أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د.عدنان بكرية // الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا........
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 27
 
عدد الزيارات : 31135031
 
عدد الزيارات اليوم : 353
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

حرب جديدة تلوح في الافق ستكون كارثة للجميع يديعوت احرونوت : غزة ستنهار عشية انتهاء رمضان ولا بد من مفاوضة حماس

روسيا الرابحة من الافراج عن سيف الإسلام وعودته الى السياسة.. والسعودية وفرنسا على رأس الخاسرين

حزب الله يكشف بنك أهدافه: 9 مواقع استراتيجية إسرائيلية

معهد واشنطن: دول الخليج تُواجِه تحدّيات داخليّةٍ وخارجيّةٍ تُهدد استقرارها وعلى ترامب الإقرار بأنّ القضيّة الفلسطينيّة لا تُشكّل عائقًا أمام تطوير العلاقات مع إسرائيل

نقل خبرته الى حماس جيولوجيون وخبراء إسرائيليون يؤكّدون: حزب الله يحفر أنفاقًا ضمن منظومةٍ قتاليّةٍ ضدّ تل بيب

 
مواقع صديقة
موقع زيتونة
موقع ميثاق الاحرار العرب الدروز في ال 48
اسرى 48
كرملنا
سورية العربية
موقع البروفسور محمد ربيع
الصفصاف
فلسطيني
الاردن العربي
نبض الوعي العربي
 آخر الأخبار |
   اللمسات الأخيرة على "صفقة القرن"..هذا ما قاله بن سلمان لعبّاس      سعد الحريري يتراجع عن استقالته من رئاسة الحكومة      د/ إبراهيم ابراش إشكال الديني والسياسي والبحث عن مرجعية ناظمة      إيران تعلن سقوط "شجرة داعش الملعونة" في سوريا والعراق      روحاني: قمة سوتشي يجب أن تلبي وجهات نظر الشعب السوري      د لقاء الأسد بوتين.. باراك: فشل ذريع لسياسة إسرائيل الخارجية وعلى نتنياهو الاستقالة      الجامعة العربية .....لا هي جامعة ولا هي عربية بقلم :- راسم عبيدات      في ظاهرة غريبة تلفت الانظار.. الصورة السيئة عن الأمراء السعوديين المعتقلين من تبذير وإسراف تحول دون تضامن عربي ودولي معهم.. وجمال خاشقجي من بين القلائل المدافعين عنهم      في أول ردة فعل منه على الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب.. روحاني يصف الجامعة العربية بالمتعفنة والمترهلة والقديمة وعديمة الأثر      السيد نصر الله: أُطلبوا من السعوديّة وَقْف القَتل الجَماعي وَسحْق الأطفال في اليمن أوّلاً ثم ابحثوا عن حلٍّ سياسي.. لم نُرسل أسلحةً أو صواريخ باليستيّة أو أسلحة مُتطوّرة إلى أيِّ بَلدٍ عربي..      إيران تعلن سقوط "شجرة داعش الخبيثة" في سوريا والعراق      في معركته الأخيرة.. داعش ينتهي ومحور المقاومة في الصدارة      هآرتس: يمكننا تخيل وجود خط هاتف بين الرياض والقدس      اجتماع القاهرة: لن نعلن الحرب على ايران في المرحلة الحالية والهدف هو مناشدة الدول وإدانة تصرفاتها      هل يوجد خّط ساخن بين الرياض وتل أبيب؟ توجّه الجامعة العربيّة لمجلس الأمن ضدّ إيران وحزب الله يؤكّد بأنّ إسرائيل والسعوديّة في حالة تعاونٍ وتنسيقٍ عاليّ المُستوى      الجامعة العربية تحمل حزب الله “مسؤولية دعم الجماعات الارهابية في الدول العربية” والرياض تشن هجوما شديد اللهجة على طهران       يقرعون طبول الحرب في لبنان تحت قبة الجامعة العربية وان اجلوا.. وهل يلعب صاروخ الرياض الحوثي دور اسلحة الدمار الشامل العراقية؟      “قمة جبل الثلج” بين برلين والرياض أزمة الحريري وما خفي أعمق: تغريدة للخارجية الالمانية تطالب بفك الحصار عن قطر.. وجدل في البرلمان حول “أخلاقية” تسليح السعودية مع حرب اليمن..      الحريري: أمامنا مسؤوليات كبيرة.. وأتطلع إلى الاستفادة من الشعور الوطني العابر للانقسامات      نحن مع إغلاق مكتب مُنظّمة التحرير في واشنطن بأسرعِ وَقتٍ مُمكن.. والتّحذير السعودي للرئيس عباس يَجب أن يُرفض دون تَردّد.. وهذهِ هي مُرافعتنا      ليبرمان يدعو الزعماء العرب لزيارة القدس والتلفزيون يكشف عن خطّة ترامب: دولة فلسطينيّة بدون إخلاء المُستوطنات ودور رئيسيّ للسعوديّة وعبّاس لن يجرؤ على رفضها      أحمد بدارنة// طوّل علينا الليل      شَعِبْ عِزَة ...!! نص / د. عبد الرحيم جاموس      الحريري يؤكد عقب لقائه الرئيس الفرنسى فى باريس استقالته من الحكومة وسيعلن موقفه السياسى قريبا.       السعوديّة تُطلق وعد بلفور العربيّ زهير أندراوس      جواد بولس // أعذارهم سيئة كذنوبهم      اجتماع القاهرة ....وما هو الملطوب ..؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      احمد بدارنة الخربوش.. عرابة البطوف بلدي      ”صفقة الخروج الآمن” بين الرياض والأمراء المعتقلين... التنازل عن 70 بالمائة من ثرواتهم      "الصحة العالمية": 150 ألف طفل يمنيّ قد يموتون خلال أشهر     
كلمة الأمجاد 
 د.عدنان بكرية  |   عبد الرحمن عبد الله
 

عبد الباري عطوان // اللواء جبريل الرجوب اخطأ في حق الاشقاء المسيحيين وعليه ان يعتذر فورا..

2016-09-07
 

اللواء جبريل الرجوب اخطأ في حق الاشقاء المسيحيين وعليه ان يعتذر فورا.. هذه هي قصتي عندما صاحبت الرئيس عرفات رحلته في اوحال “كالكوتا” للقاء “القديسة” تيريزا في ديرها المتواضع جدا.. والمفاجأة التي كانت في انتظارنا

عبد الباري عطوان

تجاوز اللواء جبريل الرجوب عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح”، واحد ابرز المرشحين لخلافة الرئيس محمود عباس، كل الاعراف والقيم الفلسطينية عندما وصف الاشقاء المسيحيين بجماعة “ميري كريسماس″، في مقابلة مع محطة تلفزيونية مصرية، واعاد بثها تلفزيون فلسطين الرسمي، مما زاد من رش الملح على جرحهم، واثار موجة غضب في اوساط الغالبية من ابناء الارض المحتلة.

هذا التجاوز من قبل اللواء الرجوب جاء في سياق الحملات السياسية والاعلامية المحمومة التي تجتاح الضفة والقطاع حاليا في اطار الانتخابات البلدية المقررة في 22 تشرين الاول (اكتوبر) المقبل، حيث توقع (الرجوب) غاضبا ان يصوت الاشقاء المسيحيين لقوائم حركة “حماس″، مثلما فعلوا في الانتخابات التشريعية الاخيرة عام 2006.

تصويت الاشقاء المسيحيين لحركة “حماس″ يحسب لهم، ويؤكد على وعيهم ووطنيتهم، وترفعهم عن كل التقسيمات الطائفية والدينية البغيضة، ورفضهم لسلطة الفساد، وبعض ممارسات قياداتها المحسوبة على حركة “فتح”.

هؤلاء شركاء يتشرف بهم الوطن وارثه النضالي العريق الحافل بالبطولات، وامتزجت دماؤهم بدماء اشقائهم المسلمين الشهداء في معارك الشرف دفاعا عن عروبه هذه الارض وتحريرها من العدو العنصري الاستيطاني، وقائمة شهدائهم طويلة ومشرفة.

نحن نعيش حالة من الانهيار بلا قاع، وباتت قضيتنا الفلسطينية الاشرف في العالم، في قاع الاهتمامات الدولية بسبب هذه السلطة وتواطئها مع الاحتلال، وتوظيفها قواتها الامنية في خدمة مستوطنيه وحمايتهم، ومنع اي انتفاضة او مقاومة تزلزل اركان الاحتلال ومستوطناته.

***

في شهر آذار “مارس″ عام 1990 هاتفت الرئيس الراحل ياسر عرفات، وكان في عاصمة الرشيد (بغداد) في حينها طالبا لقاءه، فقال اراك بعد يومين في نيودلهي، واصر ان هذا “امر” وعلي الطاعة والتنفيذ (بصفتي عضوا في المجلس الوطني)، فالرئيس عرفات كان يعتقد فيما يبدو ان لدي طائرة خاصة يمكن ان امتطي ظهرها وقتما اشاء، او هو يشاء.

ذهبت الى العاصمة الهندية متأخرا، والتحقت به هناك، وبعد اكتمال بروتوكولات الزيارة الرسمية، قال لي سنتوجه غدا صباحا الى كلكتا، حيث وضعت السلطات الهندية طائرة “بوينغ” تحت تصرف الوفد الذي تضخم، وضم المرحومين جويد الغصين وتيسير قبعة، والسيدة سهى عرفات، ولم يكن قد اعلن زواجه منها، ولكن “الصب تفضحه عيونه” فعلامات الغرام كانت واضحة، وهذه قصة اخرى.

انطلقنا من مطار كلكتا الى ملعب لكرة القدم، حيث كان اكثر من 40 الف شخص في انتظار الرئيس عرفات بكوفيته ولباسه العسكري، ومسدسه الذي يزين وسطه، وكانت لحظة تاريخية لا تنسى.

بعد انتهاء الخطاب، توجهنا في قافلة من السيارات الى منطقة فقيرة معدمة في المدينة الهندية، ثم ترجلنا منها، وسرنا على الاقدام، وسط ازقة ضيقة مليئة بالمياه الراكدة، لاكثر من ربع ساعة، ان لم يكن اكثر، وكنا نسأل الى اين يا فخامة الرئيس تأخذنا، كان يبتسم ويقول “انتظر وسترى”، ويقول مازحا، “طبعا يا خويا انت متعود على شوارع لندن نسيت طفولتك وصباك في المخيمات”.

 فجأة دخلنا منزلا متهالكا، بباب يحتم على داخله الانحناء، وهناك وجدنا انفسنا وجها لوجه مع “القديسة” الام تيريزا.

كانت في غرفة متواضعة جدا في دير بسيط، ترعى فيه اليتامى، وكانت غرفتها عارية من اي اثاث، باستئناء سرير صغير، وتمتمت ببضع كلمات، ولا اعرف ما اذا كانت تعرف ضيفها الذي قبل رأسها ويديها بحرارة، اكثر مما يفعل في لقاءاته مع زعامات او شخصيات اخرى.

بعد يومين، كانت صورة الرئيس عرفات بكوفيته، والام تيريزا بشالها الابيض واطرافه الزرقاء الباهته، على صدر صفحات معظم الصحف في العالم، لم يظهر “الفيسبوك” و”التويتر” بعد، والخبر الاول في معظم، ان لم يكن جميع، محطات التلفزة.

***

كان الرئيس عرفات، وان اختلفنا مع بعض سياساته ومواقفه، يفعل كل ما في وسعه لوضع قضية بلاده في قمة اهتمامات العالم بأسره، وتحمله طائرته القديمة المنتهية الصلاحية، وتحمل شعار الخطوط الجوية العراقية، وتئن من زيادة الحمولة البشرية، ومجسمات قبة الصخرة، التي كانت يقدمها هدايا الى مضيفيه، وينسى في معظم الاحيان انه قدمها لهم سابقا، مرة واثنتين وثلاثة، تحمله الى اركان الكرة الارضية الاربعة.

ليت اللواء جبريل الرجوب ورئيسه عباس يقتديان بهذا النموذج المشرف في الوفاء للاشقاء المسيحيين، والاحترام والتقدير لهم وتضحياتهم في خدمة قضيتهم، بل والبشرية بأسرها.

نطالب اللواء الرجوب ورئيسه بالاعتذار عن هذه الخطئية فورا، ودون اي تردد، لتطويق ذيولها وقطع الطريق على كل من يحاول الاصطياد في الماء العكر، وما اكثرهم داخل الاراضي المحتلة وخارجها.

وربما يجادل اللواء الرجوب بأنه قال ما قاله من قبيل المزاح، وانا اصدق ذلك، واعرف الرجل شخصيا، ولكن هناك بعض القضايا لا يجوز المزاح فيها، خاصة من قبل اناس في قمة المسؤولية مثله.

عرفناهم رجالا في قمة الوطنية والشهامة والتعايش، يحملون قضيتهم في كل مكان يحلون فيه، لا يبخلون عليها بأرواحهم ودمائهم، وكل ما يملكون.

لواء جبريل الرجوب نطالبك بعقد مؤتمر صحافي والاعتذار فورا.

 
تعليقات