أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لمواجهة الضم ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 36
 
عدد الزيارات : 41065634
 
عدد الزيارات اليوم : 7742
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   ما زال ٱنتهاك قواعد اللغة الأساسية والاستخفاف بها يسرحان ويمرحان ب. حسيب شحادة جامعة هلسنكي      الجزائر والمغرب وتجربة سوريا والعراق عبد الستار قاسم      الشرطة تحذر الجمهور من رسائل ابتزاز عبر الانترنت      طهران ...سُمع دوي انفجار في غرب العاصمة الإيرانية، طهران، فجر اليوم الجمعة      موجة الكورونا الثانية : اليكم تفاصيل الخطة لمساعدة الأجيرين ، المستقلين والعاطلين عن العمل      يديعوت : صواريخ غزة قادرة على تدمير أبراج سكنية في تل ابيب وحزب الله يخطط لتوجيه ضربه ساحقة      مقررة أممية تستبعد محاكمة بن سلمان في قضية مقتل خاشقجي دون تغيير النظام وتشدد على أهمية محاكمة تركيا للمتهمين.      رئيس الشاباك السابق: الوضع الراهن جيّد لإسرائيل لأنّها تحصل على كلّ ما تريده بدون مقابلٍ ونتنياهو جبان ولا يقوم باتخاذ قراراتٍ حاسمةٍ      عالم في منظمة الصحة العالمية: لن نجد مطلقا مصدرا حقيقيا لوباء كورونا!      هارتس :طهران اخترقت هاتف غانتس ونتنياهو يتهم الشاباك باخفاء معلومات عنه      الصحة العالمية : الوضع يزداد خطورة و"كورونا" اصبح خارج السيطرة في معظم دول العالم..أكثر من 556 ألف وفاة و12 مليون و375 ألف إصابة       الجمعة ...خلال 24 ساعة فقط| 1464 إصابة فعالة جديدة بفايروس الكورونا في البلاد... إغلاق أحياء في اللد والقدس والرملة      نتنياهو في ظل أزمة الكورونا: تسرعنا في العودة الى الحياة الطبيعية وسنقدم منح بقيمة 7500 ش.ج للمستقلين وتمديد مخصصات البطالة سنة كاملة      جواد بولس //مبروك عليكم " الستاتيكو".. وكفكم على الضيعة      في تأمّل تجربة الكتابة استعادة غسان كنفاني إبداعيّاً ونقديّاً فراس حج محمد/ فلسطين      أســرانا فـي ســجـــون الاحتــلال شـــهـــــداء مــع وقـــف التنفــيــــذ بقلم : سري القدوة      مستشار بيرس السابق: ترامب “غير اليهوديّ الأعرج” سيطر على نتنياهو وَوَضَعَ إسرائيل في معسكر القادة الاستبداديين والشعبويين والزعم بأنّه جيّد للكيان بحاجةٍ لمُراجعةٍ نقديّةٍ ومُتجدّدّةٍ      آخر إحصائيات”كورونا”.. الإصابات حول العالم تتجاوز الـ12مليون وعدد الوفيات 550 ألفًا والمتعافين يقتربون من 6.6 مليون      كفاكم تجريحا.. لا تستسهلوا الاساءة لفلسطينيي لبنان// فتحي كليب      صيف 2020, سيكون حارقا في إسرائيل تفاقم وحشية حيتان المال , وتفاقم الوضع الاقتصادي الكارثي, معادلة مثالية لتسريع العنصرية والفاشية بقلم : سهيل دياب      تل أبيب الصيف سيكون حاميًا جدًا: التوتّر مع حزب الله وصل لذروته وقد تُوعِز إيران لنصر الله بتوجيه ضربةٍ قاسيّةٍ لإسرائيل انتقامًا لتخريب منشآتها النوويّة بنتانتز      إسرائيل تسرّع تسلحها بطائرات جديدة استعدادًا للمعركة مع إيران      وزارة الصحة: ارتفاع عدد المصابين بالكورونا الى 15209 بينهم 115 تحت الخطر      كيف نعيش الأمل والفرح - بقلم رانية مرجية      غسان كنفاني والكتابة للأطفال وعنهم فراس حج محمد/ فلسطين      رماح يصوبها معين أبو عبيد // مدينة بلا أسوار      جريس بولس // -الأمم المتّحدة-      مصدر في البيت الأبيض : "إمكانية تنفيذ الضم خلال تموز لا تزال قائمة"      كورونا يتطرف| 1319 إصابة جديدة في البلاد خلال اليوم الأخير.. المعدل الأعلى منذ بداية الأزمة!      استشهاد الأسير سعدي الغرابلي من غزة داخل مستشفى كابلان الإسرائيلي     
مقالات وافكار 
 

ذكرى تحرير الجنوب اللبناني بقلم : شاكر فريد حسن

2020-05-30
 

                ذكرى تحرير الجنوب اللبناني

بقلم : شاكر فريد حسن

صادفت قبل أيام، وتحديدًا في الخامس والعشرين من أيار الجاري، مرور 20 عامًا على تحرير الجنوب اللبناني من دنس الاحتلال الاسرائيلي، الذي أمتد 18 عامًا حافلات بالصمود والتحدي والمقاومة والشموخ، مخلفًا وراءه مئات العائلات الثكلى، والكثير من الجرحى الذين تركت الحرب ندوبًا في أجسادها محفورة لتذكرهم بالانتصار التاريخي الذي حققته المقاومة اللبنانية، دون تفاهمات ومفاوضات ومعاهدات مع المحتل.

وهذه الذكرى من المفروض أن تتحول إلى عيد وطني شعبي تشارك فيه كل القوى السياسية الفاعلة في لبنان المتمثلة في السلطة وخارجها، ولكن كما في كل عام تتحول لمناسبة تخص تنظيمًا وفصيلًا سياسيًا وتحالفًا سياسيًا معينًا ومنطقة معينة وطائفة سياسية بعينها، ولولًا احتفالات حزب اللـه وبعض القوى والأوساط السياسية الحليفة ووسائل الاعلامية المقربة منه، لما تذكرنا أن الخامس والعشرين من أيار هو يوم التحرير اللبناني، وذكرى أعظم وأكبر انتصار منذ تأسيس الدولة اللبنانية.

لقد اضطرت قوى الغزو الاسرائيلي الانسحاب من جنوب لبنان تحت وطأة العمليات النوعية للمقاومة اللبنانية الناجحة والموجعة، وتمكنها من إنهاك المحتلين وخلق توازنات ردع وهو ما مهد للنصر التاريخي للمقاومة اللبنانية، وتحطم أسطورة التفوق العسكري الاسرائيلي.

وبعد عشرين عامًا من دحر الاحتلال وانصرافه من الجنوب وتكبده الخسائر الجسيمة في الأرواح والعتاد العسكري، إلا أن حكام اسرائيل لم يتعلموا الدرس ولم يستخلصوا العبر، وهم اليوم يحاولون خلق وفرض شكل جديد من أشكال الاحتلال والاستعمار الجديد، وذلك بضم مناطق فلسطينية واسعة في الضفة الغربية المحتلة. لكن الأسوأ أن أصوات المعارضة اليسارية التي كان قد دوّى صوتها وارتفع طوال الحرب على لبنان خفت وتضاءلت ولم يتبق سوى أصوات قليلة جدًا.

ومن نافلة القول، أن الانسحاب الاسرائيلي من جنوب لبنان جاء متأخرًا كثيرًا ومنقوصًا، حيث بقيت مزارع شبعا اللبنانية تحت سيطرة الاحتلال الاسرائيلي. ويجب التأكيد هنا بأنه لا يمكن حل أي مشكلة من خلال العمل العسكري، فالعمليات العسكرية لم تجلب ولم تحقق سوى المعاناة والويلات للشعب الواقع تحت نير الاحتلال، وبالضرر على المحتل نفسه، وحين اجتاحت اسرائيل لبنان العام 1982 اطلقوا على هذه الحملة العسكرية " سلام الجليل "، ولكن لم يكن لا حملة سلام، ولا يمت للسلام بصلة، بل كانت حربًا مدروسة للقضاء على الحركة الوطنية والمقاومة اللبنانية، وخلال هذه الحرب نفذت مجزرة صبرا وشاتيلا، وسببت هذه الحب معاناة للشعب اللبناني ولأبناء المخيمات الفلسطينية، وكان لها نتائج سلبية ومدمرة على اسرائيل نفسها، من حيث اعداد الجرحى والموتى والثمن الاقتصادي والأخلاقي الباهظ.

إن حكومات اسرائيل المتعاقبة تثبت بممارساتها ونهجها العسكري أنها عدوانية متغطرسة، وتتصرف كقوة كوليونالية، والسياسية التي تتبعها لن تقود ولن تحقق السلام، ولن تجلب لشعبها ولا لشعوب المنطقة الأمن ولا الأمان. فالبديل هو الحل السياسي، بإنهاء الاحتلال والاعتراف بالحق الفلسطيني المشروع في الحرية والاستقلال.

 
تعليقات