أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
مصلحة ترامب في التصعيد العسكري مع إيران صبحي غندور*
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 24
 
عدد الزيارات : 36033757
 
عدد الزيارات اليوم : 5693
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

الرئيس السابق للموساد يكشف عن انسجام وتعاون جيدين مع عملاء الاستخبارات السعودية

واشنطن سترسل تعزيزات الى الشرق الاوسط وايران تعتبره “تهديدا للسلام والامن الدوليين” وتؤكد على ضرورة مواجهته.. والكويت تحذّر من تطورات متسارعة

تل أبيب: حماس تمتلك آلاف الصواريخ المُوجهّة بالليزر ومعلوماتنا عنها ضئيلةً وتُخطِّط لأسر طيّارين وضُباطٍ والاحتلال يستنفِر قوّاته لمنع عمليات الاختطاف

نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   ترامب العبيط د. عبد الستار قاسم      قائد بالحرس الثوري يؤكد ان أمريكا لن تجرؤ على انتهاك أراضي إيران.. وغدا موعد زيادة إنتاج اليورانيوم المخصب لتتجاوز الـ300 كيلوغرام      الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.      الأشـجـار تـمـوت واقــفــة...!! الدكتور عـبد القادر حسين ياسين      "عرّاب صفقة القرن".. من هو جاريد كوشنر؟      عقوبات أميركية جديدة على إيران تشمل مكتب المرشد وطهران ترفض أي حوار تحت الضغط      كوشنر: صفقة القرن ستنهي المبادرة العربية و ورشة المنامة ناجحة      "صفقة سرية" تقف خلف مشاركة الأردن بورشة البحرين.. "هذه هي كل القصة"      يوميات نصراوي: personae non gratae (شخص غير مرغوب فيه) نبيل عودة      يديعوت تكشف : هذه ملامح الاتفاق الإسرائيلي مع حماس.. الترتيبات تتضمن إقامة وتنفيذ مشاريع إنسانية وكذلك خدماتية للبنية التحتية في غزة      وزير الاتصالات الإيراني: الهجمات الإلكترونية الأميركية على أهداف إيرانية لم تكن ناجحة      مصادر سياسيّة وأمنيّة في تل أبيب: إسرائيل والسعوديّة دفعتا ترامب لردٍّ عسكريٍّ وغراهام أكّد أنّ إسرائيل وليس أمريكا يجب أنْ تقوم بالمُهّمة… ونتنياهو حوّل البلاد إلى دولةٍ ترعاها واشنطن      لمنع حربٍ شاملةٍ ومُدّمرةٍ بالمنطقة دنيس روس يقترِح مُفاوضاتٍ غيرُ مُباشرةٍ بين طهران وواشنطن بواسطة بوتن ويؤكِّد: طهران تُعوِّل على رئيسٍ آخر بالانتخابات القادِمة      مــهــنـة الـريـاء الدكتورعبدالقادرحسين ياسين      خَسِئوا ..!! إلى الْمُشاركينِ في " وَرْشَةِ الْبَحْرَينِ " بِقًلم : شاكِر فَريد حَسَن      خطة كوشنر.....خطة الوهم بقلم :- راسم عبيدات      يديعوت: النواب العرب نسقوا مع عباس خططهم بشأن الانتخابات الإسرائيلية المقبلة      البيت الأبيض يكشف عن تفاصيل “صفقة القرن” مكونة من 40 صفحة وتشمل مشاريع بـ50 مليار دولار..      صمتٌ مُطبقٌ باسرائيل بعد “تراجع” ترامب عن ضرب إيران والإعلام يُحذِر من تبعات إسقاط طائرة التجسسّ ويؤكّد أنّها خسارةٌ جسيمةٌ لواشنطن وتداعياتها خطيرةٌ جدًا      القوات المسلحة الإيرانية محذرة واشنطن: إطلاق رصاصة واحدة باتجاه إيران سيشعل مصالح أميركا وحلفائها في المنطقة.. والوضع الإقليمي اليوم لصالحنا      ترامب: مستعد للتفاوض مع إيران من دون شروط مسبقة.. واسرائيل تقول ""كلام ترامب في مكان وأفعاله في مكان آخر"      ترامب يسبب اضطرابا في مقياس التفاؤل والإحباط في الخليج.. صمت معسكر الحرب حيال التطورات يعكس حجم الصدمة… ايران تكسب الجولة بالنقاط      السفير الاسرائيلي الأسبق بمصر: الدول العربيّة المحوريّة تُشارِك بمؤتمر البحرين لأنّها بحاجة أكثر من أيّ وقتٍ مضى لواشنطن ودول الخليج أبلغت عبّاس: أمننا أهّم من قضيتكم      ترامب يحذر إيران من " حرب إبادة لم تشهدها من قبل "      شيئاً مهماً سيحدث في قمة البحرين ..؟ د.هاني العقاد      الحرس الثوري: امتنعنا عن إسقاط طائرة أمريكية تحمل 35 شخصا      نصيحة بدون جمل إلى الأشقاء السعوديين.. اذكروها للتاريخ كمال خلف      رئيس الموساد الأسبق: السلطة الفلسطينية بالنسبة لـ"نتنياهو" هي فراغ و "اسرائيل" لا تريد السلام      المشتركة في غرفة الإنعاش من جديد// جواد بولس      فجر اليوم.. ترامب وافق على ضرب إيران ثم تراجع بشكل مفاجئ     
كلمة الأمجاد 
 د.عدنان بكرية  |   عبد الرحمن عبد الله
 

محمد بن سلمان يُؤكّد أن حَرب اليَمن ستَطول لأنّه لا يُريد “حزب الله” آخر في جَنوب المملكة.. ماذا يَعني هذا الكلام؟

2017-10-28
 

الأمير محمد بن سلمان يُؤكّد أن حَرب اليَمن ستَطول لأنّه لا يُريد “حزب الله” آخر في جَنوب المملكة.. ماذا يَعني هذا الكلام؟ وهل اجتماع رؤساء أركان مِصر والسعوديّة والإمارات والأردن إلى جانب نَظيرهم الإسرائيلي للتّخطيط لحَربٍ أُخرى في سورية ولبنان؟ وهل سَتكون خُطوة لجَر إيران؟

 

عبد الباري عطوان

الفَقرة الأهم في مُقابلة الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي، لم تَكن تِلك المُتعلّقة بإقامة مدينة استثماريّة كُبرى بمَبلغ يَصل إلى نِصف تريليون دولار على الحُدود مع مِصر والأردن إلى جانب سورية، ولا عَن الأزمة القطريّة وتَطوّراتها، فقد كان مُصيبًا عندما قال أن هذهِ الأزمة صغيرةٌ جدًّا جدًّا جدًّا، لأنّها ليست من أولويّات المملكة حاليًّا، والاستراتيجيّة الجديدة تَقوم على إطاحة أمد هذهِ الأزمة لأطولِ فترةٍ مُمكنة، لأن السعوديّة وحُلفاءها في دُول التّحالف ليسوا الخاسرين فيها على الإطلاق، وإنّما دولة قطر التي كُلّما طالت الأزمة، زادت خسائرها.

القضيّة الأكبر التي وَردت في حديث الأمير بن سلمان في قَوله “الحَرب في اليَمن ستَستمر لمَنْع تَحوّل الحوثيين إلى “حزب الله” آخر على حُدودنا الجنوبيّة”، وهذا يَعني أن هذهِ الحَرب لن تتوقّف من خِلال مُفاوضات تُرضي جميع الأطراف، وتُشكّل مَخرجًا من الأزمة، وإنّما حتى يَتم “اجتثاث” حركة “أنصار الله” الحوثيّة كُليًّا في اليمن، سواء بنَزع سِلاحها طَوعًا، وهذا لن يَحدث، أو من خِلال هَزيمتها عَسكريًّا، وهذا أمْرٌ مَشكوكٌ فيه على المَدى القَصير على الأقل، فإذا كانت الحَرب في اليَمن ستَستمر للقَضاء على خَطر الحوثيين وسِلاحهم، فهذا يَكشف عن الأسباب الحقيقيّة للحَرب في اليَمن، ومَسألة عَودة الشرعيّة إليه برئاسة عبد ربه منصور هادي كانت مُجرّد غِطاءٍ، لا أكثر ولا أقل.

***

هُناك “فوبيا” في بَعض دُول المِنطقة، ودَولة الاحتلال الإسرائيلي على وَجه الخُصوص، اسمها “حزب الله”، باعتبار هذا التّنظيم يَشمل الذّراع العَسكري الضّارب لمِحور “المُقاومة” الذي تَقوده إيران، وبِما أن إيران هي الهَدف الأكبر في عَيْن الاستراتيجيّة الأمريكيّة في مِنطقة الشّرق الأوسط، وتأكّد ذلك من خِلال وَضعه على قائمة الاٍرهاب، وفَرض عُقوباتٍ جديدةٍ عَليه.

الرئيس الفِلسطيني محمود عباس كان أوّل من استخدم هذا التّعبير، عندما قال أنه لا يُمكن أن يَسمح لإقامة “حزب الله” آخر في قِطاع غزّة، ولا مُصالحة إلا بنَزع سِلاح حماس كُليًّا، فالسّلاح الشّرعي الوحيد في نَظَره هو سِلاح قوّات الأمن الفِلسطينيّة التي تُنسّق أمنيًّا مع الاحتلال الإسرائيلي.

أفيغدور ليبرمان، وزير الحَرب الإسرائيلي، انضمّ بدَوره إلى السّرب نَفسه، وأعلن أن الحَرب القادمة سَتكون ضِد لبنان وسورية معًا، وأن الجيش اللّبناني فَقد استقلاليّته وباتَ جُزءًا من “حزب الله”.

لا نَستغرب، ولا نَستبعد، أن يكون الاجتماع المُنعقد في واشنطن بدعوةٍ من رئيس هيئة الأركان الأمريكي، ويُشارك فيه رؤساء أركان جيوش الأردن ومصر والسعوديّة والإمارات، إلى جانب غادي إيزنكوت، رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي، جاء لوَضع خُطّة للحَرب المُقبلة ضِد لبنان وسورية وحزب الله، تحديدًا، لجَر إيران إلى حَربٍ إقليميّةٍ أوسع تَكون إسرائيل عَمودها الفَقري.

العماد جوزيف عون، قائد الجيش اللبناني رَفع رؤوسنا عاليًا عندما انسحب من الاجتماع المَذكور قبل أن يَحدث بمُجرّد وجود نَظيره الإسرائيلي، وأثبت أن لبنان لا يُمكن أن يَقف إلا في خَندق المُواجهة لدولة العُدوان.

***

لا نَعتقد أن مُحاولة القَضاء على “حزب الله” سَتكون سَهلةً، وربّما الشيء نَفسه عن “أنصار الله” الحوثيّة، في شَمال اليَمن، وعلينا أن نَتذكّر أن هذا الحِزب قاتل إسرائيل أكثر من 15 عامًا وألحقَ بِها خسائر ضخمة لم تَستطع تَحمّلها، واضْطر الجنرال إيهود باراك، رئيس الوزراء الإسرائيلي في حينها، إلى الانسحاب عام 2000 من طَرفٍ واحد مُعترفًا بالهَزيمة.

“حزب الله” هَزم إسرائيل مَرّتين، ولَقّن قوّات المارينز الأمريكيّة دَرسًا قاسيًا عندما فَجّر قاعدتهم في بيروت عام 1983، ممّا أدّى إلى مَقتل 241 منهم، الآن الحِزب أكثر قوّةً، وأكثر خِبرةً، وباتَ لديه من الصّواريخ والقذائف أكثر عشر مرّات ممّا كان لديه في حرب 2006 التي فَشِلت فيها إسرائيل، وعلى مَدى 33 يومًا، أن تتقدّم بِضعة كيلومترات في جنوب لبنان.

أمريكا تَجر العَرب إلى حَربِها ضِد إيران، ولمَصلحة الكَيان الإسرائيلي، وهُنا قِمّة المأساة.

 
تعليقات