أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
اتفاق التطبيع السوداني وأبعاد المشروع الامبريالي الأمريكي بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 52
 
عدد الزيارات : 43384984
 
عدد الزيارات اليوم : 10829
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   الصحة الاسرائيلية تحذر: موجة كورونا ثالثة قاسية وفتاكة على الابواب      منسق الكورونا بروفسورغامزو للمجتمع العربي: ‘خلص، توجهوا للفحص - قد نفرض تقييدات على بعض البلدات العربية      ماكرون.. سؤال من مسيحي عربي: ماذا مع إرهابكم المُنظّم؟ زهير أندراوس      الصحة العالمية: تسجيل أكثر من مليوني إصابة بـ"كورونا" خلال أسبوع واحد      كوفيد يجتاح أوروبا..ألمانيا وفرنسا تستعدان لإغلاق عام جديد الشهر المقبل وانخفاض حاد في الأسواق المالية وسط مخاوف من التكاليف الاقتصادية المحتملة      لأسير/ جهاد أبو هنية يصارع المرض ويعاني من فقدان الذاكرة في سجون الاحتلال (1969م - 2020م) بقلم :- سامي إبراهيم فودة      وزيرة الصحة الفلسطينية: تسجيل 8 وفيات و450 إصابة بفيروس كورونا و612 حالة تعافٍ      عمان قررت البقاء في المحور الاماراتي السعودي.. مليارات الدولارات من السعودية والامارات تمطر على الاردن فجأة !!      أكثر من 70 مليون ناخب أدلوا بأصواتهم مبكرا وبايدن يتقدم على ترامب بقوة      إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر      كورونا في اسرائيل| 12768 اصابة فعالة و2483 حالة وفاة      جولة ثانية من مفاوضات ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل تنطلق اليوم وغانتس يتحدث عن إبرام صفقات سلام جديدة في المنطقة      معطيات مُقلقة : حوالي 30% من مجمل المصابين بالكورونا في البلاد منذ بداية الأسبوع - عرب      ترامب يوضح موعد استئناف مسار التطبيع.. ويقول: هناك 10 دول أخرى تود توقيع اتفاقات مع إسرائيل      اتفاق التطبيع السوداني وأبعاد المشروع الامبريالي الأمريكي بقلم : شاكر فريد حسن      صدر حديثا : كتاب الإعاقة وتقبل الاخر في أدب الأطفال ، للأديب سهيل إبراهيم عيساوي      احتجاجات عنيفة في فيلادلفيا بعد مقتل رجل أسود برصاص الشرطة الأمريكية قيل إنه كان يحمل سكينا واصابة أربعة من رجال الامن      السجن فندق لإيداع الإرهابيين... خبيرة تكشف أين تبخر إرهابيو "داعش" بعد مرورعام على مقتل البغدادي      وزير الاستخبارات الإسرائيلي يكشف أسماء الدول الخليجية والإفريقية التي ستطبع علاقاتها رسميًا مع إسرائيل الفترة المقبلة      واشنطن تعلن وفاة مبادرة ملك السعودية السابق عبد الله بن عبد العزيز...المبادرة العربية للسلام      الرئيس عباس يُحدد بداية العام المقبل موعدًا لعقد المؤتمر الدولي للسلام للتباحث في حل الدولتين وتحقيق استقلال الدولة الفلسطينية      قناة عبرية : مصر تعمل على التوسط لصفقة تبادل أسرى وطلبت من حماس عدم إدخال تركيا بالأمر      المطران حنّا: نُدين التطاول على إخوتنا المسلمين جملةً ونرفض أيّ مساسٍ بالرموز الدينيّة الإسلاميّة ومَنْ يتطاولون على الأديان لا يُمثلون أيّة قيمةٍ إنسانيّةٍ      مراقب الدولة الاسرائيلي يكشف عن إخقاقات كبيرة خلال أزمة كورونا      رَحـمـَة بالـقـُـرَّاء..!! الدكتور عـبد القادر حسين ياسين      الأسير/ علي محمد حسان يصارع المرض والسجان في سجون الاحتلال (1969م - 2020م) بقلم :- سامي إبراهيم فودة       رماح يصوبها معين أبو عبيد // شخصيات تتكلم عن الكورونا      جحوش حكام العرب في طريقهم إلى حظيرة التطبيع بقلم:- سامي ابراهيم فودة      أين القدس الشريف في ردود الفعل على الإساءة لمعتقدات المسلمين؟! صبحي غندور*      وفاة عزة إبراهيم الدوري أبرز القادة العراقيين ونائب الرئيس في عهد صدام... ظل صدام حسين يرحل     
كواليس واسرار 
 

رئيس الموساد الجديد يوسي كوهين المُلقّب بـ”عارض الأزياء” من أقرب المُقرّبين لنتنياهو ولكن هذه القربة قد تتحوّل لألذ أعدائه وتحديدًا في الشأن الإيرانيّ

2015-12-09
 

الناصرة – “رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيليّ بنيامين نتنياهو في ساعةٍ متأخرةٍ من ليلة أمس الاثنين عن تعيين رئيسٍ جديدٍ للموساد، جهاز الاستخبارات والعمليات الخاصة ومكافحة الإرهاب خارج إسرائيل. وأعلن نتنياهو مباشرة على التلفزيون أنّ يوسي كوهين، البالغ من العمر 54 عامًا سيحل مكان تامير باردو، الذي تنتهي ولايته في كانون الثاني (يناير) القادم. وقال نتنياهو عن كوهن إنّه ذو خبرة وإنجازات عديدة، ولديه قدرة مثبتة في مجالات عدة تتعلق بنشاطات الموساد.

وأضاف أنّ كوهين يملك القدرة على القيادة ولديه فهم مهني وبنظره يتحلّى بالمواصفات اللازمة، على حدّ تعبير نتنياهو.

وقام الرئيس الاسرائيلي، رؤوفين ريفلين، بالاتصال بكوهين وتهنئته على تعيينه للمنصب، وأشارت صحيفة (هآرتس) في عددها الصادر اليوم، إلى أنّ الرئيس الحادي عشر للموساد، تعلّم في مدرسةٍ دينيّةٍ، ولكنّه بعد انخراطه في الجيش ترك التدّين وعاد إلى الحياة العلمانيّة. وتندرج بين المجالات المتنوعة التي يعمل فيها الموساد إقامة علاقات سرية كعقد معاهدتي السلام مع مصر والأردن وفي قضايا الأسرى والمفقودين بالإضافة إلى مجال التقنيات والأبحاث. ويحّل كوهين وهو أب لأربعة أولاد، مكان باردو الذي أدار الجهاز لمدة 5 أعوام. ومنذ تأسيسه كان للموساد 11 رئيسًا، ستة ضباط من داخل الجهاز وخمسة جنرالات سابقين في الجيش. وشغل يوسي كوهين الملقب بـ”عارض الأزياء” منصب مستشار الأمن القومي. وانضّم كوهين للموساد في العام 1982 وتدرج في الجهاز الاستخباراتي من ضابط جمع وتشغيل مخبرين إلى رئاسة قسم تجنيد المخبرين، ورئيس فرع الموساد في إحدى الدول الأوروبية حتى وصل إلى نائب رئيس الموساد بين عامي 2011 و2013. ويُنظر إلى كوهين على نطاق واسع على أنّه الأكثر قربًا من رئيس الوزراء الإسرائيليّ حيث عينّه نتنياهو في آب (أغسطس) من العام 2013 مستشارًا للأمن القوميّ، وهو مكلف بتناول وتقديم الأمور السرية، شاملاً بذلك المحادثات مع الولايات المتحدة بشأن القضية النوويّة الإيرانيّة.

ومع تعيين كوهين رئيسًا للموساد، فإنّ قادة الأجهزة الأمنيّة الإسرائيليّة: جهاز الأمن العام (الشاباك)، الشرطة الإسرائيليّة والموساد، ينتمون إلى المدارس الدينيّة اليهوديّة-الصهيونيّة، إذْ أنّ رئيس الشاباك يورام كوهين والقائد العام الجديد للشرطة، روني الشيخ، ما زالا يعتمران القبعّة الدينيّة اليهوديّة، وهما ينتميان إلى مدرسة الصهيونيّة الدينيّة المُتزمتّة، والتي تُعتبر المُكوّن الرئيسيّ للمُستوطنين في الضفّة الغربيّة المُحتلّة. ورأى مُحلل الشؤون السياسيّة في صحيفة (هآرتس)، باراك رافيد، أنّ تقدّم كوهين من منصب نائب رئيس الموساد إلى رئيس مجلس الأمن القوميّ كان تقدّمًا خارج عن السياق، ذلك أنّه ليس مُلمًا بالأعراف الدبلوماسيّة، ولا يفقه شيئًا عن عملية اتخاذ القرارات في الحكومة ولا في المجلس الوزاريّ الأمنيّ-السياسيّ المُصغّر، كما أنّه يفتقد لكلّ تجربةٍ في تحديد السياسة أوْ الإستراتيجيّة السياسيّة والأمنيّة.

 ووجّه المُحلل انتقادات لكوهين قائلاً إنّه بعد أكثر من سنتين في منصبه رئيسًا لمجلس الأمن القوميّ لم يتمكّن من صقل شخصيّةٍ خاصّة به في كلّ ما يتعلّق بالسياسة والأمن، مقارنةٍ بسلفه الجنرال في الاحتياط، يعقوف عميدرور. ولكن بالمُقابل، شدّدّ المُحلل على أنّ كوهين هو الرجل الإسرائيليّ الوحيد الذي تمكّن من المُحافظة على العلاقات الأمريكيّة – الإسرائيليّة ومُواصلة التباحث في الشؤون الأمنيّة والاستخباراتيّة، في الوقت الذي خيّم الخلاف بين تل أبيب وواشنطن حول الاتفاق النوويّ مع إيران. وكشف النقاب عن أنّه تحفظّ من خطاب نتنياهو في الكونغرس عشية الانتخابات الإسرائيليّة الأخيرة وعمل بدون كللٍ أوْ مللٍ على وقف التصعيد بين حكومة نتنياهو وإدارة الرئيس الأمريكيّ، باراك أوباما، ولكنّ تأثيره كان ضعيفًا، ونجاحه كان قليلاً، على حدّ وصف المُحلل رافيد، الذي رأى أنّ قرب ككوهين من نتنياهو يحمل في طياتّه الإيجابيات وأيضًا السلبيات. فمن ناحية، رئيس الموساد الجديد يعرف نتنياهو عن قرب، ويعلم ماذا يُحّب وماذا لا، ماذا يُغيظه وماذا يُفرحه، وليس أقّل أهمية من ذلك، كوهين يعرف محدوديات نتنياهو ونقاط ضعفه، بالإضافة إلى المُحيطين به.

بموازاة ذلك، أوضح رافيد، أنّ القرب الكبير من نتنياهو قد يتحوّل إلى ألذ أعداء كوهين، لافتًا إلى أنّ رئيس الموساد عليه أنْ يكون جريئًا، أنْ يُفكّر خارج الصندوق، وفي الكثير من الحالات أنْ يضرب على الطاولة، عندما يتحدّث عن أمور وقضايا لا تُعجب رئيس الوزراء. والسؤال الأخطر في هذا التعيين، شدّدّ المُحلل رافيد، هل سيستطيع كوهين نزع العباءة التي لبسها وهي أنّه رجل رئيس الوزراء، على حدّ تعبيره. وكشف النقاب عن أنّ إحدى قضايا الخلاف الرئيسيّة بين الرئيس الحاليّ للموساد، تامير باردو ونتنياهو تمحورت حول إيران، وتحديدًا عندما كُشف النقاب عن أنّ باردو قال في جلسةٍ مُغلقةٍ إنّ التهديد الرئيسيّ على إسرائيل هو القضيّة الفلسطينيّة وليس النوويّ الإيرانيّ.

وخلُص المُحلل إلى القول إنّه على الرغم من أنّ نتنياهو غضب بعد نشر أقوال باردو، إلّا أنّ الفترة الأخيرة أثبتت أنّه كان صادقًا: ذلك لأنّه منذ الجلسة السريّة الذكورة قامت إيران بالتوقيع مع الدول العظمى على الاتفاق النوويّ، فيما اندلعت الحرب في غزّة الصيف الماضي، وها إسرائيل اليوم تُواجه الثالثة في الضفّة الغربيّة، على حدّ تعبيره. وختم بالتساؤل: هل كوهين سيكون جريئًا إلى الحدّ لأنْ يقول لنتنياهو في الشأن الإيرانيّ: لا، أنت مخطئ؟.

 
تعليقات