أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
هل ينجح نتنياهو بتشكيل حكومة جديدة ..؟! بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 42
 
عدد الزيارات : 46831462
 
عدد الزيارات اليوم : 1182
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
جنرال بالاحتلال: ثلاثة أوْ أربعة صواريخ دقيقة كافيّة لشلّ إسرائيل والجبهة الداخليّة الإسرائيليّة ستكون الساحة الرئيسيّة في الحرب المقبلة

تقرير اممي يحذّر: إسرائيل توسّع النشاط في مفاعل ديمونا والذي يتضمن أسلحة نوويّة

هل جرت مُقابلة رغد صدام حسين على الأراضي الأردنيّة وهل يُمكن أن يعود نظام الرئيس العِراقي الراحل للحُكم؟.. قصّة انشقاق ومقتل حسين كامل بلسان زوجته

“واشنطن بوست” تفجر المفاجأة: الرئيس الأمريكي قرر رسميًا رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي وسيكشف دور بن سلمان

السيد نصر الله: ستواجه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة ما لم تعرفه منذ قيام “إسرائيل” وفكرة التدويل بشأن الحكومة اللبنانية دعوة للحرب..

تفكيك “لغز زيارة حسين الشيخ”: فدوى البرغوثي تحدّثت عن “شبه تهديد” و”الأخ أبو القسام” تلقّى عرضًا ورفضه قبل اقتراح “خطّة تقاسم” لأعلى ثلاثة مناصب

تل أبيب: “إطلاق آلاف الصواريخ الدقيقة يوميًا سيمنع المنظومة الدفاعيّة الإسرائيليّة من توفير حمايةٍ مُحكمةٍ لأجوائها والخطر سيزداد إنْ أتت صواريخ كروز من العراق أو اليمن”

الشيخ يكشف تفاصيل لقائه بالبرغوثي في سجون الاحتلال وتقارير إسرائيلية تتحدث عن تقديم الرئيس عباس “عرضا مغريًا” للتنازل عن ترشحه لانتخابات الرئاسة الفلسطينية

إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   اليوم | الجماهير الفلسطينية في البلاد تحيي ذكرى النكبة والاسرائيليون يحتفلون بالإستقلال      "أنصار الله": هاجمنا أرامكو ومنصات الباتريوت وأهدافا حساسة في مدينة جازان السعودية      واشنطن وطهران.. مقاربات نووية وحلول قد ترى النور الدكتور حسن مرهج      73 عامًأ.. وما زالت النكبة مستمرّة.. الانتقال من الأسرلة إلى الصهينة! هل القيادة تقود أمْ مجرورة من قبل الرأي العام في مناطق الـ48؟ ولماذا لا يوجد طيار درزي واحد في سلاح الجو الاسرائيلي؟ زهير أندراوس      المواقف الأمريكية من دعم السلام وحقوق الشعب الفلسطيني بقلم : سري القدوة      عبد الرحيم جاموس //ثلاثة وثلاثون عاما على الرحيل ..!      رؤية سياسية للواقع العربي في اسرائيل: افلاس الأحزاب يفرض البدء بتنظيم مجتمع مدني !! نبيل عودة      ضابط إسرائيلي يكشف مجريات المفاوضات مع حماس، بشأن عقد صفقة تبادل أسرى جديدة      مدير "سي إن إن": أنتجنا دعايات مضللة للإطاحة بترامب في الانتخابات      القدوة:سألتقي حماس والجهاد.. ومروان البرغوثي سيترشح للرئاسة الفلسطينية      "مزيف ومفبرك"... سوريا تندد بتقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول سراقب      بايدن يعلن انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان ومدير المخابرات يحذر من “خطر كبير”.. والبرلمان الأفغاني يحذر من حرب أهلية طاحنة      روحاني يكشف عن رد إيران على “جريمة نظنز”: رفع تخصيب اليورانيوم حتى 60% وتركيب أجهزة طرد من الجيل السادس.. إسرائيل وصلها الرد الأولي       هل ينجح نتنياهو بتشكيل حكومة جديدة ..؟! بقلم: شاكر فريد حسن       هل ينجح نتنياهو بتشكيل حكومة جديدة ..؟! بقلم: شاكر فريد حسن      عروشُ المهازل عبد الله ضراب الجزائري      دار الشروق تصدر أول أعمال الأسير أيمن الشرباتي      نمر سعدي وشعريَّة المجاز الطائر محمد علي شمس الدين      المدينة المقدسة تواجه صراع وجود ومصير وتخوض اشتباكات يومية متنقلة من حي لحي ومن زقاق لزقاق...! // *نواف الزرو      مسؤول إسرائيلي لـ"نيويورك تايمز": لا ننوي الرد على مهاجمة إيران للسفينة      مشروع قانون لسحب الجنسية الإسرائيلية ممن أدين بـ"الإرهاب"      تفاصيل جديدة... سر زيارة الوفد السعودي العاجلة بعد أزمة ملك الأردن وأخيه      استهداف سفينة إسرائيلية بالقرب من إمارة الفجيرة.. ومسؤولون اسرائيليون يتهمون إيران ووكالة ايرانية تؤكد الخبر      روحاني يحذر من "أمر خطير" في منطقة الخليج بعد تخريب منشأة نووية      عبد الباري عطوان //ماذا يعني الانتِقام الإيراني السّريع بقصف سفينة إسرائيليّة قُبالة الفجيرة في بحر عُمان؟      أزمة تشكيل الحكومة: نتنياهو يصعّد ضد إيران واليمين يطالبه بالتنحي      جائحة كورونا| ما هي التسهيلات الجديدة المرتقبة وما هي القيود المستمرة معنا؟ إليكم التفاصيل      رئيس الموساد والسفير الأسبق إفراييم هاليفي يتهّم نتنياهو باستغلال عمليات الجهاز ضدّ إيران لتحقيق مآربه الشخصيّة والسياسيّة      مقتل شخص وإصابة شرطي في واقعة إطلاق نار بمدرسة ثانوية في ولاية تنيسي       إبراهيم أمين مؤمن// الاتجاه المعاكس «من رواية قنابل الثقوب السوداء»     
مقالات وافكار 
 

المفكر الشاعر الكبير المرحوم عزالدين المناصرة كثف المشهد الخليلي الفلسطيني: يا عنب الخليل كن سما على الاعداء...! *نواف الزرو

2021-04-07
 

المفكر الشاعر الكبير المرحوم عزالدين المناصرة كثف المشهد الخليلي الفلسطيني: يا عنب الخليل كن سما على الاعداء...!

*نواف الزرو

Nzaro22@hotmail.com

 

 

كانت مدينة خليل الرحمن على مدى الزمن جزءاً عضوياً لا ينفصم من  الوطن الكنعاني العربي المترامي الجميل المقدس .. وكان أهلها – وما يزالون .. يعشقون أرضها وترابها وخيراتها الخضراء … ويعشقون عبرها الوطن الفلسطيني كله ..

إلى ان جاءت تلك البروتوكولات الاستعمارية التي فتحت أبواب الغزو والاستيطان والتهويد في فلسطين …!

تـقاطر الغزاة الصهاينة إليها من أقاصي الدنيا تحت ستار الأيديولوجيا الدينية اليهودية … يحملون علانية وعودهم الكاذبة وصكوكهم التهويدية المزيفة التي تزعم أن مدينة خليل الرحمن لهم .. وأن الحرم الإبراهيمي الشريف جزءا من ممتلكاتهم .

 عاشت المدينة كما عاشت فلسطين كلها، منذ بدايات المشروع وعلى امتداد محطاته المتلاحقة تئن تحت براثن الاستعمار البريطاني .. ومخالب موجات الغزو الاغتصابي الصهيوني .. وكان ملف الخليل منذ ذلك الحين مفتوحاً للصراع الدامي، متوجاً مسيرة النضال والتصدي بالثلاثاء الحمراء، وحظيت المدينة بقصب السبق في مسيرة الكفاح والجهاد الوطني الفلسطيني حين خرجت قوافل القادة والمناضلين.

وفي أعقاب احتلالها غداة عدوان حزيران ( يونيو ) 1967 فتح ملف الصراع في المدينة من جديد، وبرزت بوصفها هدفاً مركزياً يتقدم جملة الأهداف الرئيسة في استراتيجية الاستيطان و السيطرة والتهويد الصهيونية للأراضي الفلسطينية المحتلة .

وشهدت المدينة منذ احتلالها مسلسلاً طويلاً متصلاً لم يتوقف من مخططات ومشاريع وإجراءات المصادرة

 والاستيطان والتهويد والقمع والتنكيل و التدمير والتخريب ..

المستوطنون يستبيحون المدينة خليل الرحمن استباحة شاملة جامحة لم يسبق لها مثيل قبل ذلك، ويبدأون عمليا حملة جديدة لترحيل اهل البلدة القديمة حصرا قبل غيرها، وتتصاعد الاعتداءات الاستيطانية الى وصلت الى درجة بات حال اهل "خليل الرحمن"يقول متمنيا: "لو أننا نصبح على نهار تكون الخليل فيه محررة من ما فيها من جيش إسرائيلي ومستوطنين.."، واحدى نساء الخليل تعرب عن املها ب"تفكيك الحصار عن المدينة، والخلاص من "السجن الكبير الذي يبتلعهم بالإكراه"، مضيفة قبل أن يتطاير كلامها الخجول في فضاء  البلدة القديمة وهي على مقربة من مستوطنين يعربدون في المكان: "سنواجه عملية تهجيرنا من منازلنا وممتلكاتنا بكل ما أوتينا من قوة، ومهما كلفنا الأمر، حتى لو دفعنا أرواحنا ثمنا لذلك".

تكثف لنا اقوال المرأة الفلسطينية من قلب الخليل المشهد الراهن في المدينة الذي يحمل الكثير الكثير من المعاني والدلات الصراعية على الوجود هناك...!

وليس ذلك فحسب- فالمستوطنون يشنون على مدار الساعة موجات متلاحقة من الاعتداءات المنهجية على اهل الخليل لا يمكن حصرها في عجالة، غير ان الاهم هو تلك الاجندة الايديولوجية والسياسية الاستراتيجية التي تقف وراءها عمليا..!.

وعلى نحو مكمل فاهم العناوين الاخيرة في المشهد القائم هناك في قلب المدينة:

- عشرات المستوطنين الارهابيين يقتحمون بيتا عربيا متاخما للحرم الابراهيمي الشريف-الخميس 31 / 03 / 2012".

-عدد من الوزراء في حكومة نتنياهو وبضمنهم وزير التربية والتعليم ، غدعون ساعر والوزير يولي إدلشطاين يعلنون تأييدهم لعملية السطو على البيت-هآرتس ".

-الجيش يعلن المنطقة التي يقع بها المنزل منطقة عسكرية مغلقة، الا ان المستوطنين يدخلون ويخرجون منها واليها دون مضايقة.

- المستوطنون يواصلون عربداتهم الهمجية في الخليل ضد الفلسطينيين، وذلك في إطار محاولاتهم المحمومة للسيطرة على المزيد من ممتلكات في المدينة، وقالت مصادر إسرائيلية "إن المواجهات العنيفة تتواصل بين المستوطنين والفلسطينيين في مدينة الخليل، وذلك خلال محاولة المستوطنين اقتحام أحد المنازل العربية في المدينm"، واعترفت مصادر عسكرية اسرائيلية "أن عربدات المستوطنين في الخليل لم يسبق لها مثيل"، وذلك في سياق تنصل الاحتلال من مسؤولياته عما يجري تحت ذريعة "ان الجيش لا يستطيع السيطرة على المستوطنين....!

هكذا هو المشهد، وهذه صورة مصغرة جدا عما يجري في مدينة خليل الرحمن، سطو  مسلح في وضح النهار على بيت عربي متاخم للحرم، في سياق عملية استيلاء استراتيجية  يواصلونها في انحاء المدينة.

وما يجري في المدينة يحتاج الى مجلدات ومجلدات لشرحه، فالاحداث يومية متلاحقة وكأن الاحتلال ومستعمريه في سباق مع الزمن  لاحكام سيطرتهم على خليل الرحمن.

في مواجهة كل ذلك تبرز الصورة المشرقة المشرفة لمسيرة الصمود والتصدي والمقاومة والتـشبث العنيد بكل حبة تراب من أرضها.

يتميز المشهد في مدينة خليل الرحمن بالإباء والكبرياء والدماء التي عطرت وما تزال تراب الوطن هناك حتى ينبلج فجر التحرير مشرقاً ندي القسمات.

 

فيا عنب الخليل:-

وقد كثف المفكر والأكاديمي والناقد اللامع والمناضل وعاشق عنب الخليل المرحوم  الشاعر الدكتور عز الدين المناصرة، صاحب الكنعانياذا، ومذكرات البحر الميت المشهد الخليلي قائلا:

سمعتك عبر ليل الحزن أغنية خليليَّة

يرددها الصغار و أنت مرخاة الضفائر

أنت دامية الجبين

ومرمرنا الزمان المر يا "حبرون "

يعز علي أن ألقاك مسبيَّة

سمعتك عبر ليل الصيف أغنية خليليَّة

تقول تقول: يا عنب الخليل الحُر لا تـثمر

وإن أثمرت كن سُمَّاً على الأعداء.. لا تـثمر

لقد مات الرجال وشيخك الأعور

يصلي وهو رجسٌ ، شيخك الدجال ، لا تـثمر

وإن أثمرت كن سٌمَّاً على الأعداء ، كن علقم

*          *          *

 

وستبقين يا مدينة خليل الرحمن المقدسة، مقدسة ..

 وسيرحل الغزاة أن عاجلاً أم آجلاً يا خليل الرحمن .. سيرحلون ....!.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
تعليقات