أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
نتنياهو والكورونا والتضحية بالمواطنين بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 60
 
عدد الزيارات : 43284807
 
عدد الزيارات اليوم : 20408
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   جيش الاحتلال بدأ أضخم مناورةٍ تُحاكي حربًا مُتعددة الجبهات مع التركيز على حزب الله وسوريّة ورئيس أركان الاحتلال: لا نعرِف متى تبدأ المُواجهة الحقيقيّة      رَحـمـَة بالـقـُـرَّاء..!! الدكتور عـبد القادر حسين ياسين      صحيفة اسرائيلية: هناك فرصة للتسوية مع السعودية حتى قبل الانتخابات الأمريكية      الكورونا في العالم.. الإصابات نحو 42.4 مليون والوفيات أكثر من مليون      مع فهيم أبو ركن في ديوانه " استل عطرا " // بقلم: سامي منصور      كابينيت الكورونا يجتمع اليوم لمناقشة عودة صفوف 1-4 الى المدارس- كاتس يطالب بفتح المتاجر في الشوارع.. نتنياهو: ليس لدينا امكانية لتمويل تقسيم صفوف الاول والثاني لمجموعات.      هل أعطى ترامب الضوء الأخضر لتفجير السد الإثيوبي؟ وما دلالة تصريحه المثير قبيل الانتخابات الرئاسية؟ هل تستغل مصر الفرصة الذهبية لإنهاء “الكابوس”      لن ألومَ المطبعين ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      من قتل مدرّس التاريخ؟ فراس حج محمد/ فلسطين      حزب إيفو موراليس يفوز بالأغلبية في مجلسي النواب والشيوخ البوليفي      بعد إضرابه 90 يومًا عن الطعام من أجل الحرية.. أسير فلسطيني يواجه خطر الموت في السجون الإسرائيلية ومناشدات لإنقاذه      كتابٌ إسرائيليٌّ يكشِف: زوجة قائد وحدة الاغتيالات الـ”سفّاح” مايك هراري كانت بطلة الرسائل المُشفرّة! وهل تُلمِح إسرائيل بأنّ عبد الناصر كان على مسافة طلقةٍ من عملاء الموساد؟      الحاضرُ...وشقاءُ غَدِنا بقلم: فراس ياغي       قتل النساء إلى متى ؟ّ! بقلم : شاكر فريد حسن       إسرائيل قيادةً وشعبًا وإعلامًا تحتفي بالتطبيع مع السودان ثالث دولة عربيّة تنضّم لـ”قطار السلام” خلال شهرين وتنديدٌ فلسطينيٌّ      قناة إسرائيلية تزعم أن قطر هي الدولة التالية على خط التطبيع      الخرطوم تُؤكّد تطبيع العلاقات مع إسرائيل و”إنهاء حالة العداء بينهما” وتصف الاتفاق بـ”التاريخي” وبدء العلاقات الاقتصادية والتجارية      مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع      الصراع العربي الإسرائيلي وإستراتجية قيام الدولة الفلسطينية بقلم : سري القدوة      حنا إبراهيم.. "موسى الفلسطيني" ابن الجيل الطليعي الذي تشبّث بالبقاء زياد شليوط      لا وقت للانتظار/ مصطفى ابراهيم      الكاتب والشاعر شاكر فريد حسن عنوان المنارة وشعلة الثقافة والإبداع // بقلم : مليح نصرة الكوكاني      بعد عام على استقالته تحت ضغط وغضب الشارع .. كيف عاد سعد الحريري بسرعة إلى رئاسة الحكومة اللبنانية من جديد؟      895 إصابة جديدة، وتحذير من انتشار الفيروس في البلدات العربية!      اصابة عضوي اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الاحمد ومجدلاني بفيروس كورونا      جيش الاحتلال يزعم : الجهاد تقف خلف اطلاق الصواريخ امس ويكشف عن الاهداف التي قصفها لـ"حماس      الإدارة الأمريكية تتعهد خطياً بالحفاظ على التفوق العسكري الإسرائيلي النوعي في الشرق الأوسط وسط تخوف وقلق إسرائيلي متصاعد من حصول الإمارات على مقاتلات الشبح      رئيس الموساد: السعوديّة ستُهدي التطبيع مع إسرائيل للرئيس الأمريكيّ الذي سيُنتخب.. الخلافات السودانيّة الداخليّة ستؤخِّر الـ”سلام”      يا رئيس الجامعة: انتبه، وافهم، وتدبر! // بقلم الدكتور/ أيوب عثمان      جواد بولس // صائب، مفارقات غريبة ومسيرة طويلة     
كواليس واسرار 
 

حلقة 15.. من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر احد قيادي ومؤسسي حركة فتح..من ضحايا بول بوت البنا ..خلط الحابل بالنابل

2014-02-20
 

خلط الحابل بالنابل ٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠ محمد نعيم حسين العلي بسام خليل محمود قيناوي ناصر عطيه يوسف عبد الغني هيثم نعمان او نعمات محمد شردات،،تركي،، زهيرشرفات،،سوري،، حسان سماره،،هاني سمور،قتل بالحملة الدموية٨٧-٨٨م احمد ابو سته حسين دهمش وكلا الاخيرين،كان قائد كتيبه بقوات الشهيد سعد صايل،وحكمواعليهما بالموت،فاعتقلوا الاول بدمشق،واضطروا لاخلاء سبيله بعد افتضاح الامر،والثاني قاومهم ومن معه واحتموا بالجبهة الشعبية ،مما دفع العصابة لاتهام المناضل ابي احمد فواد بما تيسر من قذاراتها،،فماذا كان يريد الصهاينة اكثر من قتل كل تلك الكفاءات والكادرات والخبرات?!! ٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠

عجيب امر من يسمي نفسه،،الالغاء الرحيل،،له صفحة،ام انها حسبة ،بها السلعة ونقيضها،،يتحدث باسم العصابه،وتراه في نفس الوقت يطري على من قتلتهم او حاولت قتلهم،ايعلم ذلك،ام يتغابى ام يتذاكى؟يتحدث على صفحته عن الشهيد نبيل عرنكي،الذي اغتيل في مدريد عام ٨٢م،ولو سالته ،من اغتاله؟الا يعرف انها العصابه،وان المنفذ هو محمود خضر العدرا ،،هشام حرب،،في رام الله الان،،ثم يورد قصيدة رثاء السيد ناجي علوش له،الا يعلم انهم اغتالوه لانه انحاز للسيد علوش في صراع الجماعة ٧٩م وكان مسؤولها هناك،فقتلوه ،وقتلوا قبله زميله،محمد عارف موسى،،سامح،،بمدريد ايضا،ولنفس السبب،والا يعلم ان القصيدة حينما تتحدث عن القتلة فهي تتحدث عمن يكتب هو لصالحهم ،؟ثم نراه يورد صورا وخطابات للسيد علوش،والذي بدورنا نحترم تاريخه وكنت شخصيا من اصدقائه،لكن الا يعلم ،انه اول من اختلف هو وابو داوود مع البنا وافترقوا بلا رجعه،ثم خونهم،وحاول قتلهم ،بل اطلق النار على ابي داوود،وقتل الشهيد حنا مقبل بقبرص لانه وقف معهم،وحاول قتل علوش جاهدا،؟فعلا ،من يطل على صفحته ،يشعر انه امرؤ يخلط الحابل بالنابل،وكأن كل فقرة تعبر عن جهة نقيضة لسابقتها،ام انه الجهل بالحقيقة؟ومن يجهل عليه ان يعرف قدره،ام انه التزوير المتعمد،وهذا من كبرى كبائر تلويث الضمير والقلم؟واكثر من ذلك فهو يحاول ايهام القاريء،ان اسماء محترمة بتاريخ فتح، كانت مع البنا او في جماعته،او مع سلوكه،وهذا عين الكذب والرعونة والاستخفاف بالتاريخ،فلا السيد شوفاني ولا حنا ميخائيل ولا ماجد ابو شرار ولا قدري وسواهم ،كان لهم اية صلة بذلك المأفون،فلا تدعوا شيئا ليس لكم ،وان كنتم بلا تاريخ فلا تتسلقوا عبثا على حصون عاليه،وانصحك ،ان كنت تجهل ،ان تسال،وان كنت تزور عامدا ان تخجل،فلااؤلئك الذين تزين صفحتك باسمائهم وحتى صورهم ،لصنمكم علاقة بهم ،ولا صلة له الا بالتزوير ،بناجي العلي،وبالشعبطة بابي علي اياد،ابو علي نهج مقاتل،فاين هو منه؟من يتمسك بنهجه يقاتل العدو ولا يقتل الشقيق،ومن يقاتل العدو يمتلك خطام الامور،فكيف اذا لم يطلق صنمكم رصاصة على العدو ،وزخ الرصاص على ابناء الجماعة وغيرهم من ابناء شعبنا ؟نصحني مرة ،،صاحب الغاء المصداقية،،،ان اخلد لكتابة الشعر والمذكرات كالسيد شوفاني،وان لا اغوص فيما اكتبه حول العصابه،وقال،كلهم في دار الحق،فلنترك لله الامر ،،نعم بالله ،فهو اعدل العادلين،ولكن ،هل نغلق والى الابد ملف الضحايا؟وهل نبقي ذويهم يتقلبون على الجمر في الحياة الدنيا؟ولماذا القصاص العادل في الدنيا الذي رسم الله لنا حدودوه في الدنيا؟ولماذا القضاء والمحاكم الخ؟اكان ذلك تذاكيا ام محاولة يائسة لابقاء الطابق مستورا؟وعندما سخرت من ذلك،ومضيت في كشفي لما جمعته،انهالت الشتائم ،من السنة اناس مجرمون،قلت له مرة ،استغرب من شخص يدعي التثاقف،ان يربط نفسه بعصابة انكشف امرها وذاع صيت جرائمها،فكان ردهم ان اغلقوا علي كل صفحاتهم،تلك الاوهى من بيت العنكبوت،وكل يوم يغيرون اسما مموها باسم مثله وصفحة سوداء باخت لها،،الشمس لا تليق لهم ،والوضوح ليسوا من اهله،ولغة العقل ليست لهم،وكاتم الصوت معبودهم،وتلك الطرزانية لم يعد لها سوقها،،فالمستخدمون بين من رحل،او من اقفل دكانه،ورماكم كورق الحمام في المزبله،انتم لا تترعرعون الا في بيئات القتل والقذارات والخدمات المؤجرة،ولكنكم لا تعرفون او تعرفون،انه لا يوجد طرف في المنطقة يجرؤ لاسباب عدة ان يستاجركم كما كان الامر في غابر الايام،فلموا بضاعتكم وانصرفوا،فاكثر ما تقدرونه،زعيقا فيسبوكيا،وعنتريات فارغة عبره،وبكاء على الاطلال،وكفى،،

٦٤--نماذج من وحشية العصابه ٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠ طارق ابو العسل خليل ورد،وهو وسابقه من ادوات الجريمه لدى العصابه،واوغلا اغتيالا بمن عارضوا الطاغية،فقام اهالي الضحايا والمعارضون بوضع حد لهما،، وليد عبد الرحمن شحاده ابو غليون،،جهاد علي موسى محمد ابو الذنين،،عزت،، خضر ابراهيم عبد الفتاح،،تحسين،، جميل سالم محمد جبر،،هشام،، اثر خطف افراد الامن المركزي،جرى اشتباك مع فتح في ٧/٥/٨٣م،وقتل فيه الاربعة المذكورة اسماؤهم من الجماعة،وهم ضحايا عبثها ايضا ، ٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠ بعث لي الدكتور ابو فراس،يسالني عن جثث ثلاثه،احضرت لهم بالمشفى مقطعة الاوصال بالبقاع،قبل الانشقاق في فتح ٩/٥/٨٣م بعدة ايام،وبعد الاستفسار ،تبين لي انها جثث لثلاثة عناصر من الامن المركزي بفتح،اختطفتهم العصابه،وقاموابتقطيعهم اربا في حوش الحريم،وكان على راس الجماعة الخاطفة وقتها عصام الجابري،،،علي عفيفي،،والذي لم يسلم لاحقا في ليبيا من السجن لديهم ثم الموت الغامض،تلك احدى اشكال وحشيتهم،وليست الوحيده،فقد تفننوا في ابتداع الجرائم،واشكال القتل والتعذيب،فابو حسن الدجاني،،علي الدجاني،،وابو العبد محروش،،اديب طه الحج حسين،،كانا بعد القتل بالرصاص او شنقا او الموت تحت التعذيب،ينشران الجثة بالمنشار ،لعدة قطع،كي تذاب في برميل الحامض،وروى لي شاهد عيان ،انهما كانا اثناء ذلك يفسخان الدجاج ويلتهمانه،اما التذويب بالحامض في حوض الحمام،،البانيو،،في صيدا فهو من ابداعات وصفي حنون افندي،لتذهب الجثة بعد ذوبانها في مجاري الصرف،اما ان تكاثرت الجثث ،فالحل ما فوق الفاشي او النازي ،لدى مصطفى صندوقه،،حسين بن علي،،واحسان رضوان،،سعد عمر ،،وكلاهما الان بالضفة،،،ويتمثل بالتذويب ببراميل الحامض والقاء السائل في ماء نهر الاولي شرق صيدا،والعشرات اخفوا اثرهم بتلك الطريقه،اما دفن البشر احياء وطمرهم بالتراب ،فهو اسلوب مألوف لدى العصابه،وعلمت من شاهد ،انه راى بام عينه،من حفروا له حفرة عميقة واوقفوه فيها،واهالوا عليه التراب تدريجيا ليختنق ببطيء ،او يطمرونه في قبر ،ويبقون على فمه وانفه انبوبا متصلا بالهواء ،فان كان القرار القتل،يطلقون النار عليه من فتحة الانبوب وانتهى الامر،وهناك ما هو اكثر فاشية من ذلك ،ولنا له عودة عندما نتحدث عن فنون التعذيب لدى العصابه،وان العديد من الجلادين ،موجودون في اماكن يسهل فيها استنطاقهم واجبارهم على البوح علنا بما فعلوه،فهل نضغط كلنا من اجل ذلك؟

 
تعليقات