أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
إبراهيم ابراش زيارة بلينكن وملهاة حل الدولتين
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 46
 
عدد الزيارات : 66453248
 
عدد الزيارات اليوم : 34644
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   رسميا: إسرائيل والسودان يضعان "اللمسات الأخيرة" على اتفاقية تطبيع ستوقع هذا العام       وأخيرًا تلاشى الضباب واتضحت الصورة- رانية مرجية      سيمفونية الحياة // بقلم معين ابوعبيد      تصعيد صهيوني فاشي ضد العرب المسيحيين وكنائسهم في فلسطين....! نواف الزرو       المدعية الإسرائيلية تحسم الجدل وتوصي بعدم مشاركة رئيس الحكومة بخطة إعادة هيكلة القضاء      الدوما الروسي: الدبابات الألمانية في أوكرانيا ستواجه المصير الذي واجهته قبل 80 عاماً      إسرائيل تفرض عقوبات مالية جديدة وقاسية على السلطة الفلسطينية وتُصادق على بناء 1200 وحدة استيطانية.      تحذيرات لبن غفير من استفزاز الأسرى: يوحدون الضفة وغزة      حالة الطقس: أجواء باردة ولا يطرأ تغيير على درجات الحرارة      عقلية جاهليّة في القرن السادس الميلادي// فازع دراوشة.      طائرات الاحتلال تشن غارات على قطاع غزة فجر اليوم والمقاومة تتصدى      بن غفير : ساواصل العمل ضد الاسرى وطلبت اجتماعات عاجلا الكابينت لبحث اطلاق صاروخ من غزة      مسئول روسي يكشف موعد اندلاع الحرب النووية..فقط في حال حاول حلف الناتو السيطرة على شبه جزيرة القرم      "ما تبقّى لكم" بعد "أن ودّعتكم" وفاء عمران محامدة.      خيوط واحدة تحرك المعتدين على المقدسات المسيحية في القدس، فهل نكتفي بالبيانات "الناعمة"؟ زياد شليوط      إطلاق صافرات الإنذار في سديروت بمحيط قطاع غزة والقبة الحديدية تعترض صاروخا.       السجون تشهد حالة من الغليان والأسرى مقبلون على خطوات نضالية      الامن الاسرائيلي يحذر نتنياهو: لا أحد يضمن رد الجهاد الاسلامي أو الاعتماد على قطر ومصر في تهدئة حماس      إبراهيم ابراش زيارة بلينكن وملهاة حل الدولتين      إسرائيل تعتزم وقف الاعتراف بشهادات الجامعات الفلسطينية..مقترح يهدّد طلبة فلسطينيي الداخل في الجامعات الفلسطينية..      تقرير دولي : معركة خلافة عباس ستتسبب بالآتي وهؤلاء أبرز المرشحين ..      أطباء من فلسطينيي 48 يقومون بإجراء عمليات زراعة كلى بغزة      "أنا مُلزم بمنع التسهيلات".. بن غفير يأمر بإغلاق "مخابز البيتا" التي تزود الأسرى بالخبز.      الطقس: امطار مصحوبة بالعواصف..      نتنياهو يلوّح باستخدام القوة ضد إيران.. ويدرس إرسال مساعدات عسكرية إلى كييف.      مصادر اسرائيلية: اصابة مستوطنين بجروح متوسطة في عملية دهس قرب نابلس      قناة عبرية تزعم: عباس أكد لواشنطن بأن تبادل المعلومات الاستخبارية مع إسرائيل لا يزال مستمرا      بلينكن: نعارض أي تحرّك يصعّب حلّ الدولتين.. عباس: الأساس وقف الأعمال أحاديّة الجانب.      حسين علي غالب بابان // خصخصة مدمرة      في تهديد صريح.. أمريكا تؤكد: الخيار العسكري ضد إيران مطروح إذا فشل المسار الدبلوماسي.. وطهران ترد     
كلمة الأمجاد 
 د.عدنان بكرية  |   عبد الرحمن عبد الله
 

د.عدنان بكرية : المبادرة الوطنية .. المطلوب تأسيس سليم ومشروع وطني متكامل

2011-07-27
 

المبادرة الوطنية .. المطلوب تأسيس سليم ومشروع وطني متكامل

 

د.عدنان بكرية

 

المبادرة الوطنية يجب ان تكون مشروع وطني اجتماعي متكامل ..وأن لا تقتصر على رفع شعار "انتخاب لجنة متابعة عليا" فقط .. فهذا الشعار قد يصبح هامشيا في ظروف عصيبة ومأزومة .

 

عندما انطلقنا بمشروع تأسيس المبادرة الوطنية لفلسطينيي ال 48 كان الهدف المركزي احداث هزة في صلب نمط العمل السياسي السائد بين اوساط فلسطينيي ال 48 والذي تحول في الاونة الاخيرة الى عمل روتيني ممل تشوبه العوائق العديدة والتي لم تأت من فراغ ..بل جاءت نتيجة الخلل الحاصل على مستوى اداء القيادة الحالية ومؤسساتنا التمثيلية ..

وحتى اكون واضحا جاء تأسيس المبادرة كنوع من التمرد الديموقراطي السلمي والحضاري على الواقع المعايش وكأداة لحث الاحزاب السياسية على الاضطلاع بالدور المنوط بها وعدم تقوقعها في خانة العجز واللامبالاة .. حثها على ضرورة تغيير نهجها وتفاعلها مع الاحداث والازمات التي تعصف بنا وبشعبنا الفلسطيني بشكل يرتقي الى مستوى الاحداث بعيدا عن طحن الشعارات .

 

اذا كان البعض يرى "بالتمرد" كلمة ثقيلة وشكلا من اشكال المشاكسة فانني اؤكد بأن المبادرة هي اداة للمشاكسة الديموقراطية فعلا .. هدفها التمرد والانقلاب على الواقع والنهج واسلوب العمل النضالي المسيطر على مؤسساتنا التمثيلية وعلى رأسها لجنة المتابعة العليا ..

 

سعينا وما زلنا نسعى لاقامة اطار فوق حزبي توحده قواسم هامة ومفصلية تتعلق بوضعية فلسطينيي ال 48 وعموم الشعب الفلسطيني  وكيفية النهوض بالمشروع الوطني الفلسطيني واخراجة من حالة التكلس التي يمر بها .. هدفنا دفع العمل السياسي والاجتماعي الى مسلكه الصحيح بشكل يلبي طموحات الفلسطيني وتطلعاته .

 

لا ننكر بأننا خضنا نقاشا هاما بخصوص وضعنا ووضع شعبنا الفلسطيني وكان من المفروض ان يقودنا النقاش الى الى تحديد نقاط جوهرية هامة بكيفية ادارة الصراع مع المؤسسة الحاكمة بحيث يؤدي هذا الصراع في المحصلة الى كسر العصا المرفوع بوجوهنا في ظل تغول المؤسسة الحاكمة وامعانها بسياسة الاضطهاد القومي وفي ظل عجز القيادة عن كسر هذا العصا او حتى التخفيف من ضرباته !

 

الشعار الذي ترفعه المبادرة الوطنية " انتخاب قيادة شرعية للجنة المتابعة العليا " وبرغم اهميته .. الا انه وحده لا يلبي طموحات وتطلعات الشارع الفلسطيني ولا يروي ضمأ الشارع المتعطش للديموقراطية والحرية والكرامة الوطنية وحتى ان هذا المطلب وبرغم اهميته ليس هو ما يؤرق الشارع العربي هنا في زخم الاحداث المتسارعة والعواصف السياسية التي باتت تهدد حاضرنا ومستقبلنا كابناء للشعب الفلسطيني .

 

لا نقلل من اهمية انتخاب قيادة شرعية وبشكل ديموقراطي للجنة المتابعة وبرغم تقديرنا الى ان الانتخابات سينتج عنها اعادة انتخاب نفس القيادة مع تعديلات طفيفة .. خاصة وان للاحزاب السياسية القائمة ماكنات اعلامية ضخمة تمكنها من قولبة الانتخابات بالشكل الذي يضمن لها الفوز والسيطرة على اللجنة .. الا ان مطلبنا يجيء في ظروف نحن احوج ما نكون بها لصياغة معالم المرحلة القادمة وطرح رؤية جديدة سياسية واجتماعية للجماهير الفلسطينية في مناطق ال 48 .

 

رؤية بديلة هي الكفيل

 

عندما نطالب بانتخاب وتغيير شخوص وانماط عمل قائمة يجب ان لا نكتفي بتوصيف مكامن الضعف واسباب العجز ..بل يتوجب طرح برنامج بديل متكامل يتناول كافة القضايا السياسية والاجتماعية وبعمق ..

وعندما نقول ان القيادة ابتعدت عن نبض الشارع .. علينا ان نطرح برنامج يقربنا من الشارع .

وعندما نقول بأن القيادة حيدت السياسة فعلينا ان نطرح طريقة لجعل السياسة في تفكير الانسان الفلسطيني وتعميق وعيه تجاه قضاياه .

وعندما نقول نريد ان نكون جزء من المشهد الفلسطيني علينا ان نوضح جليا هذه العلاقة وكيفية اعتلاء المشهد الفلسطيني وان لا نبقى نراوح في دوامة "أزمة الهوية" .

 

وعندما نقول بأن الاساليب النضالية الحالية كرفع الشعارات والتظاهرات لم تعد تجدي نفعا .. علينا ان نطرح البدائل النضالية وان نحاول استنباط آليات نضالية جديدة .. فالاكتفاء برفع شعار وفكرة (انتخاب لجنة متابعة) ليس اساسا متينا لتأسيس مشروع وطني .. فالفكرة نفسها قد تتهمش مستقبلا عندما تشتد الازمات السياسية ويزج بنا في أتون الاضطهاد القومي ..وبوادر هذه المرحلة بدأت تظهر في الافق .

 

اسئلة عديدة تطرح نفسها وعلينا ان نمتلك الاجوبة الكافية على هذه الاسئلة .. وهنا يطرح السؤال الاهم ..هل سيبقى لانتخاب لجنة متابعة عليا قيمة لو قدر الله وافقنا صباحا على قرار حكومي ترانسفيري او تبادل سكاني ..وهذا متوقع برغم تقليل الاحزاب من اهمية وقيمة هذا القرار وامكانية تنفيذه .

 

كل هذه الاسئلة يجب ان تقودنا نحو اعادة النظر في الاولويات وان نتناول كل القضايا السياسية والاجتماعية المأزومة ونحاول صياغة برنامج سياسي اجتماعي نضالي متكامل ..وان لا نكتفي باطلاق فكرة واحدة ونعلِب الافكار الاخرى او نؤجلها الى الأمد البعيد .

 

من حق الشارع الفلسطيني ان ان يعرف الاجابات على اسئلة عديدة مطروحة لانه بحاجة ان يطمئن على حاضره ومستقبله وهو بحاجة الى برنامج بديل يتناول القضايا الهامة التي تمسه وتمس حياته اليومية .. وحتى لو كان البديل مجرد اجتهاد وفكرة الى انها هذه الفكرة قد تكون مبعث أمل واطمئنان .

 

اعترف باننا اجلنا الكثير من القضايا وهذا ليس بصالحنا وصالح مشروعنا .. علينا ان نعاود التفكير بالاولويا وبالسحنة السياسية والاجتماعية التي نحملها .. فهل نكتفي بطرح فكرة انتخابات لجنة متابعة ام نوسع المشروع بحيث يشمل كل القضايا الراهنة .. علينا ان نحدد مواقفنا من قضايا عديدة .. العلاقة بالشعب الفلسطيني ومشروعه الوطني .. مواقفنا من القضايا والاحداث اليومية المتسارعة

الشارع العربي بحاجة ماسة لاجابات شافية على هذه التساؤلات .. وهو ليس بحاجة للتغيير بقدر ما هو بحاجة لان يكون هذا التغيير نوعيا يلبي طموحاته وتطلعاته الوطنية والاجتماعية والاقتصادية

 

 

 
تعليقات
 
1. Big help, big help. And superlative news of crouse.
Steffie 20-09-2011 01:09