أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لبنان يَنتقل من أزمة “البَلطجة” المَحليّة إلى “البَلطجة الإسرائيليّة” الأخطر.. ليبرمان يُشعِل فَتيل حَرب النِّفط والغاز.. و”حزب الله” يَتوعّد بالتصدّي الحازِم..
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 14
 
عدد الزيارات : 31886191
 
عدد الزيارات اليوم : 158
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   الأمن الفدرالي الروسي يحبط عملية إرهابية في مدينة سان بطرسبورغ      لافروف: موسكو عرضت على المقاتلين الخروج من الغوطة الشرقية لكن “النصرة” رفضت وروسيا مستعدة لدراسة قرار للأمم المتحدة بشأن اتفاق هدنة لمدة 30 يوما في سوريا      عون: الوضع الحالي لا يسمح لإسرائيل بتخطيّ الحدود اللبنانية      تصويت محتمل الخميس في مجلس الامن حول وقف لاطلاق النار لمدة 30 يوما في سوريا لافساح المجال امام وصول المساعدات الانسانية واجلاء المرضى والمصابين      عمرو موسى في لقاء بالجامعة الأمريكية: هناك محاولات الآن لتصفية القضية الفلسطينية ولكنها لن تنجح والدنيا بتتغير بخصوص استيراد الغاز من إسرائيل      انزال أميركي بريف الحسكة... ومفاوضات الغوطة تفشل      إسرائيل تبكي ضياع السلام وتشكو فقدان الشريك بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي      ترامب متّهم.. ولن تثبت براءته! صبحي غندور*      الملك عبد الله الثاني وبوشكين وبيساريف الروسيان // المحامي محمد احمد الروسان*      الـبـُنـيـَة الـداخـلـيـة لـثـقــافـة الخَــوف الـدكـتـور عـبـد الـقـادر حـسـين يـاسـين      الاستخبارات الألمانية: حان الوقت للحوار مع الأسد      المُحامي العِراقي بديع عارف: يُداهِمني المَوت.. ولا بُد من كَشْفْ السِّر الأهم.. سألت صدام حسين: لماذا لم تُقاوِم عندما اعْتقلك الأمريكيّون؟.. وفيما يلي “جَواب الرئيس الشَّهيد”      غسان فوزي // بدعة الاختلاط والانفصال!      مُحلّل عسكريّ إسرائيليّ يُشكّك برواية الجيش حول مهاجمته مواقع إيرانيّة بعد إسقاط الطائرة وليبرمان: الجولة المُباشرة المُقبلة ضدّ إيران مسألة وقت      خطاب الرئيس عباس ....ما الجديد ...؟؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      نتنياهو الفاسد الى الاستقالة والسجن..ابرز معاونيه يشهد ضده بتهمة الخيانة والغش      شهداء في دمشق والجيش السوري يقصف مسلحي الغوطة      خشية خسارة الجولان لصالح الجيش السوريّ: إسرائيل تدعم سبع منظمات مُسلحَّة مُعارضِة بالأسلحة والأموال      د/ إبراهيم أبراش المشكلة لا تكمن فقط في آلية التسوية ورعايتها      آمال عوّاد رضوان شاعرةُ الرّقّةِ والجَمالِ والأُنوثةِ وسِحرِ الكلمات! بقلم: شاكر فريد حسن       عريقات: ليبرمان هو الرئيس الفلسطيني والسلطة ستختفي قريباً والحمد الله منسق شؤون الحكومة الإسرائيلية..      لافروف يدعو واشنطن إلى الكف عن اللعب بالنار في سوريا      جميل السلحوت ميسون أسدي تعي ما تقول      قائد الجيش اللبناني: سنتصدى لأي عدوان إسرائيلي دفاعا عن سيادة لبنان       رسالة من المنفى..قصة قصيرة// ابراهيم الأمين      لماذا أصيب نتنياهو بالسُعّار في ميونخ...؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      الجيش السوري يعلن دخول “قوات شعبية” تابعة له إلى عفرين خلال ساعات.. وأنقرة تهدد وتحذر من مواجهات مع قواتها وتقصف جميع الطريق المؤدية      الجولاني يستنفر مقاتليه ..والمحيسني يشير إلى حرب ستأكل الأخضر واليابس      بـالـمـصـالـحة أو بـالحـسـم الـعسـكـري مـلـف الـغوطـة الـشرقـية إلـى الـطـيّ .      مسؤول كردي يؤكد ان الجيش السوري سيدخل عفرين في غضون يومين والقوات الشعبية السورية للقتال إلى جانب وحدات حماية الشعب الكردي فور تلقيها الأوامر من دمشق     
كواليس واسرار 
 

لهذه الاسباب كُبل "محمد" بالسلاسل في حظيرة

2016-02-22
 

 لن يصدق البعضُ إن سمعوا أنه في عام 2016 يوجدُ إنسان مُكبّل بسلاسل كبيرة في غرفة أقرب لأن تكون حظيرة، بلا تهوية ولا تدفئة، يُقدّم له الطعام في طبقٍ بلا ملعقة، ليتناوله بيده، لأنّ في هذا العصر يوجد الكثيرون ممن يُطالبون بحقوق الحيوان، فما حال الإنسان!

 

 

هنا في بيت لحم..

 

 

محمّد مواطن يبلغ من العُمر 52 عاماً، من مدينة بيت لحم، له ثلاثة إخوة وأخت واحدة، يختلف عنهم بأنه من ذوي الإعاقة، تُوفيّت أمه بعد أن كانت أمانه الوحيد منذُ شهرين، واضطربت بوفاتها حياته.

 

 

كيف علمنا بحالة محمد..

 

 

مدير الشؤون الإجتماعية في بيت لحم بدران بدير أوضح لـ معا، أن اسم محمد واسم والدته كانا مسجلين في سجلّ الشؤون الإجتماعية، وكانت والدته تتقاضى 750 شيقلا، بالإضافة إلى مواد تموينية، وتأمين صحيّ لمحمد، لأنها من كان يعتني به، ويقضي إحتياجاته.

 

 

توفيت والدة محمد منذ قرابة الشهرين، ولأنه مسجل لدى الشؤون الإجتماعية، فقد ذهبت مرشدة تعمل لدى الشؤون، يوم الخميس الماضي، لتفقد أوضاعه ضمن زيارة تفقدية عادية، وخلال زيارة المرشدة لمنزل عائلة محمد، علمت حينها أن والدته توفيت منذ شهرين، لتجده مكبلا في غرفة كالحظيرة، تفتقر لأدنى مقومات الحياة.

 

 

لا يوجد بهذه الغرفة منفسٌ لتهوية تُخفف من رائحتها الكريهة، ولا تدفئة تقيه من برد الشتاء، ولا حتّى "حمّاماً" يقضي حاجته فيه، ما أصابها بالصدمة.

 

 

"أبلغت المرشدة مكتب الشؤون على الفور عن حالة محمد، وفكّت قيوده، وطلبت طعاما له، وأعلمت العائلة عن أنها ستعود لزيارتهم والتأكد من أنهم يعتنون به، وانهم لن يعيدوه لهذه الحظيرة، وان لا يعيدوا تكبيله، وإلا سيتم وضعه في مؤسسة مختصة لتعتني به" كما أفاد بدير.

 

 

لكن العائلة اعتقدت أن الشؤون الإجتماعية ستهمل حالة محمد وتنسى قضيته، فأعادت تكبيله في تلك الغرفة الأشبه بالحظيرة، دون اكتراث لما قالته المرشدة.

 

 

"كان يجب على عائلته مراجعة مكتب الشؤون اليوم، لكنهم لم يلتزموا بالمراجعة، ما جعلنا نذهب إلى منزلهم، لنجدهم أعادوا تكبيله ووضعه بتلك الغرفة، بلا رحمة" يقول بدير.

 

 

عاطفة الأمومة التي جعلت والدة محمد تعتني به، وتؤدي احتياجاته من تناول الطعام، والإستحمام، وقضاء حاجته، جعلتها ترفضُ أن تتركه في مؤسسة اجتماعية، لتعتني هي به رغم كبر سنها وسنّه.

 

 

خوفُ والدة محمد عليه، جعلها تحاولُ إيجادَ ضمانٍ ماديٍّ له، يُجبرُ اخوته على الإعتناء به، ويمنعهم من إرساله إلى مؤسسة، يقول بدران لـ معا: "توفيّت والدته منذُ قرابة الشهرين، وعلمنا أنها كتبت في وصيتها 5 دونماتٍ من قطعة أرض باسمه، بالإضافة إلى الغرفة التي كان يعيشُ فيها مع والدته، شرط أن يعتني به أبناء أخيه".

 

 

"لكنّ هذه الوصيّة أثرت بشكلٍ عكسي على تعامُل اخوة محمد معه، فقد أخرجوه من الغرفة التي كان يعيش فيها مع أمه، وكبلوه بسلاسل في حظيرة كريهة الرائحة، وتركوه يتبوّل على نفسه، وعلى الطعام الذي يأكله" كما قال مدير الشؤون الإجتماعية.

 

 

وعندما سألت الشؤون أبناء أخيه عن سبب عدم اعتنائهم به، كان ردهم: "نحن نعمل ولا وقت لدينا".

 

 

وعندما سألت مراسلة معا عن سبب تكبيله بالسلاسل، ردّ أحد اخوته: "لأنه يتبول على نفسه، ويأكل فضلاته، ويجعل المكان متسخا، ولا يمكننا العناية به".

 

 

وأنكرت عائلة محمد أن الشؤون الإجتماعية مهتمة به، فقال شقيقه الأصغر لمراسلة معا "توجهنا عدة مرات للشؤون الإجتماعية، ولكن لم تقبله أي مؤسسة، لأن عمره تجاوز الخمسين عاما".

 

 

لكن مدير الشؤون الإجتماعية بدر بدير أكد لـ معا أنه تم إمهال عائلة محمد ليوم الإثنين، حتى يتشاورا فيما بينهم، ليتم نقله إلى جمعية مختصة للإعتناء به.

 

 

وأوضح بدير: "تم التنسيق مع جمعية الإحسان الخيرية في مدينة الخليل، ليتم نقل محمد إليها، ولن ننتظر قرار العائلة، لأن اخوته لا يريدون نقله خوفا على الورثة".

 

 

وبيّن: "جمعية الإحسان مكان صحي، به طاقم ممرضين، وطاقم علاج وظيفي، ويستقبل النزلاء من حالات محمد مقابل عائد مادي بسيط، سيفرون له حياة كريمة فيها عوضا عن الحظيرة تلك".

 

 

وأضاف بدير: "قدمت له إحدى قرائبه صحنا من الطعام غير نظيف، بلا ملعقة، وأرادت منه أن يأكله بيده، ما أصابني بالجنون".

 

 

وأما عن المقتضى القانوني بحق أهله، قال بدير لـ معا، "إن دائرة الشؤون الاجتماعية مختصة بالجانب الإجتماعي الإنساني، ومهتمة بالقضية، ولن تترك محمد في تلك البيئة، وستهتم الشرطة بعدها بالمقتضى القانوني بحقهم".

 

اعداد ياسمين الازرق

 


 
تعليقات