أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
كيف سيتعامل الفلسطينيين مع حكومة إسرائيلية لا تعترف بالسلام؟ د. هاني العقاد
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 79
 
عدد الزيارات : 66277098
 
عدد الزيارات اليوم : 23826
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   النقب: السلطات الإسرائيلية تستأنف عمليات تجريف وتحريش الأراضي.      مقتل شخص وإصابة آخر برصاص الجيش الإسرائيلي بعد محاولتهما التسلل من سوريا.      حسن العاصي // المعتقدات الخاطئة للغرب حول المهاجرين      تحليلات: حكومة نتنياهو لا تملك أدوات جديدة لمنع العمليات الفلسطينية      حالة الطقس: أجواء غائمة وانخفاض في درجات الحرارة      وزير الخارجية الأمريكي يصل مصر اليوم في بداية جولة تشمل إسرائيل والأراضي الفلسطينية.      إغلاق منزل خيري علقم منفذ عملية نيفي يعقوب في القدس تمهيدًا لهدمه      حكومة اسرائيل تخطط لمشاريع استيطانية جديدة في سياق مشروع الضم الزاحف بصمت// إعداد:مديحه الأعرج.      استشهاد شاب بزعم محاولته تنفيذ عملية إطلاق نار قرب قلقيلية      نتنياهو في اجتماع الكابينيت: سنسرع من إجراءات هدم منازل منفذي العمليات وتسليح المواطنين      بن غفير يدفع لإعدام منفذي العمليات عملية القدس: المستشارة القضائية للحكومة الإسرائيلية ترفض طلبا لبن غفير      الإشتباه بتنفيذ عملية دهس قرب حاجز زعترة جنوب نابلس والقوات الإسرائيلية تطلق النار على فلسطيني      الاحتلال يزعم وقوع عملية إطلاق نار على مطعم جنوب أريحا..تعطل سلاح المنفذ وانسحب      يديعوت : الضفة برميل بارودٍ نجلس فوقه ولا يمكن الرهان على هدوء غزة ..      منها ترحيل عائلات منفذي العمليات... في ضوء العمليات الأخيرة.. تعرف على أبرز القرارات التي سيناقشها       إصابات في عملية إطلاق نار في بلدة سلوان بالقدس المحتلة      تفاصيل اتصال هاتفي بين نتنياهو وبايدن عقب عملية القدس      الاردن تدين "عملية القدس"      الإمارات وتركيا "تدينان" عملية القدس      مواجهات بأحياء القدس بين الشبان والاحتلال.. واقتحام منزل منفذ العمليةعلقم واعتقالات      رمزية اللغة وسيطرة الإنسان على الطبيعة إبراهيم أبو عواد      القدس: 7 قتلى وعدة إصابات في عملية إطلاق نار قرب كنيس.      قمة “البريكس” القادمة في جنوب افريقيا في اب المقبل ستدشن العملة الجديدة الموحدة للمنظومة.. هل هي الضربة الأقوى لإنهاء هيمنة الدولار؟.      رئيس CIA يزور إسرائيل والسلطة الفلسطينية في ظل تصعيد أمني      الطقس.. ارتفاع على درجات الحرارة..      اعتقال شاب من رهط (34 عامًا) بشبهة تهديد بن غفير من خلال منشور عبر موقع تواصل اجتماعي      شبح الحرب الأهليّة! رئيس الشاباك: المُستثمرون الأجانب يهربون والمظاهرات ممتازة ويجِب تعطيل الدولة.      صالح العاروري وجبريل الرجوب يتوافقان على الهواء على صيغة الوحدة الوطنية والانطلاق نحو مواجهة موحدة لجرائم الاحتلال..      "صفقة رحافيا" نبكي خاسرين املاكا لم نصنها مؤمنين// جواد بولس      إبراهيم ابراش // لماذا تفشل الثورات الشعبية العربية؟     
كلمة الأمجاد 
 د.عدنان بكرية  |   عبد الرحمن عبد الله
 

الاسرائيليون يهيئون للحرب في لبنان

2011-01-13
 

الاسرائيليون يستعدون للحرب في لبنان، والامريكيون يهيئون الاجواء والتحالفات اللازمة لدعم هذه الحرب، من خلال افشال المبادرة السورية ـ السعودية اولا، وتصليب مواقف جماعة الرابع عشر من آذار بزعامة السيد سعد الحريري ثانيا.
بالامس صرح العقيد آدم زوسمان قائد المنطقة الوسطى في الجبهة الداخلية في الجيش الاسرائيلي التي تضم مدينة تل ابيب، ان القذائف والصواريخ ستنهال على كل الجبهات في حال اندلاع الحرب، وسيكون نصيب تل ابيب منها كبيرا، الامر الذي سيؤدي الى مقتل العشرات او المئات من القاطنين فيها.
هذه التصريحات التي تتزامن مع اجتماع الحكومة الامنية الاسرائيلية المصغرة لمناقشة سبل حماية المدنيين في الحرب تصب في مصلحة تهيئة الرأي العام الاسرائيلي نفسيا للحرب، وتقبل خسائر بشرية كبيرة في حال اشتعال فتيلها.
فالتطور الابرز في الحروب الاسرائيلية ضد العرب في السنوات العشرين الاخيرة، يتمثل في اطلاق صواريخ تصيب العمق الاسرائيلي، سواء من العراق اثناء حرب عام 1991 او من لبنان اثناء العدوان الاسرائيلي عام 2006، حيث قصفت المقاومة الاسلامية اللبنانية هذا العمق باكثر من اربعة آلاف صاروخ.
العام الحالي ربما يكون عام الحرب في لبنان لان اسرائيل لا تستطيع تحمل حالة الردع الحالية التي فرضها حزب الله وحلفاؤه من خلال امتلاكهم قدرات عسكرية متطورة لا تملكها تسعون في المئة من الدول في العالم. فكيف لها ان تستغل حقول الغاز المكتشفة حديثا في المياه الدولية قبالة السواحل الفلسطينية ـ اللبنانية المشتركة في ظل هذه القوة الصاروخية الجبارة لـحزب الله. وكيف يمكن ان تتوصل الى اتفاق حول هذه الحقول مع حكومة لبنانية ترفض، بل لا تستطيع، توقيع معاهدة سلام معها اسوة بمصر والاردن؟
المعارضة اللبنانية تدرك بدورها ان الوضع في لبنان متجه نحو التصعيد بقرار امريكي، تحت ذريعة استمرار عمل المحكمة الدولية المتعلقة باغتيال الرئيس الراحل رفيق الحريري، فالرئيس باراك اوباما استقبل السيد الحريري الابن في البيت الابيض مؤكدا له دعمه ومساندته للمحكمة، ومنددا بالمعارضين لها، بينما حرصت وزيرة خارجيته السيدة هيلاري كلينتون على حضور منتدى المستقبل في الدوحة لحشد تأييد وزراء الخارجية العرب خلف هذه المحكمة وقرارها الظني المتوقع صدوره في أي يوم من الايام المقبلة.
هذه المعارضة اخطأت ومعها سورية في قراءة الموقف الامريكي والتخطيطات الاسرائيلية تجاه لبنان بشكل وثيق وصحيح، عندما راهنت على المبادرة السورية السعودية، واعتقدت ان المملكة العربية السعودية تستطيع ان تغير وجهة المحكمة، وان تؤجل او تلغي قرارها الظني. لان العاهل السعودي الحليف الاقوى لواشنطن في المنطقة لا يستطيع ان يتحدى الادارة الامريكية، في مثل هذا الوقت بالذات الذي يستشعر فيه الخطر الايراني على بلاده ويحرض الادارة الامريكية على قطع رأس الأفعى الايرانية مثلما كشفت وثائق ويكيليكس.
المبادرة السعودية السورية استخدمت من اجل كسب الوقت، وتهدئة الاوضاع في لبنان بشكل مؤقت، تمهيداً لنضوج الاوضاع على الارض واكتمال الاستعدادات الاسرائيلية، والا ما معنى ان ينفي السفير السعودي في لبنان وجود هذه المبادرة في الاساس فجأة، وبعد تأكُد الجميع من انهيارها بعد لقاءات واشنطن بين الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والعاهل السعودي والسيدة هيلاري كيلنتون والرئيس سعد الحريري؟
فاذا كانت هذه المبادرة غير موجودة في الاساس لماذا لم يقل السفير السعودي بذلك قبل شهر او شهرين مثلاً، ولماذا انتظر نعيها من قبل العماد ميشال عون رئيس التيار الوطني الحر، ثم لماذا ظل السياسيون اللبنانيون يحللون هذه المبادرة ويبنون الآمال عليها طوال الأشهر الماضية، فهل كانوا يتعاطون مع وهم، ام ان بعضهم كان جزءاً من مخطط التضليل والتشويه بحسن او سوء نية، لتهدئة الاوضاع لتمرير فترة اعياد الميلاد، وتنفيس الاحتقان على الساحة اللبنانية مؤقتاً لعدم تعكير صفوف الاستعدادات الامريكية والاسرائيلية؟
لا نخالف الكثيرين الذين يتوقعون اياماً صعبة قادمة على لبنان، فالبلد دخل ازمة دستورية بمجرد انسحاب وزراء المعارضة من الحكومة بهدف اسقاطها، ورفع راية التحدي لرئيسها وحلفائه، وسيكون من الصعب على اي رئيس وزراء جديد يكلفه رئيس الدولة ميشال سليمان تشكيل حكومة جديدة في ظل حالة الاستقطاب والتجاذب الراهنة، الامر الذي يعني اتساع الشرخ، وتعمق الانقسامات، وقرب صدور القرار الظني الذي قد يشعل فتيل المواجهات.

 
تعليقات