أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
نتنياهو والكورونا والتضحية بالمواطنين بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 50
 
عدد الزيارات : 43165974
 
عدد الزيارات اليوم : 6473
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   هل تستغل “داعش” حالة “الاستفزاز التطبيعي الخليجي” مع إسرائيل؟ وتصدّر “خطابها الدموي” بعد دعواتها ضرب نفط السعوديّة واستهداف الرّعايا الغربيين ومُهاجمتها الإمارات وقطر؟      هيئة الأسرى: مخابرات وإدارة سجون الاحتلال تحاول إنهاء إضراب الأسير الأخرس بأي وسيلة      رام الله...وزيرة الصحة : تسجيل 8 وفيات و 513 إصابة جديدة بفيروس كورونا      هل يقبل العرب قرار الأمم المتحدة بتقسيم الضفة الغربية؟ د. فايز أبو شمالة      آمال أمريكا بسقوط الاستقلاليين خائبة ومضحكة د. عبد الستار قاسم      إبراهيم أبراش الوجه الخفي والخطير لتدهور العلاقات الرسمية الفلسطينية العربية      وزارة الصحة الاسرائيلية: 1479 اصابة جديدة بالكورونا خلال اليوم الاخير والوفيات 2268..3.7% من الفحوصات ايجابية      تضارب الأنباء حول حالة عريقات الصحية.. عائلة عريقات: الوضع الصحي للدكتور صائب مستقر وما زال في العناية المكثفة      محلل إسرائيلي: مصر تعاقب حماس لتقاربها لفتح، وعباس ينتظر بايدن      نتنياهو في ورطة.. غانتس يهدّد بتمرير قانون لإسقاط الحكومة وتوجه لتشكيل حكومة دون مشاركة “الليكود” والحركات الدينية      في أول زيارة رسمية.. وفد إماراتي رفيع المستوى يصل إسرائيل للقاء نتنياهو وتنفيذ اتفاق “التطبيع” وواشنطن تؤكد أن البحرين ودولة الاحتلال دخلوا مرحلة جديدة بإقامة علاقات دبلوماسية      ترامب يبدي استعداده لشطب السودان من لائحة الدول الداعمة للإرهاب بعد أن تدفع تعويضات لـ”ضحايا الإرهاب”.. والبرهان يعبر عن تقديره للرئيس الأمريكى..      الأسير/ نصري عايد عاصي يصارع المرض في سجون الاحتلال// بقلم :- سامي إبراهيم فودة      86 يومًا على معركة الأسير الأخرس      راشد حـُسين والـقـتـال بالـكـلـمـات الدكتور عـبد القادر حسين ياسين      خفايا شخصية وزير الترانسفير الإسرائيليّ زئيفي الذي اغتالته الجبهة الشعبيّة قبل 19 عامًا: مُغتصِب مُجندّات وعلاقات وطيدة مع المافيا وجرائم قتلٍ وتهجيرٍ فظيعةٍ بحقّ الفلسطينيين      تشخيص 892 اصابة كورونا جديدة في اليوم الاخير      المرشح الاشتراكي المقرب لموراليس يكتسح الانتخابات البوليفية ويهزم مشروع الانقلاب الفاشي      أوروبا والقضية الفلسطينية وبيانات الإدانة بقلم : سري القدوة      الاستيطان الاستعماري في فلسطين عقبة كأداء أمام الشرعية الدولية وأمام المجتمع الدولي بقلم : حكم طالب *      رئيس الموساد يُلمّح لوجود صراعاتٍ داخل الأسرة الحاكمة بالسعوديّة: بن سلمان ليس قادِرًا على التطبيع لأنّ “الأمر بالمملكة مُعقّد جدًا” واتفاقيات السلام تُعطي إسرائيل عمقًا استراتيجيًا بالغ الأهمية      وول ستريت جورنال: مسؤول بالبيت الأبيض زار دمشق لعقد اجتماعات سرية مع الحكومة السورية سعيا للإفراج عن مواطنين أمريكيين      وسط تأهب إسرائيلي... موقع عبري: "نصر الله" يحاول استهداف جنودنا       رماح - معين أبو عبيد// وحوش بهيئة بشر      سوريا تطالب الأمم المتحدة بإخضاع اسرائيل لمراقبة دولية على نشاطها النووي      انخفاض حاد باصابات الكورونا في البلاد ..تشخيص 395 مصابا بالكورونا منذ الامس..وبدء المرحلة الاولى من فك الغلاق      اكثر من 400 الف اصابة خلال يوم واحد ....إجراءات صارمة في أوروبا لمواجهة الموجة الثانية من كوفيد-19.. مَنع التجمّع في لندن وحظر التجوّل في فرنسا وإغلاق المدارس في بولندا      رسام فلسطيني يتحدى الإعاقة بريشة الرسم      عن الانتخابات الفلسطينية والقائمة المشتركة بقلم : شاكر فريد حسن      عذرًا يا أبا إبراهيم لروح حنّا إبراهيم الذي ترجل عن صهوة القصيدة والحياة بقلم : شاكر فريد حسن     
كواليس واسرار 
 

المرأة الحديدية..جولدا مائير تتحدث في عيد ميلادها: "كنت خائفة!!"

2013-05-04
 

عرفت بأنها ”أخطر امرأة” في إسرائيل وتنوعت ألقابها بين المرأة الرجل أو المرأة الحديدية، ورغم ذلك كانت طفولتها على النقيض من ذلك تمام فتقول عنها ”لم يبقى في ذاكرتي إلا القليل من سنوات طفولتي المبكرة، ذكريات تتصل بالمصاعب التي عانت منها عائلتي بالفقر، بالبرودة، بالجوع، بالخوف، ولعل ما أبرز ما علق بذاكرتي هو أنني خائفة” !!

وتضيف مائير، التي كانت على رأس حكومة إسرائيل وقت حرب أكتوبر المجيدة، في مذكرتها التي نشرت بالإنجليزية في كتاب باسم ”حياتي” أو ”My Life ” وترجمه عزيز عزمي إلى عربية تحت عنوان في ”اعترافات جولدا مائير”، ”كنت في الثالثة والنصف أو الرابعة من عمري كنا نعيش في منزل صغير في كييف ومازالت ترن في أسماعي بوضوح تلك الأحاديث عن مذبحة سوف تحل بنا .. صحيح أن هذه المذبحة لم تتم لكني مازلت أذكر حتي يومنا هذا مدى الرعب الذي اجتاحني ومدي الغضب ومازلت أذكر أن ذلك يحدث لا لسبب إلا أنني يهودية”.

مرت السنوات وترتكب هي المذبحة التي لم تحدث لها وتأكد ذلك بقولها ”كل صباح أتمنى أن أصحو ولا أجد طفلاً فلسطينياً واحداً على قيد الحياة”.

الصهيونية في القلب

ولدت (جولدا موبوفيتش) التي غيرت اسمها بعد وفاه زوجها لاسم مترجم بالعبرية لتصبح (جولدا مائير) يوم 3 مايو من عام 1898 بمدينة كييف بأوكرانيا التي كانت تابعة لروسيا، لعائلة يهودية فقيرة. انتقلت وهي في الثامنة – عام 1906 – إلى الولايات المتحدة الأمريكية أو ”المدينة الذهبية” كما كانت تسميها.

في ”ميلووكي” بالولايات المتحدة لم تعرف ولم تختلط سوى باليهود، حيث نشأت في بيت كانت أمها تفتح بابه لإيواء وإعداد أي يهودي يريد الذهاب إلى فلسطين. تصف جولدا هذه الفترة في مذكراتها قائلة ”بدأت الصهيونية تملا عقلي وقلبي وتعاظم إيماني بأني كيهودية أنتمي لفلسطين”. وكان أن انضمت إلى منظمة العمل الصهيونية عام 1915.

هي لا تقبل بمقولة ”اليهود هم شعب الله المختار”، إنما ترى أن اليهود هم من اختاروا الله، وتفتخر بذلك قائلة: ”هو أول شعب في التاريخ يفعل شيئا ثوريا بحق، وكان اختيارهم هذا هو الذي جعلهم شعبا فريدا من نوعه”.

حلمت كثيرا بالذهاب لإسرائيل، حتى جاء عام 1921 وحققت حلمها عندما هاجرت إلى فلسطين بصحبه زوجها الذي رضخ في النهاية لإصرارها رغم أنه كان متحفظا على فكرة الذهاب لفلسطين.

تقول مائير عن تلك الرحلة إنها تستحق أن يكتب عنها كتابا كاملا، إلا أنها اكتفت في مذكراتها ببعض التفاصيل ”كانت الرحلة على متن باخرة تعيسة غير صالحة للسفر… بقت خلالها أول طعم للشرق الأوسط بكل مراراته، لكننا كنا نغني فرحين بعودتنا إلى صهيون… في الطريق من سيناء إلى فلسطين جلست أفكر هل سنصل حقيقة لتل ابيب؟؟”.

بعد سنوات عدة من وصولها إلى إسرائيل تولت جولدا مائير مسؤولية طرد الفلسطينيين من أراضيهم عام 1948، وكان أن بكت حين أعلن ديفيد بن جوريون، أول رئيس وزراء للدولة الجديدة، قيام إسرائيل في 15 مايو من نفس العام، وبعدها عادت مرة أخرى إلى مسقط رأسها في الاتحاد السوفيتي لكن هذه المرة كسفيرة لتل أبيب في كييف.

تتدرجت جولدا في عده مناصب، ففي عام 1949 عُينت وزيرة للأشغال، بعدها تولت حقيبة الخارجية، من عام 1956 حتى عام 1966 لتعتزل الحياة السياسية نتيجة مرضها ولكن سرعان ما تعود مرة أخرى في لتتولى السكرتارية العامة لحزب (الماباي) وتقف جنبا إلى جنب رئيس الوزراء (ليفي إشكول) أثناء معركته الحزبية، حتى على نجمها فكان أن تولت رئاسة الحكومة لتصبح رابع رئيس وزراء لإسرائيل.

الوفاة السياسية لمائير

اعتبرت أعظم زعماء إسرائيل وأطلق عليها أنها صاحبة أكبر الانتصارات الإسرائيلية بهزيمة 1967، لكن ما هي إلا سنوات قليلة حتى جاء السادس من أكتوبر سنة 1973 لتعلن معه وفاة مائير السياسية.

كان ”كابوس 6 أكتوبر المفزع” كما وصفته، نهايتها سياسيا، حيث قالت عن تلك الحرب في مذكراتها ”ليس اشق على نفسي من الكتابة عن حرب أكتوبر 1973 حرب يوم كيبور سأكتب عنها ككابوس عشته بنفسي وسيظل باقيا معي على الدوام”.

بعد الهزيمة أكدت أنها كانت من ”دعاة السلام”، فتقول ”يوم توليت منصبي أعلنت أننا على استعداد لمناقشة السلام مع جيراننا وجاء الرد خلال ساعات من خطبة جمال عبد ناصر التي قال فيها إنه لن يعلو صوت فوق صوت المعركة”، وكانت المعارك التي انتهت بتحطيم أسطورة ما يسمى بجيش الدفاع الإسرائيلي والتي لم يمهل القدر جمال عبد الناصر ثمرة بذرة غرسها بعد نكسة يونيو 1967.

 
تعليقات