أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
كيف سيتعامل الفلسطينيين مع حكومة إسرائيلية لا تعترف بالسلام؟ د. هاني العقاد
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 72
 
عدد الزيارات : 66276350
 
عدد الزيارات اليوم : 23078
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   النقب: السلطات الإسرائيلية تستأنف عمليات تجريف وتحريش الأراضي.      مقتل شخص وإصابة آخر برصاص الجيش الإسرائيلي بعد محاولتهما التسلل من سوريا.      حسن العاصي // المعتقدات الخاطئة للغرب حول المهاجرين      تحليلات: حكومة نتنياهو لا تملك أدوات جديدة لمنع العمليات الفلسطينية      حالة الطقس: أجواء غائمة وانخفاض في درجات الحرارة      وزير الخارجية الأمريكي يصل مصر اليوم في بداية جولة تشمل إسرائيل والأراضي الفلسطينية.      إغلاق منزل خيري علقم منفذ عملية نيفي يعقوب في القدس تمهيدًا لهدمه      حكومة اسرائيل تخطط لمشاريع استيطانية جديدة في سياق مشروع الضم الزاحف بصمت// إعداد:مديحه الأعرج.      استشهاد شاب بزعم محاولته تنفيذ عملية إطلاق نار قرب قلقيلية      نتنياهو في اجتماع الكابينيت: سنسرع من إجراءات هدم منازل منفذي العمليات وتسليح المواطنين      بن غفير يدفع لإعدام منفذي العمليات عملية القدس: المستشارة القضائية للحكومة الإسرائيلية ترفض طلبا لبن غفير      الإشتباه بتنفيذ عملية دهس قرب حاجز زعترة جنوب نابلس والقوات الإسرائيلية تطلق النار على فلسطيني      الاحتلال يزعم وقوع عملية إطلاق نار على مطعم جنوب أريحا..تعطل سلاح المنفذ وانسحب      يديعوت : الضفة برميل بارودٍ نجلس فوقه ولا يمكن الرهان على هدوء غزة ..      منها ترحيل عائلات منفذي العمليات... في ضوء العمليات الأخيرة.. تعرف على أبرز القرارات التي سيناقشها       إصابات في عملية إطلاق نار في بلدة سلوان بالقدس المحتلة      تفاصيل اتصال هاتفي بين نتنياهو وبايدن عقب عملية القدس      الاردن تدين "عملية القدس"      الإمارات وتركيا "تدينان" عملية القدس      مواجهات بأحياء القدس بين الشبان والاحتلال.. واقتحام منزل منفذ العمليةعلقم واعتقالات      رمزية اللغة وسيطرة الإنسان على الطبيعة إبراهيم أبو عواد      القدس: 7 قتلى وعدة إصابات في عملية إطلاق نار قرب كنيس.      قمة “البريكس” القادمة في جنوب افريقيا في اب المقبل ستدشن العملة الجديدة الموحدة للمنظومة.. هل هي الضربة الأقوى لإنهاء هيمنة الدولار؟.      رئيس CIA يزور إسرائيل والسلطة الفلسطينية في ظل تصعيد أمني      الطقس.. ارتفاع على درجات الحرارة..      اعتقال شاب من رهط (34 عامًا) بشبهة تهديد بن غفير من خلال منشور عبر موقع تواصل اجتماعي      شبح الحرب الأهليّة! رئيس الشاباك: المُستثمرون الأجانب يهربون والمظاهرات ممتازة ويجِب تعطيل الدولة.      صالح العاروري وجبريل الرجوب يتوافقان على الهواء على صيغة الوحدة الوطنية والانطلاق نحو مواجهة موحدة لجرائم الاحتلال..      "صفقة رحافيا" نبكي خاسرين املاكا لم نصنها مؤمنين// جواد بولس      إبراهيم ابراش // لماذا تفشل الثورات الشعبية العربية؟     
كلمة الأمجاد 
 د.عدنان بكرية  |   عبد الرحمن عبد الله
 

د.عدنان بكرية: لا اعتراف ولا شرعية لمجلس وطني يستثني ابناء ال 48

2012-02-24
 

لا اعتراف ولا شرعية لمجلس

وطني يستثني ابناء ال 48

د.عدنان بكرية

 

عرب ال 48 أو فلسطينيو ال 48 هكذا اصطلح على تسميتهم كونهم بقوا في فلسطين التاريخية منذ عام 48 وحملوا الجنسية الاسرائيلية لكن موالاتهم كانت دائما وما زالت لشعبهم وقضاياه .. ولا حاجة اليوم للتذكير بالتاريخ النضالي لهذا الجزء الحي من الشعب الفلسطيني الذي يربو على مليون ونصف المليون انسان .. تشبثوا بأرضهم واجترحوا معجزة البقاء وحطموا إستراتيجية الصهيونية الهادفة الى طمسهم وطمس هويتهم ومعالمهم الوطنية وبقوا أوفياء لشعبهم ووطنهم لامتهم وقوميتهم .

 

مضى على نكبة فلسطين اكثر من ستين عام ..لم يلق هذا الجزء الا التهميش والنسيان والتغييب من قبل القيادة الفلسطينية .. كانت وما زالت تنظر اليهم على انهم خارج قاعدة اللعبة الفلسطينية نتيجة ارتباطهم المدني بإسرائيل الامر الذي اساء لعملية استعادة هذا الجزء كمركب فاعل في المعادلة الفلسطينية .. مضى على التغييب أكثر من ستين عاما دون ان تحاول القيادة الفلسطينية رسم إستراتيجية لاستيعابهم كإطار فاعل بين مركبات الشعب الفلسطيني وحتى إن شكلية التعاون لم تتعدى لقاءات هامشية تعقد بين قادة الأحزاب هنا في مناطق ال 48 وبين القيادة الفلسطينية دون أن يكن لهذه اللقاءات أي مضمون استراتيجي عملي سوى المجاملات والملاطفات .

إن هذا الجزء هو جزء هام في الشعب الفلسطيني عاش القضية بتفاصيلها ومآسيها ودفع ثمنا ناهضا لمواقفه الوطنية ودفاعه عن وجوده وبقائه في ارض الآباء والأجداد.. اسرائيل تعاملت معه على انه جزء من الشعب الفلسطيني ويجب تقليم أظافره والقيادة الفلسطينية تعاملت معه على انه جزء من المؤسسة الاسرئيلية لا حاجة لإشراكه في المعادلة الفلسطينية .. وبقي هذا الجزء "بين حانا ومانا" لا مع سيدي بخير ولا مع ستي بخير .. بقي ضائعا في متاهات ودهاليز الانتماء والتشارك .

 

ضرورة تمثيلنا بالمجلس الوطني الفلسطيني

 

اليوم ونحن على أعتاب مرحلة جديدة تقتضي إعادة هيكلة العلاقة بين أجزاء الشعب الفلسطيني ولم شمله في إطار مؤسسات مشتركة..أرى ومن وجهة نظري بضرورة إشراك أبناء ال 48 في كل مؤسسات الشعب كالمجلس الوطني وم.ت.ف.ت.ف.ت.ف وذالك حفاظا على هذا الجزء وفي إطار دمجه بالشعب الفلسطيني وفك عزلته المفروضة منذ 64 عام ..

قد يستغرب البعض مثل هذا الطرح خاصة وان هذا البعض سلم بكوننا جزء من المؤسسة الاسرائيلية ومجرد المشاركة في الهيئات القيادية للشعب الفلسطيني تعني الانسلاخ المدني عن اسرائيل .. وهذا الطرح يعتريه الكثير من عدم الإدراك والوضوح.. فتمثيلنا بالمجلس الوطني يعني مشاركتنا بالمسؤولية ويعني أكثر الاندماج بالمشروع الوطني الفلسطيني كوننا جزء من هذا المشروع وكوننا إننا لسنا بمعزل عن أي تسوية مستقبلية .. فإذا كانت اسرائيل ترى بان التسوية تقتضي التبادل السكاني (أو إلحاق أراضي من مناطق ال 48 ) بالدولة الفلسطينية  فعلينا أن نكون جزءا من صياغة هذه التسوية إذا تم قبولها من الشعب .

 

ان تسليمنا باننا جزء من المؤسسة الاسرائيلية هو تسليم ليس له ما يبرره خاصة وان وجودنا في إطار هذه المؤسسة فرضته الظروف ولم نختره نحن وبما ان الظروف قابلة للتجدد فعلينا التفكير الملي بمستقبلنا وخياراتنا .. واذا كان البعض يرى بان عملية الاندماج سوف تعزله عن المشاركة في الهيئات البرلمانية الاسرائيلية فهذا شأنه ويجب ان يوضع الخيار أمام الأحزاب العربية ..إما البقاء في إطار الهيئات الإسرائيلية أو الانضمام لبرلمان فلسطيني شامل.. فالحركة الصهيونية العالمية لا تقتصر على يهود اسرائيل فقط بل هي تضم كل أجزاء المجتمع اليهودي من كل مشارب الأرض .. فلماذا لا يكون البرلمان الفلسطيني بمثل تلك الصياغة ويضمن لنا حق المشاركة به .

القادة الفلسطينيون يحاولون الهروب من هذا الاستحقاق بحجة الخوف على مستقبلنا وبان اسرائيل ستنزع شرعية وجودنا هنا ..لكن ليس هناك ما يبرر هذه المخاوف خاصة وان شرعية وجودنا لم تأت من اسرائيل بل من كوننا أصحاب هذا الوطن .. أما الأمر الآخر لقد تبدلت الأحوال ف م.ت.ف لم تعد مصنفة كعنصر معادي لاسرائيل وهي معترف بها من قبل اسرائيل وتعاوننا لا يعني الخروج أو التمرد على القانون الإسرائيلي ووجهة النظر القضائية متروكة للأخصائيين .

 

لا اعتراف ولا شرعية لمجلس

وطني يستثني جزءا من الشعب

ان أي مجلس وطني لا يتم عن طريق الانتخابات ويضم كافة أبناء الشعب الفلسطيني يبقى مجلسا فاقدا للشرعية وأي قرار يصدر عنه لا يمثل رؤية وإرادة الشعب الفلسطيني وعليه فان ما هو مطلوب إشراك كافة أبناء الشعب في اختيار هذا المجلس وتغييب جزء من الشعب يعتبر خطيئة والتفافا على المشروع الوطني الفلسطيني لا بل التفافا على جزء فاعل من الشعب .

المطلوب رؤية وتصور استراتيجي لطبيعة العلاقة بين أجزاء الشعب الفلسطيني وبين هذه الأجزاء والهيئات التمثيلية .. لا يعقل ان يستفرد فصيلان فلسطينييان بصيرورة الشعب تحت حجة مقتضيات المرحلة وظروف الاحتلال .. إن ضم فلسطينيي ال 48 للهيئات الفلسطينية سيشكل خطوة ضاغطة قد تجبر إسرائيل على التحول عن طريقها في التعاطي مع القضية الفلسطينية وسيزداد الفعل الفلسطيني تأثيرا على كافة المستويات .

 

 

 
تعليقات
 
2. يعطيك العافيه موضوع جيد ومهم ..نق
م.هشام نجار 03-03-2012 04:03
 
1. موضوع يستحق مزيد التأمل والاهت
جابر جبارين 26-02-2012 03:02