أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د.عدنان بكرية // الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا........
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 21
 
عدد الزيارات : 31135048
 
عدد الزيارات اليوم : 370
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

حرب جديدة تلوح في الافق ستكون كارثة للجميع يديعوت احرونوت : غزة ستنهار عشية انتهاء رمضان ولا بد من مفاوضة حماس

روسيا الرابحة من الافراج عن سيف الإسلام وعودته الى السياسة.. والسعودية وفرنسا على رأس الخاسرين

حزب الله يكشف بنك أهدافه: 9 مواقع استراتيجية إسرائيلية

معهد واشنطن: دول الخليج تُواجِه تحدّيات داخليّةٍ وخارجيّةٍ تُهدد استقرارها وعلى ترامب الإقرار بأنّ القضيّة الفلسطينيّة لا تُشكّل عائقًا أمام تطوير العلاقات مع إسرائيل

نقل خبرته الى حماس جيولوجيون وخبراء إسرائيليون يؤكّدون: حزب الله يحفر أنفاقًا ضمن منظومةٍ قتاليّةٍ ضدّ تل بيب

 
مواقع صديقة
موقع زيتونة
موقع ميثاق الاحرار العرب الدروز في ال 48
اسرى 48
كرملنا
سورية العربية
موقع البروفسور محمد ربيع
الصفصاف
فلسطيني
الاردن العربي
نبض الوعي العربي
 آخر الأخبار |
   اللمسات الأخيرة على "صفقة القرن"..هذا ما قاله بن سلمان لعبّاس      سعد الحريري يتراجع عن استقالته من رئاسة الحكومة      د/ إبراهيم ابراش إشكال الديني والسياسي والبحث عن مرجعية ناظمة      إيران تعلن سقوط "شجرة داعش الملعونة" في سوريا والعراق      روحاني: قمة سوتشي يجب أن تلبي وجهات نظر الشعب السوري      د لقاء الأسد بوتين.. باراك: فشل ذريع لسياسة إسرائيل الخارجية وعلى نتنياهو الاستقالة      الجامعة العربية .....لا هي جامعة ولا هي عربية بقلم :- راسم عبيدات      في ظاهرة غريبة تلفت الانظار.. الصورة السيئة عن الأمراء السعوديين المعتقلين من تبذير وإسراف تحول دون تضامن عربي ودولي معهم.. وجمال خاشقجي من بين القلائل المدافعين عنهم      في أول ردة فعل منه على الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب.. روحاني يصف الجامعة العربية بالمتعفنة والمترهلة والقديمة وعديمة الأثر      السيد نصر الله: أُطلبوا من السعوديّة وَقْف القَتل الجَماعي وَسحْق الأطفال في اليمن أوّلاً ثم ابحثوا عن حلٍّ سياسي.. لم نُرسل أسلحةً أو صواريخ باليستيّة أو أسلحة مُتطوّرة إلى أيِّ بَلدٍ عربي..      إيران تعلن سقوط "شجرة داعش الخبيثة" في سوريا والعراق      في معركته الأخيرة.. داعش ينتهي ومحور المقاومة في الصدارة      هآرتس: يمكننا تخيل وجود خط هاتف بين الرياض والقدس      اجتماع القاهرة: لن نعلن الحرب على ايران في المرحلة الحالية والهدف هو مناشدة الدول وإدانة تصرفاتها      هل يوجد خّط ساخن بين الرياض وتل أبيب؟ توجّه الجامعة العربيّة لمجلس الأمن ضدّ إيران وحزب الله يؤكّد بأنّ إسرائيل والسعوديّة في حالة تعاونٍ وتنسيقٍ عاليّ المُستوى      الجامعة العربية تحمل حزب الله “مسؤولية دعم الجماعات الارهابية في الدول العربية” والرياض تشن هجوما شديد اللهجة على طهران       يقرعون طبول الحرب في لبنان تحت قبة الجامعة العربية وان اجلوا.. وهل يلعب صاروخ الرياض الحوثي دور اسلحة الدمار الشامل العراقية؟      “قمة جبل الثلج” بين برلين والرياض أزمة الحريري وما خفي أعمق: تغريدة للخارجية الالمانية تطالب بفك الحصار عن قطر.. وجدل في البرلمان حول “أخلاقية” تسليح السعودية مع حرب اليمن..      الحريري: أمامنا مسؤوليات كبيرة.. وأتطلع إلى الاستفادة من الشعور الوطني العابر للانقسامات      نحن مع إغلاق مكتب مُنظّمة التحرير في واشنطن بأسرعِ وَقتٍ مُمكن.. والتّحذير السعودي للرئيس عباس يَجب أن يُرفض دون تَردّد.. وهذهِ هي مُرافعتنا      ليبرمان يدعو الزعماء العرب لزيارة القدس والتلفزيون يكشف عن خطّة ترامب: دولة فلسطينيّة بدون إخلاء المُستوطنات ودور رئيسيّ للسعوديّة وعبّاس لن يجرؤ على رفضها      أحمد بدارنة// طوّل علينا الليل      شَعِبْ عِزَة ...!! نص / د. عبد الرحيم جاموس      الحريري يؤكد عقب لقائه الرئيس الفرنسى فى باريس استقالته من الحكومة وسيعلن موقفه السياسى قريبا.       السعوديّة تُطلق وعد بلفور العربيّ زهير أندراوس      جواد بولس // أعذارهم سيئة كذنوبهم      اجتماع القاهرة ....وما هو الملطوب ..؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      احمد بدارنة الخربوش.. عرابة البطوف بلدي      ”صفقة الخروج الآمن” بين الرياض والأمراء المعتقلين... التنازل عن 70 بالمائة من ثرواتهم      "الصحة العالمية": 150 ألف طفل يمنيّ قد يموتون خلال أشهر     
كلمة الأمجاد 
 د.عدنان بكرية  |   عبد الرحمن عبد الله
 

الرئيس محمود عباس والهجوم على حماس من منبر الجامعة العربية ودماء شهداء غزة لم تخف بعد… انه وضع مأساوي يحتاج الى تصحيح فوري

2014-09-08
 

ذهب الرئيس الفلسطيني محمود عباس الى القاهرة لحضور اجتماع وزراء خارجية الدول العربية، وشرح استراتيجيته الجديدة في الذهاب الى مجلس الامن الدولي لاستصدار قرار بالاعتراف بدولة فلسطينية على حدود الاراضي المحتلة عام 1967، كخطوة اولى لاستئناف المفاوضات للاتفاق على حدودها، طالبا دعم الحكومات العربية لهذه الاستراتيجية ومحاولة منع الولايات المتحدة الامريكية من استخدام حق النقض “الفيتو” لاحباط صدور قرار بهذا الخصوص.

 الرئيس عباس بدأ خطابه بشن هجوم كاسح على حركة “حماس″ التي خرجت لتوها من عدوان اسرائيلي مدمر قتل خلاله اكثر من الفي شهيد لم تجف دمائهم بعد. الامر الذي دفع امين عام الجامعة العربية الى طرد الصحافيين، واغلاق الجلسة تجنبا لهذه الفضيحة.

نقول فضيحة لانه من المفترض ان يكون الرئيس عباس منخرطا في مصالحة، ومن ثم حكومة توافق مع حركة “حماس″ شريكته في الاثنتين، وان يركز على كيفية تخفيف معاناة مليونين من مواطنيه في قطاع غزة من خلال حشد الدول العربية لممارسة الضغوط على اسرائيل للالتزام بتنفيذ اتفاق القاهرة ببنوده كافة من اجل رفع الحصار، واعادة الاعمار، وفتح المعابر، ولكنه للأسف لم يفعل، بل فعل عكس ذلك كليا.

 لا نعرف لماذا يبدو الرئيس عباس “مسكونا” “بحركة حماس″ ومصرا على تحميلها كل المسؤولية عن مصائب الشعب الفلسطيني، معفيا اسرائيل، وبطريقة غير مباشرة، وربما غير مقصودة من اي لوم، ومنهيا طموحات الشعب الفلسطيني في تحقيق او الحفاظ على وحدة وطنية فلسطينية تجلت في ازهى صورها اثناء العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة.

 الرئيس عباس يريد العودة الى المفاوضات مجدا، وهو الذي قال في اجتماع الدوحة اثناء العدوان على غزة مع السيد خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس″ بحضور امير قطر انه لم يحقق مليمتراً واحدا من التقدم في مفاوضات استمرت عشرين عاما مع الاسرائيليين، ولكن من النافذة هذه المرة، اي من خلال التفاوض على حدود الدولة في حال صدر قرار عن مجلس الامن بضرورة قيامها، وهو يدرك جيدا ان محاولته هذه، اي الذهاب الى مجلس الامن ستصطدم بالفيتو الامريكي.

يجب ان يدرك الرئيس عباس انه يقف امام الحائط المسدود نفسه الذي وقف امامه طوال العشرين عاما الماضية، وان كل “حيله” ومراوغاته، للتهرب من القرار الذي ينتظره الشعب الفلسطيني لحل السلطة والاستقالة قد نفذت منذ زمن بعيد.

مطلوب من حركة “فتح” ان تتدخل وتنقذ تاريخها وتنتصر لمشروعها الوطني، وتضع حدا لمحاولات الرئيس عباس التمسك بالسلطة،  والهروب من مواجهة القرارات الصعبة، فهذه مسؤولياتها التاريخية التي يجب ان ترتقي الى مستواها، وان لا تتهرب منها.

 فاذا كان اعضاء اللجنة المركزية لا يريدون تصحيح هذا الوضع الذي يهدد الحركة ومستقبلها، مثلما يهدد القضية الفلسطينية برمتها، فان قواعد الحركة الشبابية يجب ان تقلب الطاولة على الجميع وتتدخل بنفسها للقيام بهذا التصحيح وفي اسرع وقت ممكن.

 فحركات المقاومة، وعلى رأسها “حماس″ ليست العدو وانما الاحتلال الاسرائيلي، ونشعر في هذه الصحيفة بالاسف لاننا نعيد التذكير بالبديهيات.

“راي اليوم”

 
تعليقات