أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
هل يسقط نتنياهو في الانتخابات المقبلة؟! بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 41
 
عدد الزيارات : 45122872
 
عدد الزيارات اليوم : 6597
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   مخاوف من نشوء ‘ طفرة اسرائيلية ‘ للكورونا عصية على اللقاح - خبراء يؤكدون : ‘ كل شيء مُحتمل ‘      دعوة الحِوار بين دول الخليج وإيران لماذا في هذا التّوقيت؟ هل هي مبادرة قطرية أم بالتنسيق مع إدارة الرئيس بايدن..      محذرة من "ضياع الفرصة"... إيران تحث بايدن على العودة للاتفاق النووي      أميركا تنصب "القبة الحديدية" الإسرائيلية في دول عربية بالخليج باتفاق مع اسرائيل وبمصادقتها      الصحة الإسرائيلية: إصابة 51218 طالبا بكورونا منذ مطلع الشهر الجاري      مع إقتراب الأجل أيها الرئيس..سأقول الحقيقة على عَجَل.!؟ منذر ارشيد      إبراهيم ابراش / تساؤلات حول الانتخابات الفلسطينية      استنفار غير مسبوق في أوروبا جراء السلالة الجديدة ومنظمة الصحة تصدم العالم: من المبكر جدًا التوصل لنتائج بشأن نشأة “كورونا”       أين نحن من مجتمع المعرفة..؟! بقلم: شاكر فريد حسن      رسمياً.. السلطة تقدم شكوى ضد دولة عربية كبيرة للأمم المتحدة وهذا مفادها..      انفجار في بيت حانون وأنباء عن سقوط ضحايا      الإنتخابات الفلسطينية استحقاق واجب التحقيق ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      استطلاع: الليكود بقيادة نتنياهو يتقدّم وسيحصل على 31 مقعدا في انتخابات الكنيست القادمة       وعادت يبوس الى الربوع .! بقلم : يوسف جمّال      البرغوثي ودحلان التهديد لـ"أبو مازن"... مسؤول فتحاوي: الحركة لم تناقش بعد مرشحها للرئاسة و حماس خارج المنافسة      صحيفة عبرية: حملة التطبيع بدأتها زيارة ابن سلمان لـ"إسرائيل" في 2017      صحيفة عبرية تكشف ملامح سياسة بايدن تجاه إسرائيل والشرق الأوسط وأبرز الملفات الشائكة التي ستعترض طريق الرئيس الجديد      تعرف على الشخصيات "اليهودية" التي اختارها بايدن لمناصب عليا في إدارته..!      بايدن: من المرجح وصول وفيات كورونا في أمريكا إلى نصف مليون في فبراير.. وتغيير “هذه الفوضى” سيستغرق شهوراً      استطلاع: التأييد لساعر لتولي رئاسة الحكومة يقترب من نتنياهو      جائحة كورونا: تعميق للفقر والبطالة في المجتمع العربي في الداخل الفلسطيني      موجة غضب وانتقادات في تونس عقب دعوة قادة حركة النهضة شباب الحركة للتحرك ومساندة القوات الامنية التونسية في حفظ الامن خلال موجة التظاهرات المطلبية..      من أفضل لإسرائيل ترامب أم بايدن.. سؤال تنقسم عليه تقديرات إسرائيلية       د. مصطفى يوسف اللداوي//الهجرةُ اليهوديةُ الصامتةُ والاستيعابُ الإسرائيليُ المنظمُ       إستعراض لقصَّة الحلزونة سناء - للأطفال - للشاعرة والأديبة آمال أبو فارس - بقلم : الدكتور حاتم جوعيه      النزول من مرايا الظمأ // رباب الدعيجي      مسلسل "العميد" يثير مسألة التجارة بالأطفال السوريين في مخيمات اللجوء في لبنان زياد شليوط      من دون تحرير الأرض... أي «حريّة وكرامة» لفلسطين- منير شفيق      مهند النابلسي // *مقاربة عامة ما بين رواية "الجهل" التشيكية و"مصائر" الفلسطينية:      ليس بالقائمة المشتركة وحدها يحيا الكفاح جواد بولس     
مقالات وافكار 
 

رماح يصوبها معين أبو عبيد // شليوط وأمواج الكلام

2021-01-11
 

 رماح                                                                        يصوبها معين أبو عبيد

                                    شليوط وأمواج الكلام

"إلى من يؤمن بحرية الكلمة، إلى من يحمل الرأي ويتقبل الرأي الآخر، إلى من يحترم ذاته ويقدر الآخر على علاته، إلى من ينبذ العنف ويؤمن بالحوار، إلى من يحب الحياة بحلوها ومرها، إلى كل إنسان متفائل ومتسامح"

بهذه الكلمات الرقيقة والمعبرة كعادته، افتتح الكاتب زياد شليوط ابن قلعة ظاهر العمر الشامخة الباسطة ظلالها على روابيها السبع بأزقتها حاراتها وأسرتها الواحدة، نتاجه السابع "أمواج الكلام" الذي صدر عن دار الحديث للإعلام والنشر بإدارة الكاتب والشاعر المعروف الزميل فهيم أبو ركن.

شليوط أثبت نفسه بقلمه البارع وبقدراته وإبداعاته وخياله الواسع وأحاسيسه  ومواقفه وآرائه الفكرية  والاجتماعية، ومواجهة الحقيقة والواقع،  فله بصمات واضحه وأكيدة في بناء الإنسان الحضاري  الأمر الذي أكسبه وجعله يحظى بثقة واحترام الكتاب والنقاد.

يشمل الكتيب بين دفتيه نصوصًا نثرية، أقوالًا وخواطر، آراء ومواقف فكرية واجتماعية بوصف دقيق وعبارات راقية، وأسلوب قصصي ساخر راق ومؤثر بلغة جميلة تشد القارئ وتجعله يغوص في عالم الخيال   بالإضافة إلى المقالة الأدبية الناقدة الهادفة إلى التوعية والإصلاح لظواهر العنف والقتل المقلقة التي يعاني منها المجتمع حتّى أفقدته أمنه وأمانه ومعالجة مواضيع متنوعه كالعلاقة  مع الدولة والتغني بالديمقراطية المفقودة، إذ يقول تحت عنوان "عذرا، كم أكرهك أيتها الديمقراطية" صفحة 44 

"أما إسرائيل "واحة" الديمقراطية الوحيدة في صحراء الشرق الأوسط ..فقد خبر أهلنا ديمقراطيتها في ظل نظام الحكم العسكري وممارساته العنصرية والتضييق ومصادرة الأراضي واستغلال الأيدي العاملة، وبعد احتلال سائر أجزاء فلسطين شهدنا المد اليميني الذي تصاعد وتصاعد إلى حد دولة أبرتهايد .. ومؤخرا تمادت في سن القوانين العنصرية والعرقية وظلت تزعم وتدعي أنها الدولة الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط!!

ولكننا عرفنا الكذبة الكبرى.. لا حكم للشعب ولا لأغلبية، إنما هي الآقلية التي تحكم، إنّها أقلية متجبرة متعصبة تدوس على القيم الإنسانية وتتخذ الديمقراطية وسيلة للسيطرة والتحكم والعبودية..

لا وجود لديمقراطية حقيقية بل ديمقراطية مقنعة مزيفة مشوهة من قبل شلة سماسرة ومأجورين ومجرمين؛ لذا اعذريني ما كفرت بديمقراطية مغتصبة كتلك وبقيت على محبتي لديمقراطية حلمت وآمنت بها ..ديمقراطية نقية نظيفة شريفة".

    وفي صفحة 30 يقول في "حديث البحر":

"هو البحر  يتداخل فيك يصارعك يحاورك يجالسك يحضنك وينام فيك وتنام فيه، هو البحر يلقي بكل المعيقات والقاذورات والطحالب والزوائد والعثرات على شاطئه ويعود إليك صاخبا راضيا مبتسما يعود ليجدد الحياة فيك وليتجدد معك وبك ولك وفيك 

عندما يغيب صدر الحبيب ويتحول إلى كومة من التلال الجرداء المصنعة من جديد بشكل مختلف وقد انفتح ليحلو في عيني الناظرين أو عيني ذاته ويحبس القلب داخل صدر من حديد يوغل في الظلام وقد حجبت التلال الكبيرة نور الشمس عنه وتركته منبوذا جائعا شريدا مظلما مكتفيا بالأضواء المبهرة على التلال الكاذبة".   

أما تحت عنوان "فكر بغيرك" صفحة51 يقول:

"تسقط الأنظمة الديكتاتورية وبين رؤسائنا الصغار من لا يزال يتصرف كأنه الحاكم بأمره، وأنه المختار الوحيد الفريد وأنه فوق النقد، وإذا ما تجرأ احد من خصومه بتوجيه النقد له لا يترك وسيلة مشروعة وغير مشروعة إلا ويطارد بها خصمه، وقد قال فيه درويش الذي أطلق اسمه على شوارع في مدننا وقرانا تفاخرا ولا نحمل أقواله في قلوبنا وضمائرنا تواضعا سنصير شعبا حين نشتم حاجب السلطان دون محاكمة" 

 

 

الكتيب يقع في 74 صفحة من القطع الصغير، لوحة الغلاف المعبرة كانت من نصيب ابنة الكاتب مها شليوط، وعلى الغلاف الخلفي مقطع قصير من فقرات الكتيب وصورة الكاتب.    

زياد كاتب بارع وإنسان حضاري راق ومتألق، نتمنى له العطاء الدائم والإبداع المتجدد.

 
تعليقات