أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
نتنياهو والكورونا والتضحية بالمواطنين بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 52
 
عدد الزيارات : 43138566
 
عدد الزيارات اليوم : 415
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   تضارب الأنباء حول حالة عريقات الصحية.. الميادين: مشفى هداسا طلب من أفراد عائلته إلقاء النظرة الأخيرة عليه      راشد حـُسين والـقـتـال بالـكـلـمـات الدكتور عـبد القادر حسين ياسين      خفايا شخصية وزير الترانسفير الإسرائيليّ زئيفي الذي اغتالته الجبهة الشعبيّة قبل 19 عامًا: مُغتصِب مُجندّات وعلاقات وطيدة مع المافيا وجرائم قتلٍ وتهجيرٍ فظيعةٍ بحقّ الفلسطينيين      تشخيص 892 اصابة كورونا جديدة في اليوم الاخير      المرشح الاشتراكي المقرب لموراليس يكتسح الانتخابات البوليفية ويهزم مشروع الانقلاب الفاشي      أوروبا والقضية الفلسطينية وبيانات الإدانة بقلم : سري القدوة      الاستيطان الاستعماري في فلسطين عقبة كأداء أمام الشرعية الدولية وأمام المجتمع الدولي بقلم : حكم طالب *      رئيس الموساد يُلمّح لوجود صراعاتٍ داخل الأسرة الحاكمة بالسعوديّة: بن سلمان ليس قادِرًا على التطبيع لأنّ “الأمر بالمملكة مُعقّد جدًا” واتفاقيات السلام تُعطي إسرائيل عمقًا استراتيجيًا بالغ الأهمية      وول ستريت جورنال: مسؤول بالبيت الأبيض زار دمشق لعقد اجتماعات سرية مع الحكومة السورية سعيا للإفراج عن مواطنين أمريكيين      وسط تأهب إسرائيلي... موقع عبري: "نصر الله" يحاول استهداف جنودنا       رماح - معين أبو عبيد// وحوش بهيئة بشر      سوريا تطالب الأمم المتحدة بإخضاع اسرائيل لمراقبة دولية على نشاطها النووي      انخفاض حاد باصابات الكورونا في البلاد ..تشخيص 395 مصابا بالكورونا منذ الامس..وبدء المرحلة الاولى من فك الغلاق      اكثر من 400 الف اصابة خلال يوم واحد ....إجراءات صارمة في أوروبا لمواجهة الموجة الثانية من كوفيد-19.. مَنع التجمّع في لندن وحظر التجوّل في فرنسا وإغلاق المدارس في بولندا      رسام فلسطيني يتحدى الإعاقة بريشة الرسم      عن الانتخابات الفلسطينية والقائمة المشتركة بقلم : شاكر فريد حسن      عذرًا يا أبا إبراهيم لروح حنّا إبراهيم الذي ترجل عن صهوة القصيدة والحياة بقلم : شاكر فريد حسن      فاطمة والنهر! فراس حج محمد/ فلسطين      إيران: قصف قواعد أمريكا كان انتقاما لـ”سيارة سليماني” أما الثأر لروحه فأكبر وهذا ما يعلمه الأمريكان      واصفاً إياه بـ"مصدر الرعب".. بايدن: ترامب يشكل خطراً على الولايات المتحدة      صار واقعا ملموسا ...كاتبة سودانية تكشف المستور عن تطبيع بلادها مع إسرائيل      الخريف يطرق الأبواب: بداية أسبوع حارّة نسبيًا وتوقعات بهطول أمطار بدءًا من الخميس      تقرير الاستيطان الأسبوعي: موجة استيطانيّة تضرب الضفة الغربية المحتلة في ظل صفقات التآمر      مسؤول استخباراتي إسرائيلي لصحيفة سعودية: نتدخل في الشأن السوري وبشار الأسد عدو لإسرائيل وكان يجب قتله!!!      تجدد القصف على عاصمة ناغورني قره باغ وباريس وواشنطن تشددان على ضرورة وقف إطلاق النار وتسوية النزاع سلميا      جنرالٌ إسرائيليٌّ يكشِف سيناريو كابوس الرعب: الحرب القادمة ستكون الأكثر قسوةً والجيش ليس جاهزًا و40 بالمائة “فقط” من صواريخ حزب الله وحماس ستُعيد إسرائيل عشرات السنوات للوراء      قضية “قطع رأس المدرس” في فرنسا تتصاعد.. الأمن يوقف خمسة أشخاص آخرين ويحدد هوية المنفذ “شيشاني وعمره 18 عام”      اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل      شعبيته في حضيض غير مسبوق .. 54% يؤيدون تنحي نتنياهو      لقاء مع الشاعر والأديب الكبير المناضل "حنا إبراهيم " - ( أجرى اللقاء : الشاعر والإعلامي الدكتور حاتم جوعيه     
كواليس واسرار 
 

تفاصيل وقوع كبار المسؤولين الإسرائيليين في الفخّ الذي نصبه لهم حزب الله وأدلوا بأحاديث استخدمتها فضائيّة “الميادين” لإنتاج الفيلم الوثائقيّ عن حرب لبنان الثانيّة

2016-08-02
 

 

 

الناصرة – “رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

أثار الفيلم الوثائقيّ الذي تقوم فضائيّة “الميادين” ببثه عن خبايا وخفايا حرب لبنان الثانيّة، أثار اهتمامًا واسعًا في الإعلام الإسرائيليّ، وتحديدًا، لأنّه أوضح للإسرائيليين، قيادةً وشعبًا، أنّ عملية الأسر، التي نفذّها عناصر الحزب على الحدود اللبنانيّة-الإسرائيليّة، والتي كانت السبب في شنّ العدوان الهمجيّ على لبنان، كانت عمليةً نوعيّةً بامتياز، قادها الشهيد القائد عماد مغنيّة.

وعلى الرغم من أنّ الجميع يؤمن بأنّ الفيلم الوثائقيّ يدخل في إطار الحرب النفسيّة التي يخوضها الطرفان، حزب الله وإسرائيل، بشكلٍ مُكثّفٍ، إلّا أنّ الجمهور الإسرائيليّ رأى لأوّل مرّة تفاصيل العمليّة بكامل تفاصيلها، الأمر الذي دفع الإعلام العبريّ إلى البحث في الأرشيف عن مشاهد بثها هو، إلّا أنّ محاولاته باءت بالفشل. صحيفة (يديعوت أحرونوت)، كباقي وسائل الإعلام العبريّة على مختلف مشاربها، الصحافة المكتوبة والالكترونيّة، محطات التلفزيون والإذاعات العبريّة، تناولت قضية الفيلم الوثائقيّ، لافتةً إلى أنّ فضائية “الميادين” كانت شفافةً للغاية في العرض، وحتى أنّها عبّرت عن شكرها لحزب الله، الذي بحسب الصحيفة الإسرائيليّة، قام بتزويدها بالمشاهد المؤثّرة والحصريّة عن عملية الأسر. بكلماتٍ أخرى، لم تتمكّن وسائل الإعلام العبريّة من تهدئة روع الإسرائيليين، خصوصًا وأنّه مرّ عقد من الزمن على هذه العمليّة، وفي هذه الفترة الزمنيّة تعاظمت ترسانة حزب الله العسكريّة كمًا ونوعًا، الأمر الذي بدأ يُثير التساؤلات في الدولة العبريّة حول مجريات الأمور في المُواجهة المُستقبلية بين الجيش الإسرائيليّ وبين حزب الله، الذي قال عنه وزير الأمن الإسرائيليّ الجديد، أفيغدور ليبرمان، إنّه يملك أسلحة أكثر من العديد من دول حلف شمال الأطلسيّ، الناتو، علاوة على أنّ تقديرات الاستخبارات العسكريّة وباقي الأجهزة التي تُعنى بالاستخبارات في تل أبيب تُقّر علنًا أنّ منظومات الدفاع الإسرائيليّة لن تتمكّن من حماية الجبهة الداخليّة، حيث سيتحوّل العمق الإسرائيليّ، من الشمال إلى الجنوب، مرورًا بالمركز إلى ساحة معركة، علمًا أنّه وباعتراف إسرائيليّ باتت كلّ بقعةٍ في الدولة العبريّة في مرمى صواريخ حزب الله.

ولكن ما يقُضّ مضاجع صنّاع القرار في تل أبيب، هو ليس الفيلم الوثائقيّ الذي تبثه “الميادين”، إنمّا السؤال، الذي طرحته صحيفة (يديعوت أحرونوت) في عددها الصادر اليوم الثلاثاء هو كالتالي: كيف تمكّن حزب الله من؟ إيقاع القادة الإسرائيليين في الفخّ الذي نصبه لهم، وكيف استطاع إجراء لقاءات مع كبار المسؤولين في حرب لبنان الثانيّة من المُستويين الأمنيّ والسياسيّ،  وخصوصًا وزيرة الخارجيّة في تلك الحقبة، تسيبي ليفني، ووزير الأمن، الذي أدار حرب لبان الثانيّة، عمير بيريتس، والذي أرسى مقولته الشهيرة عند بدء العدوان بأنّ سيّد المُقاومة، الشيخ حسن نصر الله، لن ينسى اسمه، أيْ اسم بيرتس. ولأهمية الموضوع وحساسيته، اختارت الصحيفة نشر الخبر عن الفيلم الوثائقيّ على صدر صفحتها الأولى وبالبنط العريض وكتبت في العنوان: هكذا نجح حزب الله في إجراء مقابلات مع مسؤولين كبار في الدولة العبريّة.

وبحسب الرواية الإسرائيليّة، كما سردتها الصحيفة العبريّة، فإنّ حزب الله توجّه إلى منتجٍ فلسطينيّ من سكّان الضفّة الغربيّة المُحتلّة، وطلب منه ترتيب لقاءات مع المسؤولين الإسرائيليين حول حرب لبنان الثانيّة. المُنتج الفلسطينيّ، الذي رفض الحديث مع الصحيفة، توجّه بدوره إلى صحافيّ إيطاليّ، يعمل في وكالة الصحافة الإيطاليّة (ANSA)، وطلب منه إجراء لقاءات مع المسؤولين الإسرائيليين، مُوضحًا له أنّ المُقابلات ستبث في الـ(BBC)، هيئة الإذاعة البريطانيّة. وفعلاً قام الصحافيّ الإيطاليّ بالتوجه إلى المسؤولين الإسرائيليين وأجرى معهم اللقاءات، كما أجرى لقاءً نادرًا مع الجنديّ الإسرائيليّ، تومر فاينبرغ، الذي نجا بأعجوبة من عملية الأسر. وقال الجنديّ للصحيفة إنّ المُراسل الإيطاليّ عرض عليه مبلغ ألفي دولار لكي تكون المُقابلة مطولّةً، ولكنّه، على حدّ زعمه، رفض تلقّي المبلغ، علمًا أنّه ما زال يُعاني من العملية نفسانيًا على الرغم من مرور 10 سنوات عليها، كما قال للصحيفة العبريّة. يُشار إلى أنّ قائد شعبة الاستخبارات العسكريّة في حرب لبنان الثانية، الجنرال عاموس يدلين، أدلى هو الآخر بحديثٍ للصحافيّ الإيطاليّ، بطلبٍ من المُنتج ىالفلسطينيّ، كما أكّدت الصحيفة. من ناحيته، قال الجنرال في الاحتياط إيال بن رؤوفين، وهو نائب في الكنيست اليوم، والذي أدلى بلقاءٍ لحزب الله، ولو بشكلٍ غيرُ مباشرٍ، قال للصحيفة إنّ الحديث ديور عن عملٍ خطيرٍ للغاية، وأنا أقوم الآن بفحص إمكانية مقاضاة الصحافيّ الإيطاليّ على ما قم به.

وتابع قائلاً: لو كنتُ على علمٍ مُسبقٍ بأنّ المقابلة معي ستُبث في قناةٍ مواليةٍ لحزب الله، لم أكن لأوافق، لقد قاموا بعمل خدعة معي، على حدّ تعبيره، إذْ أنّه وفق المُعجم الصهيونيّ، تُعتبر فضائية “الميادين” تابعة لحزب الله، مع أنّ الأمر ليس صحيحًا.

ولكنّ الصحيفة تساءلت وبالصوت العالي: كيف وافق المسؤولون الإسرائيليون على منح الصحافيّ الإيطاليّ المُقابلات دون أنْ يفحصوا الأمر، ودون أنْ يشّكوا في نواياه.

هكذا خدع حزب الله وزراء وضباط إسرائيليين

بيت لحم- معا- أثار البرنامج الوثائقي الذي بثته قناة الميادين اللبنانية حول عملية اسر الجنود الاسرائيليين التي أدت ضمن الادعاء الاسرائيلي الى اندلاع ما بات يعرف بحرب لبنان الثانية أو عدوان تموز 2006 كما يطلق عليه حزب الله اللبناني، غضب وحنق اسرائيل ووسائل اعلامها خاصة لجهة العدد الكبير من الوزراء والضباط السابقين الذين تحدثوا وظهروا في الفيلم، ومن بينهم وزير الجيش اثناء الحرب المذكورة عمير يرتس ووزيرة الخارجية تسيفي ليفني وقادة عسكريون كانوا ضمن القوات التي خططت ونفذت الحرب.

 

 

وأفردت صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية في عددها الصادر اليوم "الثلاثاء" كامل صفحتيها السادسة والسابعة عشر لنشر ما اسمته بالسبق الصحفي والكشف الاعلامي تحت عنوان "هكذا سرق حزب الله المقابلات مع الوزراء والجنرالات السابقين والجندي الوحيد الذي نجا من كمين الاسر".

 

وقالت الصحيفة ان صحفيا ايطاليا اسمته بـ"الصحفي الشوكة" المعروف بعلاقاته القوية مع حزب الله خدع هؤلاء الوزراء والجنرالات والجندي اليتيم، واجرى معهم مقابلات مطولة تناولوا فيها حرب لبنان الثانية ليتضح بعد بث فيلم الميادين ان هذا "الشوكة" عمل لصالح حزب الله الذي جير المقابلات والمواد الاعلامية لصالح قناة الميادين لبثها تحت شعارها واسمها.

 

 

عمير بيرتس والجنرال بن رؤفان في مقابلة مع "صحفي ايطالي"

 

"توجه إلي في شباط الماضي الصحفي الايطالي "ميكلا موني" واخبرني انه يقوم بعملية جمع معلومات تساعده في اعداد تقرير موسع عن عملية الاختطاف، قال "تومر فينبرغ" الجندي الذي اصيب خلال عملية الاختطاف، ويعتبر الناجي الوحيد من بين افراد القوة الاسرائيلية التي تعرضت للهجوم في حديث ادلى به يوم امس لصحيفة يديعوت احرونوت.

 

 

وظهر "فينبرغ" في الجزء اول من السلسلة المكونة من ثلاثة اجراء بثتها السبت الماضي قناة الميادين اللبنانية، وهو يشرح بتوسع كبير مسار عملية الاختطاف ومجراها.

 

"من اللحظة الاولى ادركت انها نيران حزب الله ففتحت باب سيارة الهامر دون أن انظر الى أو على اصدقائي الذين كانوا في المقعد الخلفي وهربت" قال الجندي الناجي الوحيد.

 

 

وقال احد مقاتلي حزب الله ظهر هو الاخر في الفيلم المذكور "رأينا الجندي الجريح الذي هرب لكن تعليمات العملية لا تتضمن اسر مثل هذا الجندي، لذلك تركناه ولم نأخذه".

 

 

اعتقدوا أن الأمر يتعلق بمصور في التلفزيون الايطالي

 

ظهر في الجزء الاول من فيلم "هذا ما جرى 2006" الجنرال احتياط "ايلي بن رؤفان " في مقابلة موسعة الى جانب رئيس الاستخبارات العسكرية "امان" السابق الجنرال "عاموس يدلين" ووزير الجيش السابق عمير بيرتس اضافة للجندي "فينبروغ".

 

وانتهى الجزء الاول بتقديم وتمهيد لجزئين آخرين سيتم بثهما ويتضمنان مقابلة مع وزير الخارجية السابق "تسيفي ليفني" وسيجري بث الجزء الثاني السبت القادم على ان يكون الثالث بعد اسبوعين، وتضمن الفيلم بكافة اجزائه كلمة شكر وجهها معدو الفيلم في بدايته ونهايته الى سم الاعلام التابع لحزب الله وذلك كما يبدو لازالة أي شكل حول دوره في اعداد الفيلم.

 

 

واكد رئيس الاستخبارات العسكرية السابق" عاموس يدلين" في تصريح ادلى به يوم امس لصحيفة "يديعوت احرونوت" انه لم يجر مطلقا أي مقابلة صحفية مع قناة الميادين التي استخدمت مقاطع من مقابلات سابقة اجراها مع التلفزيون الاسرائيلي.

 

 

لكن ما قاله الجندي "فينربغ" يوم امس تلقي ضوءا اخر على حقيقة ما جرى.

 

"توجه إلي في شباط الماضي صحفي ايطالي يدعى ميكلا موني وقدم نفسه كصحفي يعمل في وكالة الانباء الايطالية "انسا" القائمة في روما وطلب مقابلتي للحديث عن عملية الاختطاف فرفض طلبه عدة مرات لان اعادة سرد ما جرى سيزيد من سوء وضعي النفسي والجسدي، ايضا لكن الصحفي الايطالي لم يتراجع وفي نهاية الامر وافقت على المقابلة وحين وصل الى بيتي قال: انه يقيم في القدس وقد وصل الى هنا خصيصا- لان الشعب الايطالي معني جدا في التعرف وفهم ملابسات الاختطاف".

 

 

وقال الجندي "فينبرغ" ان المقابلة استمرت لاكثر من ساعة توسل له بعدها الصحفي للموافقة على اجراء جلسات تصوير اخرى، على خلفية فيلم سابق يوثق عملية الاختطاف بثه سابقا حزب الله وظهر الجندي فيه لكن "فينبرغ" رفض هذا الطلب بشدة.

 

 

"قال الصحفي الايطالي ان منتج الفيلم يصر على تصويري على خلفية الفيلم وعرض عليّ 2000 دولار مقابل موافقتي على ذلك، لكنني رفضت ذلك وقلت له لا يمكن ان افعل ذلك"، اضاف الجندي فينبرغ.

 

واعترف عمير بيرتس وتسيفي لفيني يوم امس بتعرضهم للخداع، حيث قيل لهم ان المقابلات معدة لشبكة "بي بي سي" البريطانية والتلفزيون الايطالي ولم يبلغهم في أي مرحلة من المراحل ان التصوير يجري لصالح حزب الله.

 

 

وبدوره قال الصحفي الايطالي انه تلقى يوم امس اتصالات هاتفية غاضبة من قبل الناطقين بلسان اثنين من الساسة الاسرائيليين، الذين ظهروا في الفيلم وقالوا لي موبخين "كيف فعلت ذلك بنا كيف لم تبلغنا ان المقابلات لصالح محطة تلفزيون تابعة لحزب الله؟".

 

 

"حتى انا لم اكن اعلم ان المقابلات التي ارسلت لاجرائها في اسرائيل مخصصة لحزب الله، حيث قال لي منتج الفيلم احمد البرغوثي انه يقوم باعداد المقابلات لصالح برنامج في شبكة "بي بي سي" وفضائية الجزيرة وانا سبق لي ان عملت كثيرا مع هذا المنتج، لذلك وافقت على اداء المهمة" اضاف الصحفي الايطالي وفقا لما نقلته صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية على لسانه.

 

 

واكدت وكالة الانباء الايطالية "انسا" ان الصحفي "ميكلا موني" يعمل لديها.

 

"ارسلنا موني لاجراء مقابلات تتعلق بعملية اختطاف جنود الجيش الاسرائيلي وهذه المقابلات لم نقم ببثها عبر وكالتنا.

 

واخيرا رفض المنتج الفلسطيني "احمد برغوثي" يوم امس ان يتحدث مع صحيفة "يديعوت احرونوت".
 
تعليقات