أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 6
 
عدد الزيارات : 34944258
 
عدد الزيارات اليوم : 446
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بصدد إعلان اعتزالها من الحياة السياسية وتقول

مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها

استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019

ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة

لهذه الاسباب.. حركة الجهاد ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات الحوار بموسكو

مادورو في لقاء خاص مع الميادين: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

صفعةٌ مُجلجِلةٌ لإسرائيل: ممثلو الدول الأعضاء بالأمم المُتحدّة الذين زاروا شمال الكيان أبلغوا تل أبيب رفضهم القاطِع الإعلان عن حزب الله تنظيمًا إرهابيًا

الأسير المقت من زنزانته: دول الممانعة تخوض المعركة نفسها إلى جانب فنزويلا

أردوغان: محمد بن سلمان كذاب ..لا أستطيع فهم صمت الولايات المتحدة إزاء جريمة مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   والدة الاسير المكافح الرفيق والصديق صدقي المقت بذمة الله ...      غرامٌ وانتقامٌ… نائب رئيس الموساد: كيف نثِق بنتنياهو وهو الذي خان زوجاته الثلاث؟ ورئيس الوزراء: غانتس أخفى في هاتفه الذي اخترقته إيران فيديوهات مع عشيقته      دمشق تعتبر تصريحات ترامب حول الجولان انتهاكا “سافرا” للقرارات الدولية وتؤكد انحياز واشنطن الأعمى للاحتلال ودعمها اللامحدود لسلوكه العدواني..      صراع المحاور...المشرق العربي بقلم:فراس ياغي      رفض عربي وأوروبي لتصريح ترامب عن الاعتراف بسيادة      مصادر بتل أبيب والقاهرة لصحيفةٍ عبريّةٍ: خطّةٌ إسرائيليّةٌ-مصريّةٌ لنزع سلاح المُقاومة الثقيل بقطاع غزّة وإبقاء حماس بالسلطة بمُوافقة دولٍ عربيّةٍ وخليجيّةٍ والأمم المُتحدّة وواشنطن      ترامب: حان الوقت لاعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على الجولان.. ونتنياهو يرحب ويقول له “انت صنعت تاريخا”..      بين حانا ومانا.. فقدنا خيارنا زياد شليوط      القياديّ بالجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين مزهر: الشعبيّة في صفِّ الجماهير وعلى حماس مُراجعة سياساتها والاعتذار للشعب الفلسطينيّ      صحيفة عبرية: ترتيبات عربية – دولية بشأن قطاع غزة تشمل تجريد التنظيمات من الأسلحة      شهيد رابع واصابات برصاص الاحتلال في بيت لحم الليلة      تطورات قادمة خطيرة .. تضع المنطقة على فوهة بركان البارود كمال خلف      حماس تهدد: الخيارات مفتوحة للمقاومين للرد على جرائم إسرائيل بعد استشهاد ثلاثة فلسطينيين في الضفة الغربية      مركز أبحاث الأمن القوميّ: موسكو نصبت فخًّا لتل أبيب بسوريّة والمؤسسة الأمنيّة الروسيّة تتبنّى لغةً مختلفةً وأكثر عدائيّةً تجّاه إسرائيل وتُعارِض تحسين العلاقات معها      كتاب بعنوان "شركة كوشنر" يكشف مزيدا من تفاصيل وغرائب "صفقة القرن"      سليم سلامة // قطع غانتس قول كل المخوِّفين والمضلِّلين!      ديموكتاتوريّة إسرائيل: ارتفاع حاد العام الماضي في تدّخل الرقابة العسكريّة بالكيان وحظر 6 مقالات أسبوعيًا والأمن “بقرة مُقدّسة والعرب “خارِج التغطيّة”      بسم الله الرحمن الرحيم بيان صادر عن "جمعية أساتذة الجامعات- فلسطين"      روسيا تتجه إلى أفريقيا ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      شهيدان فلسطينيان برصاص الاحتلال واستشهاد عمر أبو ليلى منفذ عملية سلفيت      استشهاد منفذ عملية “سلفيت آريئيل” في عملية تبادل لاطلاق النار بعد محاصرة مبنى في قرية عبوين في شمال مدينة رام الله..      مسؤولية القيادات في عصر التطرّف صبحي غندور*      طائرات الاحتلال تستهدف موقع للمقاومة شرق غزة       ناجي الزعبي // سر اجتماع رؤساء الاركان الثلاث      جنرالُ إسرائيليُّ للشرطة: نتنياهو ربح حوالي خمسة ملايين دولار من صفقة شراء الغواصّات من ألمانيا ووافق على بيع مصر غواصّاتٍ خلافًا لموقف الأجهزة الأمنيّة      ترجيحات بارتفاع نسبة مُقاطعي الانتخابات لغضبهم من تفكيك القائمة المُشتركة وتوجهّهم لـ”ميرتس″ الـ”يساريّة” الصهيونيّة والشعبيّة تدعوهم لمُقاطعة الانتخابات      إيزنكوت: كنا قريبين بمسافة شعرة من الحرب      وزير الدفاع السوري يعلن أن الجيش “سيحرر” مناطق سيطرة الأكراد بـ”المصالحات أو بالقوة” وأي وجود عسكري من دون دعوة الدولة السورية هو احتلال..      القبض في هولندا على المشتبه به الرئيسي في هجوم أوتريخت الارهابي المفترض قتل فيه ثلاثة أشخاص.. واغلاق كافة المساجد في المدينة      ذاكـرة تـَحـت الـطـَـلـَب /// الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين     
كلمة الأمجاد 
 د.عدنان بكرية  |   عبد الرحمن عبد الله
 

نجوى ضاهر //المُتلاعبون بالعقول ودور الإعلام المُضاد

2016-12-10
 
قال مالكوم إكس إن وسائل الإعلام هي الكيان الأقوى على وجه الأرض، وانطلاقاً من هذا التعريف المُتّفق عليه، فإن الوعي لن يكتمل بما تبثّه الرسائل الإعلامية إلا إذا وضعنا كل شيء تحت مِجهَر البحث والسؤال، فالزيف كثيراً ما يقتات على الاستسهال في تلقي المعلومة وإغفال سياسة " المَقصّ " التي تتّبعها بعض هذه الوسائط بهدف بَتر الحقيقة إتساقاً مع أهدافها المُرتبطة عادة بسياسة المحطّة وجهات تمويلها.
يبقى رفض أهلنا في الأرض المُحتلّة المغادرَة من أرقى أشكال النضال الوطني

 

في إطار لاينفصل عن فكرة التضليل الإعلامي عرضت قناة "بي بي سي" العربية برنامجاً وثائقياً منذ أيام تناول موضوع تجنيد شباب الأرض المُحتلّة عام 1948، حمل عنواناً تطبيعياً (جنود إسرائيل العرب) تضمّن مُصطلحات سيّئة السُمعة في سياق سياسة ترويج الأمر الواقع للكيان الاستيطاني الاستعماري المُسمّى (إسرائيل) وتبرير سياسته من خلال استخدام كل الوسائل الماكِرة، أبرزها  تكثيف التركيز على المؤثّرات العاطفية، وطرح التفاصيل الدقيقة عن حكايات وآراء الشباب والشابات الذين قبلوا بالالتحاق بالجيش الصهيوني وإبرازهم كأنّهم يُمثّلون ظاهرة عامة، على المُتلقّي تقبّل مُبرّراتها المُرتبطة بسياسة العدو الساعية إلى تصيّد فئة الفقراء والعاطلين من العمل  و"مضطّربي الهوية" من أجل حملهم على قبول الخدمة في الجيش وفق المسوّغات التي وردت في البرنامج الوثائقي.

 

ويبقى السؤال الذي يجب أن يُطرح وتجاوزه فريق إعداد البرنامج هل وجود "ما بين 52 و54 في المئة من الفلسطينيين في الأرض المُحتلّة عام 1948 تحت خط الفقر يمكن أن يدفع شعباً آثرَ البقاء في أرضه للقبول بهذه النماذج الشاذّة التي وقع التقرير في خطأ مفضوح حيث لا فقر ولا فاقة، بل مجموعة شباب وشابات في منازلهم الفخمة وأمام حفلات شوائهم الاحتفائية بمناسبة الانضمام إلى جيش العدو مرفقاً مع مشهد الثناء على قرارهم البطولي بتسييد ثقافة السلام مع العدو الغاصِب بمُباركة علنية من عوائلهم؟ 
وحتى تكتمل عملية غسل الأدمغة و"بلف" وتدجين العقول وتسويق فكرة الخيانة لم يغفل التقرير الذي استمر بثّه ما يُقارب الساعة عن تمرير فقرة لا تتجاوز الدقائق عن جماعة الشباب والشابات العربيات الرافِضات لهذه الفئة التي يعتبرون قرارها بالالتحاق بالتجنيد في الجيش الصهيوني خيانة علنية،  وكل ذلك بهدف تمرير الرسالة بأن القناة حيادية في طرحها، رغم أن أي مُتابع للبرنامج يستطيع أن يُدرك عملية تزييف الوعي وإظهار شعبنا المُتشبّث بأرضه وهويّته بأنه مُجرّد زُمرة عملاء كل أحلامهم الانتساب إلى  كتيبة “غادسر” (كتيبة قصّاصو الأثر المُتجوّلة) وهي وِحدَة من الجنود العرب المسلمين والمسيحين الذين يحملون الجنسية “الإسرائيلية” وتضمّ 500 عنصر داخل الجيش الإسرائيلي، ولها تواجد في كافة الألوية القتالية في الجيش الإسرائيلي، مع أن كل المعلومات الموثّقة وتصريحات الخُبراء بشؤون سكّان الأرض المُحتلّة عام 1948 تؤكّد أنه بالرغم من أن العرب يُشكّلون 20 في المئة من سكان (إسرائيل).

 


 

 إلا أن 1 في المئة فقط ينضمون إلى الجيش الصهيوني بترتيب مدسوس مقابل حفنة من الشواكل من قِبَل أسماء باتت معروفة ومنبوذة في المجتمع الفلسطيني لن يكون آخرها الكاهن جبرائيل الندّاف القادم من اليونان، الذي سخّره نتنياهو لتجنيد الشباب المسيحي تحديداً ضمن مُخطّط طائفي مَقيت ما زال يتصدّى له شُرفاء فلسطين الذين يعرفون آفاق خطورة مشروع سلخ المسيحيين عن أبناء وطنهم، وعلى قائمتهم المطران عطا الله حنا الذي كان وما زال موقفه واضحاً ومبدئياً من التجنيد، حين قال "كل من يدعو إلى التجنيد لا ينتمي إلينا، نحن مسيحييون ننتمي للأمة العربية ولا نقبل أن يحمل أبناؤنا السلاح وأن يكونوا سبباً في موت أي إنسان، نحن منحازون للقضية الفلسطينية قضيتنا وموقفنا من التجنيد في صفوف الجيش الصهيوني قضية مبدئية وأخلاقية ووطنية لا يمكن المَساس فيها ومُناقشتها لأنها لن تكون يوماً وجهة نظر، ونحن لسنا بصدد الردّ على  أشخاص في حلبة المُهاترات الإعلامية".

 

هذا الموقف الحاسم من المطران عطا الله حنا وغيره من شُرفاء فلسطين الذين يُمثّلون الأكثرية الوطنية المُتشبّثة بالأرض هو المشهد المُلّح والمطلوب إبرازه، في المقابل لما تبقّى من وسائل الإعلام الوطنية الداعمة للقضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وتحديد خياره الوحيد في التحرير المُتمثّل بالمقاومة، وهذا يحتاج إلى الإيمان العميق بمقولة هربرت شيللر في كتابه "المُتلاعبون بالعقول بأن مَن يُسيطر على وسائل الإعلام يُسيطر على العقول، و تجنيد كل الجهود من أجل  تقديم  تقارير تُسلّط الضوء على أسرى الأرض المُحتلّة  عام 1948 المُهمَلين إعلامياً والذين قدّرت الإحصائيات عددهم بما يُقارب ال 200 مُعتقل ومُعتقلة على قائمتهم عميدة الأسيرات لينا الجربوني من بلدة عرابة البطوف في الجليل، المُعتقلَة منذ عام 2002 والتي تقبع الآن في سجن الشارون واستثنتها كافة صفقات الإفراج عن الأسرى سواء التي عُقِدت مع المقاومة أو تلك التي أُبرمت في إطار اتفاقيات التسوية. 

الصورة المُشرّفة للقابضين على جمر الأرض

لينا الجربوني كما كريم يونس وماهر يونس أسماء ضمن قائمة طويلة لمُعتَقلين منذ سنوات طويلة في الأرض المُحتلّة عام 1948، لا يعرف كثيرون أسماءهم يُمثّلون الصورة المُشرّفة للقابضين على جمر الأرض والتشبّث بالهوية كما كل المُناضلين في النشاطات المُناهِضة للتجنيد ورفض مشاريع التصفية والدمج وشطب الهوية، هم الاستحقاق الوطني الذي يجب على الفضائيات والمحطّات الإعلامية تسليط الضوء عليه، لتكون الصورة المُنصِفة للحقيقة والمُناهِضة للمشاهد والحكايات المُقزّزة التي يشنّها صُنّاع الأكاذيب لتوجيه الرأي العام نحو رواية الشاب "محمود كاشو" الذي شاهدناه وهو يُعلن ولاء قسَمه للعدو ويؤدّي اليمين على القرآن الكريم ويقوم والداه بعمل وليمة احتفاء بمناسبة التحاقه بجيش العدو الذي قال عنه بكل صفاقة أنه من الواجب عليه حماية دولته التي يقطن فيها، فهذا الشاب وغيره ممن ظهروا في البرنامج  لايُمثّلون الشعب الفلسطيني الصامِد في عكا وحيفا ويافا وسيلفظه التاريخ هو وأهله، حيث يبقى رفض أهلنا في الأرض المُحتلّة المغادرَة من أرقى أشكال النضال الوطني، كما أعلن شاعر المقاومة سميح القاسم إبن الأرض المُحتلّة وكلّ الصامدين في كرمل الروح ونبوة الجليل في صرخته التي تُمثّل موقف أهلنا في الأرض المُحتلّة " لو خُيّرت بين المنفى وبين البقاء في الوطن فسأبقى في الوطن مدموغاً ولن أغادر الوطن لأن الفيزياء السياسية والتاريخية لا تقبل الفراغ أيضاً ورحيلي يعني استقدام قادم جديد من روسيا أو من أثيوبيا أو من أي مكان آخر ولديّ وطن جميل وقرية فاتنة وبيت أيضاً يُطلّ على البحر المتوسّط وعلى بُحيرة طبريا فلا أستبدل هذا البيت بالبيت الأبيض، وبيتي هو أبيض لكنه أصغر من البيت الأبيض في واشنطن، لكني لا أستبدل هذا البيت بأي مكان في العالم وهويّتي لا يُقرّرها مجلس وزراء أو شرطة أو وزارة داخلية وكما قلت مراراً جواز سفري هو قصيدتي" قاوموا" وهويّتي غير قابلة للحوار وللنقاش وللمُساءلة..ودائماً مَن يتشبّث بجذوره ويقاوم كل أشكال التهويد والتهجير والاقتلاع يُتقن النضال ويعرف أن أعظم ثورة حدثت هي يوم الأرض عام 1976 يوم أعلن  الشعب  الفلسطيني  انتفاضته  على سياسة مُصادرة الأرض وإفراغ الجليل من أهله وسياسة التمييز العنصري التي مارستها وما زالت تمارسها الحكومه الإسرائيليّة العنصرية ضدّ الشعب الفلسطيني.
 
تعليقات