أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 38
 
عدد الزيارات : 34918097
 
عدد الزيارات اليوم : 2224
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بصدد إعلان اعتزالها من الحياة السياسية وتقول

مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها

استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019

ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة

لهذه الاسباب.. حركة الجهاد ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات الحوار بموسكو

مادورو في لقاء خاص مع الميادين: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

صفعةٌ مُجلجِلةٌ لإسرائيل: ممثلو الدول الأعضاء بالأمم المُتحدّة الذين زاروا شمال الكيان أبلغوا تل أبيب رفضهم القاطِع الإعلان عن حزب الله تنظيمًا إرهابيًا

الأسير المقت من زنزانته: دول الممانعة تخوض المعركة نفسها إلى جانب فنزويلا

أردوغان: محمد بن سلمان كذاب ..لا أستطيع فهم صمت الولايات المتحدة إزاء جريمة مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   طائرات الاحتلال تستهدف موقع للمقاومة شرق غزة       ناجي الزعبي // سر اجتماع رؤساء الاركان الثلاث      جنرالُ إسرائيليُّ للشرطة: نتنياهو ربح حوالي خمسة ملايين دولار من صفقة شراء الغواصّات من ألمانيا ووافق على بيع مصر غواصّاتٍ خلافًا لموقف الأجهزة الأمنيّة      ترجيحات بارتفاع نسبة مُقاطعي الانتخابات لغضبهم من تفكيك القائمة المُشتركة وتوجهّهم لـ”ميرتس″ الـ”يساريّة” الصهيونيّة والشعبيّة تدعوهم لمُقاطعة الانتخابات      إيزنكوت: كنا قريبين بمسافة شعرة من الحرب      وزير الدفاع السوري يعلن أن الجيش “سيحرر” مناطق سيطرة الأكراد بـ”المصالحات أو بالقوة” وأي وجود عسكري من دون دعوة الدولة السورية هو احتلال..      القبض في هولندا على المشتبه به الرئيسي في هجوم أوتريخت الارهابي المفترض قتل فيه ثلاثة أشخاص.. واغلاق كافة المساجد في المدينة      ذاكـرة تـَحـت الـطـَـلـَب /// الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين      حسن العاصي // قلاع الاستبداد ومطارق الفساد      مرورُ 26 عامًا على وفاة ِ الموسيقارِ المصري الكبير " أحمد فؤاد حسن " بقلم : حاتم جوعيه       ماذا يحدث في قطاع غزة ؟! بقلم : شاكر فريد حسن      ليس معروفا لاجهزة الاحتلال جيش الاحتلال يزعم الكشف عن هوية منفد عملية "أرئيل" ويجري مسحا لمنزله      مقتل 3 إسرائيليين وجرح واحد في عملية قرب سلفيت في الضفة الغربية      قياديٌّ في حماس: العلاقات مع سوريّة وفتح مكتبٍ لها بقطاع غزّة مطروح للنقاش كبقية الملّفات المفتوحة بالمنطقة ويُهاجِم المُطبّعين مع إسرائيل      مصادر رفيعة بتل أبيب: اختراق إيران لهاتِف غانتس حسم المعركة الانتخابيّة لصالح نتنياهو وحزب “أزرق-أبيض” يُطالِب بالتحقيق الفوريّ مُلمّحًا لمسؤولية رئيس الوزراء      محللون اسرائيليون: صواريخ تل ابيب لم تطلق بالخطأ والجيش قرر تأجيل عمليته الكبرى للصيف      جيش الاحتلال يصادق على خطة لاعادة احتلال قطاع غزة واسقاط حكم حماس      تل أبيب: حماس “دفنت” تحت الأرض مئات الصواريخ التي تعمل بدون مُطلقٍ وحالة من الرعب تنتاب الإسرائيليين      أزمة غزة الكارثية مركبة وجوهرها سياسي بقلم :- راسم عبيدات      الفصائل الوطنية تدعو حماس إلى احترام حقّ التظاهر السلمي والحركة تستنكر البيان      حركة حماس والحراك ضد الضرائب وزيادة الأسعار // بقلم الدكتور أيوب عثمان      الإرهاب " الداعشي" الأبيض بقلم :- راسم عبيدات      بيان استنكار وشجب صادر عن مركز اللقاء للحوار والعيش المشترك في الجليل      حديث الانتخابات - (1): لا تكرهوا أمراً... علّه خيرٌ لكم سميح غنادري      إسرائيل تبلغ ميلادينوف بعدم رغبتها في التصعيد والوفد المصري حمل اجابات محدودة لـ"حماس      مؤلفات أفلاطون في التراث العربي لاقت مصيرا بائسا      محمد عادل الكاتب والمثقف الفلسطيني المشبع بالمقاومة والحلم بقلم : شاكر فريد حسن      مادورو يكلف الجيش بتأمين البنية التحتية في فنزويلا      الشعبية: اجتماع عاجل للفصائل لبحث الأوضاع بغزة في ظل قمع حراك "يسقط الغلاء"      ترامب يلجأ للفيتو للرد على قرار الكونغرس رفض تمويل بناء الجدار مع المكسيك     
كواليس واسرار 
 

وثائق 15مايو كما يرويها الصحفي الشهير موسى صبري.. كيف تخلص السادات من رجال عبد الناصر

2018-05-16
 

وثائق 15مايو كما يرويها الصحفي الشهير موسى صبري.. كيف تخلص السادات من رجال عبد الناصر؟وعندما قال لسامي شرف: يا بني مش قلت لكم إن سمعتكم سيئة.. عندما وبّخ الرئيس المؤمن هيكل! وهذه هي الشخصيات الثلاث التي كانت تسيطر على عبد الناصر

من مبدأ الإيمان بقول الشاعر القديم:

ومن وعى التاريخ في صدره

أضاف أعمارا الى عمره

نقدم في السطور التالية في يوم 15 مايو 2018 عرضا لكتاب موسى صبري

“وثائق 15 مايو”، وهو الكتاب الذي كشف فيه صبري (أقرب الصحفيين للرئيس السادات وكاتم أسراره) العديد من الأسرار، وفتح النقاب عن الأحداث التي شهدتها مصر إبان تلك الفترة، وكان لها تأثير كبير على مجريات الأحداث في الصراع العربي الصهيوني والى الآن .

أحداث مايو 1971 عرفت بثورة التصحيح وهو المصطلح الذي أطلق على عملية تنقيح الرئيس السادات السلطة في مصر بعد إزاحته الناصريين اليساريين، وكان من أبرز الشخصيات التي تم ابعادها:

على صبري، وزير الدفاع محمد فوزي حاخوا، شعراوي جمعة، محمد فائق، محمد لبيب شقير، سامي شرف .

يقول موسى صبري:

” أرادت مراكز القوى أن تدخل الاختبار الثاني للقوة مع الرئيس السادات، قرروا أن يوجهوا للرئيس انذارا، واختاروا سامي شرف لكي يحمل هذا الانذار.

وحمل سامي شرف الانذار، طلب لقاء الرئيس لعرض أوراق الدولة عليه ..

توجه الى استراحة القناطر، وكان ذلك في مارس 1971 وبعد عودة الرئيس السادات من رحلته الأولى الى الاتحاد السوفيتي التي تعجل فيها ارسال بطاريات الصواريخ للدفاع عن الصعيد.

 وبعد أن عرض الأوراق، بدأ سامي شرف يتكلم بعبارات غير واضحة عن مسئوليات رياسة الوزارة وعن بطء الاجراءات وعن أن البلد تحتاج الى السرعة والحزم وهذا ما تفتقده طبيعة الدكتور فوزي

فاستوقفه الرئيس السادات قائلا :

انت مالك بتلف وتدور على ايه؟ تكلم بوضوح ودوغري

ماذا تقصد بهذا الكلام تماما ؟

وأخيرا تماسك سامي شرف وأوضح حقيقة نواياه

قال إن شعراوي جمعة هو أصلح من يتولى رياسة الوزارة

فرد السادات على الفور:

أنا يا بني مش قلت لكم إن سمعتكم سيئة .

سامي شرف: البركة فيك يا أفندم .. سيادتك الضمان

الرئيس: طيب يا بني ادوني وقت.. لغاية ما تحسنوا صورتكم أولا عند الناس.

ثم قال السادات بحزم قاطع: لا تغيير الدكتور فوزي سيستمر رئيسا للوزارة وهذا الموضوع لا يثار معي مرة أخرى”.

ولم ينطق سامي شرف، ولم يجد كلمة يعقب بها على قرار الرئيس، وأصابه ارتباك واضح.

رحلة 17 عاما بين عبد الناصر والسادات

يقول موسى صبري : ” بعد 17 عاما، اقتنع جمال عبد الناصر أن السادات رجل وفاء وصدق، واستقر رأيه أن يعينه نائبا لرئيس الجمهورية، ولكنه مع ذلك استمر عاما كاملا وهو متردد في اصدار القرار، الى أن أصدره في 20 ديسمبر 1969 .

بعد الهزيمة حدثت مناورات عديدة من مراكز القوى لابعاد أنور السادات وكان يسيطر على عبد الناصر ثلاثة أشخاص: الأول هو هيكل والثاني والثالث هما شعراوي جمعة وسامي شرف، وكان الأول هو الأقوى، لأنه يستمع بامتياز هو خط تليفوني مباشر مع عبد الناصر لا يخضع لرقابة، وكان هو الذي يوقظ عبد الناصر في الصباح، وهو آخر من يتحدث اليه قبل أن ينام ” .

 قرارات ابعاد السوفييت

يقول موسى صبري : ” أصدر الرئيس قرارات اخراج الخبراء السوفييت في 8 يوليو ولم يكن يعلم بها الا عزيز صدقي رئيس الوزراء، وحافظ اسماعيل والفريق صادق واحمد اسماعيل رئيس المخابرات وممدوح سالم وزير الداخلية وقائدا الطيران والدفاع الجوي .

وكان الرئيس ولفترة غير قصيرة قبل هذه القرارات قد أبعد هيكل عن أي اتصال به.

وقرر الرئيس دعوة رؤساء التحرير وهو مبعد هيكل فاستدعاه يوم 11 يوليو بعد القرار بثلاثة أيام.

وتصور هيكل أن الرئيس استدعاه لمحاسبته على مقالات كتبها ذلك الوقت عن اللا سلم واللا حرب، وبمجرد أن جلس أمام الرئيس ياستراحة القناطر، بدأ يتحدث

مدافعا عن نفسه .. مبررا لدوافع المقالات، معيدا حديث الولاء، ولم يكن ذلك في تفكير الرئيس الذي قال:  لقد استدعيتك لأخبرك بأنني أصدرت قرارات بابعاد السوفييت منذ ثلاثة ايام.

وبهت هيكل وعجز عن النطق لحظات ثم قال: سيادة الرئيس،هذه قرارات تاريخية لا يصدرها الا زعيم، هذه قرارات زعامة لا رياسة، واذا بهيكل يكتب في مقاله يوم الجمعة بعد هذا اللقاء إن الرئيس استدعاه وأبلغه بالقرارات وكأنه شريك اصدارها .

وطلبه الرئيس بالتليفون: ايه يا هيكل الكلام اللي انت كاتبه ده؟

أنا مش قلت لك بطل الاسلوب ده

هيكل: أنا آسف يا افندم ..أنا ما اقصدش أنا آسف ” وأردف موسى صبري : ” وليس هذا هو المهم، بل المهم أن هيكل الذي وصف القرارات أمام الرئيس السادات وهو مذهول بأنها قرارات زعيم وزعامة، توجه الى الاهرام بعد ذلك وأخذ يصف القرارات في مجلس التحرير بأنها قرارات متعجلة غير مدروسة وأن توقيتها خاطئ كل الخطأ وأخذ يحذر من عواقبها الوخيمة .

ووصل كل هذا الى علم الرئيس !”.

 
تعليقات