أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
نتنياهو والكورونا والتضحية بالمواطنين بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 46
 
عدد الزيارات : 43138853
 
عدد الزيارات اليوم : 702
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   تضارب الأنباء حول حالة عريقات الصحية.. الميادين: مشفى هداسا طلب من أفراد عائلته إلقاء النظرة الأخيرة عليه      راشد حـُسين والـقـتـال بالـكـلـمـات الدكتور عـبد القادر حسين ياسين      خفايا شخصية وزير الترانسفير الإسرائيليّ زئيفي الذي اغتالته الجبهة الشعبيّة قبل 19 عامًا: مُغتصِب مُجندّات وعلاقات وطيدة مع المافيا وجرائم قتلٍ وتهجيرٍ فظيعةٍ بحقّ الفلسطينيين      تشخيص 892 اصابة كورونا جديدة في اليوم الاخير      المرشح الاشتراكي المقرب لموراليس يكتسح الانتخابات البوليفية ويهزم مشروع الانقلاب الفاشي      أوروبا والقضية الفلسطينية وبيانات الإدانة بقلم : سري القدوة      الاستيطان الاستعماري في فلسطين عقبة كأداء أمام الشرعية الدولية وأمام المجتمع الدولي بقلم : حكم طالب *      رئيس الموساد يُلمّح لوجود صراعاتٍ داخل الأسرة الحاكمة بالسعوديّة: بن سلمان ليس قادِرًا على التطبيع لأنّ “الأمر بالمملكة مُعقّد جدًا” واتفاقيات السلام تُعطي إسرائيل عمقًا استراتيجيًا بالغ الأهمية      وول ستريت جورنال: مسؤول بالبيت الأبيض زار دمشق لعقد اجتماعات سرية مع الحكومة السورية سعيا للإفراج عن مواطنين أمريكيين      وسط تأهب إسرائيلي... موقع عبري: "نصر الله" يحاول استهداف جنودنا       رماح - معين أبو عبيد// وحوش بهيئة بشر      سوريا تطالب الأمم المتحدة بإخضاع اسرائيل لمراقبة دولية على نشاطها النووي      انخفاض حاد باصابات الكورونا في البلاد ..تشخيص 395 مصابا بالكورونا منذ الامس..وبدء المرحلة الاولى من فك الغلاق      اكثر من 400 الف اصابة خلال يوم واحد ....إجراءات صارمة في أوروبا لمواجهة الموجة الثانية من كوفيد-19.. مَنع التجمّع في لندن وحظر التجوّل في فرنسا وإغلاق المدارس في بولندا      رسام فلسطيني يتحدى الإعاقة بريشة الرسم      عن الانتخابات الفلسطينية والقائمة المشتركة بقلم : شاكر فريد حسن      عذرًا يا أبا إبراهيم لروح حنّا إبراهيم الذي ترجل عن صهوة القصيدة والحياة بقلم : شاكر فريد حسن      فاطمة والنهر! فراس حج محمد/ فلسطين      إيران: قصف قواعد أمريكا كان انتقاما لـ”سيارة سليماني” أما الثأر لروحه فأكبر وهذا ما يعلمه الأمريكان      واصفاً إياه بـ"مصدر الرعب".. بايدن: ترامب يشكل خطراً على الولايات المتحدة      صار واقعا ملموسا ...كاتبة سودانية تكشف المستور عن تطبيع بلادها مع إسرائيل      الخريف يطرق الأبواب: بداية أسبوع حارّة نسبيًا وتوقعات بهطول أمطار بدءًا من الخميس      تقرير الاستيطان الأسبوعي: موجة استيطانيّة تضرب الضفة الغربية المحتلة في ظل صفقات التآمر      مسؤول استخباراتي إسرائيلي لصحيفة سعودية: نتدخل في الشأن السوري وبشار الأسد عدو لإسرائيل وكان يجب قتله!!!      تجدد القصف على عاصمة ناغورني قره باغ وباريس وواشنطن تشددان على ضرورة وقف إطلاق النار وتسوية النزاع سلميا      جنرالٌ إسرائيليٌّ يكشِف سيناريو كابوس الرعب: الحرب القادمة ستكون الأكثر قسوةً والجيش ليس جاهزًا و40 بالمائة “فقط” من صواريخ حزب الله وحماس ستُعيد إسرائيل عشرات السنوات للوراء      قضية “قطع رأس المدرس” في فرنسا تتصاعد.. الأمن يوقف خمسة أشخاص آخرين ويحدد هوية المنفذ “شيشاني وعمره 18 عام”      اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل      شعبيته في حضيض غير مسبوق .. 54% يؤيدون تنحي نتنياهو      لقاء مع الشاعر والأديب الكبير المناضل "حنا إبراهيم " - ( أجرى اللقاء : الشاعر والإعلامي الدكتور حاتم جوعيه     
كواليس واسرار 
 

163 من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر -تباً لدموع التماسيح (١)

2014-05-06
 

63--تباً لدموع التماسيح (١)
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
عجبت اشد العجب لتباكي المجرم عصام مرقه(والذي يسمي نفسه على صفحات الفيسبوك ،متخفيا كجرذان الجحور ،باسمي عوره بن القرد ،والمقواد وليس المقداد انصاري)تباكيه على اسرى العصابة ،من اطلق سراحهم بعد اعوام طويله ،او من لا زالوا رهن الاعتقال ،وحريتهم شبه ميؤوس منها،وخاصة من كانوا في سجون الباكستان ومن هم في سجون امريكا حتى الان،ومن يقرا ما يكتبه ،يظن انه حامي حماهم ،او معينهم في السراء والضراء ،ومن لا يبخل بحاجة الا ويقدمها لهم ،مقدما ذلك على نفسه واسرته،او موعِدهم بوعده اللاصادق،بانه سيحررهم قريبا من سجونهم،واعني هنا ،الاسير زيد السفاريني وعمر المرزوقي ،وكلاهما ،معتقل منذ ٨٥و٨٦م في مالطا وباكستان ،ثم امريكا،فهل يتكرم الصنديد عوره ،ويخبرنا ،كم قرشا بعث لكليهما او لاسرهما ، منذ وصلا امريكا؟انا اعرف الجواب،فانا على اتصال قوي باسرة زيد ،ورفاقي على اتصال باسرة عمر ،والاكيد ،وبلا نقاش ،ان قرشا لم يتكرم به عوره لهما ،فلمن اذن تذهب اموال الممتلكات المباعة بلبنان؟والتي يقوم بها عوره ومحمد السلواني ،،اي جهاد رضوان ،،؟هل لبناء طوابق اضافية لابناء عوره فوق بيته؟ام ليتبغدد بها شمالا ويمينا السلواني ،ويربط خيوطه هنا وهناك ،الم يؤكد لي المتعوس عواد ،مرارا وتكرارا الشبهات حول السلواني،فماذا عدا مما بدا؟فالمصلحة لمّت المتعوس على خايب الرجاء،وعليه ،ايها الصنديد عوره،ان كنت صادقا في ذرف دموع التماسيح ،فقدم برهانك على انك انت او فلولك ،تقدمون شيئا لهما ولاسرهما،ايحرج ذلك اكاذيبك ؟بالتاكيد يحرج!!ونعود لمن كانوا بسجون الباكستان،وهم خمسة ،زيد السفاريني واسمه الحركي عباس خضر ،وودود الترك واسمه الحركي عوده وبالجواز الليبي الذي دخل به باكستان سليمان علي التركي ، وجمال عبدالرحيم والذي حمل جواز لبناني مزور باسم حسين خليل واخر سعودي باسم فهد الجاسم ،ومحمد المنور واسمه الحركي جيفارا العجوز وايضا زهير خالد وكان يحمل جوازا سعوديا مزورا باسم منصور عبد الرحمن الراشد، ،وعبد المطلب ميري واسمه الحركي وليد ،،وللاسف ،فقد دوّن عوره اسماءهم كما اصدرتها المخابرات الامريكيه،وسطرها بنفس الاخطاء،بدليل ،انه استقى امرهم من قارعة الطريق وليس من صميم تبني امرهم،واكثر من ذلك ،نشر على صفحته نفس الصور التي نشرتها تلك الاجهزه على صفحاتها،وليس كما هي صورهم في ارشيف العصابه ،اي ان مصدره هو تلك الاجهزه،وقد سالت اقارب احدهم عن تاريخ تلك الصور ،فافاد ،نقلا عن قريبه الاسير السابق ،انها أُخذت لهم في سجن الباكستان على يد تلك الاجهزة ،والتي حققت معهم بباكستان،فمبروك عليك مصادرك يا مرقه،،واكد ،ان الشباب ،قد قطعت عنهم كل المخصصات والتحويلات ،او اية مساعدات لاسرهم ،منذ عام ٩١م،واكثر من ذلك،فقد اصدرت العصابة بيانا ضد اسرة المشرف على العملية وهو بالسجن ،ودود الترك ،واتهمت اسرته بالعمالة للاردن،ولم تبق تشهيرا بها الا وقالته،فهل العصابة هي من أمنت خروجهم من باكستان بعد اطلاق سراحهم ، ؟طبعا لا ،والف لا،وهل قدمت لهم اي عون باي شكل ولون ،خارج السجن بباكستان او السودان او حيث هم الان. ؟طبعا لا والف لا ،وليثبت الدجالون عكس قولي،وآن اوان تفصيل ،ما لم اكن اود تناوله ،لولا وقاحة عصام مرقه ،الذي كذب حتى تماثل وجهه مع ساوأته،،ووالله ايها الدجال ،ان تماديت كذبا ، ووقاحة ،لأدعنّ الصحافة تذهب اليهم ولاسرهم حيث هم ،لكشف زيفكم ،وتعرية ادعاءاتكم،وفضح مصدركم،وابراز من ساعدهم وحذرهم ،انتم ام سواكم ،ممن يعرفون انهم نموذج من ضحاياكم،،

164--تباً لدموع التماسيح (٢)
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
شباب بعمر الورود،ورطتهم العصابة بعمل عبثي ،رزحوا جراءه عشرون عاما في غياهب السجون بباكستان ،وبالعزل في السودان ،الى ان وصل بعضهم لذويه بعد ثلاث وعشرين عاما ،واحدهم لم يصل حتى تاريخه بل انتقل بمساعدة اطراف لبلد قبله،اما زيد فقد تعثر حظه ، وحاول العودة لعمان عبر دبي ،بتذكرة وفرها اهله ،فتم تغيير خط سيره،لبانكوك فعمان ،وهناك اخذته الاجهزة الامريكية ولا زال يرزج في السجن ،ولا يكفيه لو عاش ثلاثة اضعاف عمره،سداد حكمه ،فإن كانت العصابة هي من غير خط سيره ،فهي اذن من سلمته،،خاصة انها اتهمته داخليا بتعمد افشال خطف الطائرة الامريكية بكراتشي في ايلول ٨٦م،عبر التهائه بمغازلة احدى المضيفات،مما سهل للطيارين الهرب ،وهو من كان مكلفا بقيادة العملية والتحكم بقمرة الطائره،وايضا بالتفاوض لمدة ست عشرة ساعه ،مما سهل اقتحامها،وروي عنه انه عند مروره بدمشق،كان محبطا بسبب اعدام صديقه الحميم ماهر سعيد واحضروه هو وكل التنفيذيين المتمردين لرؤية المشهد الدموي لارعابهم،فاكد انه قرر ان لا يموت عبثا من اجل قتلة ومأجورين لليبيا،وورد على لسان زملائه بالعملية انه تأخر عنهم في الذهاب ،ثلاثة ايام في بانكوك مترددا ثم لحق بهم،ولا بدّ من السؤال،كيف لجماعة تدعي الحكمة والعقل والدقه ،وما شئت من الاوصاف،ان ترسل لعملية كتلك، فتى يقل عن سبعة عشرة عاما ؟وهو جمال عبد الرحيم،وكان لم يمض على التحاقه بالجماعة شهورا فقط،،وهو مولود عام ٦٩م،هل هذه هي الحصافه ؟ام انها الحماقة بعينها،ان لم نذهب بعيدا اكثر ؟وكيف لشاب اخر منهم انتمى كسابقه لشهور فقط وهو عبد المطلب ،والذي ذهب لصيدا لابي نشأت ،،كايد يوسف،،المعروف لكل اهل الجنوب ،،ليلتحق بفتح للدفاع عن المخيمات ،فوجد نفسه مع العصابة وظنها في البداية فتح،كيف له ان يرمى بعملية كتلك ،وهو طري الخبرة وطري الانتماء ،؟ام ان ارواح البشر ،هي ارخص من صوص دجاجٍ لدى العصابه،ولو عرض هذا الامر ،على اي خبراء بهذا النمط من العمليات ،لاكدوا ،انهم ارسلوا للموت ،والعبث ،وليس لانجاح مهمة،لان شروط النجاح منفيه،وقد اكد مشرف العملية انه اعترض على قيادة زيد لها لانه متهور ومحبط،وعلى الثلاثة الاخرين ،لانهم جدد، وخبرتهم صفر ،ولكنهم اصروا على اشتراكهم،هذا ما اكده ودود لمن قابله من فتح في باكستان والسودان وغيرها،،واما الثالث المشارك وهو المنور،فمثل سابقيْه،مدةً وخبرةً وطراوةً في الانتماء،فكيف يزج بعمل كبير وخطر وانتحاري كما قيل ،وهو لم يشارك باي عمل صغير سابقا كالاخرين،،ورغم ادانتي لعمل كهذا ضحيته مدنيون ،،الا ان من زج بامثالهم ،كان يجب ان يحاسب على اختيار يضيف للعبث عبثا،،ويرسل حديثي الخبرة للمحرقة ،،

١٦٥--تباً لدموع التماسيح (٣)
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
اليس كل من ذكرناهم،،ضحايا مجانيون،دفعت بهم يد العبث المؤجرة لمصير قاتم،ولولا التجاء اؤلئك الشباب لحظة اليأس ،لمنظمة التحرير الفلسطينية،لازداد مصيرهم حرجا وقتامه،فهي التي وفرت لهم سبل الخروج من مأزقهم،وانتقالهم الى حيث هم الان،ولو كان هناك من متامر سواكم،لاضحى مصيرهم مطابقا لمصير زيد،اذن أخْرِسوانهيقكم وكفّوا عن الادعاء الفارغ،وهم يعرفون من ساعدهم وقت ضيقهم،اما دوركم كعصابة فكان ولا زال صفرا،ولو كان عندكم ادنى خلق او حس انساني ،لساعدتم اسرهم في غيابهم ولساعدتموهم في سجنهم وبعده،اما دوركم الفعلي فقبل الادعاء الكاذب ،فقد كان تدميرهم،ورميهم في اتون الخطر،والمتباكي عليهم عصام الزفت ،هو احد من زجوا بهم الى التهلكه،اليس كذلك ايها المدّعي؟لقد تدربوا على العملية في مواقع لجنتك الدمويه،في موقع حلوه وعيتا بموقع المعلومات الخارجيه وايضا في عين الصاحب وسواها،وانتقل مشرفهم الى دمشق وليبيا والباكستان حيث اشترى كميات من القنابل والمسدسات وكلاشينين وذخيره،وخباها في مواقع مختلفه،اي مدن مختلفه،وكان دخوله لباكستان ،بفيزا ديبلوماسية حصل عليها عبر سفارة ليبيا بروما،وتم تنسيق عمله مع ضابط الامن الليبي بباكستان،اما من ابلغه بان هناك عملية بباكستان ،فكان علي سعيد العايدي اي غازي عواد ،المزروع وقتها بقبرص حيث كانا وقتها معا ،لتخزين اسلحة تسلمها من المكتب الشعبي الليبي،وتم سفره عبر عبد الرحمن عيسى لليبيا ،وهناك كان مرتبطا بسميح خضر ويوسف علي الفرا اي كمال وبعبد الرحمن عيسى،وبعد ترتيب كل المستلزمات،انتقل المنفذون من لبنان لحي برزه بدمشق،وخرجوا من مطارها ،لترانزيت اثينا،ثم لبانكوك ،اي المنفذون الاربعه ومعهم المشرف وسميح خضر،وكان على وسط المنفذين اربعة احزمة ناسفة بلاستيكيه على شكل حزام طبي ،جهزت باللجنة العلمية بلبنان،وتخلف عنهم زيد اياما لكراتشي،وبعد وصوله تم تعريفهم على بعض وعلى الهدف ،وغادر سميح خضر الباكستان،،وانتقل المشرف مع احدهم للمدن التي اخفى بها الاسلحة واحضراها لمكانهم،،واعدوا سيارة بشكل يشبه سيارات الشرطة الباكستانية،والبسة تشبه البسة الشرطة ايضا،وحددوا يوم الخامس من ايلول لتنفيذ العمليه،ضد طائرة امريكية قادمة من مطار صحار بالهند الى مطار جناح بكراتشي في طريقها لفرانكفورت ثم لنيويورك،وتم بالفعل اقتحامها والسيطرة عليها،وعلى متنها ما يقرب من ٤٠٠راكبا،اما مشرف العملية ودود ،فكان خارج المطار يراقب عن بعد ،وتقول الجماعة ،ان زيدا قام بتصرفات ادت لهروب الطيارين وبالتالي استحالة الاقلاع،ويقول راي اخر ،ان المنفذين والمخططين ،لم يتبهوا لوجود فتحة بالسقف ،مكنت الطيارين من الهرب،وبقي الحال على ذلك ،والتفاوض مستمر،وتقول العصابه ،بأن زيدا قد اطال التفاوض مما سهل على الشرطة الباكستانية التحكم بالامر واعطاها وقتا لترتيب اقتحامها،وبعد ستة عشرة ساعة تم الاقتحام بالفعل،،

١٦٦--تباً لدموع التماسيح(٤)
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
--تتعدد الروايات حول من ابتدأ باطلاق النار،فكل طرف يتهم الاخر لتاكيد براءته،وعلى العموم فقد قتل ٢٢من الركاب،وجرح حوالي ١٥٥منهم،،واصيب زيد بمعدته فاعتقل،واعتقل اخر بين الركاب الذين هربوا لصالة المطار واعتقل اخر عند سور المطار حيث تعرفت عليه احدى المضيفات،والرابع استطاع الخروج من المطار وركوب سيارة اجره ،فشك به شرطي واعتقله ،اما المشرف ودود فقد ركب سيارة اجرة وهرب ،وفي اليوم التالي عاد ليسافر من المطار ،ولسوء حظه فقد كانت الفيزا لدخوله منتهيه،فاعيد،فذهب لضابط الامن الليبي لتجديدها،واعطاه كلمة السر،حيث كان يحمل جوازا ليبيا،،وخلال تلك الفتره ،كان الاعتراف عليه قد تم،فاعتقل عند محاولته الخروج في المرة الثانيه،وتم الحكم على المنفذين. الاربعه،بالاعدام واحد عشر مؤبدا وعلى المشرف بمؤبد واحد لعدم قيامه بالقتل،ثم جرى عفو رئاسي عن المساجين جميعا ثم تخفيضات وجمع الاحكام ،حتى وصل حكمهم لمؤبد واحد ثم اخيرا خمسة عشر عاما،وعام ٢٠٠١م،اطلق سراحهم ،ولكن اعتقال زيد في بانكوك والذي اشرت اليه سابقا ،اخاف الاخرين فاعادوا انفسهم للسجن ،وكان شرط خروجهم من البلد ،هو الحصول على وثائق سفر وقبول بلد ما لاستقبالهم،وتمكنوا من ذلك فقط عام ٢٠٠٨م فانتقلوا للسودان،ثم مروا هناك بنفس المشكلة،واواخر العام وبداية العام اللاحق،غادر ثلاثة منهم السودان باتجاه ذويهم،وبقي الرابع لفترة اطول حتى توفر له المكان اخيرا،وان كنت اعرف من بين من يعرفون امكنتهم،،الا انني آثرت تكرار القول ،،حيث هم الان،،،ولكني اؤكد انه لا دخل ولا دور ولا علاقه،لاحد من العصابة بخروجهم ووصولهم لاماكنهم سالمين،وبالتاكيد فإن اعتقال زيد ،يعني انهم ليسوا بمأمن،ولا اعرف لماذا طرق الابله مرقه ،دون ان يكون له شروى نقير بمساعدتهم،لماذا طرق موضوعهم،بل وعمم صورهم والتي قلت ،انها نفس الصور التي وضعتها الاجهزة الامريكية على صفحاتها،،فلم يكتفِ مرقه بما حل بهم ،بل يريد ان ينزل بهم كارثة اخرى ،من خلال اتجاره بقصتهم ،فان كنتَ حريصا عليهم ،قدّم لهم ما يقتاتون به ،بدلا من بناء الطوابق لابنائك،واقول اخيرا ،ان هذه الحماقه،تجعلك تتحمل مسؤولية اي مكروه يقع لاحدهم او لهم،،واخيرا لا بد من القول ،،ان تلك العملية الخرقاء ،قد اتت بعد اقل من شهرين على قصف باب العزيزية بطرابلس،فهي عمل مأجور للطاووس معمر من الفها الى يائها،ولكنها بدماء فلسطينية وبمردود سلبي على قضيتنا،وبضحايا لا يؤثراو يغير موتهم شيئا في موقف امريكا ،والتي عاد القذافي وركع لها،وبمعاناة وتدمير حياة شباب بعمر الورد،هذا ما اكده ايضا احدهم وهو جمال عبد الرحيم لصحفي غربي تراسل معه،واستعد ان يشهد ضد ليبيا القذافي ،والصحفي هو روجرز بيم ،والذي الف كتابا حول الموضوع وارفقه بتلك الرساله،وبعد الفشل والفضيحة ادعى البنا ان العملية كانت تستهدف كذا وكذا،،ولم يكن ذلك سوى للتغطية على فضيحة،كانت من احد اسباب طرد الجماعة من سوريا،وهذا ما اراده البنا بالضبط،عملٌ لصالح ليبيا بالكامل ،ولكنه من جهة اخرى يحرج سوريا التي خرج المنفذون منها،مما سيؤدي للطرد،وبالتالي عودة تحكمه بالجماعة ،،كما تم بالفعل،،وهذا ما قاله لي يوما،،ان لم نخرج من سوريا سادمر عشر طائرات بمطارها لاجبارها على طردنا،ولم يكن يعلم ان الاجراءات الحمقاء والتصفيات التي قام بها ،ستقود حتما بهمة المخلصين ،الى نهاية عصابته ونهايته،اليس ذلك ما تم بعون الله،،فعلى الباغي تدور الدوائر٠٠٠

١٦٧--أي وحوش انتم؟(١)
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
--يوم امس ،اتصل بي افاضل من اسرة الشهيد المغدور ،محمد امين موسى عاصي (الحج ابو موسى)،بعد ان قرأوا في دنيا الوطن مشكورة ما حلّ بالشهيد من مصير ،ورغم ان موضوع الاتصال محزن ،الا انني تشرفت بالتواصل مع عائلة كريمة ،ينتسب اليها ،الصديق والعزيز ،والاخ الاكبر ابو موسى،والذي عرفته لاعوام،وكان ابا او اخا كبيرا للجميع،يتفيأ الكل بظلال دماثته وقلبه الكبير ،وكذلك هو الحال بالنسبة لزوجته ام واخت الجميع،كان فلاحا بسيطا طيبا ،يفيض كرما وخلقا ،ككل ابائنا او اخوتنا الكبار ،عرفته في سوريا ولبنان وليبيا،ورايت بام عيني ،كيف يكنّ له الجميع احترامهم ،رجالا ونساءً واشبالا وزهرات،وكان عضوا باللجنة المركزية للجماعه،ومدربا ،تدرب وتربى على يديه الغالبيه،ولانه كذلك ،مكر له السفاح،والذي لا يقبل ان ينازعه احد ،على انه الاوحد في كل شيء،والمتفرد بكل الصفات،والممدوح دون سواه،ولان الشهيد لم يقبل بالانقلابات الداخلية التي قام بها المسعور،وبكى جهارا على التامر على ابي نزار،واستبداله (بالمسخره المدعو مرقه)،فقد حلّت عليه نقمة السفاح،ولم يكن بامكانه فعل ذلك في سوريا ولبنان ،لانها ستولد انفجارا كبيرا ،ففعلها غدرا في ليبيا كما فعلها بابي نزار ،في ليلة ظلماء ،ودون علم احد الا قتلته،فاللهم اسالك ان تنزل سخطك ونقمتك وغضبك على كل من امر او نفذ 
او خطط او شارك بالجريمتين ،واره في نفسه اكثر من ذلك،وعلى راسهم بعد البنا ،عصام مرقه في لبنان وسهير العباسي اي امجد عطا في ليبيا والموجود الان بعمان ،فامجد وحثالة مثله هم من قتلوه بليبيا ومرقه هو من اخذ الاخت عفيفه ام موسى من بيت الاخ زكريا بحجة ارسالها لليبيا ثم قتلها هو وعصابته،ولست هنا بصدد تكرار ما كتبته انفا،ولكن ابا موسى ليس الوحيد الذي قتل ،ولا يعرف ابناءه الكرام او اسرته الكبيرة له قبرا ،او مصيرا ،او سببا للقتل،وكذلك بالنسبة لزوجته،حتى الصهاينة يسلمون باغلب الحالات جثث من يقاتلونهم ،وبحالات اخرى يضعون لها ارقاما ليساوموا عليها او لامر في نفس يعقوب ،لكنهم يعرّفونها،ويعترفون غالبا بقتل اصحابها،اما عصابة البنا فقانونها عكس ذلك،وبهذا يبقى انتظار المفقود قائما ،ويتألم الاهل كل لحظه،ويموتون فجيعة الف مره،ولا يعرفون باي ارض يكون ابنهم حيا او ميتا،ثم يدعي القتلة الثورية والاخلاق،علما ان الثوريين هم اشد الناس ارهافا وخلقا وعاطفة وضميرا،يكثر القتلة في صفحاتهم الصفراء ،الحديث عن الوفاء والمنظومة الاخلاقية ونبذ الخيانه،فاين ذلك منكم؟فانتم بعيدون كبعد السماوات عن الارض عما ذكرته،تسمون ،القتلى ،كابي الصادق ،وموسى علاونه ،واسامه البوريني،وماهر سعيد ،ووليد خالد وكفاح خالدو،و،و،و،و،شهداء،فاروا ذويهم قبورهم،الا من احرجتكم اسماؤهم فافتعلتم انهم شهداء،وماذا تسمون من قتلتم ،ثم قلتم انهم شهداء الواجب ،من وفاء شحاده الى اخر الاسماء وهم كثر ؟او من قتلتم وقلتم انهم في غارة صهيونية او في معركة مكذوبة او انزلتموهم بدورية واطلقتم عليهم رصاص الموت من الخلف؟وكم مرة استدرجتم مقاتلين ،باسم ارسالهم بدوريات ثم وجدوا انفسهم في سجن بقسطة الرهيب ،متهمون ومصيرهم الموت؟حدثني احدهم ،وهو الاخ جميل حربي ،ان وصفي النذل ،استدعاه لعمل ضد العدو فوجد نفسه يعذب ،لاربعة شهور واربعة ايام ،بتهمة زائفه ،وكثير ممن كانوا معه اعدموا ،من الشهيد ابو عمر وابو المامون الى مؤمن وغيرهم،،حتى من اسقط طائرة العدو ،والتي اسرفيها طيارهاآرون آراد على يد اطراف اخرى ،رغم بطولته وتكريمه من الجميع ،الا انهم ارسلوا له راديو ملغوما لقتله ،وحاولوا اصطياده مرات ومرات،فاسالوه ان كنت ملفقا،،اليس اؤلئك وحوش او ادنى درجات منها؟

١٦٨--انتم وحوش او احط منها بدرجات(٢)
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
--لم تبتلى النساء في اي او من اي عصابة في الارض ،كما ابتليت النساء من وفي تلك العصابه،وقد اوردت فيما كتبت عشرات الامثلة على ذلك،وكل يوم تتكشف مصائب ومصاعب اخرى تعرضن لها تفوق التصور،فزوجة رائد الصيداوي ،وامه ابنة شقيق البنا ،سجنت بمعسكر ليبيا وتعرضت للجلد والتعذيب على ايدي رجال من العصابه،ومثلها اخريات ممن كن رهائن في المعسكر ،في معزل سماه الطاغية ،،بالقرية،،والاسباب تافهة كتفاهة البنا،،الثرثره،،فممنوع الحديث الا بفضائل ومكرمات البنا،،وعندما لم يحتمل زوجها واخاه عبد القادر ذلك ،جراء ما شاهداه من مهازل ،،وهما كاسماء حقيقية،،عمر وشقيقه نصرالدين البنا،،وكان احدهما سائقه والاخر حارس اسرته،هربا لبيروت حيث ذويهما،،ولانهما يمتلكان اسرارا كبيره،فقد كلف المدعو محمدصلاح عبد الفتاح السلواني،،اي جهاد رضوان،،بقتلهما،،وتم ذلك بالفعل في بيروت،ومثلها اي زوجة رائد الصيداوي،تم قتل زوجة المرحوم حسن الكرد ابو طه تحت التعذيب،وتعرضت ابتسام الحايك،،اروى،،وزوجها،،محمود تميم مجمود ياسين،،وابنهما حسن ،للاعتقال بلبنان وليبيا ،واجبروا مئة يوم في احداها على العواء،ناهيك عن الاذلال والتعذيب والتجويع،مما جعل الصغير بعد خروجه يعوي بدل الكلام لو كلمه احد،،،وحدثني من اثق به ،انه شاهدها مرة بطرابلس ،تخرج من بيتها جراء معاناتها،وهي تصرخ،وقد انتابتها نوبة قهر مذهله،واخيرا ،قتلوا زوجها ،ولم تكتف العصابة بهذا القدر من القهر لتلك الاسره،فقد سجنوا شقيقها الدكتور ناصر ببغداد ولبنان وكان الموت سيطاله، لولا استطاعته الهرب،لانه اصر على مواصلة الدراسة ورفض القيام بعمل ارهابي ببلغراد،واصر على ترك العصابه،وكانتقام،اعتقلت العصابة والدته شيخه الحايك واخته يسرى في سجن عيتا وقام المجرم احسان رضوان والمجرم مرقه وبعلم زوج شقيقته النذل وصفي باعدامهما،وحين الحت شقيقته صبحيه وهي زوجة احد اعضاء الجماعه،،نمر ربايعه ،،،،عبدالله الفارس،،بالسؤال عن امها وشقيقتها،،قاموا باعتقالها في الروضه لما يربو على اربعة شهور ،عقوبة على الحاحها ،وتاديبا لغيرها ،ولكي لا تنشر خبر اختفاء امها واختها،،وبالطبع لحق ذلك اهانات وضرب وما اليه،،ولقيت في سجنها بالروضة،ما يقرب من خمسين امراة،بين متزوجات وعازبات ،فلسطينيات ولبنانيات،عانين الأمرّين ،من الخوف واحتمال القتل والقهر والعزل والتهم الخ،،مما دفعهن للتفكير بكل الطرق والحيل للافلات من الموت،فاستعملن الملاعق لشهور ،لحتِ الحديد ،حتى تمكنَّ من فتح النافذة ،وهربن ليلا بين الحقول ،وقمن بتسليم انفسهن للحواجز العسكرية السورية،وطلبن الحماية،ولم يبقى منهن سوى من كن في زنزانات فرديه،،كان ذلك نهايات عام ٨٧م،وكان يحرسهن ليلتها ،يوسف عكاوي واخر لبناني يدعى حيدر من الجنوب،اما التهم ،فحدث ولا حرج،واولها محاولة اغراء القياده وآخرها ربما يكون العمالة ليس لجهاز واحد بل لاربعه،كان ذلك العدد بسجن واحد ،فكيف لو جرى احصاء لكل من كن بالسجون الاخرى؟والغريب ،ان معظمهن كن زوجات لاعضاء او شقيقات او بنات او خطيبات لاعضاء،،وكان بعض العبيد يسلم زوجته للتحقيق وينتظر خارجا ككلب الحراسة دون اية نخوة ،ويعتبر ذلك التزاما وانضباطا تنظيميا،الا بئس الالتزام الاشبه بالعبودية او ادنى منها بدرجات،،واحدى السجينات في بقسطه،وكان اسمها كفاح ،سجنت لمدة عام كامل ،لم يسمح لها الاستحمام فيها ولو لمرة واحده،وعند لقائها بالاخريات ،هرب معظمهن من الرائحة ،الا من رحم ربي ممن قمن بتغسيلها ،فهل يمكن لمن عندهم ولو ذرة من انسانية ان يفعلوا ذلك؟وهل يمكن لسفاحين غيرهم،ان يعلقوا النساء من صدورهن كنوع من التعذيب وعلى ايدي رجال؟ليت من مررن بتلك التجارب يكتبن بلا حرج ،حتى يسهمن في فضح اؤلئك القتلة امام شعبنا،كما اسهموا في تعقيد حياتهن،وروعتني قصة اخوات ،لم يكن طيعات كالعبيد ،فاخبرن ان ازواجهن قد سقطوا شهداء ، زورا وبهتانا،ثم ارسلوهم لمناطق اخرى وغيروا اسماءهم الحركيه وزوجوهم ،وزوجوا نساءهم من اخرين ،دون طلاق من الاوائل،وعلمن بذلك بعد فوات الاوان،لكل امراة مرت بالجماعة مسلسل من المتاعب والمساخر والافتراءات،ويا ليت كل ذلك يجمع ،كموضوع مستقل،،

١٦٩--افتراءات المفلسين
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
--بعد١٦٨حلقه،مليئة بالمعلومات حول مهازل العصابة وجرائمها،والتي هزّت كل وجدان شريف،قابلتها فلول العصابة بالوعيد والردح والشتم ،وبالتلفيقات التي كنت اتوقعها،فانا لا اطلب او اتوقع من العاهرة الحديث عن الشرف ،ولا من اللصوص الحديث عن الامانه ،او من المجرمين الحديث الا عن ما ينضح بإنائهم،لم يجرؤ احد منهم وباسمه الصريح ،،ان كان عملهم ثوريا،،ان يدحض ما كتبته،ولم يجرؤ اي مجرم تحدثت عنه ان يدافع عن نفسه بقلم صريح،وكما كانوا يقتلون لدغا كالافاعي،فهم يتسللون باسماء تتبدل كل يوم للتلفيق ورش السموم،ولتحويل الامر لمعركة شخصية معي،وراحوا يستاجرون اقلاما ماجورة لتساعدهم ،من مسيلمة العراق لكذاب الرمادي،والان التحف احدهم اسم ابو علي ،وشطح خياله وتقيأ بعضا من قذاراته وهي مدار تندر للجميع،وعلى دنيا الوطن قال،انهم اضطروا لاطلاق النار على باب سيارة الحج نصر لفتحها،يا عيني،كاد المريب بان يقول خذوني،طيب ليش ما كسروا الزجاج مثلا ،الحج قتل غدرا وابنه فصّل ذلك،وجاد علينا ابو واطي لان اخلاقه لا تحمل من العلو شيئا،بأن والدي قتل بالانتفاضة الاولى، وان اخي هرب للكيان الصهيوني،لعنة الله عليك ،انظر للمراة وابصق على نفسك واكاذيبك،والدي توفي بمشفى جنين بالجلطة عام ٨٥م،وليس لي شقيق هرب باتجاه العدو ،وامامي وامام تخريصكم اهل البلدة والقضاء برمته ،اذا لم تستح فقل ما شئت،ثم تقيأ بقاذورات اكثر سخافة،فألف ما يحلو لك ،معركتي معكم ليست شخصيه،ولو كان لدى مقبوركم البنا ممسكا ضدي لما وفره،افتريتم وقتلتم المئات ،ولا اتوقع تجاهي غير ذلك،ولو كانت يدي ملوثة بنقطة دم لاختبأت مثلكم في الجحور ،اما ابو نزار فكل سمومكم لن تجدي نفعا ،فاهله ورفاقه يعرفون علاقتي به ،فتخيلوا محاكم على هواكم ،الا تخجلون من انفسكم وانتم تضطرون للكذب وتاليف قصص اوهى من خيوط العنكبوت لستر عورتكم؟لن تنطلي الاكاذيب على احد من شعبنا،وامامكم خيار واحد ،العدالة والاعتراف بالجرائم وكش١ف مصير كل مغدور وادانة ماضيكم القذر،اما دور البنا كاداة للموساد في اغتيال الشهيد ابو اياد فهل من احد يجهله؟فاكشف ايها المعتوه كم اخذت مقابل اتهامي له؟وقريبا سيعرف امثالك ،لصالح من ،وبامر من ،قام بذلك ؟فلا تتعجلوا ،فان كنا نقول ان بعضكم مجرمون ،فبعد غد سنقول ما هو ابعد من ذلك ،وبالدليل الملموس،وكل زعبرتكم ليست الا لوضع ستارة بين شعبنا والحقيقة المفجعه،،فهات الفصل الاخر من قذاراتك ،ايها المعتوه،،

١٧٠--انضحوا بما في انائكم
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
انتم بمختصر العبارهْ
جرذانُ تنضح بالقذاره
فبيوتكمْ قلب الجحورْ
وهي النجاسة لا تليق
بغيركم،لو تلبسوا
ثوب الطهاره
كمْ قد قتلتم من احبتنا
وقد نلتم به القتل الصداره
ابنيتمُ منها الجماجم مثل
داحشكمْ اماره
بوْل بوتُ كان نموذجا
لبنائكمْ صرح الحضاره
عواد او إلغاء او مقداد
بل قواد او مقواد او عوره
مئاتٌ قد ابادوا خلسةً
من جندها الثوره
فنالوا من اعادينابراءتهمْ
على تلك الشطاره
ما ما رميتمْ نحو غاصبنا
ولا طلقهْ ولا حجْره
فجازاكمْ وصاحِبكمْ بأوسمةٍ
على تلك الجداره
وابو وضيعٍ لا عليٍ
جاء ينجدكمْ،وطبعاً كان مخموراً كعادتهِ
فإن سالوهُ قالَ بَلي
ويستفتي حمارهْ
واليوم نفضحهاالجرائم
فانطروا كشف المزيد
وفتحها كل الدفاتر
والستارهْ
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
ابو فرح/عاطف ابو بكر/٢٠١٤/٥/٥م

 
تعليقات