أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لمواجهة الضم ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 26
 
عدد الزيارات : 41585542
 
عدد الزيارات اليوم : 6886
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   الصليب الأحمر اللبناني: أكثر من 4 آلاف إصابة وعدد الضحايا قد يصل إلى مئة      تضامن عربي و دولي مع كارثة لبنان… الاسد يرسل برقية للرئيس عون ويوجه بفتح الحدود لتقديم كافة الاحتياجات للبنانيين.. العراق يرسل مشفى ميداني وكميات من النفط      تعليقا على انفجار مرفأ بيروت.. حسان دياب: لبنان منكوب وما حصل لن يمر من دون حساب..!      ترامب: جنرالاتنا أبلغوني أن انفجار بيروت "هجوم بقنبلة من نوع ما"      إبراهيم أبراش هل يمكن للدولة الواحدة أن تكون بديلاً عن حل الدولتين؟      سرايا القدس تكشف تفاصيل عملية استخباراتية معقدة لجهازها الامني استمرت لـ 1400 يوماً       في رثاء شاعر العودة هارون هاشم رشيد بقلم : شاكر فريد حسن      أبرز تطورات “كورونا” خلال24 ساعة.. أمريكا تُسجل 46 ألف إصابة و561 وفاة في البرازيل      ربع سكان الكيان بدون ملاجئ ورئيس مجلس الأمن القوميّ سابِقًا الجنرال آيلاند: صواريخ حزب الله الدقيقة تُشكّل خطرًا وجوديًا على إسرائيل      سعيد نفاع // بيت جن الزابود بين الوطنيّة والعروبة وقفات على المفارق      جمال سلسع// العيدُ أَنكَرَني      بمناسبة مرورا اثني عشر عاما على رحيله محمود درويش بوصفه شاعراً وسيماً // فراس حج محمد/ فلسطين      حسن العاصي// الأوروبيون لا يريدون طالبي اللجوء المسلمين      الصحة إلاسرائيلية: ​​تسجيل 1792 إصابة بالكورونا خلال 24 ساعة الاخيرة      الدفاعات الجوية تتصدى لعدوان إسرائيلي في ريف دمشق الجنوبي الغربي.. واسرائيل تؤكد تنفيذ ضربات جوية على أهداف عسكرية      صادق جواد سليمان*// الماهية أصل سابق والهوية فرع لاحق      نتنياهو يندد بالمظاهرات ضده :‘ تؤججها تعبئة إعلامية لا أذكر أنني رأيت مثلها‘      إصابات كورونا تتجاوز الـ 18 مليونا حول العالم ومأساة في الوفيات      الجيش الإسرائيلي يطلق النار باتجاه خلية على الحدود السورية ويصيب عناصرها ويعلن حالة تأهب عالية لمواجهة جميع السيناريوهات      حالة الطقس: أجواء حارة إلى شديدة الحرارة والأرصاد تحذر من التعرض لأشعة الشمس      طائرات الاحتلال تقصف عدة اهداف في قطاع غزة.....بيان لجيش الاحتلال : هذا ما تم استهدافه في قطاع غزة       عـَـقـل لا يـَعــتـرف بـ "تـاء التأنـيـث"... الـدكتـور عـبـد القـادر حسـين ياسـين // كان يبحـث عن حـب عـنيف ؛      محللون “نتنياهو سيحرق إسرائيل للبقاء بالسلطة”… غانتس يُحذّر من حربٍ أهليّةٍ تقضي على الأخضر واليابس ورئيس الكيان اغتيال متظاهرين ليس مُستبعدًا      أبرز تطورات “كورونا” خلال 24 ساعة..61 ألف إصابة في أمريكا ونصف مليون حالة في جنوب أفريقيا..      كورونا في إسرائيل: 26590 إصابة فعّالة - 526 حالة وفاة      عشرات الالاف في مظاهرات حاشدة ضد نتنياهو وحكومته في تل أبيب والقدس ومفارق وجسور البلاد      سمفونية قلب بقلم : شاكر فريد حسن      د. عبد الرحيم جاموس // أضحى مبارك للجميع ..!      مقاومتان وانتصار واحد عن اخفاق جبهة ملونة في تجويف انتصار تموز واعادة “تأهيل المتاولة” فيصل جلول      إبراهيم أبراش المزيد من التنازلات لن يجلب السلام     
مقالات وافكار 
 

ما يبدأ ضد العرب, ينتهي عند اليهود, عاجلا أم آجلا...! سهيل ذياب

2020-07-31
 

ما يبدأ ضد العرب, ينتهي عند اليهود, عاجلا أم آجلا...!

 

تعامل أي نظام مع الأقليات ,, هي المقدمة لبسط هذا التعامل

على باقي شرائح شعب الأكثرية !

بقلم : سهيل دياب-الناصرة

 

منذ نكبة 1948, تم فرض الحكم العسكري على المواطنين الفلسطينيين الذين بقوا بوطنهم الأصلي وكان عددهم وقتها 156 الفا, وبقي هذا الحكم العسكري حتى العام 1966 ( 18 سنة) وارتكبت ابان هذه الحقبة اشد الممارسات القمعية ضد العرب   من مصادرة غالبية أراضيهم, وحتى فرض سياسة التصاريح اليومية للخروج للعمل وضرورة العودة للبيت قبل الساعة السابعة مساء. في هذه الحقبة تم تنفيذ عدد من المجازر ضد العرب لترحيلهم, منذ مذبحة عيلبون وحتى مذبحة كفرقاسم عام 1956. في هذه الحقبة تم ارتكاب مجزرة ضد الشبان العرب الخمسة عام 1961, ومهاجمة انتفاضة أيار 1958 في الناصرة.

عندها عللت ابواق الدعاية الصهيونية ان العرب هم طابور خامس , فإما يتم تدجينهم, او يتم ترحيلهم...! واطلق بن غوريون تصريحه الشهير : "الكبار الفلسطينيون يموتون , والصغار ينسون"..

في يوم الارض الأول عام 1976, حدث زلزال بالفكر الصهيوني العنصري, فليس فقط الصغار لم ينسوا, بل تحولوا الى شعب ثائر منتفض مفشلا المخطط الصهيوني والذي عبر عنه حاكم لواء الشمال المدعو كينغ في وثيقته  الشهيرة والتي حملت اسمه لاحقا. وصولا الى مظاهرات 2000, حيث ارتكبت الحكومة مجزرة ضد المتظاهرين العرب, وسقط 13 شهيدا..

 

العرب "فأر تجارب"

 

خلال الشهر الأخير فقط, وعلى أثر ارتفاع وتيرة وسخونة الاحتجاجات في الشارع الإسرائيلي ضد نتانياهو والائتلاف اليميني, تصاعد نقاش حاد في المجتمع الاسرائيلي حول رفع وتيرة العنف الشرطوي ورجال الجيش ضد المحتجين  حول موضوعين أساسيين:

 

  1. 1.    هل هو عنف متبادل ام من طرف واحد ؟؟
  2. 2.    هل ارتفاع منسوب العنف الشرطوي هو قرار آني أم انه جزء من طبيعة نظام الحكم الحالي؟؟

 

واضح للجميع أن العنف هو من طرف الأجهزة الأمنية , من شرطة وجيش واستخبارات ضد المتظاهرين, لانهم توصلوا الى ان هذه المعركة على رأي الشارع في إسرائيل, ليست بين يمين ويسار كلاسيكي, وانما بالأساس حول طبيعة النظام النيوليبرالي المتوحش والذي تمثل بسلسة إخفاقات في الجانب الصحي والاقتصادي والأخلاقي , وبالأساس فقدان ثقة الناس بجدوى بقاء هذه المنظومة. هذه الحقيقة تقلق من هو ابعد من نتنياهو, ومن هم ابعد من الشرق الأوسط.

 

وجدير ذكره أن تراكم التجارب العنيفة التي استعملها النظام ضد العرب على مرور عشرات السنوات, شكلت قاعدة تعامل " مجدية".. للتعامل مع شرائح أخرى بالمجتمع اليهودي نفسه.

احد المحتجين الذين تعرضوا للعنف الجسدي من رجال الشرطة صرخ محتجا امام الشرطة " انتوا بتتعاملوا معنا وكأننا عرب...!", والضحية من أصول اثيوبية سولومون طقة  ما كان سيقتل رميا بالرصاص من قبل ضابط شرطة, لو انه لم يحمل بشرة سوداء, ومواجهة الشرطة لاحتجاجات اليهود الحريديم دائما تكون اكثر عنفا من باقي الاحتجاجات. واليوم الخطر الأكبر هو التنكيل باي صوت مهما كان يحتج ضد النظام الحالي المتوحش.

أما الحجج السلطوية لمثل هذه الممارسات فتطورت مع الزمن: فضد العرب ( لانهم طابور خامس), وضد الأصول الاثيوبية ( لانهم عنيفون ويخيفون الناس بسبب لونهم), وضد مناهضي الاحتلال ( لانهم يدعمون أعداء إسرائيل), وضد احتجاجات الاعلام السوداء ( لانهم يكرهون نتانياهو), وضد مليون معطل عن العمل ( هؤلاء يتعاملون مع اليسار )... وهكذا.

 

الحقيقة المرة هي أن العنف مستشري بطبيعة النظام القائم, وجزء من أخلاقياته للدفاع عن المنظومة الاقتصادية الفكرية المهيمنة, والمتمثلة بالفكر الصهيوني المندمج مع الفكر النيوليبرالي المتوحش. وما يبدأ ضد العرب , يطال اليهود عاجلا ام آجلا... !

30.7.2020

 

 

 

 
تعليقات