أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
هوامش على إعادة العلاقات الفلسطينية- الإسرائيلية بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 32
 
عدد الزيارات : 44006653
 
عدد الزيارات اليوم : 11521
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   هل نعى ترامب مادونا بدلا من مارادونا؟      فرض الاغلاق على يافة الناصرة وأم الفحم وتمديده في مجد الكروم وكفرمندا وعرابة      بوغدانوف: بايدن قد يتخلى عن "صفقة القرن" ..ولا مجال الا حل الدولتين والتعايش السلمي بين اطراف الصراع      حذر منه نتنياهو...اليوم الجمعة أنباء متضاربة عن اغتيال أكبر عالم إيراني متخصص بالصواريخ النووية..مسؤول البرنامج النووي فخري زادة..      اسرائيل: اتصالات بين الليكود و"كاحول لافان" خلف الكواليس لمنع الانتخابات      سـَيـْبـَويـه لـم يــَكـُـن عـَـربـيـَّاً..! // الدكتور عـبدالقادرحسين ياسـين      جواد بولس //النائب عن الحركة الاسلامية، منصور عباس، ولافتة قف      ترامب: ساغادر البيت الأبيض إذا صدق المجمع الانتخابي على فوز بايدن وتسليم لقاح كورونا يبدأ الأسبوع المقبل      بدءًا من الأحد: السماح بعودة طلاب الثانويات في البلدات الخضراء والصفراء      مُنسق مكافحة كورونا في الحكومة الإسرائيلية، نحمان إش... "خطر كورونا قائم لعام إضافي على الأقل وإمكانية الإغلاق حاضرة"      نتنياهو: للأسف ذاهبون إلى انتخابات جديدة اذا لم يغير كحول لفان نهجه ويتعاون مع الحكومة      مع "همسات وتغاريد" الكاتبة والشاعرة عدلة شدّاد خشيبون بقلم: شاكر فريد حسن      اطلاق نار على فروع بنوك في الرامة ، نحف ، دير حنا وعرابة ومحلات في ‘ بيج ‘ كرميئيل      كورونا: معدل وفيات قياسي بأميركا وتحذير من موجة ثالثة بأوروبا      ترامب يدعو أنصاره إلى “قلب” نتيجة الانتخابات الرئاسية ويتحدث عن فوزه في سائر الولايات المتأرجحة.. وبايدن يقول إنّ الأميركيين “لن يسمحوا” بعدم احترام النتائج الانتخابية      الحرس الثوري يرد على احتمالات تنفيذ أمريكا عملا عسكريا ضد إيران: الحرب العسكرية خارجة عن خيارات الجيش الأمريكي.. والجيش الإيراني يكشف عن قدرات صواريخ بلاده البحرية      9422 اصابة نشطة بفيروس كورونا في اسرائيل - 2826 حالة وفاة      خاض الإضراب عن الطعام "نيابةً عن شعبنا وأسرانا" شاهد.. الاحتلال يفرج عن الأسير ماهر الاخرس      إشكالية التطور والخوف من الحداثة والتحديث ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      فصائل المقاومة تؤكد: تجريم أي إجراءات عقابية تنوي السلطة فرضها ضد قطاع غزة      موقع "واللا" الإلكتروني عن مسؤولين إسرائيليين مطلعين اليوم... الحكومة الإسرائيلية للجيش: استعدوا لاحتمال هجوم أميركي قريب في إيران      الشرطة الاسرائيلية تعلن استشهاد فلسطيني بزعم قيامه بعملية دهس قرب حاجز عسكري على مداخل القدس الشرقية المحتلة      عبد الباري عطوان //هل اقتربت الضّربة لإيران بعد إعلان حالة التأهّب القُصوى في صُفوف الجيش الإسرائيلي ووصول القاذفة العِملاقة “B52” إلى الخليج؟      وفاة أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييجو أرماندو مارادونا عن عمر ناهز 60 عامًا      بعد تلميح عضو الكنيست منصور عباس عن امكانية خروجه من المشتركة..مطانس شحادة :‘ منصور عباس اختار قناة المستوطنين لإعلان انشقاقه عن المشتركة‘.      الكورونا يتفشى من جديد في البلدات العربية : نسبة الفحوصات الإيجابية 6.2%      وكالة الانباء السورية "سانا" ..طيران الاحتلال الاسرائيلي يقصف جبل المانع قريب دمشق والدفاعات السورية تتصدى للعدوان      “تصفية” محمد بن سلمان .. صحيفة عبرية تفجر مفاجأة عن عودة الأمير محمد بن نايف      مركز الأمن القوميّ: المصالح الإسرائيليّة السعوديّة بعد ترامب هي بطاقة ائتمان بن سلمان بواشنطن والتطبيع ومحاولة وقف الحرب ضدّ اليمن وتسهيلات شكلية في حقوق الإنسان ستُرضي بايدن      بايدن يؤكد أن رئاسته لن تكون ولاية ثالثة لأوباما ويكشف ما سيفعله مع ترامب بعد مغادرة السلطة     
مقالات وافكار 
 

ماذا يعني لنا " يسار اشتراكي" في المشهد الإسرائيلي؟؟؟ // بقلم : سهيل دياب-الناصره

2020-11-20
 

ماذا يعني  لنا " يسار اشتراكي" في المشهد الإسرائيلي؟؟؟

 

بقلم : سهيل دياب-الناصره

 

 

هناك  وهمان بارزان في المجتمعين اليهودي والعربي حول المفهوم العميق " ليسار اشتراكي " في المشهد الإسرائيلي: الوهم الأول ,ان هناك من يتوهم أنه من الممكن تحديد ليسار اجتماعي, دون الحديث عن يسار سياسي, ودون تحديد رؤيا  من قضية الاحتلال كقضية جوهرية تهم كلا الشعبين. والوهم الثاني ,هو ان هناك من يعتقد انه من الممكن ان تكون يسارا, فقط لأنك ضد اليمين, وانه من الممكن اطلاق " يسار" دون ربطه عضويا بيسار " اشتراكي"...!

 

اذا تناولنا  الموضوع المركزي وهو موضوع الاحتلال الاسرائيلي  لفلسطين, فنجد أنه حتى أولئك الذين يوافقون , من القوى اليهودية, على حل الدولتين, غير متفقون على تعليلات ذلك وتفسيره للجمهور , ونستطيع تحديد ثلاثة توجهات مختلفة, اثنان منها لا يمكن تعرفيها بيسار اشتراكي.

الاتجاه الأول: يريد حل الدولتين من منطلق قومجي - صهيوني , ويرفع الشعار " الخطر الديمغرافي" والامتناع عن الوصول لوضع تكون فيه دولة واحدة لكلا الشعبين, ويفقدون بذلك " الوطن اليهودي" . أي بمعنى آخر رؤيا تعتمد على تخويف المجتمع اليهودي من البعبع العربي والخطر الديمغرافي.

 

الاتجاه الثاني: يريد حل الدولتين من منطلق " حقوق الانسان", وعدم تحمل الممارسات الوحشية للاحتلال ضد المواطنين الفلسطينيين في المناطق المحتلة, ويتمثل هذا التيار بعشرات الجمعيات المهمة والممولة من دول أوروبية وتنظيمات عالمية, هؤلاء وبأحسن الأحوال, يربطون أهمية حل الدولتين بالمصروفات الباهظة على العسكرة والتسلح على حساب معيشة المواطن الإسرائيلي.

 

الاتجاه الثالث: هو الذي ينادي بشكل صريح وواضح بضرورة حل تاريخي لمأساة الشعب الفلسطيني , وتصحيح جزء من المسيرة التاريخية المأساوية, وعلى رأسها الاعتراف بالغبن التاريخي الذي ارتكبته الحركة الصهيونية بالتعاون مع الامبريالية العالمية والرجعيات العربية, ويضيف هذا الاتجاه, بان هذا الحل هو أيضا بمصلحة الشعب اليهودي نفسه, اذ يحرر ابناءه ,أخلاقيا وامنا ورفاهية, ويندمج مع المجتمع الشرق اوسطي وليس كجسم غريب في المنطقة شرطيا  يخدم المصالح الامريكية.

 

الاتجاهان الأول والثاني مهمان, ولكنهما بعيدان كل البعد عن ادراجهم بالرؤيا " اليسارية الاشتراكية" كما يظهر بالاتجاه الثالث.

انا أقوم بطرح هذا الامر اليوم لسببين: السبب الأول , أن هناك من يعتقد في المجتمع العربي  واهما أنه من الممكن إقامة حزب ذا جناحين, يهودا من ناحية وعربا من ناحية أخرى, غير مندمجين ببرنامج موحد لكليهما, ويقيمان علاقة " كونفدرالية" بينهما, وبذلك يمتنعان من الدخول بالقضايا الحساسة والمهمة. والسبب الثاني : أن هنالك من يعتقد وبقوة, بين العرب, أنه من الممكن تقديم موضوع المواطنة على الموضوع الوطني بإنهاء الاحتلال’ ويصيغون ذلك :" على المؤسسة إقامة سلام مع المواطنين العرب في إسرائيل, كمقدمة لإقامة سلام مع الفلسطينيين"..!! وكأن الامران منفصلان أصلا.

على اليسار الاشتراكي في المشهد الإسرائيلي , أحزابا وحركات سياسية, ان يعيد ترتيب حساباته من جديد, فكريا وسياسيا وبرنامجا عمليا, وعلى ضوء ذلك يقدم مشروعا وطنيا يساريا متكاملا للمجتمع الإسرائيلي, وبرنامجا نضاليا يحقق تعميق الرؤيا اليسارية الاشتراكية بين أوساط المجتمعين, اليهودي والعربي على السواء.

ما اطرحه هنا لا يتناقض مع توسيع التحالفات السياسية والانتخابية لليسار الاشتراكي, بل بالعكس تماما, اذ ان الوضوح الفكري لليسار الاشتراكي, يوسع إمكانية التحالفات الواسعة ولو حتى حول قضية واحدة فقط, متسلحين ببوصلة فكرية توجهنا لاين نريد الوصول, فلا تناقض بين الوضوح الفكري والمجاهرة به, وبين توسيع التحالفات حتى اقصى حد.

هكذا نبني قوة يسارية متماسكة ومؤثرة على المشهد الإسرائيلي...!

 

 

 

 

 
تعليقات