أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
نتنياهو والكورونا والتضحية بالمواطنين بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 50
 
عدد الزيارات : 43167118
 
عدد الزيارات اليوم : 7617
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   إسرائيل تقصف غزة ردا على إطلاق صاروخ من القطاع على جنوبها بعد العثور على نفق يمتد إلى أراضيها      التحقيق الدولي بشأن جرائم الاستيطان في فلسطين بقلم : سري القدوة      يا طائر الفينيق حلق .. بقلم / د. عبد الرحيم جاموس      في ذكرى وفاة ميّ زيادة كم مثلك يا ميّ من تخشى أن تبوح بأسرار قلبها فراس حج محمد/ فلسطين      هل تستغل “داعش” حالة “الاستفزاز التطبيعي الخليجي” مع إسرائيل؟ وتصدّر “خطابها الدموي” بعد دعواتها ضرب نفط السعوديّة واستهداف الرّعايا الغربيين ومُهاجمتها الإمارات وقطر؟      هيئة الأسرى: مخابرات وإدارة سجون الاحتلال تحاول إنهاء إضراب الأسير الأخرس بأي وسيلة      رام الله...وزيرة الصحة : تسجيل 8 وفيات و 513 إصابة جديدة بفيروس كورونا      هل يقبل العرب قرار الأمم المتحدة بتقسيم الضفة الغربية؟ د. فايز أبو شمالة      آمال أمريكا بسقوط الاستقلاليين خائبة ومضحكة د. عبد الستار قاسم      إبراهيم أبراش الوجه الخفي والخطير لتدهور العلاقات الرسمية الفلسطينية العربية      وزارة الصحة الاسرائيلية: 1479 اصابة جديدة بالكورونا خلال اليوم الاخير والوفيات 2268..3.7% من الفحوصات ايجابية      تضارب الأنباء حول حالة عريقات الصحية.. عائلة عريقات: الوضع الصحي للدكتور صائب مستقر وما زال في العناية المكثفة      محلل إسرائيلي: مصر تعاقب حماس لتقاربها لفتح، وعباس ينتظر بايدن      نتنياهو في ورطة.. غانتس يهدّد بتمرير قانون لإسقاط الحكومة وتوجه لتشكيل حكومة دون مشاركة “الليكود” والحركات الدينية      في أول زيارة رسمية.. وفد إماراتي رفيع المستوى يصل إسرائيل للقاء نتنياهو وتنفيذ اتفاق “التطبيع” وواشنطن تؤكد أن البحرين ودولة الاحتلال دخلوا مرحلة جديدة بإقامة علاقات دبلوماسية      ترامب يبدي استعداده لشطب السودان من لائحة الدول الداعمة للإرهاب بعد أن تدفع تعويضات لـ”ضحايا الإرهاب”.. والبرهان يعبر عن تقديره للرئيس الأمريكى..      الأسير/ نصري عايد عاصي يصارع المرض في سجون الاحتلال// بقلم :- سامي إبراهيم فودة      86 يومًا على معركة الأسير الأخرس      راشد حـُسين والـقـتـال بالـكـلـمـات الدكتور عـبد القادر حسين ياسين      خفايا شخصية وزير الترانسفير الإسرائيليّ زئيفي الذي اغتالته الجبهة الشعبيّة قبل 19 عامًا: مُغتصِب مُجندّات وعلاقات وطيدة مع المافيا وجرائم قتلٍ وتهجيرٍ فظيعةٍ بحقّ الفلسطينيين      تشخيص 892 اصابة كورونا جديدة في اليوم الاخير      المرشح الاشتراكي المقرب لموراليس يكتسح الانتخابات البوليفية ويهزم مشروع الانقلاب الفاشي      أوروبا والقضية الفلسطينية وبيانات الإدانة بقلم : سري القدوة      الاستيطان الاستعماري في فلسطين عقبة كأداء أمام الشرعية الدولية وأمام المجتمع الدولي بقلم : حكم طالب *      رئيس الموساد يُلمّح لوجود صراعاتٍ داخل الأسرة الحاكمة بالسعوديّة: بن سلمان ليس قادِرًا على التطبيع لأنّ “الأمر بالمملكة مُعقّد جدًا” واتفاقيات السلام تُعطي إسرائيل عمقًا استراتيجيًا بالغ الأهمية      وول ستريت جورنال: مسؤول بالبيت الأبيض زار دمشق لعقد اجتماعات سرية مع الحكومة السورية سعيا للإفراج عن مواطنين أمريكيين      وسط تأهب إسرائيلي... موقع عبري: "نصر الله" يحاول استهداف جنودنا       رماح - معين أبو عبيد// وحوش بهيئة بشر      سوريا تطالب الأمم المتحدة بإخضاع اسرائيل لمراقبة دولية على نشاطها النووي      انخفاض حاد باصابات الكورونا في البلاد ..تشخيص 395 مصابا بالكورونا منذ الامس..وبدء المرحلة الاولى من فك الغلاق     
كواليس واسرار 
 

وثائق عدوان 67: الوزراء كانوا مسكونين برعبٍ حقيقيٍّ من إبادة العرب لإسرائيل ولم يتوقّعوا النصر ورئيس الوزراء اقترح ترحيل مليون فلسطينيّ إلى البرازيل

2017-05-22
 

 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

حتى قبل إقامة إسرائيل من قبل بريطانيا والرجعيّة العربيّة على أنقاض الشعب العربيّ الفلسطينيّ، كان أقطاب الحركة الصهيونيّة يُفكّرون في كيفية وآلية التخلّص من العرب، الإنجليز، أقاموا المملكة الأردنيّة الهاشميّة لتخفيف الضغط الديمغرافيّ العربيّ عن الدولة الصهيونيّة، ولكنّ هذا الحلّ الـ”خلّاق” لم يكفِ الصهاينة، الذين طمحوا لإقامة دولةٍ نقيّةٍ من العرب، دولة يهوديّة، بكلّ ما تحمل هذه الكلمة من معانٍ.

ومع مرور الأيّام بدأت إسرائيل تقترح الخيار الأردنيّ: أيْ إبعاد الفلسطينيين، الذين بقوا في أرضهم بعد النكبة إلى المملكة الهاشميّة وإقامة الدولة الفلسطينيّة هناك، وبهذا التخلّص من العرب نهائيًا، ولكن الخطّة الجهنميّة جوبهت بعقبات جعلت من إخراجها إلى حيّز التنفيذ مهمّة مُستحيلةً.

قُبيل الغزو الأمريكيّ-البريطانيّ الهمجيّ والبربريّ لبلاد الرافدين، روي ليّ شخصيًا الإعلامي الفلسطينيّ عبد الباري عطوان، رئيس تحرير صحيفة “رأي اليوم”، التقى بالعاهل الأردني، الملك عبد الله في قصره بعمّان. الملك عبد الله كشف النقاب للأستاذ عطوان أنّه بعد اتخاذ واشنطن القرار بغزو العراق وتفتيت وتمزيق هذه الدولة العربيّة، وصل الملك إلى العاصمة الأمريكيّة واجتمع هناك إلى الرئيس الأمريكيّ آنذاك، جورج بوش الابن، وطلب منه عدم السماح لرئيس الوزراء الإسرائيليّ في تلك الفترة، أرئيل شارون، باستغلال عملية الغزو للقيام بطرد الفلسطينيين من الضفّة الغربيّة إلى الأردن، بحسب وراية الملك الذي أكّد موافقة بوش على منع شارون من إخراج مخططه إلى حيّز التنفيذ.

وبمناسبة مرور خمسين عامًا على عدوان يونيو 1967 رفعت مؤسسة “أرشيف الدولة العبريّة” الستار عن ملفات حرب عام 1967، وسمحت بكشف مداولات الحكومة وقيادة الجيش قبل الحرب وبعدها التي انتهت باحتلال إسرائيلي سيناء والجولان والضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة، فضاعفت مساحتها ثلاث مرات.

وتضمنت الملفات 150 ألف صورة عن بروتوكولات جلسات الحكومة وهيئة أركان الجيش ومئات الصور والأفلام والتسجيلات الصوتية. وتؤكد الملفات التي كشف عنها، كما أفاد الإعلامي الفلسطينيّ أسعد تلحمي، في صحيفة “الحياة” الصادرة في لندن، ما أشيع منذ تلك الحرب، أنّ القيادة الإسرائيلية السياسية كانت مسكونةً برعبٍ حقيقيٍّ، وأنّها أخذت في حساباتها احتمال القضاء على إسرائيل في حال شنت الدول العربية بقيادة مصر الحرب على الدولة العبرية.

وبيّنت الوثائق، أضاف تقرير الزميل تلحمي، الخوف الذي أبداه رئيس الوزراء ليفي أشكول من أنْ تتعرض مواقع في إسرائيل، خصوصًا في القدس (الغربية)، إلى “مذابح حقيقية”، فيما أضاف وزير الأمن موشيه ديان أنّ هناك حدودًا لقدراتنا على هزم العرب، لكن لا مفر أمام إسرائيل سوى المفاجأة والبدء بالحرب، لا انتظار هجوم الجيوش العربية. كما شدّدّ على أنّ عنصر المفاجأة يجب أنْ يكون إلى جانبنا، وذلك ليس قبل أن يبدي مخاوفه من حشد 200 دبابة مصرية في مقابل مدينة إيلات في الجنوب واحتلالها وتمهيد الطريق أمام الجيش المصري لاحتلال تل أبيب، ليضيف وزير العمل حينذاك يغآل ألون أنه يخشى على مصير القدس الغربية، وعلينا أن نتوقع ما هو أسوأ.

وتشدد الوثائق، ذكر الزميل تلحمي في تقريره، على أنّ أعضاء هيئة أركان الجيش هم الذين حضوا الوزراء على بدء الحرب والكف عن التردد، في مقدمهم رئيس هيئة أركان الجيش إسحق رابين الذي أبلغ الوزراء بأنه بعد دخول القوات المصرية سيناء وإغلاق مضائق تيران أمام السفن الإسرائيلية ينبغي تسديد الضربة الأولى في الحرب، وإلّا سيكون خطر حقيقي على وجود إسرائيل، وستكون حرب قاسية وشرسة وخسائر فادحة في الأرواح.

وأشارت الوثائق، الذي بقي قسمًا كبيرًا طيّ الكتمان، إلى أنّ الحكومة عقدت أربع جلسات متتالية لتبحث ماذا نفعل مع مليون عربي (الضفة الغربية وقطاع غزة). وكثرت الاقتراحات، وتكاد تكون مماثلة للنقاش الدائر اليوم في شأن ضم الضفة الغربية أوْ منح الفلسطينيين دولة، أوْ الترحيل إلى دول عربية وتهجير فلسطينيي القدس الشرقية إلى منطقتي بيت لحم ورام الله، ليقترح وزير التعليم زلمن شارف ترحيل العرب إلى البرازيل. ويضيف أشكول أنه لو كان الأمر متعلقاً بنا، لرحّلنا كل العرب إلى البرازيل، على حدّ تعبيره.

ونقلت وسائل الإعلام الإسرائيليّة عن مدير مؤسسة الأرشيف الدكتور يعقوب لزوبيك قوله للإذاعة العسكرية إنّ الوثائق تؤكد أن الوزراء كانوا مصدومين من النجاح: الوزراء أنفسهم الذين خشوا قبل أسبوع فقط على مصير إسرائيل، وجدوا أنفسهم أمام مشكلة عكسية: إسرائيل أصبحت إمبراطورية صغيرة، مُضيفًا: لم تكن لدى أيّ منهم فكرة ما العمل الآن، لكن كان هناك إجماع بأنه يجب توحيد القدس بجزأيها، في مقابل فحص احتمال إعادة القطاع والجولان وسيناء إلى سورية ومصر في إطار اتفاقات سلام.

وساق قائلاً إنّ جلّ همّ الوزراء، وعلى رأسهم أشكول قبل البدء في الحرب، كان تلقي الضوء الأخضر من الولايات المتحدة ورئيسها ليندون جونسون، كذلك كسب تأييد الأمم المتحدة، وإنْ أبدوا مخاوف من تدخل سوفيتي عسكري، خصوصًا في الشمال، على الحدود مع سورية، كما قال لإذاعة الجيش الإسرائيليّ.

جديرٌ بالذكر أنّ الوثائق أظهرت أنّه في نهاية نقاش الوزراء تمّ اتخاذ القرارات التي من بينها، على ما يبدو، تحددت سياسة إسرائيل: تصر إسرائيل على توقيع عقد سلام مع مصر على قاعدة الحدود الدولية، طالما لم يتم توقيع عقد سلام، ستُواصل إسرائيل السيطرة على المناطق في شبه جزيرة سيناء، قطاع غزة ضُمن في أراضي إسرائيل، شروط عقد السلام هي تأمين حرية الملاحة في مضائق تيران وقناة السويس وضمان حرية الطيران فوق مضائق تيران وخليج شلومو وإلغاء المقاطعة العربية بجميع أشكالها والنزع التام لشبه جزيرة سيناء من السلاح، والذي ستحدد شروطه في عقد السلام بين إسرائيل ومصر.

 
تعليقات