أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
نتنياهو والكورونا والتضحية بالمواطنين بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 39
 
عدد الزيارات : 43138245
 
عدد الزيارات اليوم : 94
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   تضارب الأنباء حول حالة عريقات الصحية.. الميادين: مشفى هداسا طلب من أفراد عائلته إلقاء النظرة الأخيرة عليه      راشد حـُسين والـقـتـال بالـكـلـمـات الدكتور عـبد القادر حسين ياسين      خفايا شخصية وزير الترانسفير الإسرائيليّ زئيفي الذي اغتالته الجبهة الشعبيّة قبل 19 عامًا: مُغتصِب مُجندّات وعلاقات وطيدة مع المافيا وجرائم قتلٍ وتهجيرٍ فظيعةٍ بحقّ الفلسطينيين      تشخيص 892 اصابة كورونا جديدة في اليوم الاخير      المرشح الاشتراكي المقرب لموراليس يكتسح الانتخابات البوليفية ويهزم مشروع الانقلاب الفاشي      أوروبا والقضية الفلسطينية وبيانات الإدانة بقلم : سري القدوة      الاستيطان الاستعماري في فلسطين عقبة كأداء أمام الشرعية الدولية وأمام المجتمع الدولي بقلم : حكم طالب *      رئيس الموساد يُلمّح لوجود صراعاتٍ داخل الأسرة الحاكمة بالسعوديّة: بن سلمان ليس قادِرًا على التطبيع لأنّ “الأمر بالمملكة مُعقّد جدًا” واتفاقيات السلام تُعطي إسرائيل عمقًا استراتيجيًا بالغ الأهمية      وول ستريت جورنال: مسؤول بالبيت الأبيض زار دمشق لعقد اجتماعات سرية مع الحكومة السورية سعيا للإفراج عن مواطنين أمريكيين      وسط تأهب إسرائيلي... موقع عبري: "نصر الله" يحاول استهداف جنودنا       رماح - معين أبو عبيد// وحوش بهيئة بشر      سوريا تطالب الأمم المتحدة بإخضاع اسرائيل لمراقبة دولية على نشاطها النووي      انخفاض حاد باصابات الكورونا في البلاد ..تشخيص 395 مصابا بالكورونا منذ الامس..وبدء المرحلة الاولى من فك الغلاق      اكثر من 400 الف اصابة خلال يوم واحد ....إجراءات صارمة في أوروبا لمواجهة الموجة الثانية من كوفيد-19.. مَنع التجمّع في لندن وحظر التجوّل في فرنسا وإغلاق المدارس في بولندا      رسام فلسطيني يتحدى الإعاقة بريشة الرسم      عن الانتخابات الفلسطينية والقائمة المشتركة بقلم : شاكر فريد حسن      عذرًا يا أبا إبراهيم لروح حنّا إبراهيم الذي ترجل عن صهوة القصيدة والحياة بقلم : شاكر فريد حسن      فاطمة والنهر! فراس حج محمد/ فلسطين      إيران: قصف قواعد أمريكا كان انتقاما لـ”سيارة سليماني” أما الثأر لروحه فأكبر وهذا ما يعلمه الأمريكان      واصفاً إياه بـ"مصدر الرعب".. بايدن: ترامب يشكل خطراً على الولايات المتحدة      صار واقعا ملموسا ...كاتبة سودانية تكشف المستور عن تطبيع بلادها مع إسرائيل      الخريف يطرق الأبواب: بداية أسبوع حارّة نسبيًا وتوقعات بهطول أمطار بدءًا من الخميس      تقرير الاستيطان الأسبوعي: موجة استيطانيّة تضرب الضفة الغربية المحتلة في ظل صفقات التآمر      مسؤول استخباراتي إسرائيلي لصحيفة سعودية: نتدخل في الشأن السوري وبشار الأسد عدو لإسرائيل وكان يجب قتله!!!      تجدد القصف على عاصمة ناغورني قره باغ وباريس وواشنطن تشددان على ضرورة وقف إطلاق النار وتسوية النزاع سلميا      جنرالٌ إسرائيليٌّ يكشِف سيناريو كابوس الرعب: الحرب القادمة ستكون الأكثر قسوةً والجيش ليس جاهزًا و40 بالمائة “فقط” من صواريخ حزب الله وحماس ستُعيد إسرائيل عشرات السنوات للوراء      قضية “قطع رأس المدرس” في فرنسا تتصاعد.. الأمن يوقف خمسة أشخاص آخرين ويحدد هوية المنفذ “شيشاني وعمره 18 عام”      اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل      شعبيته في حضيض غير مسبوق .. 54% يؤيدون تنحي نتنياهو      لقاء مع الشاعر والأديب الكبير المناضل "حنا إبراهيم " - ( أجرى اللقاء : الشاعر والإعلامي الدكتور حاتم جوعيه     
كواليس واسرار 
 

ياسر علي يروي أسرار من داخل قصر الرئاسة:احتجاز"طنطاوي وعنان" في مكتب أثناء أداء السيسي القسم

2013-02-20
 

أيام وينتقل الدكتور ياسر على المتحدث السابق باسم رئاسة الجمهورية من القصر الرئاسى إلى مجلس الوزراء ليباشر عمله فى منصبه الجديد كرئيس لمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار وهو المنصب الذى اختاره ياسر على بنفسه حسب المعلومات الواردة من القصر الرئاسى.

فى أول مارس ستبدأ مهام المتحدث السابق باسم الرئاسة داخل مركز المعلومات بشكل رسمى، وسط تخمينات وجدل صحفى ورسمى حول الأسباب التى عجلت بالرحيل المفاجئ لياسر على من القصر الرئاسى بعد 7 أشهر فقط عمل خلالها متحدثا باسم الرئيس محمد مرسى، ففى الوقت الذى اكتفت فيه الرئاسة ببيان تهنئة متحدثها السابق بمنصبه الجديد وأشارت فى تلميحات وتصريحات متواترة أن رحيل ياسر على مقدمة لعملية هيكلة شاملة للهيئات المساعدة للرئيس داخل القصر بعد حالة الارتباك التى شهدتها مؤسسة الرئاسة فى الفترة الأخيرة، تؤكد مصادر أخرى أن عملية تهميش تعرض لها الدكتور ياسر على فى الأيام الماضية كانت السبب فى الرحيل، بينما يؤكد ياسر على وعدد من القيادات الإخوانية أن خروج المتحدث السابق من منصبه تم بناء على رغبة شخصية منه للابتعاد عن الاشتباكات المباشرة والمتوترة مع وسائل الإعلام. رغبة الدكتور ياسر على فى الهدوء والابتعاد عن مناطق الصراع دفعته لأن يستغل الأيام القادمة التى تسبق توليه منصب رئيس مركز المعلومات التابع لمجلس الوزراء بشكل رسمى أوائل مارس القادم فى وضع الخطوط العريضة لكتاب يتضمن تفاصيل رحلته مع الحملة الانتخابية للرئيس محمد مرسى وكواليس الشهور السبعة التى قضاها داخل القصر الرئاسى، ومن المرجح أن تصدر المذكرات بعنوان بارز هو 3 شارع عباس العقاد وهو عنوان مكتب خيرت الشاطر الذى شهدت ميلاد أوراق مشروع النهضة. تفكير ياسر على فى التحرك لوضع الخطوط الرئيسية لمذكراته جاء بناء على نصائح الأصدقاء والمقربين من داخل الجماعة طمعا فى الحصول على شهادة من شخصية عملت داخل كواليس القصر الرئاسى تدعم بها أداء الرئيس وتبرز إنجازاته خلال الشهور السبعة الماضية وتنفى الدائر من كلام عن عشوائية إدارة الأمور داخل المؤسسة وتنقل للناس صورة مغايرة عن الصورة المرتبكة التى تصدرها وسائل الإعلام عن الأداء الرئاسى، وتحقيقا لهذا الهدف من المتوقع أن تشهد مذكرات المتحدث السابق باسم رئاسة الجمهورية مساحة واسعة تتضمن تفاصيل تنشر للمرة الأولى عن خطة الرئيس محمد مرسى للإطاحة بالمشير محمد حسين طنطاوى والفريق سامى عنان والتى اعتاد الإخوان خلال الفترة الأخيرة الترويج لتلك الفكرة فى ثوب الإنجاز الأكبر.

مذكرات ياسر على من المتوقع أن تضم شهادته بوصفه الحاضر الدائم فى كواليس القصر الرئاسى تلك اللحظات الحرجة لتعيين اللواء عبدالفتاح السيسى وكيف تم إخراج مشهد إخبار المشير بالإقالة، وهى القصة التى بدأت تفاصيلها بقيام الرئيس بما يشبه الاحتجاز للمشير طنطاوى والفريق سامى عنان داخل أحد مكاتب الرئيس فى انتظار لقاء هام معه، وفى نفس وقت احتجازهم كان الرئيس فى مكتب آخر يشهد قيام اللواء عبدالفتاح السيسى بأداء القسم كوزير للدفاع بدلا من المشير طنطاوى، وحينما انتهى السيسى من أداء القسم طلب منه الرئيس أن يتوجه فى أسرع وقت إلى مكتبه وممارسة مهامه.

وعقب ذلك توجه الرئيس إلى الحجرة التى يجلس بها طنطاوى وعنان وبدأ حديثا قصيرا معهما أشبه بالمحاضرة عن الشرعية وضرورة احترامها وتوقيرها، وصندوق الانتخابات ودوره فى حماية العملية الديمقراطية واحترام اختيارات الشعب، ثم أخبرهما بقرار الاستغناء عن خدماتهما وتعيين اللواء عبدالفتاح السيسى، وهو الخبر الذى دفع المشير للوقوف بشكل مفاجئ معبرا عن غضبه وصدمته من القرار، فضرب الرئيس المكتب بيده وأخبر المشير والفريق أنه لو حدثت أى تحركات غير جيدة من جانبهما ضد قراراته فسيتخذ كل الإجراءات اللازمة لتقديمهما للمحاكمة كما يطالب الناس فى الميادين، وتدخل الفريق سامى عنان لتهدئة المشير والرئيس، ليعود الرئيس للحديث عن الشرعية مرة أخرى ويفتح نقاشا معهما حول رسم سيناريو مشرف للخروج والذى تضمن عملية التكريم التى تم إخراجها فى الشكل الذى شهدته مصر فى الفترة الماضية
 
تعليقات