أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
كيف سيتعامل الفلسطينيين مع حكومة إسرائيلية لا تعترف بالسلام؟ د. هاني العقاد
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 49
 
عدد الزيارات : 66277629
 
عدد الزيارات اليوم : 24357
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   نتنياهو: بيت عائلة علقم سيهدم والإقامة ستسحب من عائلة منفذي العمليات      النقب: السلطات الإسرائيلية تستأنف عمليات تجريف وتحريش الأراضي.      مقتل شخص وإصابة آخر برصاص الجيش الإسرائيلي بعد محاولتهما التسلل من سوريا.      حسن العاصي // المعتقدات الخاطئة للغرب حول المهاجرين      تحليلات: حكومة نتنياهو لا تملك أدوات جديدة لمنع العمليات الفلسطينية      حالة الطقس: أجواء غائمة وانخفاض في درجات الحرارة      وزير الخارجية الأمريكي يصل مصر اليوم في بداية جولة تشمل إسرائيل والأراضي الفلسطينية.      إغلاق منزل خيري علقم منفذ عملية نيفي يعقوب في القدس تمهيدًا لهدمه      حكومة اسرائيل تخطط لمشاريع استيطانية جديدة في سياق مشروع الضم الزاحف بصمت// إعداد:مديحه الأعرج.      استشهاد شاب بزعم محاولته تنفيذ عملية إطلاق نار قرب قلقيلية      نتنياهو في اجتماع الكابينيت: سنسرع من إجراءات هدم منازل منفذي العمليات وتسليح المواطنين      بن غفير يدفع لإعدام منفذي العمليات عملية القدس: المستشارة القضائية للحكومة الإسرائيلية ترفض طلبا لبن غفير      الإشتباه بتنفيذ عملية دهس قرب حاجز زعترة جنوب نابلس والقوات الإسرائيلية تطلق النار على فلسطيني      الاحتلال يزعم وقوع عملية إطلاق نار على مطعم جنوب أريحا..تعطل سلاح المنفذ وانسحب      يديعوت : الضفة برميل بارودٍ نجلس فوقه ولا يمكن الرهان على هدوء غزة ..      منها ترحيل عائلات منفذي العمليات... في ضوء العمليات الأخيرة.. تعرف على أبرز القرارات التي سيناقشها       إصابات في عملية إطلاق نار في بلدة سلوان بالقدس المحتلة      تفاصيل اتصال هاتفي بين نتنياهو وبايدن عقب عملية القدس      الاردن تدين "عملية القدس"      الإمارات وتركيا "تدينان" عملية القدس      مواجهات بأحياء القدس بين الشبان والاحتلال.. واقتحام منزل منفذ العمليةعلقم واعتقالات      رمزية اللغة وسيطرة الإنسان على الطبيعة إبراهيم أبو عواد      القدس: 7 قتلى وعدة إصابات في عملية إطلاق نار قرب كنيس.      قمة “البريكس” القادمة في جنوب افريقيا في اب المقبل ستدشن العملة الجديدة الموحدة للمنظومة.. هل هي الضربة الأقوى لإنهاء هيمنة الدولار؟.      رئيس CIA يزور إسرائيل والسلطة الفلسطينية في ظل تصعيد أمني      الطقس.. ارتفاع على درجات الحرارة..      اعتقال شاب من رهط (34 عامًا) بشبهة تهديد بن غفير من خلال منشور عبر موقع تواصل اجتماعي      شبح الحرب الأهليّة! رئيس الشاباك: المُستثمرون الأجانب يهربون والمظاهرات ممتازة ويجِب تعطيل الدولة.      صالح العاروري وجبريل الرجوب يتوافقان على الهواء على صيغة الوحدة الوطنية والانطلاق نحو مواجهة موحدة لجرائم الاحتلال..      "صفقة رحافيا" نبكي خاسرين املاكا لم نصنها مؤمنين// جواد بولس     
كلمة الأمجاد 
 د.عدنان بكرية  |   عبد الرحمن عبد الله
 

ماذا يجري في الجامعات الفلسطينية؟! بقلم: شاكر فريد حسن

2021-12-09
 

                          ماذا يجري في الجامعات الفلسطينية؟! 

بقلم: شاكر فريد حسن 

الدماء التي سالت يوم السبت الماضي في حرم الجامعة العربية الأمريكية في جنين خلال شجار بين طلاب، وما رافق ذلك من أحداث في جامعتي بير زيت والخليل، ليس سوى إثبات ودليل جديد على أن العنف في الجامعات والمؤسسات التعليمية الفلسطينية أصبح سمة بارزة، وإن الجامعات غدت مكانًا للشجارات وتصفية الخلافات بالطعن والقتل، في حين تقف الأجهزة الأمنية الفلسطينية موقف المتفرج إزاء ما يجري، طالما أن السلاح المرفوع ليس سلاحًا للمقاومة. 

وقد تفاعل المواطنون الفلسطينيون مع جريمة القتل واتهموا السلطة بالتقصير في مواجهة الجريمة، محذرين أن الاستمرار بهذا الاتجاه سيقود المجتمع إلى احتراب أهلي سيحرق الأخضر واليابس فيه. 

للأسف الشديد أن الجامعات الفلسطينية أضحت مسرحًا للشجارات والطوشات بين الطلاب، بدلًا أن تكون صرحًا تعليميًا وتربويًا وثقافيًا وعلميًا، بدوافع مختلفة. وهذه الشجارات تشكل خطورة على العملية التعليمية والتربوية، وعلى مستقبل مجتمعنا، وأيضًا تشكل خطرًا جديًا على مستقبل الأجيال الفلسطينية في هذه البلاد. 

ما جرى وحدث من تدهور في منتهى الخطورة، لان الجامعات والمؤسسات التعليمية العليا كانت تقود المجتمع على مستوى الوعي والثقافة والتنوير، وعلى مستوى الكفاح والنضال، وفي أيامنا هذه باتت بطريقة أو أخرى بؤر صراعات ونزاعات سخيفة وتافهة لا معنى لها، وإن دل ذلك على شيء فعلى الجهل والتخلف وفقدان البوصلة والرسالة الوطنية والحضارية لهذه المؤسسات. 

في الحقيقة أن ما يحصل في الجامعات من شجارات عنيفة وصلت حد القتل في الحرم الجامعي بجنين، يهدد الأمن والسلم الأهلي والمجتمعي، وهو تعبير وتأكيد واضح وفاضح على الفشل الفلسطيني الشامل على مختلف الصعد والمجالات، وإخفاق ذريع للسلطة الفلسطينية التي لم تفلح في حفظ الأمن، والتحول إلى مؤسسة على طريق الدولة المدنية الحضارية، التي تتلاشى وتذوب فيها العصبية القبلية والعشائرية والعائلية، ويحتكم الناس للقانون والنظام العام. 

الوضع الفلسطيني يعاني من غياب كبير للمؤسسات على اختلاف أشكالها، فالسلطة لا تحكم ولا تتمتع بالشفافية، ومنظمة التحرير مجمدة، والقيادة الفلسطينية الجامعة غائبة، ولا تشمل شتى القوى الفصائلية، وعلى ضوء ذلك فإن المأزق عميق وشامل، ولن يجد حلًا له في ظل التجاذبات والتناقضات والانقسام على الساحة الفلسطينية. 

هنالك ضرورة ماسة وملحة لتكثيف عمل الأكاديميا الفلسطينية في مقاومة ومواجهة العنف وانتشاره بين صفوف الطلاب الجامعيين، الذين من المفترض أن يكونوا قدوة ومثلًا يحتذى في الأخلاق والتمسك بالقيم، وكون الجامعة الحاضنة للطلاب، والعمل على الاهتمام بالثقافة ونشرها في المجتمع، إلى جانب التعليم، وبالطبع هناك دور كبير للأهل في أسلوبهم التربوي للحفاظ على أبنائهم من الوقوع في منحدر السلوك العدواني العنيف.  

 

 

 
تعليقات