أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
اتفاق التطبيع السوداني وأبعاد المشروع الامبريالي الأمريكي بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 45
 
عدد الزيارات : 43409994
 
عدد الزيارات اليوم : 4163
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   ترودو: منفذو هجوم نيس إرهابيون لا يمثلون الإسلام، لقد أهانوا قيمنا كافة      منفذ العملية الارهابية في نيس تونسي جاء من ايطاليا      فرنسا ترفع درجة التأهب الأمني بعد مقتل ثلاثة بينهم امرأة مقطوع رأسها في هجوم بسكين قرب كنيسة بمدينة “نيس” واعتقال المنفذ تونسي الأصل..      فلسطين كانت وستبقى القضية المركزية للعرب ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      العنصرية تفرض نفسها داخل المجتمع الإسرائيلي بقلم : سري القدوة      أداة "المذابح " للحلم الصهيوني لن تمر..! من مذبحة دوايمة الى مذبحة كفرقاسم بقلم:سهيل دياب- الناصرة      "كان" العبرية: إجراءات إسرائيل ضد البنوك التي تحتفظ بحسابات للأسرى تدخل حيز التنفيذ 30 ديسمبر القادم      الصحة الاسرائيلية تحذر: موجة كورونا ثالثة قاسية وفتاكة على الابواب      منسق الكورونا بروفسورغامزو للمجتمع العربي: ‘خلص، توجهوا للفحص - قد نفرض تقييدات على بعض البلدات العربية      ماكرون.. سؤال من مسيحي عربي: ماذا مع إرهابكم المُنظّم؟ زهير أندراوس      الصحة العالمية: تسجيل أكثر من مليوني إصابة بـ"كورونا" خلال أسبوع واحد      كوفيد يجتاح أوروبا..ألمانيا وفرنسا تستعدان لإغلاق عام جديد الشهر المقبل وانخفاض حاد في الأسواق المالية وسط مخاوف من التكاليف الاقتصادية المحتملة      لأسير/ جهاد أبو هنية يصارع المرض ويعاني من فقدان الذاكرة في سجون الاحتلال (1969م - 2020م) بقلم :- سامي إبراهيم فودة      وزيرة الصحة الفلسطينية: تسجيل 8 وفيات و450 إصابة بفيروس كورونا و612 حالة تعافٍ      عمان قررت البقاء في المحور الاماراتي السعودي.. مليارات الدولارات من السعودية والامارات تمطر على الاردن فجأة !!      أكثر من 70 مليون ناخب أدلوا بأصواتهم مبكرا وبايدن يتقدم على ترامب بقوة      إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر      كورونا في اسرائيل| 12768 اصابة فعالة و2483 حالة وفاة      جولة ثانية من مفاوضات ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل تنطلق اليوم وغانتس يتحدث عن إبرام صفقات سلام جديدة في المنطقة      معطيات مُقلقة : حوالي 30% من مجمل المصابين بالكورونا في البلاد منذ بداية الأسبوع - عرب      ترامب يوضح موعد استئناف مسار التطبيع.. ويقول: هناك 10 دول أخرى تود توقيع اتفاقات مع إسرائيل      اتفاق التطبيع السوداني وأبعاد المشروع الامبريالي الأمريكي بقلم : شاكر فريد حسن      صدر حديثا : كتاب الإعاقة وتقبل الاخر في أدب الأطفال ، للأديب سهيل إبراهيم عيساوي      احتجاجات عنيفة في فيلادلفيا بعد مقتل رجل أسود برصاص الشرطة الأمريكية قيل إنه كان يحمل سكينا واصابة أربعة من رجال الامن      السجن فندق لإيداع الإرهابيين... خبيرة تكشف أين تبخر إرهابيو "داعش" بعد مرورعام على مقتل البغدادي      وزير الاستخبارات الإسرائيلي يكشف أسماء الدول الخليجية والإفريقية التي ستطبع علاقاتها رسميًا مع إسرائيل الفترة المقبلة      واشنطن تعلن وفاة مبادرة ملك السعودية السابق عبد الله بن عبد العزيز...المبادرة العربية للسلام      الرئيس عباس يُحدد بداية العام المقبل موعدًا لعقد المؤتمر الدولي للسلام للتباحث في حل الدولتين وتحقيق استقلال الدولة الفلسطينية      قناة عبرية : مصر تعمل على التوسط لصفقة تبادل أسرى وطلبت من حماس عدم إدخال تركيا بالأمر      المطران حنّا: نُدين التطاول على إخوتنا المسلمين جملةً ونرفض أيّ مساسٍ بالرموز الدينيّة الإسلاميّة ومَنْ يتطاولون على الأديان لا يُمثلون أيّة قيمةٍ إنسانيّةٍ     
كواليس واسرار 
 

لهذه الاسباب كُبل "محمد" بالسلاسل في حظيرة

2016-02-22
 

 لن يصدق البعضُ إن سمعوا أنه في عام 2016 يوجدُ إنسان مُكبّل بسلاسل كبيرة في غرفة أقرب لأن تكون حظيرة، بلا تهوية ولا تدفئة، يُقدّم له الطعام في طبقٍ بلا ملعقة، ليتناوله بيده، لأنّ في هذا العصر يوجد الكثيرون ممن يُطالبون بحقوق الحيوان، فما حال الإنسان!

 

 

هنا في بيت لحم..

 

 

محمّد مواطن يبلغ من العُمر 52 عاماً، من مدينة بيت لحم، له ثلاثة إخوة وأخت واحدة، يختلف عنهم بأنه من ذوي الإعاقة، تُوفيّت أمه بعد أن كانت أمانه الوحيد منذُ شهرين، واضطربت بوفاتها حياته.

 

 

كيف علمنا بحالة محمد..

 

 

مدير الشؤون الإجتماعية في بيت لحم بدران بدير أوضح لـ معا، أن اسم محمد واسم والدته كانا مسجلين في سجلّ الشؤون الإجتماعية، وكانت والدته تتقاضى 750 شيقلا، بالإضافة إلى مواد تموينية، وتأمين صحيّ لمحمد، لأنها من كان يعتني به، ويقضي إحتياجاته.

 

 

توفيت والدة محمد منذ قرابة الشهرين، ولأنه مسجل لدى الشؤون الإجتماعية، فقد ذهبت مرشدة تعمل لدى الشؤون، يوم الخميس الماضي، لتفقد أوضاعه ضمن زيارة تفقدية عادية، وخلال زيارة المرشدة لمنزل عائلة محمد، علمت حينها أن والدته توفيت منذ شهرين، لتجده مكبلا في غرفة كالحظيرة، تفتقر لأدنى مقومات الحياة.

 

 

لا يوجد بهذه الغرفة منفسٌ لتهوية تُخفف من رائحتها الكريهة، ولا تدفئة تقيه من برد الشتاء، ولا حتّى "حمّاماً" يقضي حاجته فيه، ما أصابها بالصدمة.

 

 

"أبلغت المرشدة مكتب الشؤون على الفور عن حالة محمد، وفكّت قيوده، وطلبت طعاما له، وأعلمت العائلة عن أنها ستعود لزيارتهم والتأكد من أنهم يعتنون به، وانهم لن يعيدوه لهذه الحظيرة، وان لا يعيدوا تكبيله، وإلا سيتم وضعه في مؤسسة مختصة لتعتني به" كما أفاد بدير.

 

 

لكن العائلة اعتقدت أن الشؤون الإجتماعية ستهمل حالة محمد وتنسى قضيته، فأعادت تكبيله في تلك الغرفة الأشبه بالحظيرة، دون اكتراث لما قالته المرشدة.

 

 

"كان يجب على عائلته مراجعة مكتب الشؤون اليوم، لكنهم لم يلتزموا بالمراجعة، ما جعلنا نذهب إلى منزلهم، لنجدهم أعادوا تكبيله ووضعه بتلك الغرفة، بلا رحمة" يقول بدير.

 

 

عاطفة الأمومة التي جعلت والدة محمد تعتني به، وتؤدي احتياجاته من تناول الطعام، والإستحمام، وقضاء حاجته، جعلتها ترفضُ أن تتركه في مؤسسة اجتماعية، لتعتني هي به رغم كبر سنها وسنّه.

 

 

خوفُ والدة محمد عليه، جعلها تحاولُ إيجادَ ضمانٍ ماديٍّ له، يُجبرُ اخوته على الإعتناء به، ويمنعهم من إرساله إلى مؤسسة، يقول بدران لـ معا: "توفيّت والدته منذُ قرابة الشهرين، وعلمنا أنها كتبت في وصيتها 5 دونماتٍ من قطعة أرض باسمه، بالإضافة إلى الغرفة التي كان يعيشُ فيها مع والدته، شرط أن يعتني به أبناء أخيه".

 

 

"لكنّ هذه الوصيّة أثرت بشكلٍ عكسي على تعامُل اخوة محمد معه، فقد أخرجوه من الغرفة التي كان يعيش فيها مع أمه، وكبلوه بسلاسل في حظيرة كريهة الرائحة، وتركوه يتبوّل على نفسه، وعلى الطعام الذي يأكله" كما قال مدير الشؤون الإجتماعية.

 

 

وعندما سألت الشؤون أبناء أخيه عن سبب عدم اعتنائهم به، كان ردهم: "نحن نعمل ولا وقت لدينا".

 

 

وعندما سألت مراسلة معا عن سبب تكبيله بالسلاسل، ردّ أحد اخوته: "لأنه يتبول على نفسه، ويأكل فضلاته، ويجعل المكان متسخا، ولا يمكننا العناية به".

 

 

وأنكرت عائلة محمد أن الشؤون الإجتماعية مهتمة به، فقال شقيقه الأصغر لمراسلة معا "توجهنا عدة مرات للشؤون الإجتماعية، ولكن لم تقبله أي مؤسسة، لأن عمره تجاوز الخمسين عاما".

 

 

لكن مدير الشؤون الإجتماعية بدر بدير أكد لـ معا أنه تم إمهال عائلة محمد ليوم الإثنين، حتى يتشاورا فيما بينهم، ليتم نقله إلى جمعية مختصة للإعتناء به.

 

 

وأوضح بدير: "تم التنسيق مع جمعية الإحسان الخيرية في مدينة الخليل، ليتم نقل محمد إليها، ولن ننتظر قرار العائلة، لأن اخوته لا يريدون نقله خوفا على الورثة".

 

 

وبيّن: "جمعية الإحسان مكان صحي، به طاقم ممرضين، وطاقم علاج وظيفي، ويستقبل النزلاء من حالات محمد مقابل عائد مادي بسيط، سيفرون له حياة كريمة فيها عوضا عن الحظيرة تلك".

 

 

وأضاف بدير: "قدمت له إحدى قرائبه صحنا من الطعام غير نظيف، بلا ملعقة، وأرادت منه أن يأكله بيده، ما أصابني بالجنون".

 

 

وأما عن المقتضى القانوني بحق أهله، قال بدير لـ معا، "إن دائرة الشؤون الاجتماعية مختصة بالجانب الإجتماعي الإنساني، ومهتمة بالقضية، ولن تترك محمد في تلك البيئة، وستهتم الشرطة بعدها بالمقتضى القانوني بحقهم".

 

اعداد ياسمين الازرق

 


 
تعليقات