أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ناجي الزعبي // اتفاق رابح رابح بسوشي
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 25
 
عدد الزيارات : 33506109
 
عدد الزيارات اليوم : 4594
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   روسيا بدأت نقل وحدات حرب إلكترونية إلى قاعدة حميميم في سورية على متن طائرة من طراز “إيل-76”      أنظمة التشويش وصلت إلى سوريا.. والـ      المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر، يبحث اليوم الأحد، تداعيات الأزمة مع روسيا على خلفية نتائج التحقيق في إسقاط الطائرة الروسية      روسيا أغلقت الأجواء السورية، فهل ستغير آليات منع الاحتكاك وقواعد الاشتباك مع إسرائيل؟      ما هو دور واشنطن في إسقاط الطائرة الروسية؟      صواريخ أس 300 قادرة على التصدي لمائة صاروخ وطائرة اسرائيلية مرة واحدة      جولة اخرى من القتال اصبحت قريبة.. تل أبيب: الجيش يخشى من اقتحامٍ ليلي لعشرات الاف الغزيين لبلدة اسرائيلية      عبد الباري عطوان// بوتين يُبَشِّر الأسد بتَسليمِه مَنظومات صواريخ “إس 300” في غُضونِ أُسبوعَين.. ألَم نَقُل لَكُم أنّ الانتقامَ الرُّوسيّ قادِمٌ لا مَحالة؟      الأمن الإيراني يعتقل 22 شخصاً على صلة بـاعتداء الأهواز وسط إدانة دولية      بعد إجراءه لقاءً مع أولمرت… الجبهة الشعبيّة: تلفزيون “فلسطين” تحوّل إلى بوقٍ للدفاع عن السياسات المتفردة المُدمّرة ولممارسة التطبيع بشكلٍ متواصلٍ      تسونامي بدرجة 300S: الدُبّ الروسيّ زَلزَلَ إسرائيل وأدّى لانهيار السدّ.. مُطالبات بتجنيد ترامب.. موسكو غيّرت قواعد اللعبة …اتهامات لنتنياهو بتوريط تل أبيب مع بوتن      "كابوس إسرائيل يتحقق": وسائل الإعلام الإسرائيلية تعلق على تزويد سوريا ب"إس-300"      خبير: إسرائيل ستحاول منع تسليم "إس-300" إلى سوريا من خلال مهاجمة السفن التي ستشحنها      وزير الدفاع الروسي: سنرسل إلى سوريا نظام “إس-300” المضاد للصواريخ خلال أسبوعين بعد اسقاط طائرة “إيل-20”      عبد الباري عطوان // هل بَدَأ الأمير بن سلمان في تَنفيذِ تَهديداتِه بنَقلِ الحَرب إلى العُمُق الإيرانيّ      وزير الدفاع الإيراني: على منفذي هجوم الأهواز انتظار انتقامنا قريبا..تحذر أميركا وإسرائيل من انتقام "مدمر"      الأزمة تستعّر: روسيا أبلغت إسرائيل رفضها الضربات العسكريّة قبل إسقاط الطائرة ولكنّ نتنياهو تجاهل وتوجّس من إغلاق المجال الجويّ السوريّ وعقوباتٍ أخرى      شهيد وعشرات الإصابات برصاص الاحتلال الإسرائيلي في مخيم البريج وسط غزة      ما هو دور واشنطن في إسقاط الطائرة الروسية؟      وزير المخابرات الإيراني: تم القبض على شبكة "كبيرة" لصلتها بهجوم الأهواز      الدفاع الروسية تحمل إسرائيل مسؤولية إسقاط الطائرة "إيل 20" في سوريا      ليبرمان: سنواصل عملياتنا في سوريا حتى بعد حادثة سقوط الطائرة الروسية      يديعوت تحذر من عملية عسكرية بغزة إذا تصاعدت مسيرة العودة      روحاني: الجماعة التي نفذت هجوم الأهواز تلقت دعماً مالياً وعسكرياً من دول خليجية ,وداعش يعلن مسؤوليته عن الهجوم      تل أبيب: زيارة قائد سلاح الجوّ رفعت منسوب التوتّر مع موسكو التي اتهمته بالكذب والتمثيل والأزمة مع روسيا خطيرة وعميقة وإسقاطاتها إستراتيجيّة ولا حلّ في الأفق      آيزنكوط: تضاؤل شعبية عبّاس وتردّي صحّته وترك الدول العربيّة وأمريكا له حولّت الضفّة إلى بركانٍ سينفجِر في أيّ لحظةٍ ويُحذّر من حربٍ إسرائيليّةٍ على ثلاث جبهاتٍ      محمد احمد الروسان // المحور الخصم، حرب الولادة من الخاصرة، الأهواز شراره حزب الله في مفاصل هياكل الإستراتيجية الروسيّة وزوتشي "اسرائيل" الدولة الشكّاءة في المنطقة بلا قادة تاريخيي      د/ إبراهيم أبراش تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك      الناطق باسم الجيش الإسرائيلي يتحدث عن "سرداب يختبئ فيه نصر الله".. وماهو السر وراء هذا الحديث      نتنياهو كسر قواعد اللعبة وردّ على نصر الله؟ والإعلام العبريّ يؤكّد بأنّ الرجل لا يكذِب؟ إسرائيل اعترفت بفشل “الحرب بين الحربين”! فهل أقرّت بإخفاقها أيضًا في معركة الوعي؟     
كواليس واسرار 
 

رئيس الموساد الجديد يوسي كوهين المُلقّب بـ”عارض الأزياء” من أقرب المُقرّبين لنتنياهو ولكن هذه القربة قد تتحوّل لألذ أعدائه وتحديدًا في الشأن الإيرانيّ

2015-12-09
 

الناصرة – “رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيليّ بنيامين نتنياهو في ساعةٍ متأخرةٍ من ليلة أمس الاثنين عن تعيين رئيسٍ جديدٍ للموساد، جهاز الاستخبارات والعمليات الخاصة ومكافحة الإرهاب خارج إسرائيل. وأعلن نتنياهو مباشرة على التلفزيون أنّ يوسي كوهين، البالغ من العمر 54 عامًا سيحل مكان تامير باردو، الذي تنتهي ولايته في كانون الثاني (يناير) القادم. وقال نتنياهو عن كوهن إنّه ذو خبرة وإنجازات عديدة، ولديه قدرة مثبتة في مجالات عدة تتعلق بنشاطات الموساد.

وأضاف أنّ كوهين يملك القدرة على القيادة ولديه فهم مهني وبنظره يتحلّى بالمواصفات اللازمة، على حدّ تعبير نتنياهو.

وقام الرئيس الاسرائيلي، رؤوفين ريفلين، بالاتصال بكوهين وتهنئته على تعيينه للمنصب، وأشارت صحيفة (هآرتس) في عددها الصادر اليوم، إلى أنّ الرئيس الحادي عشر للموساد، تعلّم في مدرسةٍ دينيّةٍ، ولكنّه بعد انخراطه في الجيش ترك التدّين وعاد إلى الحياة العلمانيّة. وتندرج بين المجالات المتنوعة التي يعمل فيها الموساد إقامة علاقات سرية كعقد معاهدتي السلام مع مصر والأردن وفي قضايا الأسرى والمفقودين بالإضافة إلى مجال التقنيات والأبحاث. ويحّل كوهين وهو أب لأربعة أولاد، مكان باردو الذي أدار الجهاز لمدة 5 أعوام. ومنذ تأسيسه كان للموساد 11 رئيسًا، ستة ضباط من داخل الجهاز وخمسة جنرالات سابقين في الجيش. وشغل يوسي كوهين الملقب بـ”عارض الأزياء” منصب مستشار الأمن القومي. وانضّم كوهين للموساد في العام 1982 وتدرج في الجهاز الاستخباراتي من ضابط جمع وتشغيل مخبرين إلى رئاسة قسم تجنيد المخبرين، ورئيس فرع الموساد في إحدى الدول الأوروبية حتى وصل إلى نائب رئيس الموساد بين عامي 2011 و2013. ويُنظر إلى كوهين على نطاق واسع على أنّه الأكثر قربًا من رئيس الوزراء الإسرائيليّ حيث عينّه نتنياهو في آب (أغسطس) من العام 2013 مستشارًا للأمن القوميّ، وهو مكلف بتناول وتقديم الأمور السرية، شاملاً بذلك المحادثات مع الولايات المتحدة بشأن القضية النوويّة الإيرانيّة.

ومع تعيين كوهين رئيسًا للموساد، فإنّ قادة الأجهزة الأمنيّة الإسرائيليّة: جهاز الأمن العام (الشاباك)، الشرطة الإسرائيليّة والموساد، ينتمون إلى المدارس الدينيّة اليهوديّة-الصهيونيّة، إذْ أنّ رئيس الشاباك يورام كوهين والقائد العام الجديد للشرطة، روني الشيخ، ما زالا يعتمران القبعّة الدينيّة اليهوديّة، وهما ينتميان إلى مدرسة الصهيونيّة الدينيّة المُتزمتّة، والتي تُعتبر المُكوّن الرئيسيّ للمُستوطنين في الضفّة الغربيّة المُحتلّة. ورأى مُحلل الشؤون السياسيّة في صحيفة (هآرتس)، باراك رافيد، أنّ تقدّم كوهين من منصب نائب رئيس الموساد إلى رئيس مجلس الأمن القوميّ كان تقدّمًا خارج عن السياق، ذلك أنّه ليس مُلمًا بالأعراف الدبلوماسيّة، ولا يفقه شيئًا عن عملية اتخاذ القرارات في الحكومة ولا في المجلس الوزاريّ الأمنيّ-السياسيّ المُصغّر، كما أنّه يفتقد لكلّ تجربةٍ في تحديد السياسة أوْ الإستراتيجيّة السياسيّة والأمنيّة.

 ووجّه المُحلل انتقادات لكوهين قائلاً إنّه بعد أكثر من سنتين في منصبه رئيسًا لمجلس الأمن القوميّ لم يتمكّن من صقل شخصيّةٍ خاصّة به في كلّ ما يتعلّق بالسياسة والأمن، مقارنةٍ بسلفه الجنرال في الاحتياط، يعقوف عميدرور. ولكن بالمُقابل، شدّدّ المُحلل على أنّ كوهين هو الرجل الإسرائيليّ الوحيد الذي تمكّن من المُحافظة على العلاقات الأمريكيّة – الإسرائيليّة ومُواصلة التباحث في الشؤون الأمنيّة والاستخباراتيّة، في الوقت الذي خيّم الخلاف بين تل أبيب وواشنطن حول الاتفاق النوويّ مع إيران. وكشف النقاب عن أنّه تحفظّ من خطاب نتنياهو في الكونغرس عشية الانتخابات الإسرائيليّة الأخيرة وعمل بدون كللٍ أوْ مللٍ على وقف التصعيد بين حكومة نتنياهو وإدارة الرئيس الأمريكيّ، باراك أوباما، ولكنّ تأثيره كان ضعيفًا، ونجاحه كان قليلاً، على حدّ وصف المُحلل رافيد، الذي رأى أنّ قرب ككوهين من نتنياهو يحمل في طياتّه الإيجابيات وأيضًا السلبيات. فمن ناحية، رئيس الموساد الجديد يعرف نتنياهو عن قرب، ويعلم ماذا يُحّب وماذا لا، ماذا يُغيظه وماذا يُفرحه، وليس أقّل أهمية من ذلك، كوهين يعرف محدوديات نتنياهو ونقاط ضعفه، بالإضافة إلى المُحيطين به.

بموازاة ذلك، أوضح رافيد، أنّ القرب الكبير من نتنياهو قد يتحوّل إلى ألذ أعداء كوهين، لافتًا إلى أنّ رئيس الموساد عليه أنْ يكون جريئًا، أنْ يُفكّر خارج الصندوق، وفي الكثير من الحالات أنْ يضرب على الطاولة، عندما يتحدّث عن أمور وقضايا لا تُعجب رئيس الوزراء. والسؤال الأخطر في هذا التعيين، شدّدّ المُحلل رافيد، هل سيستطيع كوهين نزع العباءة التي لبسها وهي أنّه رجل رئيس الوزراء، على حدّ تعبيره. وكشف النقاب عن أنّ إحدى قضايا الخلاف الرئيسيّة بين الرئيس الحاليّ للموساد، تامير باردو ونتنياهو تمحورت حول إيران، وتحديدًا عندما كُشف النقاب عن أنّ باردو قال في جلسةٍ مُغلقةٍ إنّ التهديد الرئيسيّ على إسرائيل هو القضيّة الفلسطينيّة وليس النوويّ الإيرانيّ.

وخلُص المُحلل إلى القول إنّه على الرغم من أنّ نتنياهو غضب بعد نشر أقوال باردو، إلّا أنّ الفترة الأخيرة أثبتت أنّه كان صادقًا: ذلك لأنّه منذ الجلسة السريّة الذكورة قامت إيران بالتوقيع مع الدول العظمى على الاتفاق النوويّ، فيما اندلعت الحرب في غزّة الصيف الماضي، وها إسرائيل اليوم تُواجه الثالثة في الضفّة الغربيّة، على حدّ تعبيره. وختم بالتساؤل: هل كوهين سيكون جريئًا إلى الحدّ لأنْ يقول لنتنياهو في الشأن الإيرانيّ: لا، أنت مخطئ؟.

 
تعليقات