أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
نتنياهو والكورونا والتضحية بالمواطنين بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 40
 
عدد الزيارات : 43165801
 
عدد الزيارات اليوم : 6300
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   هل تستغل “داعش” حالة “الاستفزاز التطبيعي الخليجي” مع إسرائيل؟ وتصدّر “خطابها الدموي” بعد دعواتها ضرب نفط السعوديّة واستهداف الرّعايا الغربيين ومُهاجمتها الإمارات وقطر؟      هيئة الأسرى: مخابرات وإدارة سجون الاحتلال تحاول إنهاء إضراب الأسير الأخرس بأي وسيلة      رام الله...وزيرة الصحة : تسجيل 8 وفيات و 513 إصابة جديدة بفيروس كورونا      هل يقبل العرب قرار الأمم المتحدة بتقسيم الضفة الغربية؟ د. فايز أبو شمالة      آمال أمريكا بسقوط الاستقلاليين خائبة ومضحكة د. عبد الستار قاسم      إبراهيم أبراش الوجه الخفي والخطير لتدهور العلاقات الرسمية الفلسطينية العربية      وزارة الصحة الاسرائيلية: 1479 اصابة جديدة بالكورونا خلال اليوم الاخير والوفيات 2268..3.7% من الفحوصات ايجابية      تضارب الأنباء حول حالة عريقات الصحية.. عائلة عريقات: الوضع الصحي للدكتور صائب مستقر وما زال في العناية المكثفة      محلل إسرائيلي: مصر تعاقب حماس لتقاربها لفتح، وعباس ينتظر بايدن      نتنياهو في ورطة.. غانتس يهدّد بتمرير قانون لإسقاط الحكومة وتوجه لتشكيل حكومة دون مشاركة “الليكود” والحركات الدينية      في أول زيارة رسمية.. وفد إماراتي رفيع المستوى يصل إسرائيل للقاء نتنياهو وتنفيذ اتفاق “التطبيع” وواشنطن تؤكد أن البحرين ودولة الاحتلال دخلوا مرحلة جديدة بإقامة علاقات دبلوماسية      ترامب يبدي استعداده لشطب السودان من لائحة الدول الداعمة للإرهاب بعد أن تدفع تعويضات لـ”ضحايا الإرهاب”.. والبرهان يعبر عن تقديره للرئيس الأمريكى..      الأسير/ نصري عايد عاصي يصارع المرض في سجون الاحتلال// بقلم :- سامي إبراهيم فودة      86 يومًا على معركة الأسير الأخرس      راشد حـُسين والـقـتـال بالـكـلـمـات الدكتور عـبد القادر حسين ياسين      خفايا شخصية وزير الترانسفير الإسرائيليّ زئيفي الذي اغتالته الجبهة الشعبيّة قبل 19 عامًا: مُغتصِب مُجندّات وعلاقات وطيدة مع المافيا وجرائم قتلٍ وتهجيرٍ فظيعةٍ بحقّ الفلسطينيين      تشخيص 892 اصابة كورونا جديدة في اليوم الاخير      المرشح الاشتراكي المقرب لموراليس يكتسح الانتخابات البوليفية ويهزم مشروع الانقلاب الفاشي      أوروبا والقضية الفلسطينية وبيانات الإدانة بقلم : سري القدوة      الاستيطان الاستعماري في فلسطين عقبة كأداء أمام الشرعية الدولية وأمام المجتمع الدولي بقلم : حكم طالب *      رئيس الموساد يُلمّح لوجود صراعاتٍ داخل الأسرة الحاكمة بالسعوديّة: بن سلمان ليس قادِرًا على التطبيع لأنّ “الأمر بالمملكة مُعقّد جدًا” واتفاقيات السلام تُعطي إسرائيل عمقًا استراتيجيًا بالغ الأهمية      وول ستريت جورنال: مسؤول بالبيت الأبيض زار دمشق لعقد اجتماعات سرية مع الحكومة السورية سعيا للإفراج عن مواطنين أمريكيين      وسط تأهب إسرائيلي... موقع عبري: "نصر الله" يحاول استهداف جنودنا       رماح - معين أبو عبيد// وحوش بهيئة بشر      سوريا تطالب الأمم المتحدة بإخضاع اسرائيل لمراقبة دولية على نشاطها النووي      انخفاض حاد باصابات الكورونا في البلاد ..تشخيص 395 مصابا بالكورونا منذ الامس..وبدء المرحلة الاولى من فك الغلاق      اكثر من 400 الف اصابة خلال يوم واحد ....إجراءات صارمة في أوروبا لمواجهة الموجة الثانية من كوفيد-19.. مَنع التجمّع في لندن وحظر التجوّل في فرنسا وإغلاق المدارس في بولندا      رسام فلسطيني يتحدى الإعاقة بريشة الرسم      عن الانتخابات الفلسطينية والقائمة المشتركة بقلم : شاكر فريد حسن      عذرًا يا أبا إبراهيم لروح حنّا إبراهيم الذي ترجل عن صهوة القصيدة والحياة بقلم : شاكر فريد حسن     
كواليس واسرار 
 

الاميرة سارة بنت الامير طلال بن عبدالعزيز تطلب اللجوء السياسي في بريطانيا والسفارة تقول ان قضيتها شخصية وليست سياسية

2012-07-09
 

عبرت الاميرة سارة بنت طلال بن عبدالعزيز، عن خوفها على حياتها وقالت انا خائفة الآن، وذلك بعد ان قررت طلب اللجوء السياسي في بريطانيا حيث تقيم الآن في جناح خاص في فندق من خمس نجوم مع اولادها الاربعة، وقالت انها تعرضت في السعودية للانتهاك الجسدي والعقلي.
وقالت صحيفة صاندي تلغراف ان باربي السعودية كما يطلق عليها قررت التقدم بطلب اللجوء خوفا على حياتها ان عادت الى الرياض التي ولدت فيها ونشأت.
وقالت تلغراف ان هذا هو اول طلب تتقدم به شخصية بارزة من العائلة الحاكمة في السعودية مما يثير مخاوف حدوث ازمة دبلوماسية بين السعودية والحكومة البريطانية. وبحسب الصحيفة البريطانية تتهم سارة العائلة المالكة بأنها ستحاول اختطافها وترحيلها الى الرياض وانها تعرضت لحملة منظمة وخبيثة للنيل منها.
وقالت الاميرة يعرفون الآن انني لن اكون قادرة على العودة للسعودية، هناك تهديدات لان خروجي هو بمثابة صفعة في وجه المملكة. وقالت لقد جمدوا ارصدتي، ويتهمونني انني معارضة لهم مع ايران، ولم يتركوا لي اي شيء. وتقول الصحيفة ان محامي الاميرة قدم طلب اللجوء بالنيابة عنها لوزارة الداخلية، حيث ستقوم الوزارة بتقييم طبيعة وحقيقة الاتهامات وبناء عليه اتخاذ قرار لتوفير الحماية لها ام لا، مما يعني ازمة دبلوماسية مع السعودية لان الاخيرة تريد عودتها.
وتعيش سارة في بريطانيا منذ عام 2007 بعد ان اختلفت مع والدها البالغ من العمر (80 عاما) الامير طلال والمعروف باسم الامير. وتقول عن علاقتها مع والداها كل شيء يعود لامور لا استطيع مناقشتها علنيا، امور لا يتسامح والدي معها، والذي قام بالانتقام مني ويريد سحقي، مع انني كنت الاقرب اليه والمفضلة له، وقد هز موقفه عالمي.
وكانت سارة قد حصلت على حضانة اولادها بعد معركة قانونية، حينما كانت تعيش في كوستولدز ثم انتقلت الى لندن، حيث تخوض معركة قضائية حول الميراث مع شقيقها الامير تركي بن طلال حيث تقول انها حرمت من ميراث امها الراحلة التي تركت وراءها 325 مليون جنيه استرليني، من الاموال النقدية والعينية - مجوهرات وعقارات موزعة بين السعودية ولبنان ومصر وسويسرا.
ومع ان مسؤولين سعوديين نصحوها بالعود للرياض وملاحقة قضيتها عبر القضاء بدلا من الحديث عن مظالمها علنا في خارج البلاد الا انها قررت المضي في الموضوع وطلب اللجوء.
وتقول الصحيفة ان مشكلة الاميرة تلقي ضوءا على الخلافات في داخل العائلة المالكة، فالملك الآن مريض، فيما توفي ولي عهده الشهر الماضي الامير نايف وهو احد منافسي والدها.
وولدت الاميرة سارة ونشأت في قصر في الرياض، وعندما سئلت ان كانت قد نقلت معها سيارتها رولز رايس قالت في الحقيقة لا احب رولس رايس ولكن احب استون مارتن قبل ان تضيف انها لا تملك شيئا. وتقول انه وبسبب حبها اللعبة باربي كانوا يدعونني بباربي لانني احب هذه اللعبة التي تملك كل شيء مع ان مربيتي الانكليزية ربتني بطريقة صارمة. وتضيف عائلتي كانت تختلف عن بقية عائلة آل سعود، فهي عائلة مثيرة للجدل، منفتحة، ومتنوعة وكنا نحتفل بعيد الميلاد. واكملت دراستها في جامعة الملك عبد العزيز ثم تزوجت من احد ابناء عمومتها وطلقت منه وهي في العشرين من عمرها. وعملت مع والدها حيث كانت ترافقه في رحلاته كممثل لمنظمة الطفولة العالمية يونيسيف حيث زارت معه مخيمات اللاجئين وهو ما علمها معنى العدل شعرت بأن وضعي كاميرة وسيدة مجتمع يتناقض مع وضعي كاصلاحية، وتضيف كأميرة عليك ان تتعاملي مع واجباتك بجدية.
وتقول انها وضعها كأميرة ليس امتيازا، بل عمل وعمل وعمل، انا اشبه نفسي بالاميرة آن وما يفرق بيننا هو المظهر.
وكان جواز سفرها قد انتهت صلاحيته بعد عامين من انتقالها الى لندن حيث رفضت السفارة السعودية تجديده، وتواجه الآن الترحيل لان تأشيرة اقامتها قد انتهت، وتقول الصحيفة ان شخصية مجهولة تقدم لها مصاريف بشكل منتظم.
وتقول اريد من الملك ارسال مبعوث كي يحل هذه المشاكل ويقدم لي ضمانات مضيفة انه ليس لديها اية تحفظات بل كل الاحترام للملك. ولم تنجح محاولات اقناعها بالعودة للرياض وفي محاولة فاشلة قابلها مسؤول سعودي في فندق دورشستر - لندن في شهر شباط (فبراير) العام الماضي لاقناعها بالعودة ولكن حراسها شعروا ان وراء اللقاء محاولة لاختطافها.
وسيضمن المحامون الحادثة في طلب اللجوء اضافة الى قائمة من التهديدات بالقتل ومحاولة اختطاف اولادها، وتقول ان الاسباب وراء كل هذه التهديدات سياسية. وتتهم سارة قوى تتصرف بشكل مستقل عن الملك ونيابة عن والدها وافراد عائلتها يقفون وراء هذه التهديدات، وتقول ان مسؤولا سعوديا هاجمها وحاول الامساك بيدها وهي امام السفارة السعودية، ولم تطلب الشرطة لانها لم تكن تريد الفضيحة. وتعرضت الاميرة سارة لحملة على الانترنت والتي قال بعض المشاركين في الحملة انها تعاني من ازمة عقلية، وقالوا انها مرتبطة بالمعارضة السعودية في الخارج وحزب الله. وتريد الاميرة سارة الرد على هذه الاتهامات حيث تقول انا لست جريئة لمواجهة كل هذا ولكن عندما ارى قضية واعرف ما هو الصح او الخطأ، واتمسك بها، وكل ما اريده هو حقوقي وكرامتي. وتؤكد انها لا تتحدى سلطة الملك عبدالله ولا الشريعة ولكنها تقول امثل تهديدا لانني اصلاحية من الداخل، ودعوتي هي للحياة الاسلامية المعاصرة. وقالت انها تريد ان تنشيء اولادها في جو صحي. ونقلت عن مسؤول سعودي قوله ان السفارة تعمل على حل مشكلة اقامة الاميرة في بريطانيا لقد حاولنا حل المشكلة، هذه قضية ذات طابع شخصي، وليست سياسية

 
تعليقات