أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
نتنياهو والكورونا والتضحية بالمواطنين بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 69
 
عدد الزيارات : 43283812
 
عدد الزيارات اليوم : 19413
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   جيش الاحتلال بدأ أضخم مناورةٍ تُحاكي حربًا مُتعددة الجبهات مع التركيز على حزب الله وسوريّة ورئيس أركان الاحتلال: لا نعرِف متى تبدأ المُواجهة الحقيقيّة      رَحـمـَة بالـقـُـرَّاء..!! الدكتور عـبد القادر حسين ياسين      صحيفة اسرائيلية: هناك فرصة للتسوية مع السعودية حتى قبل الانتخابات الأمريكية      الكورونا في العالم.. الإصابات نحو 42.4 مليون والوفيات أكثر من مليون      مع فهيم أبو ركن في ديوانه " استل عطرا " // بقلم: سامي منصور      كابينيت الكورونا يجتمع اليوم لمناقشة عودة صفوف 1-4 الى المدارس- كاتس يطالب بفتح المتاجر في الشوارع.. نتنياهو: ليس لدينا امكانية لتمويل تقسيم صفوف الاول والثاني لمجموعات.      هل أعطى ترامب الضوء الأخضر لتفجير السد الإثيوبي؟ وما دلالة تصريحه المثير قبيل الانتخابات الرئاسية؟ هل تستغل مصر الفرصة الذهبية لإنهاء “الكابوس”      لن ألومَ المطبعين ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      من قتل مدرّس التاريخ؟ فراس حج محمد/ فلسطين      حزب إيفو موراليس يفوز بالأغلبية في مجلسي النواب والشيوخ البوليفي      بعد إضرابه 90 يومًا عن الطعام من أجل الحرية.. أسير فلسطيني يواجه خطر الموت في السجون الإسرائيلية ومناشدات لإنقاذه      كتابٌ إسرائيليٌّ يكشِف: زوجة قائد وحدة الاغتيالات الـ”سفّاح” مايك هراري كانت بطلة الرسائل المُشفرّة! وهل تُلمِح إسرائيل بأنّ عبد الناصر كان على مسافة طلقةٍ من عملاء الموساد؟      الحاضرُ...وشقاءُ غَدِنا بقلم: فراس ياغي       قتل النساء إلى متى ؟ّ! بقلم : شاكر فريد حسن       إسرائيل قيادةً وشعبًا وإعلامًا تحتفي بالتطبيع مع السودان ثالث دولة عربيّة تنضّم لـ”قطار السلام” خلال شهرين وتنديدٌ فلسطينيٌّ      قناة إسرائيلية تزعم أن قطر هي الدولة التالية على خط التطبيع      الخرطوم تُؤكّد تطبيع العلاقات مع إسرائيل و”إنهاء حالة العداء بينهما” وتصف الاتفاق بـ”التاريخي” وبدء العلاقات الاقتصادية والتجارية      مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع      الصراع العربي الإسرائيلي وإستراتجية قيام الدولة الفلسطينية بقلم : سري القدوة      حنا إبراهيم.. "موسى الفلسطيني" ابن الجيل الطليعي الذي تشبّث بالبقاء زياد شليوط      لا وقت للانتظار/ مصطفى ابراهيم      الكاتب والشاعر شاكر فريد حسن عنوان المنارة وشعلة الثقافة والإبداع // بقلم : مليح نصرة الكوكاني      بعد عام على استقالته تحت ضغط وغضب الشارع .. كيف عاد سعد الحريري بسرعة إلى رئاسة الحكومة اللبنانية من جديد؟      895 إصابة جديدة، وتحذير من انتشار الفيروس في البلدات العربية!      اصابة عضوي اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الاحمد ومجدلاني بفيروس كورونا      جيش الاحتلال يزعم : الجهاد تقف خلف اطلاق الصواريخ امس ويكشف عن الاهداف التي قصفها لـ"حماس      الإدارة الأمريكية تتعهد خطياً بالحفاظ على التفوق العسكري الإسرائيلي النوعي في الشرق الأوسط وسط تخوف وقلق إسرائيلي متصاعد من حصول الإمارات على مقاتلات الشبح      رئيس الموساد: السعوديّة ستُهدي التطبيع مع إسرائيل للرئيس الأمريكيّ الذي سيُنتخب.. الخلافات السودانيّة الداخليّة ستؤخِّر الـ”سلام”      يا رئيس الجامعة: انتبه، وافهم، وتدبر! // بقلم الدكتور/ أيوب عثمان      جواد بولس // صائب، مفارقات غريبة ومسيرة طويلة     
كواليس واسرار 
 

عاطف ابو بكر يكتب ... المجرم ابو نضال،وجريمة اغتيال الامام موسى الصدر عام ١٩٧٨م.

2015-08-31
 

 المجرم ابو نضال،وجريمة اغتيال الامام موسى الصدر عام ١٩٧٨م. 
--------------------------------------------------------------------
ذكر حديثاً،، صحيفة دي لاسييرا الايطالية والواسعة الانتشار، ان ابو نضال رئيس فتح المجلس الثوري ،والذي كان مكلفاً بقتل اكثر من الف شخص من معارضي النظام الليبي، اتصل به العقيد معمر القذافي وطلب منه تصفية الامام موسى الصدر ورفيقيه.
واجتمع ابو نضال مع لجنة العمليات الخاصة بجماعته،المؤلفة من خمس اشخاص فقط ،وكانوا مرتبطين به مباشرة، ونفذوا عملية القتل بالامام موسى الصدر ورفيقيه، بعدما طلب منهم الذهاب معه بسيارتين لمقابلة العقيد معمر القذافي، وبأنه قادهم الى نقطة بعيدة عن العاصمة الليبية لمدة ساعة ،حيث كان يدفن معارضوا النظام الليبي الذين كان يقتلهم ابو نضال، واطلق هولجنة العمليات الخاصة النار عن قرب على الامام موسى الصدر ورفيقيه ،وقتلهم والقى بهم بحفر رملية كان قد اعدها قبل يوم ،وجهز جرافة لطمر القبور بالرمال، وبأنه قتل سائق الجرافة على بعد مئة متر من القبور.
ثم عاد الى العاصمة الليبية وبعد خمسة ايام قابل العقيد معمر القذافي وابلغه بتنفيذ العملية، اثر ذلك عملت المخابرات الليبية على ختم جوازات سفر الامام موسى الصدر ورفيقيه على انهم دخلوا ايطاليا ،ووافق يومها برلسكوني على طلب العقيد معمر القذافي ختم جوزات السفر.
وختمت الصحيفة ان العقيد معمر القذافي اعطى امراً شخصياً الى ابو نضال بتصفية الامام موسى الصدر ورفيقيه بالتنسيق بين ليبيا ودول اقليمية كبيرة وان هذه المعلومات توفرت من مدير المخابرات الليبي عبدالله السنوسي،اثناء توقيفه في موريتانيا قبل تسليمه الى ليبيا مجدداً.
تعليق،،سبق لسيف الاسلام القذافي ان قال نفس الامر ،يوم كان والده لا زال يحكم ليبيا،ويومها كان سيف الاسلام يحاول ان ينظّف ليبيا كما كان يزعم من ملفات الماضي الدموي،وقد وردت روايات سابقه،على لسان السيد وليد جنبلاط لبعض خاصته،ان القذافي وعبر ابو نضال وراء القتل،كخدمات مأجوره،وشخصيا سبق وان اشرت في حلقاتي والتي لا زلت انشرها،ان عبدالرحمن عيسى مدير مخابرات ابو نضال السابق ،والذي انشق معي عن الجماعه،قد ذكر ذلك لي دون تفاصيل،ولكني لم اكترث للامر ،حيث اعتبرته وقتها احدى تأليفات ابو نضال،وقلت عندما كتبت عن قتل الرفيق ابو نزار ،ان ابو نضال ختم عبر الليبيين جواز سفره الجزائري على انه غادر طرابلس لليونان ،وقلت انها نفس طريقة تمثيلية الامام الصدر،،وابو نضال لا يتواني عن اي عمل دنيء كذلك او غيره،وهو بالفعل كما اسميته انا والسيد باتريك سيل ،بندقية للايجار،وسبق لي في حلقاتي ،ان نبهت مرارا وتكرارا ،الاخوة في حزب الله وامل،من فلول تلك الجماعة في لبنان،والذين يتمسحون باية جهات لتغطية عوراتهم،وخاصة ذلك المشبوه محمد السلواني المعروف بجهاد رضوان والذي يسكن الضاحيه،والذي سبق للموساد ان تواصل معه بقبرص هو وشقيقه ضرار ،والاخير سلّم نفسه للامريكان عبر برلين الغربيه،وويدّعي انه يقود فلول العصابه،ولأن الامر حساس ودقيق ،فلا بد من متابعة ما نشر ،لانه يفتح فصلا هاما وجديدا ،قد يوصل للحقيقة ولدورعصابة البنا الماجورة بالجريمة،،
٥٣٠--يغطّون الشمس بالغربال
------------------------------
----------------------------
--كتب الرفيق يوسف درويش،ما هو ادناه،ولا اعتقد أنّ احداً كان بالجماعة لا يعرفه،ولا يعرف دماثته وصدقه وجدّيته وخبرته واطّلاعه،تعليقاً على بعض ما يكتبه من ينكرون الجرائم،او يبررونها،او من يساجلونني ويدّعون ان ما اورده ليس الّا تخرصات وكذب،وانا اعتز بشهادته ككادر متقدم ومعاصر لكل تاريخ تلك الجماعه،وما يقوله ليس الّا تاكيدا على مصداقية ما نشرته خاصة حول الجرائم،،واليكم ما كتبه،،
--اتابع كلما سمح لي الوقت،ما يكتبه الرفيق ابو فرح ،والذي بلغ مئات الحلقات ،وما يكتبه اخرون ممن كانوا بالمجلس،والذين يحملون كل مرةاسما ،واعرف انها كلها ليست حقيقيه،وكنت اتمنى ان يكتبوا باسماء صريحه،حتى يكون للنقاش طعم اخر وجدّيه ،ورغم تغيّر الاسماء ،الّا انها كلها كرّرت نفس الجمل،والتي استطيع تلخيصها بالتكذيب والنفي والتجريح الشخصي،دون ان يقدّم احدهم ولو مرةً دحضاً وتفنيداً فعلياً، فالنقاش ليس مباراةٌ للتجريح والنفي، دون ادله،فالرجل يقدّم اسماءً اعرف ان جزءاً منها اعدم وصدرت به بيانات علنيه ،فكيف يتم الان نفي ذلك؟يجب احترام عقولنا ومعلوماتنا،وبعض الاسماء التي يقدّمها ،نعرف تماما انها اختفت،فلماذا الانكار ؟ابو. فرح لم يعش معنا يوما بلبنان ،ومعروف انه ليس دموياً،ولم يكن بالمجلس بالعراق وفترة وجوده بالشام وليبيا قصيره ،ولكنه يقدّم اسماء قتلت بكل تلك المراحل ،بنفس الدّقة بالتوثيق،وما يتعلق بالعراق ولبنان ،ولم يكن بهما،فما يورده عالي الصحه،وان كنت اندهش من حجم ما يورده من اسماء ومعلومات،والتي تنم عن مجازر،والتي اعرف منها ما اعرفه من خلال تجربتي ،واقول انها تامة الصواب،وحين اقيس مصداقية ما اعرفه مما يورده على مالااعرفه ،اشعر وكأن الرجل يمتلك ارشيفا ضخما يغرف منه ما شاء،ولا ابالغ لو قلت ،اننا بتنا نعرف عن المجلس من خلال كتابته اكثر مما كنا نعرف خلال عضويتنا،وهذا تاكيد على خلل كارثي كان يغطّى بحياة داخلية سقيمة تبتديء بالرعب وتنتهي بالموت ثمناً لكلمة،وكنت اتمنى ان يكون الحوار معه،هادئاً وان لا ينحو للتجريح من اي طرف،حتى نقيّم تجربة مرّة عشناها وانتهت بالتلاشي،ولم يتناول قيادي سواه حتى الان تقييمها وتشخيص اسباب انهيارها،واول خطوة على طريق الحوار الهاديء هي الاعتراف العلني بوقوع جرائم كبيره بغض النظر عن حجمها ولكنها كبيره،وادانة ادواتها جميعا،فلا حصانة لاحد ممكن قتلوا او أمروا بالقتل،وايضا الاعتراف بسقم الحياة الداخلية المبنية على الرعب والشك،ورفع شعارات كبيره،دون ان تمارَس ابدا،فلجنة فلسطين كانت مسخرة وبلا امكانات وشكليه،ولم نفعل للداخل سوى الكلام ،وقد كنت بها لفترة وكنا لا نحصل سوى على الوعود فقط،وكان كل التركيز على المعلومات والمهمات الخارجيه ،وكأن التنظيم كان جهازا امنيا وخدماتيا لاطراف،اما بالمكابرة،والتمسك حتى بالمعيب من التاريخ ،فلن يستقيم اي نقاش،واعلموا بان ما يقوله ابو فرح له صدى كبير بالشارع الفلسطيني ،والحصاد ليس لصالح اصوات لا تعرف الا كلمات ، (لا وجاسوس وزهايمر الخ، )عيب هذا الاسلوب ،فكيف يكون هو او ابو نزار وسواهم اليوم قادتنا وغدا عملاء لان لهم اجتهاد اخر ،فمن قال ان كلام سين او صاد قران مقدس،،والصواب ،هو الحوار الصحي بلا كلام فائض يباعد اكثر مما يقرّب،وعلى قاعدة ثقافة الخلاف،،والله مع الصادقين،

 
تعليقات