أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
كيف سيتعامل الفلسطينيين مع حكومة إسرائيلية لا تعترف بالسلام؟ د. هاني العقاد
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 79
 
عدد الزيارات : 66274792
 
عدد الزيارات اليوم : 21520
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   النقب: السلطات الإسرائيلية تستأنف عمليات تجريف وتحريش الأراضي.      مقتل شخص وإصابة آخر برصاص الجيش الإسرائيلي بعد محاولتهما التسلل من سوريا.      حسن العاصي // المعتقدات الخاطئة للغرب حول المهاجرين      تحليلات: حكومة نتنياهو لا تملك أدوات جديدة لمنع العمليات الفلسطينية      حالة الطقس: أجواء غائمة وانخفاض في درجات الحرارة      وزير الخارجية الأمريكي يصل مصر اليوم في بداية جولة تشمل إسرائيل والأراضي الفلسطينية.      إغلاق منزل خيري علقم منفذ عملية نيفي يعقوب في القدس تمهيدًا لهدمه      حكومة اسرائيل تخطط لمشاريع استيطانية جديدة في سياق مشروع الضم الزاحف بصمت// إعداد:مديحه الأعرج.      استشهاد شاب بزعم محاولته تنفيذ عملية إطلاق نار قرب قلقيلية      نتنياهو في اجتماع الكابينيت: سنسرع من إجراءات هدم منازل منفذي العمليات وتسليح المواطنين      بن غفير يدفع لإعدام منفذي العمليات عملية القدس: المستشارة القضائية للحكومة الإسرائيلية ترفض طلبا لبن غفير      الإشتباه بتنفيذ عملية دهس قرب حاجز زعترة جنوب نابلس والقوات الإسرائيلية تطلق النار على فلسطيني      الاحتلال يزعم وقوع عملية إطلاق نار على مطعم جنوب أريحا..تعطل سلاح المنفذ وانسحب      يديعوت : الضفة برميل بارودٍ نجلس فوقه ولا يمكن الرهان على هدوء غزة ..      منها ترحيل عائلات منفذي العمليات... في ضوء العمليات الأخيرة.. تعرف على أبرز القرارات التي سيناقشها       إصابات في عملية إطلاق نار في بلدة سلوان بالقدس المحتلة      تفاصيل اتصال هاتفي بين نتنياهو وبايدن عقب عملية القدس      الاردن تدين "عملية القدس"      الإمارات وتركيا "تدينان" عملية القدس      مواجهات بأحياء القدس بين الشبان والاحتلال.. واقتحام منزل منفذ العمليةعلقم واعتقالات      رمزية اللغة وسيطرة الإنسان على الطبيعة إبراهيم أبو عواد      القدس: 7 قتلى وعدة إصابات في عملية إطلاق نار قرب كنيس.      قمة “البريكس” القادمة في جنوب افريقيا في اب المقبل ستدشن العملة الجديدة الموحدة للمنظومة.. هل هي الضربة الأقوى لإنهاء هيمنة الدولار؟.      رئيس CIA يزور إسرائيل والسلطة الفلسطينية في ظل تصعيد أمني      الطقس.. ارتفاع على درجات الحرارة..      اعتقال شاب من رهط (34 عامًا) بشبهة تهديد بن غفير من خلال منشور عبر موقع تواصل اجتماعي      شبح الحرب الأهليّة! رئيس الشاباك: المُستثمرون الأجانب يهربون والمظاهرات ممتازة ويجِب تعطيل الدولة.      صالح العاروري وجبريل الرجوب يتوافقان على الهواء على صيغة الوحدة الوطنية والانطلاق نحو مواجهة موحدة لجرائم الاحتلال..      "صفقة رحافيا" نبكي خاسرين املاكا لم نصنها مؤمنين// جواد بولس      إبراهيم ابراش // لماذا تفشل الثورات الشعبية العربية؟     
كلمة الأمجاد 
 د.عدنان بكرية  |   عبد الرحمن عبد الله
 

الرئيس محمود عباس والهجوم على حماس من منبر الجامعة العربية ودماء شهداء غزة لم تخف بعد… انه وضع مأساوي يحتاج الى تصحيح فوري

2014-09-08
 

ذهب الرئيس الفلسطيني محمود عباس الى القاهرة لحضور اجتماع وزراء خارجية الدول العربية، وشرح استراتيجيته الجديدة في الذهاب الى مجلس الامن الدولي لاستصدار قرار بالاعتراف بدولة فلسطينية على حدود الاراضي المحتلة عام 1967، كخطوة اولى لاستئناف المفاوضات للاتفاق على حدودها، طالبا دعم الحكومات العربية لهذه الاستراتيجية ومحاولة منع الولايات المتحدة الامريكية من استخدام حق النقض “الفيتو” لاحباط صدور قرار بهذا الخصوص.

 الرئيس عباس بدأ خطابه بشن هجوم كاسح على حركة “حماس″ التي خرجت لتوها من عدوان اسرائيلي مدمر قتل خلاله اكثر من الفي شهيد لم تجف دمائهم بعد. الامر الذي دفع امين عام الجامعة العربية الى طرد الصحافيين، واغلاق الجلسة تجنبا لهذه الفضيحة.

نقول فضيحة لانه من المفترض ان يكون الرئيس عباس منخرطا في مصالحة، ومن ثم حكومة توافق مع حركة “حماس″ شريكته في الاثنتين، وان يركز على كيفية تخفيف معاناة مليونين من مواطنيه في قطاع غزة من خلال حشد الدول العربية لممارسة الضغوط على اسرائيل للالتزام بتنفيذ اتفاق القاهرة ببنوده كافة من اجل رفع الحصار، واعادة الاعمار، وفتح المعابر، ولكنه للأسف لم يفعل، بل فعل عكس ذلك كليا.

 لا نعرف لماذا يبدو الرئيس عباس “مسكونا” “بحركة حماس″ ومصرا على تحميلها كل المسؤولية عن مصائب الشعب الفلسطيني، معفيا اسرائيل، وبطريقة غير مباشرة، وربما غير مقصودة من اي لوم، ومنهيا طموحات الشعب الفلسطيني في تحقيق او الحفاظ على وحدة وطنية فلسطينية تجلت في ازهى صورها اثناء العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة.

 الرئيس عباس يريد العودة الى المفاوضات مجدا، وهو الذي قال في اجتماع الدوحة اثناء العدوان على غزة مع السيد خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس″ بحضور امير قطر انه لم يحقق مليمتراً واحدا من التقدم في مفاوضات استمرت عشرين عاما مع الاسرائيليين، ولكن من النافذة هذه المرة، اي من خلال التفاوض على حدود الدولة في حال صدر قرار عن مجلس الامن بضرورة قيامها، وهو يدرك جيدا ان محاولته هذه، اي الذهاب الى مجلس الامن ستصطدم بالفيتو الامريكي.

يجب ان يدرك الرئيس عباس انه يقف امام الحائط المسدود نفسه الذي وقف امامه طوال العشرين عاما الماضية، وان كل “حيله” ومراوغاته، للتهرب من القرار الذي ينتظره الشعب الفلسطيني لحل السلطة والاستقالة قد نفذت منذ زمن بعيد.

مطلوب من حركة “فتح” ان تتدخل وتنقذ تاريخها وتنتصر لمشروعها الوطني، وتضع حدا لمحاولات الرئيس عباس التمسك بالسلطة،  والهروب من مواجهة القرارات الصعبة، فهذه مسؤولياتها التاريخية التي يجب ان ترتقي الى مستواها، وان لا تتهرب منها.

 فاذا كان اعضاء اللجنة المركزية لا يريدون تصحيح هذا الوضع الذي يهدد الحركة ومستقبلها، مثلما يهدد القضية الفلسطينية برمتها، فان قواعد الحركة الشبابية يجب ان تقلب الطاولة على الجميع وتتدخل بنفسها للقيام بهذا التصحيح وفي اسرع وقت ممكن.

 فحركات المقاومة، وعلى رأسها “حماس″ ليست العدو وانما الاحتلال الاسرائيلي، ونشعر في هذه الصحيفة بالاسف لاننا نعيد التذكير بالبديهيات.

“راي اليوم”

 
تعليقات