذكر أن، في اللحظة التي أعطيت الإشارة المتفق عليها، فهم ضابط الوحدة الجنرال “أ” أنه لم يعد مفر، قام بسحب مسدسه، في إطلاق النار الأول قتل 3 من عناصر حركة حماس، وأطلق النار على آخرين لكي لا تصاب قوته، عناصر القوة انضموا لإطلاق النار وقتلوا عنصر آخر من حركة حماس، ونور بركه كان من بين القتلى، ومن نيران الوحدة قتل المقدم “م”، والذي كان يقف خارج المركبة بين عناصر من حركة حماس، وأصيب عنصر آخر من القوة.

في جلسة مغلقة، قال رئيس الأركان الإسرائيلي السابق جادي أيزنكوت عن العملية:” خلال شهور طويلة جهزنا مع الضباط، أفضل المحاربين في الجيش الإسرائيلي، ولكن للأسف لم نحقق الهدف، وقتل واحد من أحد أفضل الضباط في الجيش الإسرائيلي، وجرح محارب آخر، ولكني على قناعة بضرورة وأهمية هذه العملية للأمن القومي الإسرائيلي”.

وتابع أيزنكوت  حديثه عن العملية:” عندما أنهيت العملية طرحت سؤال، هل كان في العملية إهمال، والجواب القاطع لا، وهل كان هناك أخطاء، الجواب هو نعم، كانت أخطاء من عندي وإلى أسفل، لهذا أجريت تحقيقات موسعة، وذلك بهدف التعلم من العملية، ولسنوات طويلة للأمام”.

 
تعليقات