أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
إبراهيم ابراش زيارة بلينكن وملهاة حل الدولتين
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 104
 
عدد الزيارات : 66463325
 
عدد الزيارات اليوم : 7090
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   رسميا: إسرائيل والسودان يضعان "اللمسات الأخيرة" على اتفاقية تطبيع ستوقع هذا العام       وأخيرًا تلاشى الضباب واتضحت الصورة- رانية مرجية      سيمفونية الحياة // بقلم معين ابوعبيد      تصعيد صهيوني فاشي ضد العرب المسيحيين وكنائسهم في فلسطين....! نواف الزرو       المدعية الإسرائيلية تحسم الجدل وتوصي بعدم مشاركة رئيس الحكومة بخطة إعادة هيكلة القضاء      الدوما الروسي: الدبابات الألمانية في أوكرانيا ستواجه المصير الذي واجهته قبل 80 عاماً      إسرائيل تفرض عقوبات مالية جديدة وقاسية على السلطة الفلسطينية وتُصادق على بناء 1200 وحدة استيطانية.      تحذيرات لبن غفير من استفزاز الأسرى: يوحدون الضفة وغزة      حالة الطقس: أجواء باردة ولا يطرأ تغيير على درجات الحرارة      عقلية جاهليّة في القرن السادس الميلادي// فازع دراوشة.      طائرات الاحتلال تشن غارات على قطاع غزة فجر اليوم والمقاومة تتصدى      بن غفير : ساواصل العمل ضد الاسرى وطلبت اجتماعات عاجلا الكابينت لبحث اطلاق صاروخ من غزة      مسئول روسي يكشف موعد اندلاع الحرب النووية..فقط في حال حاول حلف الناتو السيطرة على شبه جزيرة القرم      "ما تبقّى لكم" بعد "أن ودّعتكم" وفاء عمران محامدة.      خيوط واحدة تحرك المعتدين على المقدسات المسيحية في القدس، فهل نكتفي بالبيانات "الناعمة"؟ زياد شليوط      إطلاق صافرات الإنذار في سديروت بمحيط قطاع غزة والقبة الحديدية تعترض صاروخا.       السجون تشهد حالة من الغليان والأسرى مقبلون على خطوات نضالية      الامن الاسرائيلي يحذر نتنياهو: لا أحد يضمن رد الجهاد الاسلامي أو الاعتماد على قطر ومصر في تهدئة حماس      إبراهيم ابراش زيارة بلينكن وملهاة حل الدولتين      إسرائيل تعتزم وقف الاعتراف بشهادات الجامعات الفلسطينية..مقترح يهدّد طلبة فلسطينيي الداخل في الجامعات الفلسطينية..      تقرير دولي : معركة خلافة عباس ستتسبب بالآتي وهؤلاء أبرز المرشحين ..      أطباء من فلسطينيي 48 يقومون بإجراء عمليات زراعة كلى بغزة      "أنا مُلزم بمنع التسهيلات".. بن غفير يأمر بإغلاق "مخابز البيتا" التي تزود الأسرى بالخبز.      الطقس: امطار مصحوبة بالعواصف..      نتنياهو يلوّح باستخدام القوة ضد إيران.. ويدرس إرسال مساعدات عسكرية إلى كييف.      مصادر اسرائيلية: اصابة مستوطنين بجروح متوسطة في عملية دهس قرب نابلس      قناة عبرية تزعم: عباس أكد لواشنطن بأن تبادل المعلومات الاستخبارية مع إسرائيل لا يزال مستمرا      بلينكن: نعارض أي تحرّك يصعّب حلّ الدولتين.. عباس: الأساس وقف الأعمال أحاديّة الجانب.      حسين علي غالب بابان // خصخصة مدمرة      في تهديد صريح.. أمريكا تؤكد: الخيار العسكري ضد إيران مطروح إذا فشل المسار الدبلوماسي.. وطهران ترد     
كلمة الأمجاد 
 د.عدنان بكرية  |   عبد الرحمن عبد الله
 

ام الشهيد كعامود النار وليست امرأة شاذة يا محافظ نابلس شوقية عروق منصور

2022-10-06
 

ام الشهيد كعامود النار وليست امرأة شاذة يا محافظ نابلس

شوقية عروق منصور

إذا كانت غلطة عابرة قد نحاول مسحها رغم أنها ستبقى بقعة سوداء في ملفك، أما إذا كانت مقصودة فعلى الشعب الفلسطيني محاسبته  نعم  يجب الاعتذار لجميع أمهات الشهداء والاعتذار لعطر الشهداء الذي تحاول تلويثه.

عبر مقابلة مع محافظ نابلس ” إبراهيم رمضان ” خرج علينا  بصوته البائس، المتخاذل، باتهام  والدة الشهيد إنها شاذة، لأنها ترسل ابنها للشهادة – يموت من أجل الوطن – يتكلم باستخفاف عن الثوار والمقاومة وعن شخصية تشي جيفارا وغيره من الالفاظ التي لا تمثل صفة مسؤول .

  ولا نعرف إذا السلطة ستهتم بالموضوع، وإذا سمعت ..!! عليها مقاضاته على تصريحاته السيئة بحق أنظف وأقدس ما في الوطن الشهيد وأم الشهيد ، لولاهما لما وصلتم إلى السلطة وتربعتم على عرش المال و الحكم ، وتتعاملون اليوم مع هؤلاء الشباب الذين يحمون مؤخراتكم من بطش التاريخ وبطش المخططات الإسرائيلية .

عندما التقي بأم الشهيد اشعر ان قلبي يطل على مساحات جافة تحولت الى تابوت ، الى قبر يتدثر بأزهار وينام على مرمى دمعة وصرخة  ، شاهد القبر والعبارات المحفورة تشهد ان العمر قد سرق في لحظة وان مقصلة الكراهية كانت بالمرصاد للعنق الذي حمل الامنيات والمستقبل الموعود .

ضعيفة انا امام ام الشهيد ، اشعر بالخجل   ، لان الرصاصات التي اخترقت جسد ابنها وحولته الى ذكرى في خيال مسجون بالانتظار اصبحت رصاصات اصدقاء وعناق وضحكات  ، وتحول الابن الى مجرد رقم في سجل مهترىء ، يغيب تحت الغبار الذي يتراكم ليصنعوا منه كرسياً للقائد الذي اصيب بلعنة النسيان والغفران .

الدموع تنتظم انفاسها في كل لحظة فوق الخدود التي تدلت من الهموم وحفرت في القلب غياباً، الام تشتاق الى ضحكة الابن ، قهقهته ، غضبه ، غسل ملابسه ، كي قمصانه ، تنظيف غرفته ، تشميس فرشته ، حتى بقايا سجائره التي كانت تثيرها اصبحت تستحضر دخانها ، والطبخات التي كان يحبها استقرت في برودة الذكرى لا تتسلل الى مجال التسخين لان طعم الحياة مات .

عندما التقي بأم الشهيد اشعر انني اغرق في زمن يهطل دماً ويرقص بأطراف اصطناعية ، لا احد يستطيع الاقتراب من حجم اشتياقها ، انها مشتاقة للاحتضان الغائب رغم انفه ، للمس شعره ، لدس راسه في ثنايا صدرها ، تريده الآن ان يسمع دقات قلبها ، ان يسمع نبضاتها المليئة بالغصات والتنهدات الحارة المحترقة .

لا احد يسمع ، لا احد يشعر ، هي وحدها المرمية على بلاط الحلم ، تنتظره كل ليلة ، لعله يمر ويطرح عليها السلام او يخبرها شيئاً عن اخباره ، عن بعاده .

في العيون سواد ، قهر ، ليل ، عذاب طويل بدون حدود ، في حدقات عينيها كرات نارية ملتهبة ، بقايا شموع ما زالت مضيئة ، القدر ينفذ من بين الشمع ليسجل انتصاره مصحوباً بالكبرياء الذي يضيء قارات الروح .

الوطن شرفة ، من اعلى يراقب ارتطام الاجساد بالأرض وربيع التراب يزدهر ويلتحم بالأجساد التي يطويها ، ودروب الدم ثملة تتعمد بالأرقام التي تزداد ايقاعاً وشراسة ، تضاف الى الارقام التي تتناسل يومياً وتلقي على النوافذ ستائر المهرجانات والشعارات التي تمجد الدم والبقاء والتصدي والعنفوان وتتعهد بمواصلة الكفاح البركاني الذي يتسع ويضيق حسب الحاجة والمواقف الاستغلالية وعدد الميكروفونات والفضائيات والثمن الذي يقبضه الكبار  .

كلما تناسلت الخطابات وتكاثرت اعداد المنصات كلما ازداد عدد اسماك الزينة في حوض الانانية الضيقة ، وفي مواسم الذكرى تتسلق اسماك الزينة اشجار الميكروفونات لتتحول الى اسماك قرش تنتفخ بجثث الكلام ، وهناك في مكان ما ، في الظل او بين الناس هي وحدها الام  تبكي بصمت دون انتظار المناسبات .

اخجل من دموع الامهات ، هن وحدهن اللواتي يعشن على عتبات القلق والاشتياق ، هن وحدهن يسافرن يومياً فوق نسمات الوجوه والصور التي غابت ومازالت بقاياها فوق الجدران تأكلها الرطوبة والسنوات اليابسة .

هن وحدهن من يتأملن ثياب الذين غابوا لكن رائحة عرقهم لا تغيب ، هن وحدهن من يقطفن عناقيد الذكريات ويعصرن الدموع ، عبق وعرق الابناء رحلة لا تنتهي ، واسطورة الامومة تنطلق وتمد اصابعها الى فراغ ، الى الفضاء لعلها تصطدم بوجه الابن ، لكن لا احد .

ثم يأتي أحدهم وهن يتمرغن بعبق ثياب الأبناء ويطلق عليهن لقب ” الأم الشاذة ”

 
تعليقات