أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
نتنياهو والكورونا والتضحية بالمواطنين بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 50
 
عدد الزيارات : 43165693
 
عدد الزيارات اليوم : 6192
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   هل تستغل “داعش” حالة “الاستفزاز التطبيعي الخليجي” مع إسرائيل؟ وتصدّر “خطابها الدموي” بعد دعواتها ضرب نفط السعوديّة واستهداف الرّعايا الغربيين ومُهاجمتها الإمارات وقطر؟      هيئة الأسرى: مخابرات وإدارة سجون الاحتلال تحاول إنهاء إضراب الأسير الأخرس بأي وسيلة      رام الله...وزيرة الصحة : تسجيل 8 وفيات و 513 إصابة جديدة بفيروس كورونا      هل يقبل العرب قرار الأمم المتحدة بتقسيم الضفة الغربية؟ د. فايز أبو شمالة      آمال أمريكا بسقوط الاستقلاليين خائبة ومضحكة د. عبد الستار قاسم      إبراهيم أبراش الوجه الخفي والخطير لتدهور العلاقات الرسمية الفلسطينية العربية      وزارة الصحة الاسرائيلية: 1479 اصابة جديدة بالكورونا خلال اليوم الاخير والوفيات 2268..3.7% من الفحوصات ايجابية      تضارب الأنباء حول حالة عريقات الصحية.. عائلة عريقات: الوضع الصحي للدكتور صائب مستقر وما زال في العناية المكثفة      محلل إسرائيلي: مصر تعاقب حماس لتقاربها لفتح، وعباس ينتظر بايدن      نتنياهو في ورطة.. غانتس يهدّد بتمرير قانون لإسقاط الحكومة وتوجه لتشكيل حكومة دون مشاركة “الليكود” والحركات الدينية      في أول زيارة رسمية.. وفد إماراتي رفيع المستوى يصل إسرائيل للقاء نتنياهو وتنفيذ اتفاق “التطبيع” وواشنطن تؤكد أن البحرين ودولة الاحتلال دخلوا مرحلة جديدة بإقامة علاقات دبلوماسية      ترامب يبدي استعداده لشطب السودان من لائحة الدول الداعمة للإرهاب بعد أن تدفع تعويضات لـ”ضحايا الإرهاب”.. والبرهان يعبر عن تقديره للرئيس الأمريكى..      الأسير/ نصري عايد عاصي يصارع المرض في سجون الاحتلال// بقلم :- سامي إبراهيم فودة      86 يومًا على معركة الأسير الأخرس      راشد حـُسين والـقـتـال بالـكـلـمـات الدكتور عـبد القادر حسين ياسين      خفايا شخصية وزير الترانسفير الإسرائيليّ زئيفي الذي اغتالته الجبهة الشعبيّة قبل 19 عامًا: مُغتصِب مُجندّات وعلاقات وطيدة مع المافيا وجرائم قتلٍ وتهجيرٍ فظيعةٍ بحقّ الفلسطينيين      تشخيص 892 اصابة كورونا جديدة في اليوم الاخير      المرشح الاشتراكي المقرب لموراليس يكتسح الانتخابات البوليفية ويهزم مشروع الانقلاب الفاشي      أوروبا والقضية الفلسطينية وبيانات الإدانة بقلم : سري القدوة      الاستيطان الاستعماري في فلسطين عقبة كأداء أمام الشرعية الدولية وأمام المجتمع الدولي بقلم : حكم طالب *      رئيس الموساد يُلمّح لوجود صراعاتٍ داخل الأسرة الحاكمة بالسعوديّة: بن سلمان ليس قادِرًا على التطبيع لأنّ “الأمر بالمملكة مُعقّد جدًا” واتفاقيات السلام تُعطي إسرائيل عمقًا استراتيجيًا بالغ الأهمية      وول ستريت جورنال: مسؤول بالبيت الأبيض زار دمشق لعقد اجتماعات سرية مع الحكومة السورية سعيا للإفراج عن مواطنين أمريكيين      وسط تأهب إسرائيلي... موقع عبري: "نصر الله" يحاول استهداف جنودنا       رماح - معين أبو عبيد// وحوش بهيئة بشر      سوريا تطالب الأمم المتحدة بإخضاع اسرائيل لمراقبة دولية على نشاطها النووي      انخفاض حاد باصابات الكورونا في البلاد ..تشخيص 395 مصابا بالكورونا منذ الامس..وبدء المرحلة الاولى من فك الغلاق      اكثر من 400 الف اصابة خلال يوم واحد ....إجراءات صارمة في أوروبا لمواجهة الموجة الثانية من كوفيد-19.. مَنع التجمّع في لندن وحظر التجوّل في فرنسا وإغلاق المدارس في بولندا      رسام فلسطيني يتحدى الإعاقة بريشة الرسم      عن الانتخابات الفلسطينية والقائمة المشتركة بقلم : شاكر فريد حسن      عذرًا يا أبا إبراهيم لروح حنّا إبراهيم الذي ترجل عن صهوة القصيدة والحياة بقلم : شاكر فريد حسن     
كواليس واسرار 
 

الحلقة 118 الى 124 من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر

2014-04-02
 

١٢١--الصمت على الجرائم جريمة أكبر(١)
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
الان ادخل في الحلقة ١٢١،وارى انني لم اقل الا القليل،ولا زال امامي الكثير قوله،ومن خلال ما كتبته،تبين لي ،انني اعاني من ضغوط متعدده،بعضها بحسن نية واخرى بسوء نية،اما سوء النية فالهدف منه،ايقافي عن الاستمرار في الكشف،والهرب من المواصلة ،جراء الردح والشتائم والاتهامات التي يعرف اصحابها قبل غيرهم انها ليست اكثر من غبرة على حذائي،وفي هذا السياق،استخدموا رداحين من وراء الحدود ،يكذبون اكثر مما يتنفسون،امثال مسيلمة العراقي موسى الحسيني،واقول لهم باختصار، اجمعوا كل خيلكم ورجلكم ،وارموني بما في افواهكم من قذارات،فلن اتوقف حتى اكشف كل جرائمكم،وضغط اخر ياتي من بعض الرفاق ،والذين يقرون بكل ما اكتبه،ولكنهم ،ليسوا مع النشر ،معتبرين ان الكل ضحايا،وان البنا قد قبر وانتهى الامر،وفي هذا القول مغالطات عدة،فانا كتبت وهو حي وبقوته واستمر بعد موته ،لان ما خلفته تلك الجماعة ،هو ملك لشعبنا،وليس ملكا لحفنة افراد،يخفون ما يريدون ،ويقولون ما يريدون،هي جماعة قتلت المئات ،فمن ينصفهم؟ومن يكشف مصيرهم؟كل يوم اتلقى عددا من الاستفسارات عن مفقودين،فالى متى يبقى هذا الحال؟امن اجل عيون فلان وفلان وعدم اقلاق راحتهم علي ان اسكت؟اناس ذهبوا للمقاومة بصدق ،وربما يندس بينهم بضعة افراد،وليس الفا او يزيد،اليس من حقهم علينا ان نقف معهم بلحظة صدق؟وقضية اسيء لها وشوهت،الا نؤرخ ونضع الامور في نصابها لكي نستفيد ونفيد؟لماذا حصريا هذه الجماعة يريد البعض التكتم على ما كان فيها ؟تاريخها بحلوه ومره ،ان كان فيها حلوا ،هو ملك لشعبنا،فهو الذي دفع الثمن ،وليس ملكا ،لمن يخشى ان تصيبه طرطوشة او لبضعة اسماء وهمية تقف خلف ستارة الفيسبوك وتنبح،وهناك ضغوط طيبة من بعض القراء يستعجلون بها الامور ،ويريدون ان يروا السطر او الصفحة الاخيرة قبل ما سبقها من صفحات،انا لن اخفي شيئا اعرفه،خاصة حول الجرائم،والتي ابتدات بها حلقاتي، وها انا اكتب الحلقة ١٢١ ،وكلها حول الجرائم،ولو كنت اخشى امرا ،لما صدّرتُ كتابتي ،وكانت تلك اشرف مهمة وطنيةبها ،ولمررت بها سريعا وكأن شيئا لم يكن،ولكني اقدمها بالتفاصيل كما حصلت عليها،وفوق ذلك ،ورغم انه لا صلة لي باية جريمة ،فانني مستعد ان امثل امام قضاء عادل وجاد ،كشاهد او غير ذلك ،شرط ان يمثل كل من اتهمهم بالولوغ بالدم امام نفس القضاء،لو لم اكن نظيف السيرة والسريرة لانخرستْ مثل من ينخرسون اليوم،وهناك رفاق مثلي لم تتلوث ايديهم وحتى اذانهم بسماع تلك الماسي ،الا بعد ان طاح الفأس بالرأس، وكان ذلك سببا اساسيا في شروعنا بتدمير تلك العصابة،عشت مع تلك الجماعة بين اعوام ٨٥-٨٩قبل منتصفها،وفي السنتين الاولى والثانية كنت بين المنشغلين كل وقتهم بحرب المخيمات ،وكانت تلك اشرف مهمة وطنية،وفيها وضمن اشتراطاتنا للتوحد ،لم تطلق تلك الفترة اية رصاصة كالسابق على احد من الفصائل وخاصة فتح،وطبقا لما لدي من احصاءات ومعلومات الان،،فان حجم القتل الداخلي والذي لم اكن على علم به ،كان محدودا،وفي اذار ٨٧م خرجت لليبيا والجزائر للحوارات التوحيدية الفلسطينية ولم اعد بعدها لسوريا اولبنان حيث في نيسان ،انهي وجود الجماعة بسوريا،وهنا حصل الفصل التام بين من في ليبيا ولبنان،وتحكم البنا تحكما كاملا بالامور،فالصلة من خلاله وعبره،ولم يستطع احد التواصل مع لبنان سواه،،وكان يطلعنا على ما يريد ويخفي ما يريد،ولم يعرف اي منا في قيادة الخارج بما جرى من مذابح بلبنان ابدا،،اي انا وابو نزار وشوقي يوسف وعبد الرجمن عيسى،،تلك المذابح جرت بعد الخروج من سوريا،،وبالتاكيد ،فان جزء من عصابته بليبيا كانوا يعرفون،،فهم من يستلمون البريد ويرسلونه ايضا ويتحكمون بالمعسكر واللاسلكي ،وبيدهم دائرة الممخابرات وهم ادواته،،وحتى القتل بمعسكر ليبيا لم نعرف عنه،،فحركة الدورات بين ليبيا ولبنان مستمرة،وعند السؤال عن اي اسم ،يقال ذهب للبنان،وعلمت تفاصيل ما تم بالمعسكر من رفاق لحقوا بي لليبيا مشيا على الاقدام بعد اعلاني الانقسام،وكانت حادثة ابي نزار ،هي من فتحت عيوننا على الكوارث الداخلية،وكنت وقتها قد سمعت كلاما عاما من زيارات الفصائل لليبيا،،فكان على الفور التوقف والموقف،

١٢٢--الصمت على الجرائم جريمة أكبر(٢)
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
-من يصدق انه حال دون اي صلة او اتصال،بين اي عضو في قيادته بليبيا مع اي عضو اخر في قيادته بلبنان،حتى انه حال دون الاتصال بين اي عضوين في عمل واحد الا من خلاله،ولم تكن وسائل الاتصال العادية متوفرة كما نحن اليوم ،ولم يكن هناك موفايل ولا انتر نيت ولا فيسبوك او فايبر،وحتى لو وجدت لاخترع الاعيبا لتحريمها،وساعده في ذلك البلد الذي استخدمه كالممسحة ثم القاه بعيدا بعد ان شبع من استخدامه،هذه القيود وجدتهم خاضعين لها ،بل وبعضهم ينظّر لها ،اي عبيد ينظرون لعبوديتهم،وان لم اكن خاضعا لها او لست جزءا منها ،الا ان الطرف الاخر في اية صلة من الصعب ان يستجيب ،خوفا على حياته ،والا اعتبر متجنحا،
-كان معي بليبيا بعض اعضاء القيادة ،ولم يبد منهم اي شخص علمه بمذابح لبنان او ليبيا(انا ،ابو نزار ،شوقي وعبد الرحمن)وكان معنا ايضا (امجد ،يوسف الفرا٫عاطف حموده ،والبنا)واظنهم يعلمون جميعا او غالبيتهم ما كان يجري بل وبعضهم نفذها بيده،والقسم الاول ،يعلم الله ذلك، ولكن لم اسمع من احدهم شيئا،واواخر عام ٩٣م ،انتقل شوقي الى لبنان بدلا من وصفي بعد اغتيال السيد المعايطه ببيروت،وبقي سنتان،وعندما ترك الجماعه بعد منتصف ٩٨م،سالته،اصحيح ان الضحايا هناك كانوا بحدود ال٨٠٠ ضحية،فاجابني،لو قلت الفا لصدقت،وكلهم من اعضاء الجماعة تقريبا،،وقبلهما ،كان منصور حمدان نائبا للطاغية ومسؤولا للبنان،وبعد خروجه سالته ،عن العدد بذهنه،فقال،قدم لي عصام مرقه وعبدالله حسن ،ومصطفى عوض ،ملخصا ل ٦٧٠ضحيه،ليس بينها الرفاق البارزون،وقال طارق موسى وكان محررا لمحاضر التحقيق،لاحد الرفاق الثقة،انهم اعدموا ما يقارب ال٨٠٠عضو،اي اكثر من نصف اعضاء الجماعة انذاك،ايعقل ان يكون كل هذا العدد خونه؟ايعقل ان يكون ابن الستة عشرة سنة عميلا لاربعة اجهزة،ايعقل ان يكون غالبية الجماعة عملاء والاقلية وطنيون؟ايعقل ،ان يكون من قاتلوا العدو في الشقيف والجنوب اعواماوكانوا وقتها بفتح،عملاء له؟والاوقح من ذلك ،ان البنا وحتى يخرج نفسه من دائرة المسؤلية بعد خراب صنعاء،ويحمل الجرائم لغيره،ارسل لهم رسالة للبنان ،تتهم مرقه وغسان العلي بالتقصير ،وتقول ان ابا عمر،،عايش بدران،، وبعض رفاقه كانوا ابرياء وهم شهداء،ليظل مصرا على عمالة المئات،وماذا تجدي دموع التماسيح المتأخرة؟والكل يعلم ،ان لا احد منهم يستطيع ذبح دجاجة دون قراره،وحتى الاسماء التي انشرها،هناك العشرات من الكادرات الاساسية في لبنان ،تقول ،لم نسمع بمعظمها ولم نعرف. ما جرى معها،لان القتل ،كان له ادواته ولجانه وسجونه وجلاديه،وكذلك سريته والتكتم عليه،ولهذا كان جمع ما جمعته امرا شاقا ومتعبا وتطلب سنوات عدة،ولا زلت حتى اليوم اتفاجأ بضحايا جدد،وقائمة الضحايا في كل الساحات ،من الصعب ان يجمعها ارشيف واحد او ان تتوفر لدى شخص واحد،وقد استطعت بعون الله جمع الكثير واقتحام حصون القتلة واوراقهم لتدوين ما انشره،ولهذا اراهم يرتعدون من القادم،ويجانب الصواب مئة بالمئة ،من يظن انني كنت صامتا وتكلمت الان،لا ،انا مستمر ووفق ظروفي وامكاناتي ،منذ٨٩م، بالاعلان والكشف دون توقف،تلك السنة قدت الانشقاق وشكلت قيادة بديلة خاضت الصراع الذي انتهى ،بالموت التدريجي للعصابة،وعام٩١م صدر كتاب باتريك سيل وبه زبدة ما توفر لدي حتى ذلك الوقت،ومادته الاساسية كانت مني،وصدرت لي عشرات البيانات واللقاءات الصحفية والمتلفزة،ثم مقابلتين مطولتين بمجلة الشراع عام ٩٨م،وجريدة الحياة على ستة حلقات٢٠٠٢م،وبعدها التلفاز البولندي ثم الالماني ثم تلفاز الحوار على ثلاثة عشر حلقة قبل سقوط نظامي مبارك والقذافي، والان ما زلت مستمرا،وليس ذنبي ان وسائل الاعلام كانت تخشى احيانا وان امكانياتي كانت ولا زالت محدوده،وان جغرافيا عديدة عشت بها كانت تحرم علي اي نشاط ،اقول لم اتوقف ،ولن اتوقف ،حتى ياخذ العدل مجراه ،وانتم عليكم مسؤولية في ذلك،يجب ان تقوموا بها،لا تطلبوا اللقمة سائغة بل عليكم دور في انضاجها ،وانا مستعد لاي شكل للوصول للحقيقة وكشف الجرائم واحقاق الحق كما يرتأيه القراء الشرفاء،وساكون اول الملبين له،لاني من اجل ذلك انتفضت ونشرت ولا زلت ، والله الموفق،

١٢٣--تفاصيل اكثر حول قيادات الجماعه
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
طلب مني اكثر من اخ واخت،ادراج الأسماء الحركيه لتلك القيادات حتى تكون الامور اكثر وضوحا لهم وللقراء واهالي الضحايا وغيرهم ،حيث ان الاسماء الحقيقيه كانت مجهولة على الاغلب،وكذلك طلبوا ايضاح مهمات تلك القيادات والدوائر او اللجان التي كانوا يديرونها او يعملون بها،ولادراكي لوجاهة ذلك الطلب اجد ضرورة لتلبية طلبهم لاهميته،،
---صبري البنا(ابونضال)امين سر الجماعه،والمستحوذ على السيطرة على مفاصلها الاساسيه
---مصطفى مراد(ابونزار،وكان اسمه الحركي أمين) كان منذ تاسيس الجماعة نائبا لمسؤول اللجنة العسكرية،ثم اصبح نائبا لامين السر حتى عام ٨٧م ثم مسؤولا لدائرة التنظيم حتى الغدر به في اكتوبر ٨٨م،بليبيا،
--عاطف ابو بكر (نفس الاسم او ابو فرح)مسؤول الدائرة السياسية،،اي العلاقات السياسية والاعلام،والناطق الرسمي للجماعة،منذ البدء عام٨٥م وحتى الانقسام ٨٩م،وكان منصور حمدان نائبا لي هذه الفتره ثم حل مكاني بعدها
---عبد الرحمن عيسى(ابو سامر،اوعيسى قاسم)كان بالعراق رئيسا لفرع اتحاد العمال،وعاملا بالامن،ثم اصبح مسؤولا لدائرة المعلومات،،اي المخابرات،،حتى نهاية٨٧م،وكان مقربا من البنا حتى ذلك التاريخ ،وساءت العلاقه بعدها،وانشق معي عام ٨٩م،ولكنه ظل يحمل سماتهم ولم يستطع التخلص منها حتى موته ،وهو شريك بعمليات القتل والعبث قبل ذلك،،
---سليمان داوود علي سمرين(غسان العلي)كان بالعراق باللجنة العلمية ،وتنقل بدوائر عدة ،وكان مع بداية الثمانينات مشرفا مع وصفي حنون على لجنة المهمات الخاصه،،وهي الاسم الجديد للجنة العسكرية،ثم اصبح مسؤولها ومعه عصام مرقه،حيث قامت بابشع العمليات الدموية خارجيا وداخليا،ثم اصبح السكرتير الاول للجنة المركزية،،اي السكرتاريا وهي اشبه بادارة الصله بين الاقسم المختلفة للجماعة،الى ان سحب لليبيا بداية التسعينيات وتم قتله عام ٩٣م هناك،وكان من اكثر افراد قيادة الجماعة دموية وقذارة ،،
--عصام عبد الرحيم اسعد مرقه(علي طه،ثم سليم احمد)طوال فترته ببغداد كان بحقل لجان القتل والعبث،اي اللجنة العسكرية ثم المهمات الخاصة،وكان بفترات نائبا لسليمان سمرين وباخرى مسؤولها،وهوكسابقه مجرم بلا ضمير ،شارك باقذر المجازر الداخلية والخارجيه،وفي عام. ٨٧م،تامر البنا على نائبه ابونزار ،وأحلّ محله إمعة وطرطور كهذا،وبقي مسؤولا للبنان ونائبا له حتى بداية التسعينيات،حيث دمر ما دمر وقتل ما قتل بامر معلمه،وهومتزوج من ابنة شقيقة زوجة البنا،ولا زال بلبنان في مخيم برج البراجنه،ويحاول الان استغلال التطورات المجاورة وتاجير خدمات بقايا المجرمين لمن يحتاجها
---وصفي حنون(وصفي عبد الرحيم،او ابو مثنى)عمل في دوائر الاعلام والتنظيم والعلاقات في بغداد ،ثم احد المشرفَيْن على المهمات الخاصة اثناء وجوده بسوريا بين ٨١-٨٣م،ثم مسؤولا لدائرة جيش الشعب،،اي العسكرية،،بلبنان،،لغاية عام ٩٠م،وفيها ارتكب ابشع الجرائم،ثم اصبح السكرتير الاول واستمر بالقتل ،ثم اصبح مسؤولا للبنان،وازداد قتلا،حتى توج ذلك بقتل القائم بالاعمال الاردني ببيروت عام. ٩٤م،فخرج من لبنان لليبيا،وبقي مع الجماعة حتى منتصف ٩٨م،والان يتواجد في بلدة عنبتا،ويدعي الطهارة وانه لم يعمل الا بالاعلام والطلبه،سبحان الله!!!على من شارك وصمت على قتل حماته وابنتها ،وزوج اختها،والان يدعي العفة،وهو غارق حتى اذنيه بدماء الابرياء،
---عبدالله حسن ابو مغيصيب(ابو نبيل ،اوصلاح قاسم)انضم لهم عام. ٨٥م،واصبح امينا لسر المجلس الثوري،اي الاطار الثالث التشريعي،وقبلها مسؤولا لدائرة التنظيم،ولمّا كان غير فاعل ،ولا يريدونه ان يتحكم بدائرته لانه ليس من جسمهم القديم ،فقد جعلوه شكلا وليس فعلا مسؤولها،ثم حولوه للجانب المذكور انفا،وللاسف اشركوه بلبنان كشاهد زور على الجرائم ،ومشاركا بالتحقيقات وموقعا على القتل،،ورغم انه لم يكن اكثر من مختار،الا انه تعرض للاهانات فانجلط،وتوفي بلبنان
---باجس حمدان(منصور حمدان،او ابونادر )كل عمله ببغداد كان بالعلاقات والاعلام اساسا،،وكذلك بالشام بالاعلام،،وعند تشكيل الدائرة السياسية اصبح نائبا لمسؤولها اي لي،وبقي الامر كذلك حتى انقسامي،فحل محلي،ثم اصبح نائبا للبنا بعد خلع عصام مرقه ،واستمر حتى اب ٩٢م حيث غادر للاردن ولا زال هناك،ولم يكن صاحب صلة بلجان الجريمه
---عصام عفيف عوده (زكريا ابراهيم)تعددت مسؤولياته،في العلاقات،والغربي،ولجنة الذاتية والعضويه،ونائبا لوصفي في دائرة جيش الشعب،وبقي مع الجماعة حتى منتصف ٩٨،ثم عاد للضفة وهو الان في قلقيليه،وظروفه الصحية ليست حسنه،وهو افضل من الاخرين ضميراوسلوكا،ولا يخفي السلبيات عموما ويختبيء وراء اصبعه مثلهم
---شوقي محمد يوسف(منيراحمد،او ابو محمد)ايضا تعددت مسؤولياته،واهمها في دائرة التنظيم،فكان مسؤولها سابقا ثم نائبا فيها لابو نبيل ولابو نزار ثم عاد مسؤولا لها بعد الغدر بابي نزار،ثم اتهمه الطاغية بالتقصير واقصاه عنها،ثم نقله للسودان ،ثم للبنان عام ٩٤م لعامين ثم اعاده للخارج،وترك العصابة منتصف ٩٨م،وهو الان في نابلس
---مصطفى حمدان عثمان عوض(علاء،او مصطفى فراس)كان بالامن الموحد،ثم عمل مع العصابه ببغداد،ثم اعتقل لدى الامن الموحد ،وافرج عنه الشهيد ابو اياد،فحكمته العصابة بالاعدام ،وبعد الاجتياح لبيروت ،عاد للعصابه،فاصبح نائبا لعبد الرحمن عيسى بالمعلومات ،واحترف القتل والجرائم،وكان ساديا وشاذا،وكلفه سيده باقذر الجرائم بلبنان وغيرها،وبعد٨٧م اصبح مسؤولا للمعلومات ،وله دور كبير بمجازر ٨٧-٨٨ وما بعدها،وكل ذلك لم يشفع له عند سيده،فامرهم باعتقاله عام ٩٣م ثم عدم سؤاله الا شكليات سلوكيه،لانه شريكه باحط الاسرار والعلاقات ثم قتلوه،وهو من بلدة تِلْ -نابلس،وابقى زوجته واسرته رهائن بليبيا حتى سقوط نظام القذافي
---عامر صالح القيق(ناجي)كان عمله دوما له علاقة بالعنف ،ومتخصص بالمتفجرات والتفخيخ وتطوير الاسلحة،كان باللجنة العسكرية ببغداد ،ثم اصبح مسؤولا للجنة المهمات ،قبل سمرين ومرقه،وبعدها اصبح مسؤولا للجنة العلمية ذات الدور نفسه بالتفخيخ والالغام الخ،ثم المكتب العسكري ،وهو شبيه بالعلميه ثم اخيرا مسؤولا لمنطقة بيروت بعد الانهيارات،ثم ترك عام ٩٩م وعاد للضفة لبتير،وتوفي بعد فترة قصيرة
---سهير محمد العباسي(امجد عطا،وسامي سابقا)منذ البدء عمل بلجان القتل،وكان عضوا فاعلا منفذا فيها ،مما دفعه للامام وخاصة بعد زواجه من ابنة شقيق البنا. سلمى ،،سليمه،،فاصبح من البطانة وعضوا اساسيا في لجنة المهمات ،ومرشحا للمكتب السياسي،ثم بليبيا سمي سكرتيرا ثانيا ،وقام بكل الجرائم بليبيا او اشرف عليها ،،ثم حوله عام ٩١م للبنان ككادر وليس قائدا وابقى اسرته لسنوات بليبيا ،وهرب للاردن عام. ٩٧م ،مدعيا الطهر ،وهو مشارك او عالم بكل الجرائم ،وهو الان بمنطقة الياجوز ،بين عمان والرصيفه
---عايش بدران(ابو عمر)كان ضابطا مرموقا في فتح والتحق بجماعة ابو موسى ثم العصابة عام. ٨٥م،واصبح مرشحا للمكتب السياسي،ونائبا لمسؤول دائرة جيش الشعب ،وكان اكثر خبرة بالامر العسكري من الأمّي فيها وصفي حنون ،وله شرف قيادة معارك الدفاع عن المخيمات هو ورفاقه ،عام ٨٥٨٦م،،واتهم هذا الاتجاه الوطني بالجماعة وليس الطرزاني زورا بالتامر الداخلي ،وقتل الئات غدرا من رفاقنا ،واوصله وصفي حنون هو والشهيد جاسر العموري بنفسه للقضاء الدموي،وهو يعلم لماذا وما المصير دون ان يخبرهما او يدافع عنهما،وشهد ضدهما ،وفي مرحلة لاحقه ولدي الشهود ،قال ،اضطررت لذلك خوفا من سمرين ومرقه،اي سكت على موتهما ظلما هما والمئات كما سكت بل شارك سابقا تجاه حماته وابنتها،،قال ذلك ،عندما ارسل لهم الحذاء الاكبر البنا ،ان ابا عمر شهيد ولم يتامر ،صح النوم ايها الطاغيه،وهل كان بامكان سمرين ومرقه والجلادين ان يفعلوا ذلك دون علمك وتوقيعك وامرك ، ؟ألا لعنة الله عليك وعلى كل قاتل وعلى كل صامت على المذابح ،الى يوم التناد،ورحم الله رفيقنا العزيز ابو عمر وكل من ازهقت روحه ظلما على يد عصابةبول بوت الفلسطيني اسما والموسادي المستعرب بالفعل،،،
(يتبع لاحقا نفس التفصيل المختصر حول اعضاء اللجنة المركزية والمجلس الثوري واللجان والدوائر لاهمية الامر للقراء)،،

١٢٤--نجس القضيه(ساورون البنا)
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
للتعريف بعنوان نحس القضيه،الذي هو من اختراعات شذوذ البنا،وليس نجسها واعني به البنا،فهو عنوان لمربع دائم الثبات على صفحة من صفحات مجلة العصابة ،فلسطين الثوره،وبه صور للسادات ،وبشير الجميل ،والسرطاوي،والمحامي عزيز شحاده،والملك عبدالله الجد،ومربع فارغ لمن ستضاف صورته من المناحيس على ذمتهم،وحسب العرض والطلب،تخفى بعض الصور بفترات،كما حصل بصورة السادات او الملك الجد،دون ابداء السبب رغم وضوحه،فعندما ارتمى باحضان مخابرات مصر ،اختفى كل ما يتعلق بها من ردح وصور ،وطغى على الصفحات المديح ،وعندما خرج عادت ريمه لعادتها القديمه،اما العبيد ،فلا يتساءلون لماذا وكيف ،طالما ان بول بوت ارتآى ذلك ،عقول ملغاة وكرامة تحت النعال،وهذا ما حصل مع الملك الجد،فقد كانت صورته اول ثوابت المربع ،اي نحس القضية كما اسموه،ولما تم الانشقاق عام ٨٩م،هرول الطاغية لربط الخيوط مع الجانب الاردني ،راضيا بكل الشروط ،ولاحسا كل ما قاله وكتبه ،ظنا منه ان ذلك سيوقف انهيار العصابه ويمنع الشباب من العودة لعمان،وفتح له مكتب سري ،واطلق سجناؤه ،وسمح لهم بنوع من النشاط ،وتبدلت لغة الجماعة واختفت الصور عن المربع وغيره من الشعارات الفاقعه،واستمر ذلك ثلاثة سنوات ويربو ،وزعوا خلالها المجلة بمضمونها ،،المؤدب،،،،تجاه الاردن ،والمعلبات المكتوب عليها هدايا المجلس ،الى اخر ذلك من مساخر ،ولم يتورعوا في محاولة شراء ذمم الفتحويين القدامى وحتى المساجين منهم بالاغراءات دون جدوى،وبعد اغتيال القائم بالاعمال الاردني لببيروت ،عادت الامور لما كانت عليه ،ولم تنجح المحاولة اليائسة في وقف الانهيار ،بل تسارع،وكل ذلك التبدل ،والتلون كالحرباء،لم يدفع العبيد لاثارة سؤال ،ما عدا مما بدا ? ،يا جهبذ العصر وحرباء التلون ،ايحمل اؤلئك عقولا في رؤوسهم ام انها صناديق صبغ للاحذية او صناديق قمامة ؟الا يفكرون ولو لحظة بما يفعله بهم الطاغية وكأن جماعته فئران تجارب؟الا يفكرون لماذا قال كذا وردح اعواما ولماذا بدل ثم لماذا عاد ثم لماذا بدل مع كل الاطراف؟من العراق مرورا بمصر فالاردن فالسعودية فليبيا ف، ف ،ف،،،،،،ولكوني لا اغيب عن او من ذاكرة ما تبقى من العبيد بل المجرمين ،ودائم الحضور كالجمر في حلوقهم ،او كالشطّة الحارة في فمهم ،وهذا يسعدني ،لاني اعرف كم كشفت جرائمهم واقلقت منامهم ،فاصبحت ككابوس يلاحقهم ،وليس من سلاح صديء عندهم الا الشتم ،وهو سلاح المفلسين،فاشتموا حتى تنتفخ اوداجكم،فاناؤكم ينضح بقذارتكم ،وكم نبحت اذا برز الليوث كلابُ،،ومن يطالع صفحة احد قتلتهم ،،وهو ابو قوّاد ،ويسمي نفسه ابا عواد ،يرى نماذج من قذارتهم وافلاسهم،ولكنه لا يرى اي دحض لما اقوله من حقائق دامغه،فانا عنده او عندهم ،،،،مخرّف ،،واتعاطى حبوب هلوسه،،ومهما طال الوقت ساقتل،،ويريد ان يضع اصبعه بعيني ،واذا ماتت الاسود تظهر الضباع. الخ،، مع العلم انني قاتلت اسدهم المزعوم وهو حي وبعقر داره في بلد سيده وولي نعمته ومستخدمه،جهارا نهارا ،ومن يظهركالضباع بالعتمة والسراديب امثالهم ،فهم لا يخشون الا النور ولا يعشقون الا العتمه،حتى على الفيسبوك ،فهم وراء الستارة وفي الظلام ،اهكذا يا خفافيش الليل؟كم قتلتم ظلما في العتمه ،وكم كذبتم على ابناء الضحاياالذين حرمتموهم حنان الابوين. ؟انتم احط درجات من الحيوانات المتوحشه،من يقتل رفيقه لا ضمير له ،ومن يتعلم التصويب على رؤوس رفاقه وكانهم عصافير،اين صلته بالانسانيه ،تعالوا نتناظر امام شعبنا ،كلكم ومن يلف لفكم ،ووحدي مقابلكم ،ايها القتله ،ولنرى حكم شعبنا ،وايضا ايحسب ابو قوّاد القاتل،انه يوجعني ان وضع صورة لي بذلك المربع الذي تحدثت عنه ،،ضع عشرة صور يا ابله،،لا اريد ان اتثاقف واقول لك حسب برادتك وسماجتك ،،سميغليات ،،ولا ساورون البنا عن طاغيتكم،فهو اكثر شراً منه ولا سارومان مرقه عن الطرطور مرقه فهو اخس منه،،بل ضع عشرين صوره،،فهذا يؤكد لي كم كويت قلوبكم ،ولاحقكم شبحي في الصحو والمنام،واقول لكم،انا الناطق بلسان كل قطرة دم ازهقتموها ظلماً،وانا الشبح الذي سيظل يطاردكم ليلا ونهارا حتى يقع عليكم القصاص العادل،،وانا العبد الفقير المتواضع الذي رفض الاذعان للخوف او الصمت او تخدير الضمير او السكوت عن دم الابرياء ،وآثر الموت الجسدي ان قدر الله ،على الموت الاخلاقي والانساني ،وسال الله ان لا يضع راسه على حجر القبر الا بعد ان يقول كل ما استطاع جمعه،وانا السيف الذي لن يغمد الا بعد ان يسترد الضحايا وذويهم حقهم،،لا يهمني اين يضعني القتله ،فلو مدحوني لاعدت حساباتي الف مره،ولكني سعيد كلما ارتفع عواؤهم ،فاعرف انني قد حققت جزءاً مما اهدفه،وان طريقي سالك ،وان مساري صحيح ،واقول اخيرا للصامتين وهم يعرفون،عندما اراد الله ان يهلك قرية ،فامر الملائكة ان تبدأ بالعبّاد الذين لم يواجهوا الظلمة والكفرة ، ولم ينهوا عن المنكر،فقالت الملائكة انهم ليسوا ظلمة بل عبّادا ،فجاء الجواب ،ان ابدأوا بهم ،فوجوههم لم تتمعّر يوما لمواجهة اؤلئك والنهي عن المنكر ،،فالساكت عن الحق وهو هنا دماء رفاقه تحت اية حجة شيطان اخرس،،وانتم ايها القتله،،واولكم القاتل ابو قواد،لا اعدكم انني ساقابل القتل بالقتل،لكن صدقي وقلمي وشجاعتي ومثلي ،وسمعتي ،وتاريخي ،اقوى من كل رصاصكم ،وغدركم وسفهكم ،وساظل اطاردكم ،واجعلكم تموتون في اليوم الف مرة ،هلعا من صرخات ودعوات وعيون ذوي الضحايا المغدورين ،فظلوا في جحوركم ،وفي عتمة سراديبكم ،فالشمس خلقت لنا وليس للخفافيش امثالكم،،
يخاطبني السفيه بكل قبحٍ فأكره أن اكون له مجيبا
يزيد سفاهةً فأزيد حلماً كعودٍ زاده الإحراق طيبا

١٢٥--من ضحايا العصابه
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
--يوسف ابو عرقوب،،قتل في اثينا بعمل عبثي استهدف سواحا على ظهر باخرة سياحية هناك،وكان الهجوم على ابرياء من جنسيات عدة،عمل اخرق ومشبوه،وفي نقاش حاد بليبيا قلت له،العالم يؤيد اطفال الحجاره ،فالعملية جرت عام ٨٨م ومركز ثقل العمل الوطني انتقل للداخل ،فلو اراد الموساد ان يخطط لعمل مضر ،لن يفعل اكثر من ذلك ،ليقول ،انظروا الارهاب الفلسطيني،وليبطش بالاطفال بعد ذلك
--عبد الحميد ابو شرخ،قتلوه بلبنان،وكان متزوجا من نهادبهيج من البداوي
--نادر نصار،هو وسمير وسليمان،قتلوا في الاشتباك مع الامن العراقي ،عند تصفيته للمجرم،واعتبرهم ضحايا محرقة تحصد ارواح ابنائها،فهم قتلة ومقتولون
--سمير السعدي،كسابقه
--سليمان الدربي،كسابقه
--صبري البنا،على نفسها جنت براقش،وبشر القاتل بالقتل
--محمد سرور،،الرقيب اول اللبناني،،بعد انتشار الجيش اللبناني،اراد الجيش مداهمة مخزن كبير للعصابة بمخيم الجليل،فاشتبك معه افراد العصابه ،فاستشهد الرقيب اول اللبناني،وقتل عنصران من العصابه،هما ربيع وخالد،وجرح خمسة عشر اخرين،ففي مخيم صغير وجدت هذه الكميات ،فكيف بغيره،؟ولماذا لم نرى ولو قطعة واحدة من السلاح في فلسطين ،او يهرب لها كما تفعل وفعلت الفصائل المحترمه؟ام انه فقط للاقتتال الداخلي والاغتيالات؟او انه لتقديم مبرر لاقتحام المخيمات؟ولا بد من شكر الجيش اللبناني الذي يغض الطرف ،ويميز بين سلاح وسلاح،ولماذا لا يسقط هؤلاء في المكان الصحيح وليس في ساحات الطيش والعبث والجريمه؟لعن الله من اماتهم بلا ثمن 
--ربيع فاعور،اوضحنا عنه اعلاه
--خالد فضل الحسن،كسابقه

 
تعليقات