أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
كيف سيتعامل الفلسطينيين مع حكومة إسرائيلية لا تعترف بالسلام؟ د. هاني العقاد
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 58
 
عدد الزيارات : 66298102
 
عدد الزيارات اليوم : 3431
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   مواجهات مع الاحتلال في القدس: إصابات في جبل المكبر واعتقالات ببيت حنينا.      "وول ستريت جورنال" عن مسؤولين أميركيين: الهجوم على المجمع الدفاعي العسكري في إيران السبت نفذته إسرائيل.      القسام تعلن سيطرتها على حوامة إسرائيلية وتحصل على معلومات حساسة      الجيش الاسرائيلي يدفع بسريتين عسكريتين بالقدس ونقاط التماس.      "كلمة الشيخ المسلم في تأبين المطران المسيحي" بقلم المهندس باسل قس نصر الله.      نتنياهو: بيت عائلة علقم سيهدم والإقامة ستسحب من عائلة منفذي العمليات      النقب: السلطات الإسرائيلية تستأنف عمليات تجريف وتحريش الأراضي.      مقتل شخص وإصابة آخر برصاص الجيش الإسرائيلي بعد محاولتهما التسلل من سوريا.      حسن العاصي // المعتقدات الخاطئة للغرب حول المهاجرين      تحليلات: حكومة نتنياهو لا تملك أدوات جديدة لمنع العمليات الفلسطينية      حالة الطقس: أجواء غائمة وانخفاض في درجات الحرارة      وزير الخارجية الأمريكي يصل مصر اليوم في بداية جولة تشمل إسرائيل والأراضي الفلسطينية.      إغلاق منزل خيري علقم منفذ عملية نيفي يعقوب في القدس تمهيدًا لهدمه      حكومة اسرائيل تخطط لمشاريع استيطانية جديدة في سياق مشروع الضم الزاحف بصمت// إعداد:مديحه الأعرج.      استشهاد شاب بزعم محاولته تنفيذ عملية إطلاق نار قرب قلقيلية      نتنياهو في اجتماع الكابينيت: سنسرع من إجراءات هدم منازل منفذي العمليات وتسليح المواطنين      بن غفير يدفع لإعدام منفذي العمليات عملية القدس: المستشارة القضائية للحكومة الإسرائيلية ترفض طلبا لبن غفير      الإشتباه بتنفيذ عملية دهس قرب حاجز زعترة جنوب نابلس والقوات الإسرائيلية تطلق النار على فلسطيني      الاحتلال يزعم وقوع عملية إطلاق نار على مطعم جنوب أريحا..تعطل سلاح المنفذ وانسحب      يديعوت : الضفة برميل بارودٍ نجلس فوقه ولا يمكن الرهان على هدوء غزة ..      منها ترحيل عائلات منفذي العمليات... في ضوء العمليات الأخيرة.. تعرف على أبرز القرارات التي سيناقشها       إصابات في عملية إطلاق نار في بلدة سلوان بالقدس المحتلة      تفاصيل اتصال هاتفي بين نتنياهو وبايدن عقب عملية القدس      الاردن تدين "عملية القدس"      الإمارات وتركيا "تدينان" عملية القدس      مواجهات بأحياء القدس بين الشبان والاحتلال.. واقتحام منزل منفذ العمليةعلقم واعتقالات      رمزية اللغة وسيطرة الإنسان على الطبيعة إبراهيم أبو عواد      القدس: 7 قتلى وعدة إصابات في عملية إطلاق نار قرب كنيس.      قمة “البريكس” القادمة في جنوب افريقيا في اب المقبل ستدشن العملة الجديدة الموحدة للمنظومة.. هل هي الضربة الأقوى لإنهاء هيمنة الدولار؟.      رئيس CIA يزور إسرائيل والسلطة الفلسطينية في ظل تصعيد أمني     
كلمة الأمجاد 
 د.عدنان بكرية  |   عبد الرحمن عبد الله
 

د.عدنان بكرية: لا نريد صلحة عشائرية بين

2011-03-17
 

لا نريد صلحة عشائرية بين "حماس وعباس"

 

د.عدنان بكرية

 

 

نعم نريد إنهاء الانقسام ولكن..

 

شعارات تردد صداها ارض فلسطين.. هذا ينادي بانهاء الانقسام .. وذاك ينادي بسقوط النظام .. وبين هذا وذاك تتآكل القضية وتبتلع الأرض ويضيع الفلسطيني وتدمر قضيته..

 

لو كانت الصرخات تجدي نفعا لجعلنا الحجارة تصرخ.. ولجعلنا الأشجار تنتفض .. فحجارة فلسطين صرخت وما زالت تصرخ منذ عام 48 وما مجيب.. لا العالم العربي ولا العالم الحر تجاوب لنداء أجيال من الشهداء..وحتى قياداتنا الفلسطينية صارت صماء لا تسمع نداء الشعب ولا ترى دم الشهداء .. إنها المأساة بعينها .

 

*نعم نريد إنهاء الانقسام ونريد أن نوحد شطائر البرتقالة الفلسطينية ونريد أن نعيد للقضية رونقها.. لكن كيف .. وتحت أي سقف وعلى أي أساس ؟ وقبل أن نرفع أصواتنا في الميادين مطالبين بإنهاء الانقسام وإتمام المصالحة.. علينا أن نطالبهم بالتصالح مع البرنامج الفلسطيني الذي يصون ثوابت شعبنا.. نريد للصوت الفلسطيني المجلجل .. المزلزل.. أن يزلزل عروش من تخاذلوا ودمروا واساؤوا للشعب ..

 

لا نريد صلح عشائرية

اذا كنا نشدد على ضرورة إنهاء الانقسام .. فقبلها يجب ان نشدد على ضرورة معالجة الأسباب التي أدت الى الانقسام ونسفها من أساسها .. فأي مصالحة لا تستند الى هذه القاعدة لن يكتب لها النجاح .. بل من شأنها أن تعمق الخلاف وتزيد الشعب الفلسطيني إحباطا ويأسا.. وأي مصالحة لا تأخذ بعين الاعتبار مصالح الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده تبقى مجرد "صلحة عشائرية" لا غير !

فالمصالحة أولا وقبل كل شيء يجب أن تكون مصالحة مع ثوابت الشعب وحقوقه وإرادته وبرنامجه الوطني وليست مصالحة بين "عباس وحماس" !

اعتقد أن الخلاف القائم في الشارع الفلسطيني هو خلاف بين برنامجين متنافرين تماما.. وهذا الخلاف لا يمكنه أن يزول إلا إذا اتفق الجميع على برنامج واحد يستند الى الثوابت الفلسطينية بعيدا عن الاجتهاد والتأويل وطريق الخنوع والاستسلام ومعاداة حقوق الشعب الفلسطيني .

 

الزيارة التي أعلن عنها عباس الى غزة .. لن تقدم أو تأخر ولن تضف الى المشهد الفلسطيني شيئا جوهريا اللهم إلا تبادل عبارات المجاملة وبالتالي فانها ستصب بصالح عباس وتجمله قليلا ..فعباس والذي دخل في نفق من الأزمات اثر فشل خياراته ومشروعه يرى بأن هذه الزيارة ستخرجه من مأزقه السياسي الذي يحياه في زمن الثورات العربية التي قد تصله في أية لحظة ..

فهو ذاهب الى غزة ليس ليمزق اتفاقات أوسلو .. وليس ليلغي التنسيق الأمني..وليس ليطرح خيار المقاومة كخيار بديل .. وهو الذي صرح للإذاعة العبرية قبل يومين بأنه سيقاوم أي انتفاضة ثالثة بالقوة.. وهو الذي يبارك قمع ثورات الشعوب العربية كان وما زال على اتصال دائم باركان نظام مبارك البائد..فقط بالأمس أجرى اتصالا بملك البحرين يعلن فيه تأييده للنظام القمعي هناك .. ولسنا بحاجة لاستعراض تاريخ هذا الرجل ومؤسسته .

هو ذاهب الى غزة لامتصاص نقمة الشعب الفلسطيني .. وتخطئ حماس خطأ فادحا إن هي حولت القضية الوطنية المبدئية الى مجرد مجاملات سيكون مردودها سلبيا عليها

 

يجب استنهاض القوى الشريفة

الشعب الفلسطيني بحاجة اليوم وفي زمن الثورات العربية لاستنهاض قواه الوطنية الشريفة حتى تضع حدا لكل المهاترات والاستلطاخ بعقول أبناء الشعب .. بحاجة اليوم لأن تنهض هذه القوى من سباتها وتقف بالمرصاد لكل العابثين بمصير القضية على أساس برنامج وطني شامل يحفظ الكرامة الفلسطينية ويحفظ ثوابت الحق الفلسطيني ولئلا تضيع القضية بين وتصبح ثوابتها منسية بين المجاملات والشخصنة !

 

 
تعليقات