أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
هل إسرائيل على أبواب انتخابات جديدة؟! بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 39
 
عدد الزيارات : 44131341
 
عدد الزيارات اليوم : 18621
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   فراس حج محمد// الرسالة الخامسة والثلاثون هذا هو وعيُ الدّماء!      بعد الولايات المتحدة.. البحرين تصنف منتجات “صنع في إسرائيل” بما فيها القادمة من مستوطنات أقيمت على الأراضي الفلسطينية المحتلة      انفجار كبير بمستودع في مدينة بريستول البريطانية ووقوع إصابات خطيرة وأنباء عن قتلى      مساع لتشكيل حزب بقيادة آيزنكوت ويعالون "لكسر التوازن" السياسي الإسرائيلي      كورونا في المجتمع العربي: 1994 إصابة جديدة منذ بداية الاسبوع      ظريف: طهران مستعدة لإبداء حسن النوايا إذا احترمت أميركا وأوروبا التزاماتهما الأصلية والعقوبات الاقتصادية على ايران جريمة ضد الإنسانية      الصحة الإسرائيلية: 1523 إصابة جديدة بكورونا ترفع الحالات النشطة لـ11751..هل ستطلب وزارة الصحة فرض اغلاق في فترة عيد الميلاد ورأس السنة      مع ذكرى سليماني واغتيال زاده.. واشنطن تستنفر وتقرر سحب نصف دبلوماسييها من العراق وترفع درجة التنسيق مع إسرائيل      الصحة بغزة: تسجيل 4 حالات وفاة و827 إصابة جديدة بفيروس كورونا و502 حالات تعافٍ      في أخر محاولة لمنع الانتخابات.. نتنياهو يدعو غانتس للوحدة.. والاخير يرد!      وجه ثقافي في الذاكرة: الكاتب والمؤرخ المحامي المرحوم توفيق معمر بقلم: شاكر فريد حسن      لأسير الطفل المريض أمل نخلة مُصاب بمرض نادر عالميًا ويصارع المرض في سجون الاحتلال ( 2004 م - 2020م ) بقلم :- سامي إبراهيم فودة      في الطريق إلى قرار التقسيم!​| د. سمير خطيب      اسرائيل على ابواب انتخابات جديدة رابعة..المصادقة بالقراءة التمهيدية على حل الكنيست بأغلبية 61 عضوًا ضد 54 والإسلامية تتغيب عن الجلسة      الصحة: 16 حالة وفاة و2188 إصابة جديدة بكورونا في فلسطين      إصابات بجريمة إطلاق نار في الرينة: رجل (51 عاما) يطلق النار على والدته وشقيقيه واصابتهم بجراح خطيرة.      رحلت إلى أقاصيك البعيدة ( إلى صبحي شحروري ) // محمد علوش *      هل إسرائيل على أبواب انتخابات جديدة؟! بقلم: شاكر فريد حسن      مصادر: نتنياهو لا ينوي الاستجابة لطلب غانتس وانتخابات الكنيست تقترب – قرار الاسلامية اليوم      شهداء لقمة العيش ..وفاة عاملين وإصابة 6 آخرين جراء دهس حافلة لعشرات العمال جنوب بيت لحم      النية تتجه لاغلاق وحظر تجوال ليلي ..الصحة الإسرائيلية: 1182 إصابة جديدة بكورونا والحالات النشطة تتخطى الـ11 ألفا       إبراهيم أبراش الفلسطينيون وتحدي العودة لطاولة المفاوضات      المشتركة تلتئم لاتخاذ قرار بشأن اقتراح قانون حل الكنيست ..الجبهة والتجمع ستعتبران عباس خارج المشتركة في حال دعم نتنياهو وصوّت ضد حل الكنيست.      الكورونا تجتاح البلاد من جديد..لأول مرة منذ شهر ونصف: تشخيص 1227 حالة كورونا في يوم واحد      أنباء عن تهديد إيراني مباشر للإمارات وإسرائيل تحذر رعاياها من الإنتقام.. الخارجية الإيرانية تهدد: سنرد بشكل مؤلم جدا على الجريمة      وزيرة الصحة : 16 حالة وفاة و2536 إصابة جديدة بفيروس كورونا في فلسطين      حماس تعلن إصابة يحيى السنوار بفيروس كورونا      الأسد يهزِم ترامب..معهد واشنطن يؤكّد فشل قانون قيصر: النظام ما زال قويًا وعلاقاته مع حليفيْه بطهران وموسكو لم تُمَّسْ ويتحتّم على بايدن فرض عقوباتٍ أوسع نطاقًا      الأسيرة المحررة / ميس أبو غوش تتنسّم الحرية من سجون الاحتلال بقلم - سامي إبراهيم فودة      هل تذهب اسرائيل لانتخابات جديدة ؟!..بانتظار موقف غانتس.. وزيرا حزب العمل يدعمان حل الكنيست     
مقالات وافكار 
 

أداة "المذابح " للحلم الصهيوني لن تمر..! من مذبحة دوايمة الى مذبحة كفرقاسم بقلم:سهيل دياب- الناصرة

2020-10-29
 

أداة "المذابح " للحلم الصهيوني لن تمر..!

 

من مذبحة دوايمة الى مذبحة كفرقاسم

 

بقلم:سهيل دياب- الناصرة

 

 

سئل رفيقنا الراحل ,النقابي والقائد الوطني سليم القاسم ( أبو رياض) مرة في احدى المحاضرات الداخلية لأعضاء الحزب الشيوعي: ما الفرق ايدلوجيا بين الليكود والمعراخ؟؟ فأجاب حينها بذكاء مشهود:" كالفرق بين مذبحة دير ياسين ومذبحة كفرقاسم."..!

 

الحركة الصهيونية بكل مركباتها انتهجت أداة " المذابح" بكل مراحل الاستيطان بفلسطين منذ اكثر من مائة عام, والمذابح كانت الأداة الأكثر استعمالا لأهدافهم السياسية, مهما كانت الظروف والمعطيات. والمذابح الأكبر كانت ابان نكبة شعبنا عام 1948, لكنها لم تتوقف هناك فامتدت الى كل مكان استوطن فيه الفلسطينيون, داخل الوطن او خارجه.

 

مثل هذا اليوم  قبل 72  عاما, (29.10.1948), ارتكب جيش الاحتلال   بعد اعلان قيام دولة إسرائيل , مذبحة كبيرة لم يتم الحديث عنها كثيرا وهي مذبحة قرية الدوايمة. والهدف هو "تطهير عرقي"  للعرب المتبقين في وطنهم وجعلهم الرحيل.

يصف احد شهود العيان في وصف مجزرة الدوايمة : " حوالي 80-100 من الرجال والنساء والأطفال, قتلوا. لم يبق بيتا واحدا بدون قتيل منه, أحد الضباط أمر امرأتين مسنتين التمركز في أحد البيوت, حيث تم لاحقا تفجير هذا البيت على كل من كان فيه". ويضيف : أحد الجنود تباهى بأنه اغتصب امرأة عربية قبل أن يطلق عليها النار, وسمعته يصرخ بأعلى صوته :" اغتصبت أمرأه عربية قبل أن اقتلها"...!. جندي آخر أجبر احدى النساء أن تنقل الجثث, وعندما أنهت ذلك أطلق عليها النار وقتلها..!. جنود آخرون خطفوا ثلاث فتيات بسيارتهم, وبعد وقت تم العثور على جثثهن في محيط القرية"...!.

وشهد المؤرخ الصهيوني بيني موريس على هذه المجزرة قائلا : " المذبحة تمت بأوامر من الحكومة الإسرائيلية جديدة العهد, وأن مقاطع كاملة تم محوها من بروتوكولات حزب

 "مبام "حول هول الوحشية لمذبحة الدوايمه والهدف كان اجبار العرب  الآخرين على هجرة البلاد"...!.

اهارون كوهين يشهد: " الكثير من النساء تم قطع اصابعهن او اذنيهن بهدف سرقة الذهب"...!

ويصف الراب يوئيل بن نون هذه المجزرة قائلا: " الغبن التاريخي الذي قمنا به ضد الفلسطينيين , كان أفظع بكتير من الغبن الذي لحق بنا من قبل العالم."..!

 

وفي مثل هذا اليوم قبل 64 عاما وقعت مجزرة كفرقاسم ( 29.10.1956), وبعد 8 سنوات من مجزرة الدوايمة, حيث تم قتل 49 فلسطينيا عائدين من عملهم في الحقول, والهدف كان القيام بمحاولة أخيرة يائسة للتطهير العرقي للعرب ,دون تحقيق الحلم الصهيوني..!

 

صحيح أن مجزرة كفرقاسم لم ترهب المواطنين العرب كما فعلت مذبحة الدوايمة من قبل, ورغم فشل الحلم الصهيوني, فأن الأداة بتنفيذ المجازر بقيت ملازمة للفكر الصهيوني حتى يومنا هذا...!

أن مقتل الشبان الخمسة عام 1961 على الحدود الأردنية كانت الأولى بعد مجزرة كفرقاسم, وتلاها مجزرة يوم الأرض الخالد 1976 ومقتل 6 شهداء , ومجزرة القدس والاقصى ومقتل 13 شهيدا عام 2000, وبين مجزرة وأخرى, ارتكبت مجازر مؤرخة وأخرى ليست و أشهرها مذبحة شارون في صبرا وشتيلا...!

قبل أيام تم الكشف عن اغتيال الشاب الفلسطيني اياد الحلاق بدم بارد, وقبلها تم الكشف عن مقتل ابن ام الحيران الشهيد أبو قعيدان  دون أي سبب الا لكونه فلسطينيا...!

ما لم تنجح به الحركة الصهيونية في احلك الظروف ابان نكبة 1948, لن تستطيع أن تنجح به اليوم, فكما قال توفيق زياد, لا يصح الا الصحيح..!

المجد كل المجد لشهداء شعبنا,  فمن الدوايمة حتى كفرقاسم شعب حي لا يموت..!

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
تعليقات