أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان //حُكم الإعدام السياسيّ صدَر.. والزّنزانة التي ستستقبل نِتنياهو قيد التّحضير وهل ستتعمّق الفوضى السياسيّة الإسرائيليّة وتتّسع؟
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 30
 
عدد الزيارات : 38049909
 
عدد الزيارات اليوم : 2082
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   ماذا سيحدث في الـ36 ساعة المتبقية.. غانتس يلوح بعدوان ضد قطاع غزة ويتعهد بإعادة الهدوء والردع      أقّر بفشلهما.. مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ: على اسرائيل والسعوديّة إقامة حلفٍ إستراتيجيٍّ لمُحاربة حزب الله والحوثيين وتل أبيب لم تنتصِر على الحزب منذ 36 عامًا      الدكتور حنا ناصر، رئيس اللجنة المركزية للانتخابات المحترم...من: بروفيسور عبد الستار قاسم      إبراهيم أبراش // الدور المركزي لمصر في إفشال أو إنجاح دولة غزة      د. مصطفى اللداوي // 2020عام جميل بلا ترامب ونتنياهو      الأسد: سأشعر بالاشمئزاز إذا تعيّن علي إجراء نقاشات مع إردوغان.. "الإرهاب مدعوم من أوروبا، وبالطبع من الولايات المتحدة، وتركيا وآخرين.      تحطم طائرة شحن تشيلية على متنها 38 شخصا      الكشف عن تفاصيل اجتماع حماس والجهاد مع عباس كامل      طائرات “سو-35” الروسية تعترض مقاتلات إسرائيلية فوق سوريا كانت تخطط لشن سلسلة من الغارات الجوية على قاعدة T4      تصريحات المطران عودة واتهامه لـ”حزب الله” تثير جدلا سياسيا.. الحزب يرد: “هذا الكلام ليس بريئاً ومن يقوله ليس بريئا”..      ردا على تصريحات بينت.. إيران تتوعد برد "قوي وحازم" على أي هجوم إسرائيلي محتمل      تفاصيل تنشر لأول مرة.. اغتيال أبو جهاد أكبر عمليات الاغتيال الإسرائيلية وأكثرها تكلفة      يومان حاسمان.. لبيد "يتنازل" ونتنياهو يستنجد بليبرمان واقتراب وشيك من انتخابات ثالثة!      لا للتدخل الأمريكي السافر في الشأن الصيني الداخلي هونج كونج ليست بحاجة لما يسمى قانون " حقوق الإنسان والديمقراطية " بقلم : محمد علوش      الرد على أمريكا في فلسطين – منير شفيق      شاكر فريد حسن // انتفاضة الحجر      هشام الهبيشان . // لماذا التلويح بالتحالفات العسكرية الآن … وماذا عن رد محور المقاومة !؟"       الشَّاعِرَة ُ والمُعَانَاة - ( في الذكرى السنويَّة على وفاة الشاعرةِ الفلسطينيَّة الكبيرة " فدوى طوقان" ) / بقلم حاتم جوعيه      أزمة تشكيل حكومة في اسرائيل لن تحل بانتخابات ثالثة ..! د. هاني العقاد      الجيش العراقي: إصابة 6 جنود إثر سقوط 4 صواريخ كاتيوشا قرب مطار بغداد الدولي      المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق      إسرائيل تُهدِّد بجعل سورية فيتنام ثانية لإيران.. والانتقال من الرّدع إلى الهُجوم لإخراج قوّاتها.. هل تنجح؟ ولماذا نتوقع العكس؟      الحشد الشعبي يروي تفاصيل حادثة مقتل وإصابة العشرات يوم الجمعة وسط بغداد      بعد فشل تشكيل الحكومة.. خلاف بين الليكود و"كاحول لافان" حول موعد الانتخابات الثالثة      ماذا نحن فاعلون؟ بقلم: فراس ياغي      لماذا قد تُشكّل حادثة إطلاق النّار في قاعدة فلوريدا إحراجاً إضافيّاً للسعوديّة نظراً لحساسيّة زمانها ومكانها ومُنفّذها “السعودي”؟..      إسرائيل تهدد إيران بجبهة سعودية إماراتية أمريكية وتحذر من “ضربة جديدة” على دول الخليج وتستبعد الحوار مع الاسد وتهاجم اوروبا لعدم دعمها نهج امريكا ضد طهران      إصابتان في غارات إسرائيلية متفرقة على غزة...واطلاق رشقات صاروخية على المستوطنات      "عندما يولد الإبداع من رحم الألم وتنصب الفخاخ لتفاديه" قراءة في ديوان "ما يشبه الرثاء" للشاعر: فراس حج محمد بقلم: سماح خليفة       الكاتب الفرنسي جـان جـيـنـيـه: اللـص الذي تـحـول إلـى قـديـس الـدكـتـور عـبـد الـقـادر حسـين ياسـين     
كلمة الأمجاد 
 د.عدنان بكرية  |   عبد الرحمن عبد الله
 

عبد الباري عطوان //حُكم الإعدام السياسيّ صدَر.. والزّنزانة التي ستستقبل نِتنياهو قيد التّحضير وهل ستتعمّق الفوضى السياسيّة الإسرائيليّة وتتّسع؟

2019-11-21
 

حُكم الإعدام السياسيّ صدَر.. والزّنزانة التي ستستقبل نِتنياهو قيد التّحضير.. لماذا تُذكّرني هذه النّهاية لـ”ملك إسرائيل” بسِرٍّ كشَفه لي الرّاحل عرفات؟ وهل ستتعمّق الفوضى السياسيّة الإسرائيليّة وتتّسع؟ ولمَن القِيادة في هذه المَرحلة الانتقاليّة؟  وما هي فُرَص المُغامرة بالحرب؟

عبد الباري عطوان

تَوجيه المُدّعي العام الإسرائيليّ مساء اليوم الخميس الاتّهام رَسميًّا إلى بنيامين نِتنياهو، رئيس الوزراء، بجرائِم الاحتِيال والرّشوة وخِيانة الأمانة التي ستُنهِي حياته السياسيّة خلف القُضبان، ذكّرني بِما قاله لي المرحوم ياسر عرفات ونَحنُ نتمشّى خارج مكتبه في “يوغرته” التونسيّة وأنا هُنا أنقُل حَرفيًّا “واللهِ لم أرَ في حياتي شعبًا فاسِدًا مُرتشيًا مِثل الإسرائيليين، فقد استَطعت بالمال أن أشتري جِنرالات وأسلحةٍ، وأجنّد سياسيين وأهرّب بشَر”.

راوَدتني بعض الشُّكوك في صُدقيّة هذه التّوصيفات، ولكن بعد قضاء إيهود أولمرت، رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق، الذي شنّ حربًا على لبنان عام 2006 حواليّ سبع سنوات خلف القُضبان بتُهم الفساد والرّشاوى، وها هو نِتنياهو المُتَغطرس الذي يَصِفه أتباعه “بملك إسرائيل” يسير على الدّرب نفسه، تبَدّدت كُل شُكوكي، وأيقَنت أنّ ما قاله الرّاحل كانَ دَقيقًا، فهو الأكثَر دِرايةً وخِبرةً بمَعادِن الرِّجال، أو هكذا أعتَقِد.

***

الشّرطة الإسرائيليّة وبعد إجراء تحقيقات مُكثّفة مع نِتنياهو والدّائرة المُحيطة بِه بِما في ذلك زوجته، أوصَت المدّعي العام أفيخاي ماندلبليت توجيه الاتّهامات المَذكورة، وأبرزها تلقّي هدايا بِما قيمته 264 من السّيجار وزُجاجات الشّمبانيا الفاخِرة، قبل عامٍ تَقريبًا، ولكنّه ماطَل في اتّخاذ الخطوة لأسبابٍ عديدةٍ قد يكون من بينها ردّ الجميل للرّجل الذي عيّنه في هذا المَنصب، أيّ نِتنياهو، حسب بعض التّقارير الصحافيّة.

الآن، وبعد أن فَشِل نِتنياهو وخصمه الجِنرال بيني غانتس، رئيس حزب “أبيض أزرق”، في تشكيل الحُكومة بعد إجراء انتخابات برلمانيّة لمرّتين، واحتِمال الذّهاب إلى الثّالثة في أقل من عام، ووجود توجّهات داخل حزب اللّيكود الحاكِم بالإطاحة بنِتنياهو من زعامته، من بينها احتِمال انشِقاق سبعة أعضاء أو أكثر في حال رفضه الاستِقالة وإجراء انتخابات على الزّعامة، لم يَجِد المدّعي العام أيّ ذريعة لمُواصلة تأجيل إصدار الحُكم بالإعدام السّياسي.

إنّها صَفعةٌ قَويّةٌ ومُهينةٌ ليس لنِتنياهو فقط، وإنّما لحُلفائه العرب والأمريكيين أيضًا، الذين لم يترُكوا حجَرًا إلا وقلبوه، أو خطوة إلا وأقدَموا عليها من أجل إطالة مدّة بقائه في السّلطة، وتجنبيه الذّهاب إلى السّجن، وخاصّةً دونالد ترامب الذي أغرقه بالهدايا السياسيّة المَسمومة، آخِرها تشريع الاستِيطان في الأراضي المُحتلّة.

دولة الاحتلال الإسرائيلي تنجرِف بسُرعةٍ إلى حالةٍ من الفوضى السياسيّة المُرشّحة للاتّساع، فما زالَ من غير المَعروف كيف ستَخرُج مِنها في ظِل الانسِداد الحُكومي الحاليّ غير المسبوق في تاريخها، ومن الأسئلة المَطروحة بإلحاح حاليًّا هو عمّن سيجلِس في مِقعد القِيادة بعد هذه النّهاية الفَضائحيّة لنِتنياهو؟

الخِيارات أمام نِتنياهو لإنقاذ نفسه باتت مَحدودةً جدًّا إن لم تكُن معدومة، ولم يعُد يملك تَفويضًا أخلاقيًّا أو شَعبيًّا لاتّخاذ قرارات مَصيريّة باسم الدّولة، للهُروب من هذا المأزق، بِما في ذلك الذّهاب إلى حَربٍ ضِد إيران أو سورية أو الإقدام على اجتِياح قِطاع غزّة، فلم يَعُد في أكمامه أيّ حيلة مِثلَما قال خصمه الجِنرال غانتس في بيانٍ رسميٍّ اليوم.

***

نعترف بأنّنا نقف في خندق الشّامتين، رغم أنّنا لا نُفرِّق بين رموز السّياسة الإسرائيليّة، سواءً كانوا مدنيين أو جِنرالات حاليّين وسابقين، فكلّهم أو مُعظمهم مُلطّخةٌ أياديهم بدِماء الأطفال الفِلسطينيين، ودولتهم قامت بالأساس على الاغتِصاب والقتل والعُنصريّة.

عندما احتفلت إسرائيل بذِكرى مُرور 50 عامًا على قِيامها، أعدّ الصّحافي البريطاني الشّهير جون سمبسون تقارير إخباريّة وثائقيّة من ثلاث حلقات تساءل في الأخيرة منها عمّا إذا كانت هذه الدّولة ستحتفل بعيدها المِئوي بسبب الأمراض العديدة التي بَدأت تنخَر جسَدها؟

الصّحافي سمبسون لم يُجِب على هذا السّؤال، ولكن طريقة طرحه كانت تقول الكثير في هذا المِضمار.

لا نعتقد أنّنا سنعيش ثلاثين عامًا، وهي الفترة التي تَفصِلنا عن هذه المُناسبة، حتى نَعرِف ما إذا كانت هذه “النّبوءة” ستتحقّق، ولكن ما نعرِفه جيّدًا، أنّ عُمر الأنظمة العُنصريّة قصير، ونِهايته معروفة والأمثلة كثيرة، والكِيان الإسرائيليّ لن يَكون استثناء.

 
تعليقات