أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
اتفاق التطبيع السوداني وأبعاد المشروع الامبريالي الأمريكي بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 51
 
عدد الزيارات : 43383789
 
عدد الزيارات اليوم : 9634
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   الصحة الاسرائيلية تحذر: موجة كورونا ثالثة قاسية وفتاكة على الابواب      منسق الكورونا بروفسورغامزو للمجتمع العربي: ‘خلص، توجهوا للفحص - قد نفرض تقييدات على بعض البلدات العربية      ماكرون.. سؤال من مسيحي عربي: ماذا مع إرهابكم المُنظّم؟ زهير أندراوس      الصحة العالمية: تسجيل أكثر من مليوني إصابة بـ"كورونا" خلال أسبوع واحد      كوفيد يجتاح أوروبا..ألمانيا وفرنسا تستعدان لإغلاق عام جديد الشهر المقبل وانخفاض حاد في الأسواق المالية وسط مخاوف من التكاليف الاقتصادية المحتملة      لأسير/ جهاد أبو هنية يصارع المرض ويعاني من فقدان الذاكرة في سجون الاحتلال (1969م - 2020م) بقلم :- سامي إبراهيم فودة      وزيرة الصحة الفلسطينية: تسجيل 8 وفيات و450 إصابة بفيروس كورونا و612 حالة تعافٍ      عمان قررت البقاء في المحور الاماراتي السعودي.. مليارات الدولارات من السعودية والامارات تمطر على الاردن فجأة !!      أكثر من 70 مليون ناخب أدلوا بأصواتهم مبكرا وبايدن يتقدم على ترامب بقوة      إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر      كورونا في اسرائيل| 12768 اصابة فعالة و2483 حالة وفاة      جولة ثانية من مفاوضات ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل تنطلق اليوم وغانتس يتحدث عن إبرام صفقات سلام جديدة في المنطقة      معطيات مُقلقة : حوالي 30% من مجمل المصابين بالكورونا في البلاد منذ بداية الأسبوع - عرب      ترامب يوضح موعد استئناف مسار التطبيع.. ويقول: هناك 10 دول أخرى تود توقيع اتفاقات مع إسرائيل      اتفاق التطبيع السوداني وأبعاد المشروع الامبريالي الأمريكي بقلم : شاكر فريد حسن      صدر حديثا : كتاب الإعاقة وتقبل الاخر في أدب الأطفال ، للأديب سهيل إبراهيم عيساوي      احتجاجات عنيفة في فيلادلفيا بعد مقتل رجل أسود برصاص الشرطة الأمريكية قيل إنه كان يحمل سكينا واصابة أربعة من رجال الامن      السجن فندق لإيداع الإرهابيين... خبيرة تكشف أين تبخر إرهابيو "داعش" بعد مرورعام على مقتل البغدادي      وزير الاستخبارات الإسرائيلي يكشف أسماء الدول الخليجية والإفريقية التي ستطبع علاقاتها رسميًا مع إسرائيل الفترة المقبلة      واشنطن تعلن وفاة مبادرة ملك السعودية السابق عبد الله بن عبد العزيز...المبادرة العربية للسلام      الرئيس عباس يُحدد بداية العام المقبل موعدًا لعقد المؤتمر الدولي للسلام للتباحث في حل الدولتين وتحقيق استقلال الدولة الفلسطينية      قناة عبرية : مصر تعمل على التوسط لصفقة تبادل أسرى وطلبت من حماس عدم إدخال تركيا بالأمر      المطران حنّا: نُدين التطاول على إخوتنا المسلمين جملةً ونرفض أيّ مساسٍ بالرموز الدينيّة الإسلاميّة ومَنْ يتطاولون على الأديان لا يُمثلون أيّة قيمةٍ إنسانيّةٍ      مراقب الدولة الاسرائيلي يكشف عن إخقاقات كبيرة خلال أزمة كورونا      رَحـمـَة بالـقـُـرَّاء..!! الدكتور عـبد القادر حسين ياسين      الأسير/ علي محمد حسان يصارع المرض والسجان في سجون الاحتلال (1969م - 2020م) بقلم :- سامي إبراهيم فودة       رماح يصوبها معين أبو عبيد // شخصيات تتكلم عن الكورونا      جحوش حكام العرب في طريقهم إلى حظيرة التطبيع بقلم:- سامي ابراهيم فودة      أين القدس الشريف في ردود الفعل على الإساءة لمعتقدات المسلمين؟! صبحي غندور*      وفاة عزة إبراهيم الدوري أبرز القادة العراقيين ونائب الرئيس في عهد صدام... ظل صدام حسين يرحل     
كواليس واسرار 
 

من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر//١٩١+200--حسابات العصابه،وغسيل الاموال

2014-05-26
 

--حسابات العصابه،وغسيل الاموال
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
--القاهره
البنك العربي،،القاهره،،شارع بيروت
٥٠٠١٦٧٢٨٨١
--جميل ياسين حسن خضير،،الحركي كمال شكري،،وكان الممثل السري للعصابه،لدى المخابرات المصريه،بين٨٨-٩١م،وبعدها وحتى منتصف ٩٨م،اصبح يوسف علي الفرا مكانه،وهو الان اي جميل بعمان ،وقد سحب مليون دولار عام٩٩م وهرب للاردن،
--فيصل خليل قاسم العبدالله،،وهو الاسم البنكي لِ يوسف علي الفرا
--بنك اراب افريكان انترناسيونال،،شارع رمسيس
٣٢٥٣٤٤٣٩٦٨٠٣
جميل ساسين خضير
مجدي احمد سالم ،،الحقيقي ،،يوسف الفرا
--بنك اراب افريكان انترناسيونال،،مصر الجديده
٣٢٥٣٤٤٩٤٦٠٠٠١
نفس الاسمين السابقين
--بنك فيصل الاسلامي المصري،،مصر الجديده
عصام عوده،،الحركي زكريا ابراهيم
فيصل العبدالله،،الحقيقي،،علي الفرا
وكان خالد الماضي يحمل نفس الاسم ماليا او بنكيا
ولكن كالتالي،،فيصل خليل قاسم العبادله بدلا من العبدالله،،
--البنك الاهلي المصري ،،مدينة نصر ،،حساب العائله
باسمي ،،هيام علي حسن البيطار ،وابنهانضال صبري خليل،،

١٩٢--من اين لك هذا؟اموال العصابه المهدوره
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
--ياسين يوسف سليم النصراوي،والحركي ابو امجد،،من عائلة عادية الامكانات،ذهب ليوغسلافياعام٧٦م،وانضم للجماعة بنفس العام،وفشل بطب الاسنان ببلغراد ،فانتقل للطب بمكدونيا،وتدرج حتى اصبح عضوا بلجنة الاقليم،ويقال انه شارك احمد الحلبي بارسال مازن شلاش لبغداد للموت ،وبتصفية نبيل فريد يوسف بعد تركه للجماعه،بعد تخرجه ذهب لليبيا وعمل بمعسكر العصابه،واصبح مقربا للبنا وموثوقا منه،وحسب تاكيدات وصفي حنون وغيره وقتها،ان البنا ارسله لبغداد ومعه اموالا طائلة للاستثمار ،في بغداد وكردستان،ولكنها تحولت كلها ،لملكية شخصية له بعد موت معلمه،فحارة كل مين ايدو الو،،فهو الان يمتلك جامعة اليرموك ببغداد،وجامعة بالسليمانيه،واسهم بقيمة ٦٠٠الف ديناربجامعة جدارا باربد،وشركة
اسكان باربد،ومكتب واملاك بخلدا بقيمة ٤٠٠ألف دينار،ومصنع المروج للمعلبات والبهارات والقهوه،ومصنع منظفات بالزرقاء،واراضي باربد وعمان والزرقاء،ومزرعة باربد،وشقة بطبربور واخرى بالسليمانيه،واربعة سيارات باهظة الثمن،وله ديون تقدر ب ٨٠٠ألف دينار،وله دخل من الجامعات تلك يربو على مليون دولار سنويا،فكيف هبطت عليه كل تلك الثروات. مرة واحده،بعد ان كان غير موسر هو واسرته،وكان مجرد عضو متفرغ بليبيا وبغداد؟ام انه ممن امطرت عليهم السماء ذهبا وفضة دون سواهم؟وهل لفلول العصابة نصيب فيها ،ام انها خالصة بكل دخلها لجنابه ؟مع انه يقتر على العاملين لديه ،وبينهم ،اثنان كانا اعضاء مثله بالجماعه ،ولكنهما لم ينالا ثقة الطاغية ليستثمر عبرهما فيصبحا ثريين،وهما سمير نجيب مصطفى ونبيل ابو ربيع،وحتى اهله يؤشرون انها اموال كانت للعصابة واصبحت ملك يمينه ،،فالمال الذي اتى حراما وابتزازا وغسلا للقاذورات ،اصبح هباء منثورا ،وبيد من لا يستحقوا ،وبالمقابل ،يتضور الاخرون جوعا ،بل وينتحر بعضهم جراء العوز،،

١٩٣--جريمة أخرى مشينه
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
--لو لم اقم انا وقلة غيري بفضح جرائم المجرم داعش البنا ،لمرت جرائم كثيرة منها مرور الكرام ،ولسجّلت ضد مجهول ،ولاستطاعت العصابة وفلولها ،ان تتحفظ او تنكر ما اقترفته اكبر فترة ممكنة لها ،او لقبرتها والى الابد ،ولكن ،لله حكمته،فهو لا يضيع حقا ولا يستر القتله،واخص بالذكر ،بعض الجرائم او الخدمات المأجورة الملفتة التي قامت بها او استعدت ان تقوم بها ،وبلا وازع من ضمير ،او وفاء لعلاقات،او احتراما للذات،واعتقد ،انهم انكروا الجرائم بمعظمها ،كبيرها وصغيرها،فقد انكر قتل المناضل عزيز عبدالعفو ،حتى كشفنا كذبه،وانكر قتل السيد زهير محسن وانكر قتل الاخ مأمون مريش،وانكر قتل الاخ حنا مقبل ،وانكر استهداف الاخ ابوداوود،وغيرهم وغيرهم ،وطبعا كان سينكر لو بقي حيا ،عرضه لاستدراج السيد بن بيلا،وعرضه لقتل السيد هاشم تاجي،،كوسوفو،،لصالح بلغراد،وقتله للسيد ميشيل النمري لصالح المخابرات السوريه،وقتله معارضين ليبيين لصالح القذافي،،وقائمة الخدمات الماجورة طويلة ومحزنه،واخرها ،كان قتل المعارض المصري باليمن محمد عبداللطيف صلاح،لصالح المخابرات المصريه،واستعداده لقتل اخرين بلندن وسواها ،وربما اصدم القراء مجددا،او اثير دهشتهم ،بجريمة اخرى ارتكبها ،ولم يشر احد لها بالبنان،بل ان كل التحليلات صبت باتهامات لا تمسه من قريب او بعيد،انها اغتيال لاحد اقرب المتحالفين مع جماعته،واحد من نفذوا معها اعمالا مشتركه ،واحد من زودوها باسلحة لمهاجمة مطار انقره عام ٨٣م،واحد من اوجدوا لها ركنا في موقعهم بالروضه لعناصر تلك الجماعه،ومن تعاونوا معها لوجستيا ،وتدريبا وخبرات ،ومن دعموها ماليا ،ايعقل بعد كل ذلك ،ان يقتل البنا زعيمها ثم يبكي عليه؟انه المناضل ،،هآغوب هآغوبيان،،المعروف باسم مجاهد او ابو احمد الارمني،والذي ابتدا حياته مناضلا مع الشهيد وديع حداد ،ثم تزعم جناحا بالجيش الارمني السري ،،المعروف اختصارا بِ(أسالا )،،فلصالح من فعل ذلك ؟تتعدد الاجتهادات بمن له مصلحة بالتخلص منه،وقد سالت امس احد اصدقاء مجاهد والمقربين له تاريخيا من الفلسطينيين ،دون ان اخبره بما لدي،فقال ،لتركيا مصلحة مباشره،ولاسرائيل مصلحة ايضا كحليف لتركيا وكمناضل عمل ويعمل ضدها،ولسوريا التي كانت تدعمه ،وتريد ان تقدم خدمة لتركيا مثلما فعلت تجاه اوجلان،وهو يعتقد ان المنفذ المباشر كانت المخابرات التركيه،ولم يورد فرنسا كمستفيد ،وانا اضيفها للقائمة التي ذكرها ،واوافق على تشخيصه ،واضيف ايضا ،ان للجناح الاخر باسالا ،مصلحة بموته ،وذلك الجناح ،كان على علاقة بجماعة البنا،وبدون اطالة وتحليل ،،اقول ،،ان القاتل كان صبري البنا،،وليذهب كل شخص بالاتجاه الذي يريده للتاشير ،خدمة لمن كان ذلك ؟وقد تم القتل وهو متجه للمطار للسفر لبلغراد للقاء له هناك ،وهناك ايضا ،كانت تلتقي به عصابة البنا ،وكانت على علم بكل تحركاته،،ولم يكن مجاهد يخشى او يتحسب غدرها او بيعها له بثمن بخس،،وحتى وكما يقول العرب ،قطعت جهيزة قول كل خطيب،اقطع الشك باليقين ،،اقول ،،ان من قتله من العصابة هو المدعو (عبدالجليل خليل الصبّار)والموجود حاليا بعمان،وكان لفترة باثينا،وسجن بها وقتا لاستئجاره باسمه موتورسايكل،استخدم بعملية سابقة هناك،وقد يندهش البعض من ذلك ،ولكن البنا ،لا يتورع عن القيام باقذر من ذلك ،،فهو كالصهاينة ،لا عهد له ولا إلّاً ولا ذمة او اخلاقا او ضمير ،

١٩٤--الالغاء الدخيل والتزوير(١)
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
--من يقرأ ما يكتبه المتغطي باسم الالغاء الدخيل،يصاب بالدهشه،خاصة من عاصروا وعاشوا الاحداث التي يتطرق لها وانا منهم،ويصر ان يخفي اسمه ،في الوقت الذي يعتبر نفسه،موثقا لمرحله،وهذه اول مره،اسمع فيها بموثق سري،فالمصداقيه،تقتضي الجهر للتاكد من صدقية الكاتب،ولمعرفة ان كان صاحب قلم حريص ومدقِق ،ام انه يلملم عن السطوح او يكتب على هواه او يعتمد على مصادر مزوره،وهذه اول مره ،ارجو فيها شخصا ،ان لا يلعب بالتاريخ،وان لا يدس انفه بما لا يعرفه او يتاكد منه ،وان لا يخفي او يتذاكى في تناوله لمسائل باتت واضحة كالشمس في رابعة النهار،فمن اخبرك مثلاً،ان المرحوم ابو داوود ،قد اعتقل عام٧٨م ،واصيب بجلطة اثناء التحقيق معه من المرحومين ابو اياد وابو الهول؟فان كان الامر من مصدر ما ،فهو اكذب من كاذب،وعتبك او لومك عليه ،لانه اوقعك في حيص بيص او ورطة تؤكد ضعف مصداقيتك ،،وان كان منك ،فتروى ولا تزوّر او تكتب من دون بينة او على هواك،فهل لا احد من فتح ، يعلم بذلك ،الا انت ،وانت لست منها؟،وان كنت لا تعلم فاعلم وأعلِم غيرك ،ان ابو داوود ،لم يكن عابر طريق او ملطةً داخل فتح،ابو داوود كان رجل مهمات لا يجرؤ عليها الا امثاله ،وكان طويلا بقامته ،واعلى من النخل بشجاعته واقدامه،هو انسان له اخطاؤه في بعض التقديرات،ولكن ذلك لا يجعل منه ملطةً كما تحاول انت والعصابة تصويره،ومن قال لك ان المرحومين امين الهندي وعاطف بسيسو قد احتجزا؟فذلك من اغرب الغرائب التي سمعتها واسمعها من الالغاء الدخيل فعلا وقولا،،وهل كان موقفهما معارضا بذلك للشهيد ابو اياد؟وهذا ما لم يحدث يوما او ساعة اوثانية في حياته وحياتهما،فقد كانا يوصفان بابنائه ،يا رجل ،قليلا من التدقيق،واحترام القلم والتوثيق،وهل بعد كل ذلك ،اعادهما ابو اياد ،احدهما كنائب له والاخر مسؤولا للعلاقات الدوليه؟ومن المعروف ان امين كان عضوا بالمجلس الثوري لفتح ،لكونه نائبا لابي اياد ،وان عاطف ،انتخب عضوا فيه في المؤتمر الخامس لفتح بتونس ،وبقي عضوا حتى استشهاده،،ومما يضاعف التزوير القول ،ان علوش قد حكم بالاعدام واختفى،فما قولك انه حضر بعد التواريخ التي تذكرها ،هو وابو داوود وامين ،اجتماعات المجلس الثوري لفتح وببيروت ،كونهم اعضاء فيه،؟وما قولك ،في ان ثلاثتهم ،زاروني في براغ كل لوحده بعد ذلك التاريخ ،قادمين وعائدين لبيروت،؟

١٩٥--الالغاء الدخيل والتزوير (٢)
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
ومن اخبرك ان المرحوم الياس شوفاني ،الذي تتصدر صورته صفحتك ،نزل تحت الارض بعد ذلك ،وانه كان يقود التيار الديمقراطي حسب رايك؟فان كان كذلك ،فكيف كنا نراه يسرح ويمرح ببيروت ثم انتخب بعد ذلك بشهور عضوا في المجلس الثوري لفتح عام ٨٠م ،في مدرسة عدرا بريف دمشق؟اما انه كان زعيما لتيار اسميته بالديمقراطي،فشكرا لانك زودتني بمعلومه طريفة كنت اجهلها ،وانا ضليع في فتح وتياراتها ،ولعلك من خارجها اعلم مني،فتواضع يا رجل ،والبس على قدر مقاسك،فاللباس الواسع قد يعرقلك،ومن قال لك ان السيد ابو فارس،،اي مرعي عبدالرحمن،،قد اخبر القياده،عن تحرك كان مزمعا،بالتاكيد ،من قال لك خدعك ،فلم يكن هناك تحركا حتى يجري الإخبار عنه،التحرك كان فقط في مخيلتك او مخيلة من اخبرك،وفي تلك الفتره ،لم يكن السيد ابو فارس على علاقة سيئة مع المرحوم العمله،نعم ساءت فيما بعد ،ولكنها الى ما بعد مؤتمر فتح كانت على طبيعتها،،ولست هنا بصدد الدفاع عن احد ،ولكن بصدد التصحيح،وعدم خداع القراء ،وعدم الكذب على التاريخ،وبالاساس ،لم تكن احداث عام ٧٨م،احداثا بين تيار معين والقياده،بل محاولة لكسر اتفاق الهدنة بالجنوب،وادخلت مجموعات لابي نضال عبر السيد ابو داوود،والذي كان يقود مناطق قتالية ببيروت،وكان وقتها ينسق مع البنا،ليس بالقتال ،فكانت تربطه وناجي علوش علاقه بالبنا ،اشرت لها فيما مضى من حلقات ،كانت ليست صائبة ،وسرعان ما انفضت ،وطفا الخلاف على السطح،وحاول قتلهما ايضا،،اما المجموعات التي تسربت باجتهاد من ابي داوود فقد أعتقلت ،وانتهى الامر،ولم يكن ذلك يعني اي تيار من بعيد او قريب،ومن قال ،ان من اسميتهم باليسار،انهم كانوا على ود مع البنا ،؟كانواعلى تناقض معه وكانوا يدينون افعاله وصلاته،وبالتالي لاشان لهم بالامر،ابتداء من ماجد ابو شرار وقدري ومحمد ابو ميزر ،مرورا بالمرحوم ابو صالح والمرحوم ابو موسى وحتى ابو خالد العمله،وانتهاء بمن تطري عليهم ايضا امثال الاخ معين الطاهر والشهيد ابو حسن قاسم وسواهما،،لقد قلت لك سابقا ،لا تقحم نفسك بما لا تعرف،فمعظم هؤلاء سبق وان ادرجتهم في عداد المنضوين لجماعة البنا،وانا اتحدى ان يكون٠٠٠٠٠٠٠ احدهم كما ذكرت ،،،،،وبعد عام من ذلك ،اختلف ابو داوود وعلوش مع البنا ،وقال فيهم ما لم يقله مالك بالخمر،فلماذا تخفي ذلك؟ولماذا تتستر على محاولاته لقتل علوش؟ولماذاتتعامى عن محاولة اغتياله لابي داوود ،واصدار بيان منه انها من الموساد ،وفعلا هي من الموساد الفلسطيني المسمى البنا؟والا ،من برايك فعلها؟انا مطلع على تحذير السوريين والليبيين له ،من المساس بعلوش على اراضيهما،واخيرا ،اجد نفسي مصيبا ،بتسميتك بالدخيل ،اي دخيل على تاريخ تشوهه،وتصيغه على هواك،

١٩٦--الالغاء الدخيل والتزوير (٣)
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
سابقا نصحتني ان ادون مذكراتي،وانا انصحك ان لاتزور ان كتبت،وان تستقي الاحداث من منابعها الصحيحة،وان لا تقحم نفسك او تدس انفك في بحرلا تتقن العوم فيه،وسابقاقلت لك ،ان صفحتك كشكول من التخبيص والغرائب،فليتك تثبت على امرمحدد ،حتى لو كان الدفاع عن المجرم البنا وعصابته كما دأبت وتعودت٠قبل فترة سالك سائل ،ان كان هناك قربى بين المجرم حمزه ابو زيد ،وبين جمال ابو زيد ،الذي اغتال الدكتور السرطاوي،فأفتيت انهما اقارب ،ومن بلدة واحده،وصححت لك الامر ،بنفي ذلك ،اي القربى بينهما،فالاول من السافريه ،والثاني من قباطيه من عائلة كميل،وقس على ذلك ،من الفتاوى الخاطئة التي تعج بها صفحتك ،واتساءل،هل هذا التخبيص متعمد ،ام انه اجتهاد خاطيء،ومن يخدم ايضا ؟ناهيك عن الخلط والتعامي ،والتسطيح والتغافل او التذاكي ،،فاراك تمر مرور الكرام على مسائل اخرى هامه،في محاولة للتهرب من قول الحقيقة حولها،فالشهيد ميشيل النمري لم يكن من فتح ،بل كان من الديمقراطية بفتره ،وهو مناضل معروف،فلماذا الخلط بين يساريته وفتحوية الشهيد حنا مقبل؟ولماذا لم تقل من قتله؟وماذا تسمي من يقتل مناضلين امثاله؟من قتله هم من تدافع عنهم ليلا ونهارا،هم عصابة البنا الذين تسخر قلمك لصالحهم،انا اتفق معك انه مناضل،ولكن اكمل السطر،قتله في اثينا المجرم عبد الحميد احمد قاسم اي ،،عدنان الراشدي ،،وكان مسؤول لجنة القتل وقتها ،من تروج له بقلمك ،المدعو عصام مرقه،،فهل تجرؤ ان تدين ذلك وبالاسم. ؟اما الشهيد حنا مقبل،فلا تلقي محاولات قتله على هواك ،صاحب كل المحاولات البنا ،وحتى التي ذكرتها ،واسبابها ليست سياسيه او ماليه او القدس برس،اسبابها غير ذلك ،لمرض في نفس البنا،واذا كانت اسرته تؤكد ذلك ،فلماذا تحشر نفسك محاولا رش الضباب على الحقائق؟اما الاخيره،في. ١٩٨٤/٥/١٣م،في قبرص،فهي للبنا ،على يد طارق موسى ،الذي كان وقتها من عصابته،وبامر من تمتدحه عصام مرقه وغسان العلي،فهل تدينهم بالاسماء ايضا؟وجرحت بها جراحا بليغة ايضا سكرتيرته السيده ريموندا فران ،ابو ثائر حنا ليس بحاجة لشهادتك انه مناضل كبير وانه صحفي يشار له بالبنان،وانه اكثر من ذلك بكثير ،،ابو ثائر ،تكريمه بقول الحقيقة وادانة مرتكبيها بلا مواربه،لا ان تتذاكى وتقول ،انه كان مطلوبا لفتح وللبنا بآن واحد ،وبالتالي سيتخيل البعض ،ان فتح وراء قتله او يتشككون ،وهذا لمصلحة الجناة اصحابك،،انصحك لوجه الله،ان لا تكثر الافتاء،بان فلان كان زعيما لتيار او لا ،وانه اسس لما بعد،نحن نعرفه اكثر منك،فاتركه يرتاح في نومته الابديه،وانصحك ،وليس لي عداء شخصي معك ،ان لا تذهب مع هوى نفسك بالكتابة وتشطح اكثر من اللزوم،وان تتاكد قبل النشر من دقة ما تقول،وان كنت تتلقى ذلك من مزورين ،فهم من ورطك،وان كنت تحاول صناعة تاريخ للبنا وعصابته،فلماذا ،الا تعرف ،ان لهم تاريخا طويلا وعريضا بالاجرام،اي انهم دخلوا التاريخ من بالوعاته ومن اسوأ مجاري اوساخه،والسلام على من كتب او قال فصدق،،

١٩٧--المعايير المقلوبه
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
كتب الرفيق عصام:-
في كل العالم فان المتهم بريءحتى تثبت ادانته .غير ان هذه القاعدة البديهية لم تنطبق على الجماعة .وعملت بقاعدة بديلة ،،وهي ان كل متهم مدان حتى يُ ثبت براءته ...ولذلك فان كثيرين ممن خضعوا للسجن والتعذيب كانوا يلصقون بانفسهم التهم المنسوبة اليهم حتى يتخلصوا مما يتعرضون له اثناء التحقيق من تعذيب وحشي ...حتى لو كانت النتيجة هي القتل (فالموت اهون عندهم ).....لكن اﻻدهى واﻻمر ان هناك من ثبتت براءته ولم يكن ذلك كافيا للعفو عنه ....حيث ان مصلحة الجماعة وامنها اوامن افرادها،كما كانوا يتذرعون، كانت سببا كافيا لعدم اخلاء سبيل بعض من خضعوا للتحقيق..خاصة ان لم يكن لهذا السجين من يسال عنه ..كل ذلك خوفا من ان يروي هذا السجين ما تعرض له من ظلم وقهر وتنكيل ...وعديدة هي الحالات التي قتلت ظلما لهذه الاسباب ....وهي حالات بالعشرات ،،فحصل ان جرى اختطاف مواطن تركي كل ذنبه انه التحق بالثورة الفلسطينية ليقاتل معها نصرة لفلسطين ...وحققت الجماعة معه لمرات عديده فيما يتعلق بعلاقته باجهزة اﻻمن الفلسطينية.ولكن الجماعة عجزت عن اثبات كونه مكلف لعمل ضد الجماعة او ضد فلسطين .وكان ﻻبد من الافراج عنه ..لكن هذا الاجراء سيترتب عليه حسب زعمهم، انه سيفضي الى للناس لما تعرض له من ويلات..لذلك فاقل التكاليف على الجماعة كانت قتله ،هكذا كانت فلسفتهم الاجراميه...قتلوه بعد ان امضى عامين في سجن تحت الارض لم ير النور للحظة خلالها،،وفي حادث اخر اختطف مواطن من اصل سوفييتي (مسلم الديانة) .والمذكور كان يقيم في لبنان ويعمل عند فصائل المقاومة الفلسطينية في امور فنية مثل تصنيع الكواتم اوصناعة ادوات اخرى لها علاقة بعمل المقاومة .لكن هذا لم يشفع ﻻبو احمد الروسي بل جرى التحقيق معه ولما لم يثبت بحقه اﻻ مساهماته الايجابيةمع فصائل المقاومة.كان لا بد من التخلص منه قبل ان تسال عنه اي جهة ربما احتاجته ،وقد امر المدعو عبدالله حسن اي ابو نبيل بقتله ،رغم براءته ،لكتم ما جرى معه من تنكيل ،فاعترض احد الكوادر وقال له ،هو بريء وقد يفيدنا وغيرنا ،فرفض ،وفيما بعد جرت حاجة له ،فقال عبدالله حسن لذلك الكادر وبكل بلاهه،شفت لو رديناعليك كان احسن ،فقد احتجناه،....وعجيبة هي الحالات المشابهةالتي ماتت وهناك ادراك تام من الجماعة والمسؤولين عنها بانها بريئة ،وكانوا يقدمون تلك الذرائع الواهية لتبرير القتل ،فحياة البشر لا تساوي ذبابة عندهم..اليس هذا كافيا لمحاكمة هذه التجربة الجرائمية،ومحاكمة ابطالها.،وقتلتها ،حتى لا يجرؤ احد ،على تكرار ولو عشرها في ساحتنا الفلسطينيه؟

١٩٨--من جرائم عصابة داعش البنا
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
--علي سعيد الحاج ،،ابو زهدي،،من قرية فاره،،مخيم الرشيديه
--سامي فردوس،،من الرشيديه،اعتقلته العصابه ،ثم قتل
--اسامه فردوس،،من الرشيديه،اعتقلته العصابه،ثم قتل
--سمير محمد خليل مشيرفي،،البرج الشمالي،،قتل عام ٩٢م
--احمد حسين خضر،،الحركي مفلح ابو الهيجان ،،يلقب بالقمح ،،من البصه
--حسن جمعه ذياب،من قرية البرغليه
--الدكتور علي حسين هاشم ،طبيب بنج ،من البرغليه ،قضاء صور

١٩٩--أما بعد،،،،فأين المفر؟
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
--بعد خطوه،سادخل في الحلقة رقم مئتان،وستكون شعرا،واود ان اوجه سؤال للقراء،هل بعد كل ما كتبته من حقائق ،وبالاسماء والتفاصيل،وجدتم اي رد او تفنيد او دفاع مقنع ،سوى الردح والتخبيص ،من فلول العصابة المتبقين ،والمختبئين في الجحور؟فما كتبته للان ،يكفي لان يكون كتابا بحجم كبير ،ورغم ذلك ،لا زال عندي الكثير لاقوله،وساقوله باذن الله،ولعل بعضكم راجع او راى او استمع ،لما تقوله الفلول،فهل فيه اي رد غير تكرار الردح والتكذيب ،مع الاصرار على الهروب من ساحة المواجهه،جراء الافلاس ،وادراك ان ردهم سيوقعهم في المصيدة اكثر واكثر،،وقد حوت الحلقات على مئات الاسماء من الضحايا،فهل كل هؤلاء ،لا معرفة للفلول بهم ؟او انهم ابرياء من دمهم؟اذن اين هم وماذا جرى لهم ؟الاجابة مطلوبة من الفلول لا سواهم ،فقد كان غالبيتهم اعضاء عندهم ،فهل انشقت الارض وابتلعتهم ؟وان كنت قد اوردت حتى الان ما يربو على الالف ضحية،ولم يزل لدي غيرهم ،فهل كلهم عملاء للعدو والاردن كما كانت تتشدق بيانات العصابه ؟فان كان الامر كذلك ،فما هذه الجماعة التي تتهم او اتهمت غالبية افرادها بالعماله ؟ام ان العكس هو الصحيح ؟او ان الطاغية وبطانته وادوات جريمته،هم اللغم الموقوت الذي كان مزروعا داخل الجماعة وداخل الساحة الفلسطينية ،وادى دوره على اكمل وجهٍ كما كان مطلوبا منه؟ولعل من تابع او اطلع على ما فعلته تلك العصابة وعلى امتداد اربعين عاما،،ويقارن ذلك ،او بالاحرى يحاكمها من خلال الشعارات والانجاز ،سيحكم عليها ودون ادنى شك بالادانة وسيوجه،لطاغيتها وادواته الاف التهم وسيضع مثلها من علامات الاستفهام والتعجب،فتجاه العدو في قلبه ،كان الفعل صفرا،واما بالخارج ،فكانت الاعمال تصب في صالحه،وتسيء لشعبنا اكثر،ولا تقدم الا الضرر للعمل الوطني،وتلقي او تزج بشباب مخلصين في ساحات العبث والخدمات الماجورة،بدلا من ان تزجهم وقد استعدوا للموت ،في ساحة فلسطين لا سواها،واكرر،في الداخل صفر وفي الخارج ما يخدم العدو ،،حتى في الخارج فكم اوجَعَنا العدو بضرباته،
من قتل،ابو يوسف وعدوان وكمال ناصر وابو جهاد ووديع حداد وغسان كنفاني والهمشري والمذبوح والشقاقي ووائل زعيتر وسواهم ،لحمام الشط والاف الغارات و،و،و،فماذا فعلتم انتم غير اعمال تصب لصالحه او تخدمه تماما بتوقيتها المشبوه؟واين اوجعتموه بربكم ؟وكنتم تصرخون انكم محرومون من الساحات الرئيسيه،وعندما وصلتم لبنان ،نصبتم المشانق واقمتم المجازر ،وافنيتم ما افنيتم من شباب المخيمات،ولا زلتم تنعقون بشعارات سمعنا قرقعتها لاربعين عاما ولم نر طحينها ،وبدلامن ذلك ،راينا الدمار والموت والقتل،فلتذهبواانتم ونعيقكم وشعاراتكم الى الجحيم ،فقد دفعنا الثمن من دم اهلنا ورفاقنا واحبتنا،،هذه الشعارات اكبر منكم ،ولا تليق بكم ،وثوبها واسع عليكم جدا،اما اثواب الجريمة فهي بالضبط على مقاسكم ،ولاتليق الا بكم ،فوافق شنٌ طبقه،اما بعد ،فان الحساب قد اقترب ،فاين المفر للقتلة والمجرمين ،،

٢٠٠--خلف قضبان الحديد
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
مئتان تفضحكمْ وتلعنكمْ
أوَتقلقوا،إنْ كان فيها من جديد؟
هذا أكيدٌ يا عبيدْ
عن فضحكمْ لا لن نساومَ او نحيد
لا لم تجفَّ دفاتري
والناس تسألني المزيدْ
ستطارد اللعنات منْ قتلوا
ومن غطّوا ومن كتموا ومن صمتوا
ولسوفَ تفضحهمْ ،تعرّيهم،
والصدقُ في قولي أكيدْ
انتمْ فلولٌ لا مكانَ لها في صفنااو شعبنا
انتم حثالة قومنا،انتم اداة جرائمٍ تُندي الجبين َ
فكمْ ذبحتمْ ابرياءَ مَنَ الوريد الى الوريدْ
واليوم اطلقه الوعيدْ
لن تهدأوا بالاً ولا نوماً ولا اكلاً ولا شرباً ولا....
ما دام لمْ يقعِ القصاص،ولم تكونوا خلف قضبان الحديدْ
فلتنطروا يوماً عبوساً قمطريراً او شديد
فيكون يوماً قاصماً للمجرمين َجميعهمْ،
أما لنا فيكون عيداً بعد عيدْ،،
.............................................
ابو فرح/عاطف ابو بكر/٢٠١٤/٥/م

 

 

 

١٩١--حسابات العصابه،وغسيل الاموال
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
--القاهره
البنك العربي،،القاهره،،شارع بيروت
٥٠٠١٦٧٢٨٨١
--جميل ياسين حسن خضير،،الحركي كمال شكري،،وكان الممثل السري للعصابه،لدى المخابرات المصريه،بين٨٨-٩١م،وبعدها وحتى منتصف ٩٨م،اصبح يوسف علي الفرا مكانه،وهو الان اي جميل بعمان ،وقد سحب مليون دولار عام٩٩م وهرب للاردن،
--فيصل خليل قاسم العبدالله،،وهو الاسم البنكي لِ يوسف علي الفرا
--بنك اراب افريكان انترناسيونال،،شارع رمسيس
٣٢٥٣٤٤٣٩٦٨٠٣
جميل ساسين خضير
مجدي احمد سالم ،،الحقيقي ،،يوسف الفرا
--بنك اراب افريكان انترناسيونال،،مصر الجديده
٣٢٥٣٤٤٩٤٦٠٠٠١
نفس الاسمين السابقين
--بنك فيصل الاسلامي المصري،،مصر الجديده
عصام عوده،،الحركي زكريا ابراهيم
فيصل العبدالله،،الحقيقي،،علي الفرا
وكان خالد الماضي يحمل نفس الاسم ماليا او بنكيا
ولكن كالتالي،،فيصل خليل قاسم العبادله بدلا من العبدالله،،
--البنك الاهلي المصري ،،مدينة نصر ،،حساب العائله
باسمي ،،هيام علي حسن البيطار ،وابنهانضال صبري خليل،،

١٩٢--من اين لك هذا؟اموال العصابه المهدوره
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
--ياسين يوسف سليم النصراوي،والحركي ابو امجد،،من عائلة عادية الامكانات،ذهب ليوغسلافياعام٧٦م،وانضم للجماعة بنفس العام،وفشل بطب الاسنان ببلغراد ،فانتقل للطب بمكدونيا،وتدرج حتى اصبح عضوا بلجنة الاقليم،ويقال انه شارك احمد الحلبي بارسال مازن شلاش لبغداد للموت ،وبتصفية نبيل فريد يوسف بعد تركه للجماعه،بعد تخرجه ذهب لليبيا وعمل بمعسكر العصابه،واصبح مقربا للبنا وموثوقا منه،وحسب تاكيدات وصفي حنون وغيره وقتها،ان البنا ارسله لبغداد ومعه اموالا طائلة للاستثمار ،في بغداد وكردستان،ولكنها تحولت كلها ،لملكية شخصية له بعد موت معلمه،فحارة كل مين ايدو الو،،فهو الان يمتلك جامعة اليرموك ببغداد،وجامعة بالسليمانيه،واسهم بقيمة ٦٠٠الف ديناربجامعة جدارا باربد،وشركة
اسكان باربد،ومكتب واملاك بخلدا بقيمة ٤٠٠ألف دينار،ومصنع المروج للمعلبات والبهارات والقهوه،ومصنع منظفات بالزرقاء،واراضي باربد وعمان والزرقاء،ومزرعة باربد،وشقة بطبربور واخرى بالسليمانيه،واربعة سيارات باهظة الثمن،وله ديون تقدر ب ٨٠٠ألف دينار،وله دخل من الجامعات تلك يربو على مليون دولار سنويا،فكيف هبطت عليه كل تلك الثروات. مرة واحده،بعد ان كان غير موسر هو واسرته،وكان مجرد عضو متفرغ بليبيا وبغداد؟ام انه ممن امطرت عليهم السماء ذهبا وفضة دون سواهم؟وهل لفلول العصابة نصيب فيها ،ام انها خالصة بكل دخلها لجنابه ؟مع انه يقتر على العاملين لديه ،وبينهم ،اثنان كانا اعضاء مثله بالجماعه ،ولكنهما لم ينالا ثقة الطاغية ليستثمر عبرهما فيصبحا ثريين،وهما سمير نجيب مصطفى ونبيل ابو ربيع،وحتى اهله يؤشرون انها اموال كانت للعصابة واصبحت ملك يمينه ،،فالمال الذي اتى حراما وابتزازا وغسلا للقاذورات ،اصبح هباء منثورا ،وبيد من لا يستحقوا ،وبالمقابل ،يتضور الاخرون جوعا ،بل وينتحر بعضهم جراء العوز،،

١٩٣--جريمة أخرى مشينه
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
--لو لم اقم انا وقلة غيري بفضح جرائم المجرم داعش البنا ،لمرت جرائم كثيرة منها مرور الكرام ،ولسجّلت ضد مجهول ،ولاستطاعت العصابة وفلولها ،ان تتحفظ او تنكر ما اقترفته اكبر فترة ممكنة لها ،او لقبرتها والى الابد ،ولكن ،لله حكمته،فهو لا يضيع حقا ولا يستر القتله،واخص بالذكر ،بعض الجرائم او الخدمات المأجورة الملفتة التي قامت بها او استعدت ان تقوم بها ،وبلا وازع من ضمير ،او وفاء لعلاقات،او احتراما للذات،واعتقد ،انهم انكروا الجرائم بمعظمها ،كبيرها وصغيرها،فقد انكر قتل المناضل عزيز عبدالعفو ،حتى كشفنا كذبه،وانكر قتل السيد زهير محسن وانكر قتل الاخ مأمون مريش،وانكر قتل الاخ حنا مقبل ،وانكر استهداف الاخ ابوداوود،وغيرهم وغيرهم ،وطبعا كان سينكر لو بقي حيا ،عرضه لاستدراج السيد بن بيلا،وعرضه لقتل السيد هاشم تاجي،،كوسوفو،،لصالح بلغراد،وقتله للسيد ميشيل النمري لصالح المخابرات السوريه،وقتله معارضين ليبيين لصالح القذافي،،وقائمة الخدمات الماجورة طويلة ومحزنه،واخرها ،كان قتل المعارض المصري باليمن محمد عبداللطيف صلاح،لصالح المخابرات المصريه،واستعداده لقتل اخرين بلندن وسواها ،وربما اصدم القراء مجددا،او اثير دهشتهم ،بجريمة اخرى ارتكبها ،ولم يشر احد لها بالبنان،بل ان كل التحليلات صبت باتهامات لا تمسه من قريب او بعيد،انها اغتيال لاحد اقرب المتحالفين مع جماعته،واحد من نفذوا معها اعمالا مشتركه ،واحد من زودوها باسلحة لمهاجمة مطار انقره عام ٨٣م،واحد من اوجدوا لها ركنا في موقعهم بالروضه لعناصر تلك الجماعه،ومن تعاونوا معها لوجستيا ،وتدريبا وخبرات ،ومن دعموها ماليا ،ايعقل بعد كل ذلك ،ان يقتل البنا زعيمها ثم يبكي عليه؟انه المناضل ،،هآغوب هآغوبيان،،المعروف باسم مجاهد او ابو احمد الارمني،والذي ابتدا حياته مناضلا مع الشهيد وديع حداد ،ثم تزعم جناحا بالجيش الارمني السري ،،المعروف اختصارا بِ(أسالا )،،فلصالح من فعل ذلك ؟تتعدد الاجتهادات بمن له مصلحة بالتخلص منه،وقد سالت امس احد اصدقاء مجاهد والمقربين له تاريخيا من الفلسطينيين ،دون ان اخبره بما لدي،فقال ،لتركيا مصلحة مباشره،ولاسرائيل مصلحة ايضا كحليف لتركيا وكمناضل عمل ويعمل ضدها،ولسوريا التي كانت تدعمه ،وتريد ان تقدم خدمة لتركيا مثلما فعلت تجاه اوجلان،وهو يعتقد ان المنفذ المباشر كانت المخابرات التركيه،ولم يورد فرنسا كمستفيد ،وانا اضيفها للقائمة التي ذكرها ،واوافق على تشخيصه ،واضيف ايضا ،ان للجناح الاخر باسالا ،مصلحة بموته ،وذلك الجناح ،كان على علاقة بجماعة البنا،وبدون اطالة وتحليل ،،اقول ،،ان القاتل كان صبري البنا،،وليذهب كل شخص بالاتجاه الذي يريده للتاشير ،خدمة لمن كان ذلك ؟وقد تم القتل وهو متجه للمطار للسفر لبلغراد للقاء له هناك ،وهناك ايضا ،كانت تلتقي به عصابة البنا ،وكانت على علم بكل تحركاته،،ولم يكن مجاهد يخشى او يتحسب غدرها او بيعها له بثمن بخس،،وحتى وكما يقول العرب ،قطعت جهيزة قول كل خطيب،اقطع الشك باليقين ،،اقول ،،ان من قتله من العصابة هو المدعو (عبدالجليل خليل الصبّار)والموجود حاليا بعمان،وكان لفترة باثينا،وسجن بها وقتا لاستئجاره باسمه موتورسايكل،استخدم بعملية سابقة هناك،وقد يندهش البعض من ذلك ،ولكن البنا ،لا يتورع عن القيام باقذر من ذلك ،،فهو كالصهاينة ،لا عهد له ولا إلّاً ولا ذمة او اخلاقا او ضمير ،

١٩٤--الالغاء الدخيل والتزوير(١)
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
--من يقرأ ما يكتبه المتغطي باسم الالغاء الدخيل،يصاب بالدهشه،خاصة من عاصروا وعاشوا الاحداث التي يتطرق لها وانا منهم،ويصر ان يخفي اسمه ،في الوقت الذي يعتبر نفسه،موثقا لمرحله،وهذه اول مره،اسمع فيها بموثق سري،فالمصداقيه،تقتضي الجهر للتاكد من صدقية الكاتب،ولمعرفة ان كان صاحب قلم حريص ومدقِق ،ام انه يلملم عن السطوح او يكتب على هواه او يعتمد على مصادر مزوره،وهذه اول مره ،ارجو فيها شخصا ،ان لا يلعب بالتاريخ،وان لا يدس انفه بما لا يعرفه او يتاكد منه ،وان لا يخفي او يتذاكى في تناوله لمسائل باتت واضحة كالشمس في رابعة النهار،فمن اخبرك مثلاً،ان المرحوم ابو داوود ،قد اعتقل عام٧٨م ،واصيب بجلطة اثناء التحقيق معه من المرحومين ابو اياد وابو الهول؟فان كان الامر من مصدر ما ،فهو اكذب من كاذب،وعتبك او لومك عليه ،لانه اوقعك في حيص بيص او ورطة تؤكد ضعف مصداقيتك ،،وان كان منك ،فتروى ولا تزوّر او تكتب من دون بينة او على هواك،فهل لا احد من فتح ، يعلم بذلك ،الا انت ،وانت لست منها؟،وان كنت لا تعلم فاعلم وأعلِم غيرك ،ان ابو داوود ،لم يكن عابر طريق او ملطةً داخل فتح،ابو داوود كان رجل مهمات لا يجرؤ عليها الا امثاله ،وكان طويلا بقامته ،واعلى من النخل بشجاعته واقدامه،هو انسان له اخطاؤه في بعض التقديرات،ولكن ذلك لا يجعل منه ملطةً كما تحاول انت والعصابة تصويره،ومن قال لك ان المرحومين امين الهندي وعاطف بسيسو قد احتجزا؟فذلك من اغرب الغرائب التي سمعتها واسمعها من الالغاء الدخيل فعلا وقولا،،وهل كان موقفهما معارضا بذلك للشهيد ابو اياد؟وهذا ما لم يحدث يوما او ساعة اوثانية في حياته وحياتهما،فقد كانا يوصفان بابنائه ،يا رجل ،قليلا من التدقيق،واحترام القلم والتوثيق،وهل بعد كل ذلك ،اعادهما ابو اياد ،احدهما كنائب له والاخر مسؤولا للعلاقات الدوليه؟ومن المعروف ان امين كان عضوا بالمجلس الثوري لفتح ،لكونه نائبا لابي اياد ،وان عاطف ،انتخب عضوا فيه في المؤتمر الخامس لفتح بتونس ،وبقي عضوا حتى استشهاده،،ومما يضاعف التزوير القول ،ان علوش قد حكم بالاعدام واختفى،فما قولك انه حضر بعد التواريخ التي تذكرها ،هو وابو داوود وامين ،اجتماعات المجلس الثوري لفتح وببيروت ،كونهم اعضاء فيه،؟وما قولك ،في ان ثلاثتهم ،زاروني في براغ كل لوحده بعد ذلك التاريخ ،قادمين وعائدين لبيروت،؟

١٩٥--الالغاء الدخيل والتزوير (٢)
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
ومن اخبرك ان المرحوم الياس شوفاني ،الذي تتصدر صورته صفحتك ،نزل تحت الارض بعد ذلك ،وانه كان يقود التيار الديمقراطي حسب رايك؟فان كان كذلك ،فكيف كنا نراه يسرح ويمرح ببيروت ثم انتخب بعد ذلك بشهور عضوا في المجلس الثوري لفتح عام ٨٠م ،في مدرسة عدرا بريف دمشق؟اما انه كان زعيما لتيار اسميته بالديمقراطي،فشكرا لانك زودتني بمعلومه طريفة كنت اجهلها ،وانا ضليع في فتح وتياراتها ،ولعلك من خارجها اعلم مني،فتواضع يا رجل ،والبس على قدر مقاسك،فاللباس الواسع قد يعرقلك،ومن قال لك ان السيد ابو فارس،،اي مرعي عبدالرحمن،،قد اخبر القياده،عن تحرك كان مزمعا،بالتاكيد ،من قال لك خدعك ،فلم يكن هناك تحركا حتى يجري الإخبار عنه،التحرك كان فقط في مخيلتك او مخيلة من اخبرك،وفي تلك الفتره ،لم يكن السيد ابو فارس على علاقة سيئة مع المرحوم العمله،نعم ساءت فيما بعد ،ولكنها الى ما بعد مؤتمر فتح كانت على طبيعتها،،ولست هنا بصدد الدفاع عن احد ،ولكن بصدد التصحيح،وعدم خداع القراء ،وعدم الكذب على التاريخ،وبالاساس ،لم تكن احداث عام ٧٨م،احداثا بين تيار معين والقياده،بل محاولة لكسر اتفاق الهدنة بالجنوب،وادخلت مجموعات لابي نضال عبر السيد ابو داوود،والذي كان يقود مناطق قتالية ببيروت،وكان وقتها ينسق مع البنا،ليس بالقتال ،فكانت تربطه وناجي علوش علاقه بالبنا ،اشرت لها فيما مضى من حلقات ،كانت ليست صائبة ،وسرعان ما انفضت ،وطفا الخلاف على السطح،وحاول قتلهما ايضا،،اما المجموعات التي تسربت باجتهاد من ابي داوود فقد أعتقلت ،وانتهى الامر،ولم يكن ذلك يعني اي تيار من بعيد او قريب،ومن قال ،ان من اسميتهم باليسار،انهم كانوا على ود مع البنا ،؟كانواعلى تناقض معه وكانوا يدينون افعاله وصلاته،وبالتالي لاشان لهم بالامر،ابتداء من ماجد ابو شرار وقدري ومحمد ابو ميزر ،مرورا بالمرحوم ابو صالح والمرحوم ابو موسى وحتى ابو خالد العمله،وانتهاء بمن تطري عليهم ايضا امثال الاخ معين الطاهر والشهيد ابو حسن قاسم وسواهما،،لقد قلت لك سابقا ،لا تقحم نفسك بما لا تعرف،فمعظم هؤلاء سبق وان ادرجتهم في عداد المنضوين لجماعة البنا،وانا اتحدى ان يكون٠٠٠٠٠٠٠ احدهم كما ذكرت ،،،،،وبعد عام من ذلك ،اختلف ابو داوود وعلوش مع البنا ،وقال فيهم ما لم يقله مالك بالخمر،فلماذا تخفي ذلك؟ولماذا تتستر على محاولاته لقتل علوش؟ولماذاتتعامى عن محاولة اغتياله لابي داوود ،واصدار بيان منه انها من الموساد ،وفعلا هي من الموساد الفلسطيني المسمى البنا؟والا ،من برايك فعلها؟انا مطلع على تحذير السوريين والليبيين له ،من المساس بعلوش على اراضيهما،واخيرا ،اجد نفسي مصيبا ،بتسميتك بالدخيل ،اي دخيل على تاريخ تشوهه،وتصيغه على هواك،

١٩٦--الالغاء الدخيل والتزوير (٣)
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
سابقا نصحتني ان ادون مذكراتي،وانا انصحك ان لاتزور ان كتبت،وان تستقي الاحداث من منابعها الصحيحة،وان لا تقحم نفسك او تدس انفك في بحرلا تتقن العوم فيه،وسابقاقلت لك ،ان صفحتك كشكول من التخبيص والغرائب،فليتك تثبت على امرمحدد ،حتى لو كان الدفاع عن المجرم البنا وعصابته كما دأبت وتعودت٠قبل فترة سالك سائل ،ان كان هناك قربى بين المجرم حمزه ابو زيد ،وبين جمال ابو زيد ،الذي اغتال الدكتور السرطاوي،فأفتيت انهما اقارب ،ومن بلدة واحده،وصححت لك الامر ،بنفي ذلك ،اي القربى بينهما،فالاول من السافريه ،والثاني من قباطيه من عائلة كميل،وقس على ذلك ،من الفتاوى الخاطئة التي تعج بها صفحتك ،واتساءل،هل هذا التخبيص متعمد ،ام انه اجتهاد خاطيء،ومن يخدم ايضا ؟ناهيك عن الخلط والتعامي ،والتسطيح والتغافل او التذاكي ،،فاراك تمر مرور الكرام على مسائل اخرى هامه،في محاولة للتهرب من قول الحقيقة حولها،فالشهيد ميشيل النمري لم يكن من فتح ،بل كان من الديمقراطية بفتره ،وهو مناضل معروف،فلماذا الخلط بين يساريته وفتحوية الشهيد حنا مقبل؟ولماذا لم تقل من قتله؟وماذا تسمي من يقتل مناضلين امثاله؟من قتله هم من تدافع عنهم ليلا ونهارا،هم عصابة البنا الذين تسخر قلمك لصالحهم،انا اتفق معك انه مناضل،ولكن اكمل السطر،قتله في اثينا المجرم عبد الحميد احمد قاسم اي ،،عدنان الراشدي ،،وكان مسؤول لجنة القتل وقتها ،من تروج له بقلمك ،المدعو عصام مرقه،،فهل تجرؤ ان تدين ذلك وبالاسم. ؟اما الشهيد حنا مقبل،فلا تلقي محاولات قتله على هواك ،صاحب كل المحاولات البنا ،وحتى التي ذكرتها ،واسبابها ليست سياسيه او ماليه او القدس برس،اسبابها غير ذلك ،لمرض في نفس البنا،واذا كانت اسرته تؤكد ذلك ،فلماذا تحشر نفسك محاولا رش الضباب على الحقائق؟اما الاخيره،في. ١٩٨٤/٥/١٣م،في قبرص،فهي للبنا ،على يد طارق موسى ،الذي كان وقتها من عصابته،وبامر من تمتدحه عصام مرقه وغسان العلي،فهل تدينهم بالاسماء ايضا؟وجرحت بها جراحا بليغة ايضا سكرتيرته السيده ريموندا فران ،ابو ثائر حنا ليس بحاجة لشهادتك انه مناضل كبير وانه صحفي يشار له بالبنان،وانه اكثر من ذلك بكثير ،،ابو ثائر ،تكريمه بقول الحقيقة وادانة مرتكبيها بلا مواربه،لا ان تتذاكى وتقول ،انه كان مطلوبا لفتح وللبنا بآن واحد ،وبالتالي سيتخيل البعض ،ان فتح وراء قتله او يتشككون ،وهذا لمصلحة الجناة اصحابك،،انصحك لوجه الله،ان لا تكثر الافتاء،بان فلان كان زعيما لتيار او لا ،وانه اسس لما بعد،نحن نعرفه اكثر منك،فاتركه يرتاح في نومته الابديه،وانصحك ،وليس لي عداء شخصي معك ،ان لا تذهب مع هوى نفسك بالكتابة وتشطح اكثر من اللزوم،وان تتاكد قبل النشر من دقة ما تقول،وان كنت تتلقى ذلك من مزورين ،فهم من ورطك،وان كنت تحاول صناعة تاريخ للبنا وعصابته،فلماذا ،الا تعرف ،ان لهم تاريخا طويلا وعريضا بالاجرام،اي انهم دخلوا التاريخ من بالوعاته ومن اسوأ مجاري اوساخه،والسلام على من كتب او قال فصدق،،

١٩٧--المعايير المقلوبه
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
كتب الرفيق عصام:-
في كل العالم فان المتهم بريءحتى تثبت ادانته .غير ان هذه القاعدة البديهية لم تنطبق على الجماعة .وعملت بقاعدة بديلة ،،وهي ان كل متهم مدان حتى يُ ثبت براءته ...ولذلك فان كثيرين ممن خضعوا للسجن والتعذيب كانوا يلصقون بانفسهم التهم المنسوبة اليهم حتى يتخلصوا مما يتعرضون له اثناء التحقيق من تعذيب وحشي ...حتى لو كانت النتيجة هي القتل (فالموت اهون عندهم ).....لكن اﻻدهى واﻻمر ان هناك من ثبتت براءته ولم يكن ذلك كافيا للعفو عنه ....حيث ان مصلحة الجماعة وامنها اوامن افرادها،كما كانوا يتذرعون، كانت سببا كافيا لعدم اخلاء سبيل بعض من خضعوا للتحقيق..خاصة ان لم يكن لهذا السجين من يسال عنه ..كل ذلك خوفا من ان يروي هذا السجين ما تعرض له من ظلم وقهر وتنكيل ...وعديدة هي الحالات التي قتلت ظلما لهذه الاسباب ....وهي حالات بالعشرات ،،فحصل ان جرى اختطاف مواطن تركي كل ذنبه انه التحق بالثورة الفلسطينية ليقاتل معها نصرة لفلسطين ...وحققت الجماعة معه لمرات عديده فيما يتعلق بعلاقته باجهزة اﻻمن الفلسطينية.ولكن الجماعة عجزت عن اثبات كونه مكلف لعمل ضد الجماعة او ضد فلسطين .وكان ﻻبد من الافراج عنه ..لكن هذا الاجراء سيترتب عليه حسب زعمهم، انه سيفضي الى للناس لما تعرض له من ويلات..لذلك فاقل التكاليف على الجماعة كانت قتله ،هكذا كانت فلسفتهم الاجراميه...قتلوه بعد ان امضى عامين في سجن تحت الارض لم ير النور للحظة خلالها،،وفي حادث اخر اختطف مواطن من اصل سوفييتي (مسلم الديانة) .والمذكور كان يقيم في لبنان ويعمل عند فصائل المقاومة الفلسطينية في امور فنية مثل تصنيع الكواتم اوصناعة ادوات اخرى لها علاقة بعمل المقاومة .لكن هذا لم يشفع ﻻبو احمد الروسي بل جرى التحقيق معه ولما لم يثبت بحقه اﻻ مساهماته الايجابيةمع فصائل المقاومة.كان لا بد من التخلص منه قبل ان تسال عنه اي جهة ربما احتاجته ،وقد امر المدعو عبدالله حسن اي ابو نبيل بقتله ،رغم براءته ،لكتم ما جرى معه من تنكيل ،فاعترض احد الكوادر وقال له ،هو بريء وقد يفيدنا وغيرنا ،فرفض ،وفيما بعد جرت حاجة له ،فقال عبدالله حسن لذلك الكادر وبكل بلاهه،شفت لو رديناعليك كان احسن ،فقد احتجناه،....وعجيبة هي الحالات المشابهةالتي ماتت وهناك ادراك تام من الجماعة والمسؤولين عنها بانها بريئة ،وكانوا يقدمون تلك الذرائع الواهية لتبرير القتل ،فحياة البشر لا تساوي ذبابة عندهم..اليس هذا كافيا لمحاكمة هذه التجربة الجرائمية،ومحاكمة ابطالها.،وقتلتها ،حتى لا يجرؤ احد ،على تكرار ولو عشرها في ساحتنا الفلسطينيه؟

١٩٨--من جرائم عصابة داعش البنا
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
--علي سعيد الحاج ،،ابو زهدي،،من قرية فاره،،مخيم الرشيديه
--سامي فردوس،،من الرشيديه،اعتقلته العصابه ،ثم قتل
--اسامه فردوس،،من الرشيديه،اعتقلته العصابه،ثم قتل
--سمير محمد خليل مشيرفي،،البرج الشمالي،،قتل عام ٩٢م
--احمد حسين خضر،،الحركي مفلح ابو الهيجان ،،يلقب بالقمح ،،من البصه
--حسن جمعه ذياب،من قرية البرغليه
--الدكتور علي حسين هاشم ،طبيب بنج ،من البرغليه ،قضاء صور

١٩٩--أما بعد،،،،فأين المفر؟
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
--بعد خطوه،سادخل في الحلقة رقم مئتان،وستكون شعرا،واود ان اوجه سؤال للقراء،هل بعد كل ما كتبته من حقائق ،وبالاسماء والتفاصيل،وجدتم اي رد او تفنيد او دفاع مقنع ،سوى الردح والتخبيص ،من فلول العصابة المتبقين ،والمختبئين في الجحور؟فما كتبته للان ،يكفي لان يكون كتابا بحجم كبير ،ورغم ذلك ،لا زال عندي الكثير لاقوله،وساقوله باذن الله،ولعل بعضكم راجع او راى او استمع ،لما تقوله الفلول،فهل فيه اي رد غير تكرار الردح والتكذيب ،مع الاصرار على الهروب من ساحة المواجهه،جراء الافلاس ،وادراك ان ردهم سيوقعهم في المصيدة اكثر واكثر،،وقد حوت الحلقات على مئات الاسماء من الضحايا،فهل كل هؤلاء ،لا معرفة للفلول بهم ؟او انهم ابرياء من دمهم؟اذن اين هم وماذا جرى لهم ؟الاجابة مطلوبة من الفلول لا سواهم ،فقد كان غالبيتهم اعضاء عندهم ،فهل انشقت الارض وابتلعتهم ؟وان كنت قد اوردت حتى الان ما يربو على الالف ضحية،ولم يزل لدي غيرهم ،فهل كلهم عملاء للعدو والاردن كما كانت تتشدق بيانات العصابه ؟فان كان الامر كذلك ،فما هذه الجماعة التي تتهم او اتهمت غالبية افرادها بالعماله ؟ام ان العكس هو الصحيح ؟او ان الطاغية وبطانته وادوات جريمته،هم اللغم الموقوت الذي كان مزروعا داخل الجماعة وداخل الساحة الفلسطينية ،وادى دوره على اكمل وجهٍ كما كان مطلوبا منه؟ولعل من تابع او اطلع على ما فعلته تلك العصابة وعلى امتداد اربعين عاما،،ويقارن ذلك ،او بالاحرى يحاكمها من خلال الشعارات والانجاز ،سيحكم عليها ودون ادنى شك بالادانة وسيوجه،لطاغيتها وادواته الاف التهم وسيضع مثلها من علامات الاستفهام والتعجب،فتجاه العدو في قلبه ،كان الفعل صفرا،واما بالخارج ،فكانت الاعمال تصب في صالحه،وتسيء لشعبنا اكثر،ولا تقدم الا الضرر للعمل الوطني،وتلقي او تزج بشباب مخلصين في ساحات العبث والخدمات الماجورة،بدلا من ان تزجهم وقد استعدوا للموت ،في ساحة فلسطين لا سواها،واكرر،في الداخل صفر وفي الخارج ما يخدم العدو ،،حتى في الخارج فكم اوجَعَنا العدو بضرباته،
من قتل،ابو يوسف وعدوان وكمال ناصر وابو جهاد ووديع حداد وغسان كنفاني والهمشري والمذبوح والشقاقي ووائل زعيتر وسواهم ،لحمام الشط والاف الغارات و،و،و،فماذا فعلتم انتم غير اعمال تصب لصالحه او تخدمه تماما بتوقيتها المشبوه؟واين اوجعتموه بربكم ؟وكنتم تصرخون انكم محرومون من الساحات الرئيسيه،وعندما وصلتم لبنان ،نصبتم المشانق واقمتم المجازر ،وافنيتم ما افنيتم من شباب المخيمات،ولا زلتم تنعقون بشعارات سمعنا قرقعتها لاربعين عاما ولم نر طحينها ،وبدلامن ذلك ،راينا الدمار والموت والقتل،فلتذهبواانتم ونعيقكم وشعاراتكم الى الجحيم ،فقد دفعنا الثمن من دم اهلنا ورفاقنا واحبتنا،،هذه الشعارات اكبر منكم ،ولا تليق بكم ،وثوبها واسع عليكم جدا،اما اثواب الجريمة فهي بالضبط على مقاسكم ،ولاتليق الا بكم ،فوافق شنٌ طبقه،اما بعد ،فان الحساب قد اقترب ،فاين المفر للقتلة والمجرمين ،،

٢٠٠--خلف قضبان الحديد
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
مئتان تفضحكمْ وتلعنكمْ
أوَتقلقوا،إنْ كان فيها من جديد؟
هذا أكيد

 
تعليقات