أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د. عدنان بكرية // ما يجري في الغوطة ودمشق هي اخطة ب من المؤامرة الكونية على سوريا...
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 16
 
عدد الزيارات : 32320050
 
عدد الزيارات اليوم : 5567
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   وزير الاستخبارات الإسرائيليّ: الاحتلال سيغتال قادة المُقاومة بغزّة وليبرمان: كلّ مَنْ يصل السياج الحدوديّ يُخاطر بحياته      مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ: نجاح إصلاحات بن سلمان على كفّ عفريتٍ وبدون مُساعداتٍ غربيّةٍ سيفشل ويُزعزع نظام الحكم والاقتصاد وصولاً للتمرّد      وزير اسرائيلي: اذا سمح الأسد لايران بشن حرب على اسرائيل من سوريا لن يبقى جالسا في قصره بهدوء وستكون حياته نفسها مهددة وما يحدث في سوريا قد يكون حاسما لمستقبلنا وامننا      اغتيال الشَّهيد البطش في ماليزيا يُفَجِّر جَدلاً في أوساط “حماس” بين مَدرَستين إحداها تُطالِب بالانتقام ونَقل العمليّات إلى الخارِج والثَّانِية بِضَبط النَّفس..      قرار ابن سلمان وموقف قطر... ناشط يمني يروي تفاصيل خطيرة عن آخر أيام صالح      40 شهيداً وجريحاً ضحايا غارة للتحالف السعودي على حفل زفاف في حجة باليمن      نتنياهو: إيران تسعى إلى تدمير إسرائيل ونحن على استعداد لأي مواجهة      حمدونة : 67 يوماً على مقاطعة المحاكم وخطوة الإداريين مستمرة      ظريف محذّراً: إذا انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي سنستأنف تخصيب اليورانيوم بقوة      ليلة الشَّائِعات في العاصِمة الرِّياض: اغتيال ومُحاولة انقلاب وهُجوم حوثي تحوم حول حادِثة القَصر المَلكيّ       د. غازي حسين//إستحالة التعايش مع إسرائيل محاكمة قادة اسرائيل كمجرمي حرب أسوة بالنازيين      هـادي العـلـوي : الـمُـثـقـَّـف الـجـَذري الدكتور عـبدالقادر حسين ياسين      حملنا السلاح حين تخلت الدولة عن أرضها وشعبها.. والمقاومة في لبنان تملك القدرة والقوة والصواريخ لضرب أي هدف في كيان العدو الإسرائيلي      أهذا هو مجلسنا الوطني بعد عقود ثلاثة؟! بقلم الدكتور/ أيوب عثمان      شرطة الرياض تكشف تفاصيل حادث إطلاق النار بالقرب من قصر ملكي في حي الخزامي      د. مصطفى يوسف اللداوي // البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ      بيان التجمع العربي للمثقفين في العراق ضد العدوان على سوريا الشقيقة      تبادل لاطلاق النار داخل أحد القصور الملكية السعودية في الرياض      عبد الناصر عوني فروانة // 22/4 يوم “الأســير العربي”      بشير شريف البرغوثي// بين البندقية القديمة و حاملها علاقة عشق لا يعرفها إلا من عاشها      د.مصطفى البرغوثي: يشيد بقرار العاصمة الايرلندية دبلن بمقاطعة اسرائيل      حركة المبادرة: اغتيال د.فادي البطش جريمة يجب محاسبة اسرائيل على ارتكابها      "حماس" تنعى المهندس فادي محمد البطش .. و"الجهاد الإسلامي" تتهم الموساد باغتياله      تل أبيب تتوعّد إيران بضربةٍ مؤلمةٍ وتطمئن المُواطنين المرعوبين وليبرمان “ينصح” الجميع بعدم “اختبارنا ولا أذكر أبدًا حالة استعدادٍ وتأهّبٍ كهذه من الجيش والشعب”      بشير شريف البرغوثي// خياركم في الخصام خياركم في الوئام      مَعرَكة خِلافَة حفتر تَشتعِل داخِل ليبيا وخارِجها.. وفُرَص سيف القذافي تتعزَّز في حالِ اختفائِه عن السَّاحة..      الاتفاق على خروج باقي مسلّحي القلمون الشرقي إلى جرابلس وإدلب      كورية الشمالية تتعهد وقف التجارب النووية والبالستية واغلاق موقع للتجارب النووية إثباتاً لصدق نيتها اعتبارا من السبت      تبعية الأنظمة العربيّة واستكبار الاستعمار زهير أندراوس      ليبرمان: لن نسمح لروسيا بتقييد نشاطنا في سوريا     
كلمة الأمجاد 
 د.عدنان بكرية  |   عبد الرحمن عبد الله
 

لبنان يَنتقل من أزمة “البَلطجة” المَحليّة إلى “البَلطجة الإسرائيليّة” الأخطر.. ليبرمان يُشعِل فَتيل حَرب النِّفط والغاز.. و”حزب الله” يَتوعّد بالتصدّي الحازِم..

2018-02-01
 

لبنان يَنتقل من أزمة “البَلطجة” المَحليّة إلى “البَلطجة الإسرائيليّة” الأخطر.. ليبرمان يُشعِل فَتيل حَرب النِّفط والغاز.. و”حزب الله” يَتوعّد بالتصدّي الحازِم.. فهَل ستكون حرب الصَّواريخ المُقبلة في البَحرْ والبَرْ مَعًا؟

الكلمة الأكثر تداولاً هذهِ الأيّام في القاموسَين السياسي والإعلامي في لبنان هي “البَلطجة”، التي باتَت عُنصر تفريق وانقسام، وتُهدّد بحَربٍ طائفيّة، لأنها وَردت على لِسان وزير لبناني (جبران باسيل)، ضِد رئيس مجلس النواب (نبيه بري)، الأمر الذي غَطَّى على “بلطجةٍ” أكبر وأخطر، يُمكن أن تكون أساسًا لمَسْح “البَلطجة” الأولى بِسُرعة، والدَّفع باتّجاه وِحدة وطنيّة لبنانيّة تَحشِد جميع الطَّوائِف تحت مِظلّتها.

نحن لسنا من المُغرَمين بلُغة “الألغاز″ في هذهِ الصّحيفة، ولا نُحبّذ المُقدّمات الطَّويلة، رَغم احترامِنا المِهنيّ والشَّخصيّ لها، ونُشير هُنا بكل جِديّة إلى التهديدات التي وَجّهها يوم أمس الأربعاء أفيغدور ليبرمان، وزير الحَرب الإسرائيلي إلى لبنان أثناء حديثه في مُؤتمرٍ للأمن بتل أبيب، عندما قال “عندما يَطرحون (أي اللبنانيين) عَطاء يَخُص حَقلاً للغاز يَشمل الامتياز التّاسع الذي هو مُلك لنا بكُل المقاييس، فإنّ هذا يُمثّل تحدّيًا سافِرًا، وسُلوكًا استفزازيًّا”، وَحثْ الشّركات العالميّة على عَدم تقديم عُروض.

هُناك خَمس مناطِق امتياز للتَّنقيب عن الغاز والنفط في المِياه اللبنانيّة في البحر المتوسط، قرّرت الحُكومة طَرح عَطاء للتّنقيب في مِنطقتين منها، من بَينها المِنطقة التّاسعة المُحاذية لحُدود المِياه الإقليميّة لفِلسطين المُحتلّة، فازَ بها “كونسورتيوم” يَضُم ثلاث شَركات دوليّة عِملاقة، “أيني” الإيطاليّة، “توتال” الفرنسيّة، و”نوفاك” الروسيّة.

ليبرمان بدأ في مُمارسة أبشَع أنواع البَلطجة ضِد لبنان عندما وجّه تهديدًا مُبطّنًا للشّركات المَذكورة، مُلمّحًا إلى أنّه لن يَسمح لها بالتّنقيب، الأمر الذي اعتبره الرئيس ميشال عون تَهديدًا للبنان، ولِحقّه في مُمارسة سِيادته على مِياهه الإقليميّة، أمّا “حزب الله” فأصْدَرَ بيانًا أكّد فيه “على مَوقِفه الثّابت والصَّريح في التصدّي الحازِم لأي اعتداءٍ على حُقوقنا النفطيّة والغازيّة، والدِّفاع عن مُنشآت لبنان وحِماية ثَرواتِه”.

إسرائيل تُريد نهب ثروات لبنان، مِثلما نَهبت ثَروات فِلسطين، واحتلّت الأراضي السوريّة في الجولان، وتَعتقد مُخطئة أن ضَعف لبنان يَجعل من عمليّة النَّهب هذهِ سَهلة، بسبب تَفوّقها العَسكري.

هذهِ التهديدات الإسرائيليّة تَجعل من لبنان على حافّة مُواجهة قانونيّة ربّما تتطوّر إلى عَسكريّة، الأمر الذي يُعطِي شَرعيّةً أكبر لسِلاح المُقاومة اللبنانيّة، وتَوحيد كُل اللبنانيين بِمُختلف طوائِفهم خَلفه، والجيش اللبناني طبعًا.

حالة العداء الإسرائيليّة المُتصاعدة ضِد “حزب الله” اللبناني، ومُحاولات مَنعه من امتلاك تَرسانة فاعِلة وقويّة مُتطوّرة من الصواريخ يَعكِس نواياها في استضعاف لبنان، وسَرقة كُل احتياطاتِه النفطيّة والغازيّة في البَحر المتوسط.

مَعركة لبنان ضِد إسرائيل لم تَعُد مَحصورةً في استعادة مزارع شبعا، وإنّما الدِّفاع عن الثّروات النفطيّة والغازيّة، في مِياهه الإقليميّة المُهدّدة إسرائيليًّا أيضًا، واللافت أنها، أي إسرائيل، تُحضّر لهذهِ المَعركة بالاستعداد لمُواجهات بحريّة، تتمثّل في نَقل قُببها الحديديّة الصاروخيّة إلى مَنصّاتِ التنقيب، وقُرب الحُدود اللبنانيّة تحديدًا.

اللبنانيون، وقِياداتِهم السياسيّة على وَجه التحديد، يَجب أن يترفّعوا عن الصَّغائِر، وأن يَتوحّدوا في مُواجهة “البَلطجة” الأخطر التي تُهدّدهم وثَراوتِهم، أي “البَلطجة الإسرائيليّة”، وهي “بَلطجة” يجب أن تتواضَع أمامها كُل “الاعتذارات”، وتكون حافِزًا للعَفو والتَّسامح وبِما يُؤدّي في نِهاية المَطاف إلى الوِحدة الوطنيّة على أرضيّة مُواجهة هذا الخَطر الذي يُهدّد الجميع دون أي استثناء.

 
تعليقات