أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
نتنياهو والكورونا والتضحية بالمواطنين بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 56
 
عدد الزيارات : 43284888
 
عدد الزيارات اليوم : 20489
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   جيش الاحتلال بدأ أضخم مناورةٍ تُحاكي حربًا مُتعددة الجبهات مع التركيز على حزب الله وسوريّة ورئيس أركان الاحتلال: لا نعرِف متى تبدأ المُواجهة الحقيقيّة      رَحـمـَة بالـقـُـرَّاء..!! الدكتور عـبد القادر حسين ياسين      صحيفة اسرائيلية: هناك فرصة للتسوية مع السعودية حتى قبل الانتخابات الأمريكية      الكورونا في العالم.. الإصابات نحو 42.4 مليون والوفيات أكثر من مليون      مع فهيم أبو ركن في ديوانه " استل عطرا " // بقلم: سامي منصور      كابينيت الكورونا يجتمع اليوم لمناقشة عودة صفوف 1-4 الى المدارس- كاتس يطالب بفتح المتاجر في الشوارع.. نتنياهو: ليس لدينا امكانية لتمويل تقسيم صفوف الاول والثاني لمجموعات.      هل أعطى ترامب الضوء الأخضر لتفجير السد الإثيوبي؟ وما دلالة تصريحه المثير قبيل الانتخابات الرئاسية؟ هل تستغل مصر الفرصة الذهبية لإنهاء “الكابوس”      لن ألومَ المطبعين ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      من قتل مدرّس التاريخ؟ فراس حج محمد/ فلسطين      حزب إيفو موراليس يفوز بالأغلبية في مجلسي النواب والشيوخ البوليفي      بعد إضرابه 90 يومًا عن الطعام من أجل الحرية.. أسير فلسطيني يواجه خطر الموت في السجون الإسرائيلية ومناشدات لإنقاذه      كتابٌ إسرائيليٌّ يكشِف: زوجة قائد وحدة الاغتيالات الـ”سفّاح” مايك هراري كانت بطلة الرسائل المُشفرّة! وهل تُلمِح إسرائيل بأنّ عبد الناصر كان على مسافة طلقةٍ من عملاء الموساد؟      الحاضرُ...وشقاءُ غَدِنا بقلم: فراس ياغي       قتل النساء إلى متى ؟ّ! بقلم : شاكر فريد حسن       إسرائيل قيادةً وشعبًا وإعلامًا تحتفي بالتطبيع مع السودان ثالث دولة عربيّة تنضّم لـ”قطار السلام” خلال شهرين وتنديدٌ فلسطينيٌّ      قناة إسرائيلية تزعم أن قطر هي الدولة التالية على خط التطبيع      الخرطوم تُؤكّد تطبيع العلاقات مع إسرائيل و”إنهاء حالة العداء بينهما” وتصف الاتفاق بـ”التاريخي” وبدء العلاقات الاقتصادية والتجارية      مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع      الصراع العربي الإسرائيلي وإستراتجية قيام الدولة الفلسطينية بقلم : سري القدوة      حنا إبراهيم.. "موسى الفلسطيني" ابن الجيل الطليعي الذي تشبّث بالبقاء زياد شليوط      لا وقت للانتظار/ مصطفى ابراهيم      الكاتب والشاعر شاكر فريد حسن عنوان المنارة وشعلة الثقافة والإبداع // بقلم : مليح نصرة الكوكاني      بعد عام على استقالته تحت ضغط وغضب الشارع .. كيف عاد سعد الحريري بسرعة إلى رئاسة الحكومة اللبنانية من جديد؟      895 إصابة جديدة، وتحذير من انتشار الفيروس في البلدات العربية!      اصابة عضوي اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الاحمد ومجدلاني بفيروس كورونا      جيش الاحتلال يزعم : الجهاد تقف خلف اطلاق الصواريخ امس ويكشف عن الاهداف التي قصفها لـ"حماس      الإدارة الأمريكية تتعهد خطياً بالحفاظ على التفوق العسكري الإسرائيلي النوعي في الشرق الأوسط وسط تخوف وقلق إسرائيلي متصاعد من حصول الإمارات على مقاتلات الشبح      رئيس الموساد: السعوديّة ستُهدي التطبيع مع إسرائيل للرئيس الأمريكيّ الذي سيُنتخب.. الخلافات السودانيّة الداخليّة ستؤخِّر الـ”سلام”      يا رئيس الجامعة: انتبه، وافهم، وتدبر! // بقلم الدكتور/ أيوب عثمان      جواد بولس // صائب، مفارقات غريبة ومسيرة طويلة     
كواليس واسرار 
 

حلقة 21. من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر ..

2014-03-14
 

من خصائص المجرم صبري البنا ٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠ --الشكوك والهواجس وعدم الثقة بأحد،والشعور ان الكل يتآمر عليه،وان الكل عملاء او مرشحون لذلك باستثنائه،وان كل من يسأل عنه ولو للاطمئنان تقف وراءه جهة استخبارية،تلك من ابرز خصائصه،فيرتاب ان صمت احدهم ويعتبر انه يعد لمؤامره،ويرتاب لو تحدث بجرأة،ويعتبر انه يكتّل الناس ضده،وانه يحاول المحوره،ويرتاب اذا التقى اثنان من قيادته صدفة وجلسا في مقهى،فهذا بداية التفكير بالمحوره،ويظن انه عرضة دائمة للمؤامرات حتى من رفاقه،ويعطي الامور تفسيرات مخالفة للحقيقة،ووفقا لما يحلو له ويخطر بباله، او ينقله له احد كتبة التقارير،ويكفي ان تمرر له معلومات مفبركه،حتى تراه يشغل نفسه والاخرين بها وكأن القيامة قد قامت،فيعيش اسيرا لهواجس خلقها بنفسه،وهذا النمط لا يمكنه التعامل مع الاجتهادات المخالفة او النقد او الملاحظات بشكل سليم،انه رجل منفصم ،يعبد ذاته ومصاب بداء العظمة الكاذب،واكثر من ذلك،تراه يخلق روايات ويصدقها،وتراه يظن ان لا شغل للاخرين الا التامر عليه،فالشك عنده هو الوجه الاخر لهواجسه،الشك حتى باقرب المقربين له، وبزملائه وباسرته،ولهذا يبقيهم في دائرة الرقابة والخوف من البطش بهم،ولا اقول ذلك جزافا،فقد كان يتخوف من كل بيت يدخله،فربما تسمم قهوته او طعامه،فكيف يمكن لمثله ان يصيغ علاقات رفاقية او ان يشيع جوا من المحبة،او ان يبني اطراً ويشيع حياة داخلية،تتعارض مع هواجسه ؟فالامر الطبيعي هو بناء كهوف مظلمة،والامساك بالمفاتيح الاساسية بيديه،واغلاق اية كوّة يتسلل منها النور،وتحويل الكل الى عسس،تتدمر بينهم الثقة،ويخشون بعضهم بعضا بل ويتصيدون بعضهم بعضا،ولهذا كان يخلق مناخات وثقافة وتعبئة ومهمات تسهل له التحكم،واشغال الكل بالتوافه،وزرع الاسافين بين الرفاق،لابعاد شبح مخاوفه،وعليه فلا سيادة الا لاجواء الشكوك والرعب،فمن يبرز من رفاقه يشكل له غصة،ويصبح خطرا ماثلا امامه،ومن يقوى داخليا نفس الامر، ومن يخرج اسمه للعلن ويصبح معروفا خارج الغيتو،،يتحسب له الف حساب،ومن ينسج علاقات مع المحيط،يراه نشازاً،لانه كسر قوانين الغيتو ،والشك اما ان يقتل صاحبه ،او يقوده لارتكاب ابشع الحماقات،وهذا ما حصل ، وايضا فحياة الجحور والعتمه،تدفع صاحبها ليرى الامور بمنظار اسود،فتشده لخيارات تتقاطع مع تلك الاجواء،وتلك الاجواء مولودها الطبيعي هو الجرائم،ومثل تلك الجماعات لا تستطيع العمل في ضوء النهار،فهي كالخفافيش،ولا تقوى على العمل في ساحاته الرحبه،فهذا يتناقض وخصائصها اللاجماهيرية والجهازيه،وحتى لو دلفته لسبب او لاخر،فانها تفصّل اوضاعها بما يخدع شكلا ويبقيها اسيرة الماضي فعليا،اما الجمهور فبينها وبينه طلاق ابدي،وعندما تدخل معترك التنافس السياسي ،فلا لغة تتقنها سوى الردح والتخوين،فلا تعرف ثقافة الاختلاف وعندما لا تقوى شد الجماهير تجاهها وتتعزز عزلتها،تلجأ للاعلان عن بقائها على قيد الحياة بطريقتها المعهودة والمحببة لها ،وهي العبث والقتل والطرزانية والزعيق،،، ولا اعتقد ان اي رفيق مخلص ونظيف ،عاش تلك التجربه ،سيختلف معي بما اوردته ،سوى القتلة وخفافيش العصابه،،يتبع لاحقاً،،

٩٣--من ضحايا العبث والطرزانيه ٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠ عمر حميدي حسن فاعور،،وحيد حسنين،٦/٩٠م،من ضحايا عبثهم واشتباكاتهم مع خصومهم،وكان من ابرز قتلتهم وحيد جمال حسن غانم،،جمال سلوم،،٦/٩٠،شبل مغدور فادي متعب عيد القاسم،،لؤي حنون،،٦/٩٠ شبل مغدور علي اسعد حسن الديراني،،مروان سليمان،،٦/٩٠من ادوات القتل ،قتل بساحة العبث،،وهو لبناني عبدالسلام سعيد غياض،،فراس محمد،،٦/٩٠قتل غدرا خالد حسين علي ناجي،،محمد جمجوم،،٦/٩٠ قتل غدرا ابراهيم ديب شعبان،،بسام طالب،،٦/٩٠ قتل غدرا احمد امين الطه،، ٨٧م ،،قتل غدرا،وادعوا انه قتل في مغدوشه والدة احمد الطه ،،ايضا شقيقة احمد الطه ايضا كمال حسن،،٤/٩٠م،لم يعلنوا مقتله باسمه الفعلي بل الحركي ،وقد قتلوه في مقر مطبعة الدليل ،بساحة النجمة بصيدا،وادعوا انه باحد المهمات ،وداخليا قالوا انه تحرش بفتاة منهم ،لتبرير القتل ،والذي كان لتاديب والده،وهو سليمان سمرين اي غسان العلي ،والذي سحبوه لليبيا وقتل ايضا ،وكمال ،هو ثائر سليمان داوود سمرين،من ام بريطانيه،وهو الابن الاكبر لابيه،ولم يكن والده اقل اجراما من مرقه والبنا ووصفي،فالنار تاكل بعضها ،ان لم تجد ما تاكله،،

٩٤--شاهد عيان من الرشيديه ٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠

كانت الشمس تغير مكانها، من وسط السماء متمايلة نحو البحر، وتخف اشعتها، وتقترب من سطح البحر مغيرة الوانه ومحولتها الى ما يشبه الاحمرار. كان احمد دراز ذو البنية الضعيفة والقصيرة التي لا تتساوق مع ارادته وصلابته خارجا من منزل شقيقته الكبرى، بعد ان روى لها عن المشادة المحتدمة مع قيادة عصابة صبري البنا في الرشيدية، وعلى رأسهم منير شما وعمر حميدي ومحمد امين. كان السبب هو الاستفسار عن شقيقه الاكبر محمد، الذي غادر تاركا زوجة وطفلين، حيث ذهب مع مجموعات اخرى من المخيم في صفوف عصابة البنا، وقيل يومها انهم رحلوا الى ليبيا، وبدأت تتواتر الاخبار، عن عملية اعدامهم هناك حيث صب عليهم الاسمنت وهم احياء، ومن مخيم الرشيدية عرف الى جانب محمد دراز كل من مجيد حسون، واحمد دياب، وخليل معروف، وسامي بدر، واللبناني جعفر حلاوي، واخرون من مخيمات صور. كان للعصابة سطوة كبيرة في المخيم، لان ارهابها، كان يدعوا الناس، الى تجنبها من باب كف الشر، وكانت لها بداية حاضنة شعبية في المخيمات، لانها رفعت شعارات ثورية مخادعة، الى جانب قدرات مالية مغرية في الراتب. ثم مع الوقت بدأت الناس تعرف ان ذلك ما هو سوى ادوات النصب التي شركتها لاستقطاب اكبر عدد منهم، وكما يقول المثل دخول الحمام ليس كخروجه. لذلك قرر الكثيرون ترك التنظيم، وبدأوا بالبحث عن طرق ووسائل تحميهم، لان منظومة العمل الامني داخل التنظيم، كانت شكلا رهيبا من اشكال الارهاب، حيث الكل يراقب الكل، ويسيطر الخوف مكان الثقة، لا احد يثق بالاخر. وعندما شعرتقيادة التنظيم بحالة التململ داخل صفوفها لم تجد سوى ممارسة ما يسمى بالعين الحمراء، ولو كان ذلك على حساب اللعب بالدم الفلسطيني، وعلى حساب امن المخيم ومجتمعه. قامت العصابة باتخاذ قرار بتصفية احمد دراز، لانه بدء بشكل حالة من خلال مطالبته بالكشف عن مصير شقيقه محمد الذي انقطع الاتصال به في ليبيا. وكان احمد كما سبق وذكرنا خارجا من بيت شقيقته، ولم يبتعد عنه اكثر من مئة متر، حيث كانت ينتظره كاتم الصوت، بيد الرجل التنفيذي عصام حمود، الذي اطلق عليه بعض طلقات كانت كافية لازهاق روحه وكتم انفاسه، والتخلص منه، ومن متابعته لملف المغادرين الى ليبيا. ترك هذا الاغتيال اثره في المخيم، من الناحية الاجتماعية، ومن الناحية الامنية، حيث عادت قوة فتح بعد حرب المخيمات لتكرس مرجعيتها، واصبحت مسؤولة امام المجتمع، بمحاربة هذه الظاهرة التي تحولت كابوسا على المخيم، جراء ممارستها الارهاب بشكل علني ودون وارع. قررت مجموعة من تنظيم العصابة، التي شعرت انها غرر بها، وانها ليست في تنظيم ثوري، بل في عصابة لا تمت للقضية الفلسطينية بصلة، وقامت هذه المجموعة بالاتصال بحركة فتح، لمساعدتها في التخلص مما هي فيه، واعادة الطمانينية الى المخيم. وكان على رأسها سفيان وبعض الكادر والاعضاء. انشقت هذه المجموعة عن العصابة في مخيم الرشيدية، اردات العصابة ان تعيد هيبتها، فجهزت قوة عسكرية على رأسها المسؤول العسكري عمر حميدي، وقامت بمهاجمة منازل بعض من انشقوا عنها، ودارت اشتباكات في الحي الذي دافع اهله عنه ببسالة، وكانت النتيجة مقتل عمر حميدي في هذا الاشتباك. وشعرت العصابة انها تلقت ضربة معنوية قاسية. وارادت اعادة تصويب الامور. قامت بخطف بعض اقارب المجموعة المنشقة، ومنهم طارق هويدي، قريب احد ابرز المنشقين، وهددت بقتله، اذا لم يتم تسليم قتلة عمر حميدي. وبدات تثير الرعب في المخيم، بعد ان حشدت قوات من المخيمات الاخرى في منطقة صور. كان القائد الفتحاوي سلطان ابو العينين، هو المسؤول المباشر عن المنطقة، ارسل للرئيس ياسر عرفات تقريرا عن الوضع، متضمنا اقتراحاته بضرورة الخلاص من هذه المجموعة، بعد ان اصبحت هما على شعبنا، وانتظر تعليمات الرئيس. في هذه الاثناء التي كانت تطالب فيه العصابة بتسليم من تسميهم قتلة عمر حميدي، وكان ابو العينين ينتظر تعليمات الرئيس، تم الاتفاق على عقد اجتماع للفصائل لمناقشة الاوضاع، اعطيت التعليمات الى مندوب حركة فتح، بضرورة استهلاك واضاعة الوقت، الى حين وصول قرار الرئيس، فيستلم اشارة لانهاء الاجتماع، وهذا ما حصل، عندما وصلت البرقية من الرئيس بضرورة معالجة الوضع وانهائه، ابلغ المندوب في الاجتماع بإنهائه، فأعلن عن موافقته بتسليم المطلوبين. وبعد ان خرج المجتمعون، وقبل ان يصلوا الى منازلهم، كانت التشكيلات العسكرية الفتحاوية تحاصر مكاتب العصابة، وكانت كلمة السر( هناك زورق معادي في البحر) وعندما ابلغت، هاجمت قوات حركة فتح اوكار العصابة، واستمرت الاشتباكات حوالي 4 ساعات في مخيم الرشيدية، تم على ضوئها ممقتل بعض اعضاء العصابة واعتقال الباقين وتجريدهم من السلاح، فيما فر محمد امين الصفدي ومنير شما وبعض العناصر. كما تم مصادرة كل الاسلحة للعصابة.وتم تحرير طارق هويدي من بين ايديهم. بعدها لجات العصابة الى عمليات الاغتيال والتفجير، فأغتالت الشهيد محمد هويدي ابو علي في منطقة جل البحر امام منزله واولاده. كما حاولت زرع العديد من العبوات الناسفة للقائد الفتحاوي سلطان ابو العينين وبعض الضباط الذي يعملون تحت قيادته. على يد مجموعة من المأجورين ابرزهم حسين غالب. الذي تسبب بمقتل اخيه الاصغر محمود بعد انكشاف امره بوضع احد العبوات قرب محطة للبنزين والغاز يمر من طريقها ابو العينين، وبدل ان يسلم نفسه قام بفتح اشتباك اسفر غن عدة قتلى بينهم اخيه محمود. واصيب هو، وتمكن من الفرار، بعد ان الافراج عنه للمشاركة في جنازة اخيه. وقبل ذلك قامت العصابة باغتيال محمد وحش رمضان الذي كان مع المجموعة المنشقة، وقرر ان يسافر خارج لبنان، بناء لرغبة اهله، وبعد ان جهز اوراقه ذهب في يومه الاخير عند شقيقته في صيدا حي البراد ليودعها ويسافر من بيتها، ولم يكن يدرك انه متابع وتحت المراقبة، هناك اقتحمت العصابة منزل شقيقته، وقامت بتصفيته بدم بارد امام الجميع داخل المنزل. محاولة اغتيال سفيان: كنا نسهر سويا في مقر كان تابع للعصابة تم مصادرته، وكان هناك صحفيون يستصرحون سفيان، وبعد ان انتهينا، غادرنا المكان الى مكتب اخر حيث يأوي سفيان. وكان معنا مرافق سفيان وسائقه الشخصي المدعو احمد يونس لبناني من بلدة الصرفند الجنوبية. الذي كان قد كلف باغتيال سفيان، وكان يعرف ادق التفاصيل عن تحركات سفيان، وخاصة اين ينام، فوضع له العبوة تحت سريره وجهزها. عندما وصل سفيان الى المكتب، واراد ان ينام، وجد في سريره هلا رمضان، التي كانت تريد ان تراه لامر هام،ولم تكن تعرف مكان وجوده، فقامت بالنوم مكانه، باعتقادها ان ذلك سيرغمه على ايقاظها، وبذلك تستطيع ان تراه، عندما وجدها غارقة في النوم، لم يود ان يزعجها، فذهب للنوم في غرفة اخرى، ولم ينتبه العميل احمد يونس لهذه الحركة القدرية. عندما ايقن العميل بأن سفيان اصبح في مهجعه قام بعملية التفجير، فتلت على الفور هلا رمضان التي طار جسدها الى المنزل المجاور، واصيب سفيان وبعض الاخوة. وفر العميل بعد فشل مهمته.

٩٥--الارض المحتله عند العصابه ،ليست من الاولويات،وليست اكثر من بيان ٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠ في عام ال91 انتقلنا لمنظمة الجنوب وكان الصراع بين العصابة وفتح على اشده وقد كنا لا نريد الخوض بهذاالمستنقع النتن فطلبنا انا وقصي ان يكون عملنا في اطار العمل في الجنوب ضد العدو الصهيوني وكان لنا ذلك وبدأنا بتاسيس قاعدة شعبية من اهل الجنوب والتعرف على المناطق من خلال ذلك علمنا اسلوب عملهم ونظرتهم لهذا العمل الهام حيث كان هامشي بالنسبة له حيث فرز لنا نحن الاثنان سيارة واحدة بصعوبة المهم بعد ثلاثة اشهر استطعنا التجهيز لدورية استطلاع قرب الحدود لتحديد هدف لضربه هدفا اسراتئيليا وطلابنا شباب للقيام بدورية استطلاع ففرز لنا ثلاث شباب اثنان من الساحة السورية وواحد من طرابلس واعددت انا للدورية اعدادا جيدا وكنت حريصا جدا على عودتهم سالمين وانجزت المهمة وجاءو ببعض المعلومات الجيدة الى حد ما واعتبرت المهمة ناجحة على اساس تعاد ويتعمقو اكثر المرة القادمة وصل الخبر لوصفي انو الشباب عادو سالمين فجاء خصيصا من بيروت طلبني في لقاء عاجل وكان جهاد ابو الامين وماجد عكاوي باللقاء وكان معصب وجدي وقال شو هالدورية الفاشلة فقلت له توقعت انك اردت تهنئتي بعودتهم سالمين فقال هذا عمل فاشل جدا ما في اشي اسمه دوؤية استطلاع في دورية استطلاع وقتالية بنفس الوقت هؤلاء استشهاديون مش لازم يرجعو فقلت له المهم يموتو ؟ بدنا نجهز هدف محرز وما راح يقصرو شبابنا غاليين علينا لازم يكونو فقال هيك انت بترسلهم لكي بنحرو كالخراف فقلت له انا باستغراب. قال شكلك ما بتفهم بالعسكر مليح فدار جدال معه لاثبت له انه هو اللي ما بفهم فقال بعدها بهدوء بصراحة احنا محشورين كثير على عمليه شو ما كانت ففهمت انها بيان فقلت له احنا جداد ما زلنا نحتاج لوقت فقال خلينا نرتبها مع حزب الله وكلف ماجد عكاوي بالموضوع وتم ترتيبها وارسلو الشباب لضرب هدف عن طريق الحزب استشهد اثنان بالطريق وهرب الثالث صورهم من ضمن الصور اللي نزلهم المدعو ابو عواد هاي مثال اما المثال الاخر فعندما حضر جهاد رضوان الى الساحة اللبنانية طلب قصي في مهمة خاصة وذهب قصي فعلمت بعد ذلك انه طلبه من اجل الاعداد لعملية عسكرية في الجنوب وكان معه سيف شقيق جهاد المهم تم الاعداد ولم يجدو الاستشهاديين وبقو ثلاثة اشهر يبحثون عن استشهادي حتى لو كان مشبوه او باي ثمن ومها كان وقالها بالمفتوح انهم يحاجة ماسة لبيان بعد التغيرات التي حصلت بالتنظيم في الصفوف القيادية طبعا اعتقد ان العملية تمت ومن خلال مساعدة الحزب القومي ايضا لم تكن ذات تاثير فحياة خيرة شباب فلسطين وهم الاستشهاديون كانت بالنسبة لهم لا تساوي اكثر من بيان هذه فلسفتهم في العمل الذي ولدت من اجله كل الحركات الفلسطينية

 

محاولة لتوريط سوريا ٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠

في ١٧/٤/٨٦م،اكتشف الامن الاسرائيليى بمطار هيثرو اللندي،عبوة متفجرة في مخبأ بقعر شنطة سفر شبابية تحمل على الكتف وتشحن ،وصاعقا متفجرا بآلة حاسبة لتفجيرها،كانت تحملها فتاة بريطانية تدعى آن ميرفي ،تعمل بفندق ،وكانت عشيقة للاردني نزار هنداوي ،والذي سلمها الشنطة واوصلها للمطار ،ووعدها اللحاق بها للزواج هناك،وكانت تنوي ركوب طائرة العال الاسرائلية ،ووقتت بحيث تنفجر والطائرة في الجو،وعند سماعه اي الهنداوي بالخبر هرع الى السفارة السورية طالبا العون،وتم تغيير شكله ،لكنه سلم نفسه في اليوم التالي للشرطه،وقد تمكنت الشرطه،من تسجيل كل ما دار بينه والسفير بالسفارة،واعترف انه يعمل مع المخابرات الجوية السورية،وانه تسلم منها الحقيبة وجواز سفر خاص باسم مزور،وحكم عليه بخمس واربعين عاما،وهي اطول مدة حكم بتاريخ الاحكام الجرائمية ببريطانيا، ما لم يقله الهنداوي،ان والده الذي كان يعمل طباخا بسفارة الاردن بلندن،حكم عليه غيابيا بعمان بالاعدام ،لعمله لصالح الموساد ،وان اخرين من اسرته تورطوا بنفس الامر ،وانه هو ايضا،مرتزق ،وعمل لصالح اجهزة عدة في آن واحد بينها الموساد،اذن ،هل كان الاسرائليون يعلمون بالامر،ونصبوا فخاً لسوريا؟وهذا شبه مؤكد،وعليه ،لماذا لم تكتشف الاجهزة البريطانية الامر بينما كشفه رجل امن اسرائيلي؟وهل هرولته للسفارة وهربه من رجال الامن السوري وتسليم نفسه،كان لتاكيد التورط السوري ،حيث كان موعودا بحكم بسيط ،لان القتل لم يقع؟وهل تصرفت المخابرات الجويه على هواها ودون انضباط وحسابات ،ام عكس ذلك؟حيث كان مخططا ان يتم كل شيء دون ان يترك اثراز يشير لسوريا؟حيث تتبناه جهات اخرى في كل الظروف،لا شك ،ان الهنداوي كاداة لا يعرف كل التفاصيل،بل له دور محدد ،او دور مزدوج ،وبالفعل ،لم يكن الهنداوي يعلم مصدر المتفجرة،ومن صنّعها،كل ما يعرفه انها من المخابرات الجوية من فلان،لكنه لا يعلم انها صُنّعتْ في اللجنة العلمية لجماعة البنا بلبنان،،وسلّمت للضابط السوري في بقسطه بشرق صيدا من طرف الجماعة،رلا يعلم انها كانت فكرة خبيثة من صبري البنا نقلت عبر رجاله للمخابرات الجوية ،تحت عنوان الرد على الاهانة الاسرائيلية لسوريا ،عندما اختطفت طائرة سورية قبل شهرين من ذلك التاريخ وانزلتها عندها وكانت قادمة من ليبيا وتقل قيادات سورية على راسها ،السيد عبدالله الاحمر الامين العام المساعد للحزب بالقيادة القوميه،وجرى التاكيد ،ان الجماعة ستتبتى المسؤولية كاملة بحال نجاح او فشل العملية،وانطلت الخدعة على الجانب السوري،ولكن هل كان الرئيس الاسد يعلم بدقة بالامر.؟شخصيا استبعد ان يوافق،لانه يعرف انها ستؤدي لحربٍ لا محاله،اللهم الا اذا كان الامر لا يصل الى حد التفجير ،او ان السوريين اكتفوا بما قدم لهم من ضمانات من طرف الجماعة بحيث انها لن تحسب عليهم مباشرة،ام هل اوقعهم الهنداوي في فخ اسرائيلي محكم؟ام ان ابي نضال هو من اوقعهم ؟فالفكرة منه،والضمانات منه ،وكانت جماعته على علاقة ايضا بالهنداوي ،،رغم انها حُذّرتْ منه ولم تتعظ،وبعد ان طاح الفاس بالراس،رفض ابو نضال تبني الفشل كما وعد،وهنا نشبت بينه وبين ابو نزار معركة حادة،كان ابو نزار مع تنفيذ الوعد وتجنيب سوريا المخاطر،ولكن البنا كان له راي اخر ،حيث ،قال، ليقلعوا شوكهم بايديهم،وكان ذلك من اهم اسباب حقده على رفيقه ومن اهم الاسباب لطرد الجماعة لاحقا،بل اكثر من ذلك ،فقد اخبرني من اثق به من الجماعة ،انه سمعه يقول ،،يرفضون دخولي لسوريا،فوالله لاجعلنهم يحتلون دمشق،وذهب اخرون لحد التاكيد ،انه ارسل مبعوثا للخارج ليتصل بالبريطانيين او الاسرائيليين لكشف الامر وتحميله لسوريا،وفي حال صحّ اي من تلك المعلومات،فكلها تؤكد خسته وتامره،اما انه التزم بتحملها ولم يفِ بذلك ،وان مصدر المتفجرة جماعته فلا شك عندي في ذلك،،وبامكان القاريء ان يدرك حجم ما تعرضت له سوريا بعد ذلك،تم ذلك ١٧/٤،وقبلها بيوم تفجرت كميات من المتفجرات بقطارات وشاحنات بسوريا خلفت. ١٤٤قتيلا،وقبلها بيومين قصفت باب العزيزية بطرابلس بالطائرات الامريكيه،وقبلها باسبوعين قامت الجماعة بتفجير في نادي ليلي ببرلين ،استخدمت فيه فلسطينيا يعمل بالمكتب الشعبي الليبي ببرلين الشرقية مما يؤشر على ليبيا فورا ،وهذا ما اتخذته امريكا مبررا لقصفها،وبعد كل ذلك،لا زالت الغشاوة تتحكم او تعمي عيون بعض القتلة وتحجب عنهم نور الحقيقة الساطع،فليذهبوا الى الجحيم هم ومن ظلوا يعبدون

 
تعليقات